الرئيسية » الأمراض والوقاية » أسباب رائحة الفم الكريهة بالتفصيل وكيفية التخلص منها

أسباب رائحة الفم الكريهة بالتفصيل وكيفية التخلص منها

رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة عادة ما تكون موجودة في الصباح بالنسبة لمعظم الناس، ومن هنا يأتي مصطلح نفس الصباح السيء. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة لديهم رائحة تميل إلى البقاء طوال اليوم. هناك العديد من الأسباب التي تجعل بعض الناس يعانون من هذا أكثر من غيرهم ولحسن الحظ، هناك أيضا العديد من العلاجات للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة. أسباب رائحة الفم الكريهة تعتبر من أكثر المشاكل التي تزعج النساء والرجال أيضا، ولهذا سوف نقدم لكم في هذا المقال وصف تفصيلي لأهم هذه الأسباب وطرق العلاج الممكنة.

أسباب رائحة الفم الكريهة

غالبا ما يتساءل المرضى ما الذي يسبب رائحة الفم الكريهة. تشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعا سوء نظافة الفم وأمراض اللثة وتسوس الأسنان وجفاف الفم والنظام الغذائي والتدخين والحالات الصحية المزمنة.

اسباب رائحة الفم الكريهة
  • نظافة الفم السيئة هي أحد أكثر أسباب رائحة الفم الكريهة شيوعا وأيضا من أسهل الأسباب التي يمكن عكسها. المرضى الذين لا يقومون بتنظيف أسنانهم بالفرشاة والخيط بانتظام سوف يكون لديهم قدر كبير من البلاك المتراكم. تحتوي اللويحة الموجودة في الفم على بكتيريا مما يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة. نظافة الفم السيئة هي مشكلة عامة تؤدي إلى مشكلتين محددتين وهما أمراض اللثة وتسوس الأسنان.
  • تحدث أمراض اللثة نتيجة تدمير البكتيريا لأنسجة اللثة والعظام التي تحمل الأسنان في الفم. مصطلح آخر لأمراض اللثة هو التهاب دعامات السن. ينتج التهاب اللثة عن جيوب حول الأسنان يصعب الحفاظ عليها نظيفة وتنبعث رائحة كريهة من البكتيريا والطعام العالق في هذه المناطق.
  • يميل المرضى الذين يعانون من سوء نظافة الفم أيضا إلى حدوث تسوس الأسنان. إذا لم يتم تنظيف الأسنان بالفرشاة بشكل صحيح أو في كثير من الأحيان بشكل كاف، ستبدأ البكتيريا الموجودة في الفم في إضعاف المينا وإنشاء ثقب. يمكن أن تسبب التجاويف أيضا رائحة كريهة. إذا بدأ التجويف في تكسير السن بحيث يكون هناك ثقب مرئي، يمكن أيضا أن يعلق الطعام والبكتيريا في هذه البقع أيضا.
  • بالإضافة إلى نظافة الفم السيئة، فإن جفاف الفم هو سبب آخر يجعل المرضى يعانون من رائحة الفم الكريهة. جفاف الفم هو حالة لا يكون لدى الشخص كمية كافية من اللعاب في فمه. يمكن أن تحدث هذه الحالة بسبب تناول الكحول أو الأدوية أو المشكلات الصحية الأساسية. يساعد اللعاب على شطف الطعام والبكتيريا عن الأسنان، ولكن بدون اللعاب الكافي ستبدأ الرائحة في الظهور.
  • النظام الغذائي هو عامل آخر يمكن أن يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة. غالبا ما يترك الثوم والبصل والأطعمة ذات الرائحة القوية الأخرى رائحة باقية. أيضا، الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الجبن والتونة والبيض ستفعل الشيء نفسه وغالبا ما يعاني شاربو القهوة يوميا من رائحة الفم الكريهة.
  • التدخين واستخدام منتجات التبغ هو سبب آخر لرائحة الفم الكريهة، ليس للسجائر رائحة خاصة بها فحسب، بل يؤدي التدخين غالبا إلى أمراض اللثة وجفاف الفم.
  • أخيرا، تعد الحالات الصحية المزمنة سببا آخر أكثر خطورة لرائحة الفم الكريهة. يمكن أن تؤدي حالات مثل مرض السكر أو التهاب الجيوب الأنفية أو أمراض الكلى أو عدوى الرئة المزمنة أو أمراض الكبد أو ارتجاع المعدة إلى رائحة الفم الكريهة.

تؤدي الكثير من هذه الحالات إلى حدوث تنقيط أنفي خلفي، حيث يتشكل المخاط المتراكم على اللسان ويسبب رائحة. إذا لم يكن هناك سبب واضح لوجود رائحة الفم الكريهة، فمن الأفضل زيارة الطبيب للتحقق من المشكلات الصحية الأخرى التي قد تنشأ.

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة

نظرا لأن رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون محرجة، سيتساءل الكثير من الأشخاص المصابين بهذه الحالة عن كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة. يشمل علاج رائحة الفم الكريهة طرقا مثل:

  • كشط اللسان
  • شطف وغسل الفم
  • التنظيف المنتظم بالفرشاة والخيط
  • الإقلاع عن التدخين
  • تغيير النظام الغذائي
  • علاج الحالات الصحية الأساسية
  • علاجات الأسنان المختلفة

كشط اللسان هو شيء يمكن القيام به بشكل يومي. يحتوي اللسان على مئات من الحليمات، وهي نتوءات تشبه الشعر على السطح العلوي ويمكن أن تحبس الطعام واللويحات. كاشط اللسان هو وسيلة مساعدة رخيصة لصحة الفم يمكن العثور عليها في العديد من الصيدليات، وتستخدم لكشط البلاك والبكتيريا من اللسان. يمكن أن يكون لاستخدام فرشاة الأسنان على اللسان تأثير مماثل أيضا.

يعتبر تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط طريقة أخرى للمساعدة في رائحة الفم الكريهة. من المحتمل أن يعاني المرضى الذين يعانون من عادات نظافة الفم السيئة من رائحة الفم الكريهة لأنهم قد يتركون وراءهم الطعام والبكتيريا على سطح الأسنان وبين الأسنان وعلى اللسان لعدة أيام في المرة الواحدة. يعتبر غسول الفم إضافة رائعة للتنظيف بالفرشاة والخيط لأنه يساعد في قتل البكتيريا.

كما أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يقاوم الروائح الكريهة في الفم. على الرغم من أن هذه مهمة صعبة بالنسبة لمعظم المرضى، إلا أنه عندما يتوقف المرضى عن التدخين، فإنهم يحسنون صحة فمهم بعدة طرق. التدخين يجفف الفم ويسبب أمراض اللثة بالإضافة لرائحته القوية. يمكن الإقلاع عن التدخين عن طريق علكة النيكوتين والأدوية ومجموعات الدعم وطرق العلاج الأخرى.

تغيير النظام الغذائي هو شيء آخر يمكن أن يساعد في مكافحة رائحة الفم السيئة. غالبا ما تبقى الأطعمة التي لها رائحة قوية طوال اليوم ويساعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بعد تناول هذه الأطعمة، ولكن التخلص منها تماما من النظام الغذائي سيكون هو الأكثر فعالية.

يعتبر علاج الحالات الصحية الأساسية طريقة أخرى لعلاج رائحة الفم الكريهة. عندما لا تنجح الجهود الأخرى لمكافحة رائحة الفم الكريهة، فمن المحتمل أن يكون سببها شيء أكثر خطورة. زيارة الطبيب لتحديد وعلاج هذه الحالات هو الخيار الأفضل لشخص في هذه الحالة.

يمكن علاج رائحة الفم الكريهة الناتجة عن تسوس الأسنان أو أمراض اللثة في عيادة الأسنان. التجاويف الشديدة التي يتم تنظيفها وإصلاحها بتاج أو حشوة لن تكون لها رائحة بعد الآن لأنه لن يكون هناك ثقب يمكن أن يتجمع فيه الطعام والبكتيريا.

يمكن أيضا علاج أمراض اللثة في عيادة الأسنان، على الرغم من أن الجيوب الناتجة عن فقدان العظام لا يمكن عكسها من خلال تنظيف اللثة، فإن العلاج المناسب للثة سيساعد في إعادة الفم إلى حالته الصحية. المرضى الذين يعانون من أمراض اللثة الذين يأتون لتنظيفات صيانة اللثة كل ثلاثة إلى أربعة أشهر هم أكثر عرضة لتجنب رائحة الفم الكريهة.

علاج أسباب رائحة الفم الكريهة في المنزل

لقد مررنا جميعا الشعور غير المريح بأن أنفاسنا ليست منتعشة كما ينبغي. ينفق كثير من الناس ملايين الدولارات كل عام على غسول الفم والنعناع وما إلى ذلك للحماية من رائحة الفم الكريهة. لكن الحفاظ على أنفاسك منتعشة لا يتطلب دائما إنفاق الكثير من المال على منتجات العناية الشخصية حيث يكون العلاج في متناول اليد في المنزل.

غسول الفم بالماء والملح

الطريقة الطبيعية لتنشيط أنفاسك على الفور هي استخدام الماء المالح لشطف فمك. ببساطة أضف بعض الملح إلى كوب من الماء الدافئ واخلطه جيدا وحرك المحلول حول فمك وأسنانك لمدة 30 ثانية وكرر ذلك وسوف تختفي رائحة الفم الكريهة.

غسول الماء والملح للقضاء على رائحة الفم

القرنفل

يمكن أن يساعد القرنفل أيضا في إنعاش أنفاسك على الفور وجعلها أفضل مع مرور الوقت. ميزة أخرى للقرنفل هي أنها تساعد في محاربة البكتيريا السيئة في فمك والتي يمكن أن تسبب تسوس الأسنان. لذا، ببساطة قم بمص بضع فصوص من القرنفل عدة مرات في اليوم، لكن لا تستخدم زيت القرنفل أو مسحوق القرنفل فهي قوية جدا ويمكن أن تسبب التهاب الفم.

خل التفاح

إذا كنت ترغب في التخلص من روائح الفم الكريهة الناتجة عن تناول البصل والثوم، فمن السهل القيام بذلك باستخدام بعض من خل التفاح. أضف القليل منه إلى كوب من الماء وحركه برفق حول فمك. يعمل غسول الفم الطبيعي هذا على تحييد الرائحة وإنعاش أنفاسك على الفور.

 تناول الفواكه والخضروات

طريقة أخرى سهلة وطبيعية لتنعش أنفاسك هي تناول وجبة خفيفة مثل التفاح أو الكرفس أو الجزر. تعمل هذه الفاكهة والخضروات كفرشاة أسنان طبيعية وتساعد على إزالة البكتيريا المسببة للرائحة العالقة على أسنانك. كما أنها تحفز إفراز اللعاب، مما يساعد أيضا في محاربة رائحة الفم الكريهة.

اصنع غسول الفم الخالي من الكحول

تحتوي معظم منتجات غسول الفم التي لا تستلزم وصفة طبية على الكحول الذي يجفف فمك، ويدعو البكتيريا إلى الانتقال إليه. إليك وصفة سهلة يمكنك تجربتها لصنع غسول فمك بمكونات ربما تكون موجودة بالفعل في مطبخك. يساعد زيت شجرة الشاي على محاربة البكتيريا والميكروبات المسببة للرائحة في فمك. يمكنك بسهولة إضافته إلى روتين نظافة فمك عن طريق إضافة بضع قطرات منه إلى معجون أسنانك أو ببساطة تنظيف أسنانك بالزيت وحده.

التوابل

توفر التوابل أيضا خصائص عطرية لطيفة بشكل طبيعي وقد تساعد في تقليل الرائحة الكريهة على أكثر من مجرد مستوى السطح. القرفة تدفئ الغرفة بمجرد غليان بعض منها ويساعد الزيت العطري في تنظيف فمك، وأيضا على التخلص من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

تعطي بذور الشمر طعم عرق السوس الأسود ورائحة تحجب العديد من الروائح كما أنها توفر خصائص مطهرة تقتل البكتيريا الضارة. تقتل هذه التوابل أيضا عدة أنواع من البكتيريا، والتي يمكن أن تخلق روائح كريهة عندما تتكاثر في الفم. تحفز جميع التوابل أيضا الغدد اللعابية على إنتاج المزيد من اللعاب. لا يعمل هذا على ترطيب الفم فحسب، بل يحتوي اللعاب نفسه أيضا على خصائص مضادة للميكروبات تحارب رائحة الفم الكريهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *