الرئيسية » الأمراض والوقاية » أسباب نزول دم مع البراز وطرق التشخيص والعلاج

أسباب نزول دم مع البراز وطرق التشخيص والعلاج

أسباب نزول دم مع البراز

سواء اكتشفت دما بعد المسح أو من فحص البراز الذي طلبه طبيبك، فإن نزول دم مع البراز قد يكون مشكلة مثيرة للقلق. في حين أن وجود دم مع البراز يمكن أن يكون عرضا مرتبطا بالعديد من الحالات الطبية الخطيرة، فإن هذا ليس هو الحال عادة. بغض النظر، إذا وجدت دما في البراز، فيجب عليك طلب المشورة من مقدم الرعاية الصحية لتحديد أسباب نزول دم مع البراز وخيارات العلاج الممكنة التي سوف نناقشها في هذا المقال.

ما هي مشكلة نزول دم مع البراز؟

قد يكون النظر إلى المرحاض ورؤية الدم أمرا مقلقا وغالبا ما يكون هذا نزيفا من المستقيم. يمكن أن يختلف نزيف المستقيم من أعراض العديد من الحالات الطبية المختلفة من كونه خفيفا إلى كونه علامة على حالة خطيرة مثل سرطان القولون والمستقيم. إذا كنت تعاني من نزيف في المستقيم، فقد ترى الدم بعدة طرق مختلفة سواء على ورق التواليت أثناء المسح، أو في ماء حوض المرحاض أو في الملابس. يمكن أن تكون ألوان الدم مختلفة، تتراوح من الأحمر الفاتح إلى الأحمر الداكن إلى الأسود.

  • يمكن أن يشير لون الدم الذي تراه في الواقع إلى المكان الذي قد يأتي منه النزيف.
  • عادة ما يعني الدم الأحمر الفاتح نزيفا منخفضا في القولون أو المستقيم.
  • قد يعني الدم الأحمر الداكن أو الكستنائي أنك تعاني من نزيف أعلى في القولون أو في الأمعاء الدقيقة.
  • غالبا ما يشير البراز الداكن والشبيه بالقطران إلى نزيف في المعدة، مثل النزيف من القرحة .
  • في بعض الأحيان، لا يكون نزيف المستقيم مرئيا للعين المجردة ولا يمكن رؤيته إلا من خلال المجهر وعادة ما يتم العثور على هذا النوع من النزيف أثناء الاختبار المعملي لعينة البراز.

أسباب نزول دم مع البراز

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى حدوث نزول دم مع البراز ويمكن أن تختلف أسباب نزيف المستقيم من الحالات الشائعة والمعتدلة إلى الحالات الشديدة والنادرة التي تحتاج إلى علاج طبي فوري. يمكن أن تشمل أسباب نزيف المستقيم ما يلي:

  • البواسير: السبب الأكثر شيوعا لنزيف المستقيم هو تورم الأوردة في المستقيم أو ما يسمى البواسير الداخلية أو الشرج أو البواسير الخارجية. يمكن أن تصاب بالبواسير لأسباب عديدة، بما في ذلك الإمساك المزمن، والإجهاد أثناء التبرز، والحمل، ورفع الأشياء الثقيلة، والجماع الشرجي، وزيادة وزن الجسم. البواسير ليست حالة طبية طارئة والدم الذي قد تراه على ورق التواليت أو في حوض المرحاض ليس شيئا يدعو إلى القلق الشديد.
  • الشق الشرجي: في بعض الأحيان يتم الخلط بينه وبين البواسير، الشق الشرجي هو شق أو تمزق في الجلد حول فتحة الشرج. يحدث هذا عندما يكون لديك براز صلب للغاية يصعب إخراجه. يؤدي الضغط الإضافي لحركة الأمعاء إلى انفتاح الجلد. يمكن أن يتسبب الشق الشرجي في رؤية الدم عند الذهاب إلى الحمام، وكذلك الشعور بالحرقان أثناء حركات الأمعاء وعادة ما تزول الشقوق الشرجية من تلقاء نفسها بمرور الوقت.
  • الخراج الشرجي أو الناسور: توجد بالفعل غدد صغيرة داخل فتحة الشرج تهدف إلى مساعدتك على إخراج البراز. يمكن أن تصاب هذه الغدد بالعدوى مسببة الخراجات أو النواسير. عندما تتراكم الغدة داخل فتحة الشرج، مما يسبب انسدادا، يتكون الخراج. الناسور الشرجي هو نفق صغير يربط الخراج بالجلد حول فتحة الشرج ويمكن أن تكون هذه الحالات ناجمة عن مرض التهاب الأمعاء أو السل أو العلاج الإشعاعي .
  • التهاب الرتج: تحدث هذه الحالات عندما تتطور الجيوب الصغيرة التي تسمى الرتوج في أقسام ضعيفة من الأمعاء. يمكن أن تبرز هذه الرتوج من خلال جدران أمعائك، مما يتسبب في حدوث نزيف والتهابات. عند الحصول على هذه الحقائب المصابة، فإنها يمكن أن تسبب أعراض مثل آلام في البطن، حمى وحدوث تغيير مفاجئ في عادات الأمعاء.
  • مرض التهاب الأمعاء: مرض التهاب الأمعاء هو تورم في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة. هناك نوعان من مرض التهاب الأمعاء وهما داء كرون والتهاب القولون. داء كرون هو حالة تظهر فيها بقع من التورم في الجهاز الهضمي. في حالة التهاب القولون، يكون التورم بشكل رئيسي في الأمعاء الغليظة. قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض التهاب الأمعاء من الحمى والإسهال وآلام البطن والمغص وانسداد الأمعاء ونزيف المستقيم.
  • القرحة: عندما تكون كمية السوائل الهضمية في أمعائك غير متوازنة، يمكن أن تتلف بطانة الجهاز الهضمي وتسبب القرحة. يمكن أن تنزف، مما يؤدي إلى ظهور براز أسود يشبه القطران في بعض الأحيان.
  • الزوائد اللحمية الكبيرة: يمكن أن تبدو الزوائد اللحمية مثل الفطر الذي ينمو من جانب أمعائك. يمكن أن تنزف الأورام الحميدة الكبيرة، مما يؤدي إلى حدوث نزيف في المستقيم. في بعض الحالات، يمكن أن تتحول الأورام الحميدة إلى سرطان إذا تركت دون علاج ومن المهم فحص نزيف المستقيم المرتبط بالزوائد اللحمية لأنه قد يكون علامة على سرطان القولون والمستقيم.

هل يعتبر نزول دم مع البراز حالة خطيرة؟

في بعض الحالات، يمكن أن يكون نزول دم مع البراز أحد الأعراض البسيطة لحالة يمكن علاجها بسهولة. البواسير، على سبيل المثال، يمكن أن تسبب لك نزيفا في المستقيم. هذا عادة لا يستمر طويلا وغالبا ما يكون من السهل علاج البواسير. ومع ذلك، يمكن أن يكون نزيف المستقيم أحيانا علامة على حالة خطيرة مثل سرطان القولون والمستقيم. من المهم متابعة أي نزيف تعاني منه وإذا كان النزيف ثقيل أو متكرر أو يسبب لك القلق، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك للتحقق من ذلك. قد ترى أو تعاني من نزول دم مع البراز بعدة طرق مختلفة، بما في ذلك:

  • رؤية الدم على ورق التواليت عند المسح.
  • رؤية الدم في وعاء المرحاض عند استخدام الحمام وقد يبدو الماء الموجود في الوعاء وكأنه مصبوغ باللون الأحمر.
  • ملاحظة براز أحمر غامق أو أسود أو قطراني أثناء حركة الأمعاء.

يمكن أن يكون نزيف المستقيم أحمر فاتح أو داكن اللون ويمكن أيضا أن يكون لديك نزيف من المستقيم دون أن تكون قادرا على رؤيته. يمكن أن يحدث هذا عندما يكون لديك كميات صغيرة جدا من الدم في البراز، يسمى النزيف الخفي.

عادة ما يتم العثور على النزيف الخفي أثناء الاختبارات المعملية التي تبحث في عينة من أنبوبك للتحقق من وجود كميات صغيرة من الدم. يسمى هذا باختبار الدم الخفي في البراز ويمكن استخدامه كوسيلة للكشف عن سرطان القولون والمستقيم المحتمل. قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بهذا إذا كان لديك تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

شيء واحد يجب أن تضعه في اعتبارك عندما ترى لونا غير عادي في أنبوبك هو ما أكلته، حيث هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تغير لون البراز وتجعله يبدو أحمر أو حتى أسود وغالبا ما يتم الخلط بينه وبين الدم في البراز.

أعراض نزول دم مع البراز

يمكن أن تختلف أعراض نزيف المستقيم تبعا لما يسبب النزيف ومعظم أسباب نزيف المستقيم قابلة للعلاج وليست خطيرة. في بعض الحالات، يمكن أن يكون نزيف المستقيم أحد أعراض مرض خطير، مثل سرطان القولون والمستقيم . نظرا لأنه قد يكون من الصعب معرفة سبب نزيف المستقيم في المنزل، فمن الجيد عادة الوصول إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعاني من نزيف المستقيم.

يمكن أن تشمل بعض الأعراض التي قد تعاني منها مع نزيف المستقيم ما يلي:

  • الشعور بألم أو ضغط في المستقيم.
  • رؤية دماء حمراء زاهية في البراز أو الملابس الداخلية أو ورق التواليت أو في المرحاض.
  • وجود لون أحمر أو كستنائي أو أسود في الملابس.
  • وجود براز يشبه القطران.
  • المعاناة من الارتباك الذهني.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة .
  • إغماء.

في بعض الحالات الشديدة جدا، يمكن أن يؤدي نزيف المستقيم إلى صدمة وإذا واجهت أي أعراض صدمة ، فاتصل بطبيبك على الفور واحصل على المساعدة ويمكن أن تشمل أعراض الصدمة ما يلي:

  • المعاناة من انخفاض مفاجئ في ضغط الدم .
  • تسارع معدل ضربات القلب.
  • عدم القدرة على التبول.
  • فقدان الوعي.

تشخيص وعلاج نزول دم مع البراز

إذا كان النزيف غزيرا أو إذا كان لديك براز أسود أو براز قطران، فاستشر الطبيب على الفور أو اتصل بسيارة إسعاف. إذا شعرت بالدوار أو الانهيار أو الشعور بتوعك بشكل عام، ففكر في استدعاء سيارة إسعاف، لأن هذا قد يشير إلى نزيف حاد. ومع ذلك، غالبا ما يكون النزيف خفيفا وفي هذه الحالة، حدد موعدا مع طبيبك في أقرب وقت ممكن.

يفترض بعض الناس أن نزيف المستقيم لديهم ناتج عن البواسير ولا يتم فحصه وربما تكون البواسير هي السبب الأكثر شيوعا لنزيف المستقيم. ومع ذلك، يجب ألا تفترض أن النزيف يأتي من البواسير إلا إذا تم تقييمك بشكل صحيح من قبل الطبيب.

ينتقل معظم المرضى من بضع قطرات إلى كمية ملحوظة من الدم في البراز، وهو ما يشار إليه بالنزيف المستقيم الخفيف. عادة، يمكن تقييم نزيف المستقيم الخفيف وعلاجه في عيادة الطبيب ولا يتطلب علاجا عاجلا أو دخول المستشفى.

في حالات أخرى، يبلغ المرضى عن مرور كميات أكبر من الدم بشكل متكرر والتي قد تكون مصحوبة بجلطات دموية. يمكن أن يؤدي نزيف المستقيم المعتدل إلى الشديد إلى استنفاد إمدادات الدم، مما يؤدي إلى الضعف أو انخفاض ضغط الدم أو الدوخة أو الإغماء. غالبا ما يتطلب نزيف المستقيم المعتدل إلى الشديد التقييم والعلاج في المستشفى.

التشخيص الإضافي

  • اختبار الدم الخفي في البراز: هذا اختبار معملي للتحقق من وجود دم في البراز وإذا تم الكشف عن الدم، فسيتم استخدام اختبارات إضافية للمساعدة في تحديد مصدر النزيف.
  • فحص المستقيم الرقمي: إذا كنت تعاني من نزيف في المستقيم، فقد يقوم طبيبك بإجراء فحص رقمي للمستقيم للعثور على مصدر النزيف. لإجراء الاختبار، سوف يرتدي طبيبك قفازا ويدخل إصبعا مشحما في المستقيم ليشعر بالنمو والتشوهات الأخرى.
  • تنظير الشرج أو تنظير المستقيم: وهو تنظير الشرج أو تنظير المستقيم يمكن أن يتم بالتزامن مع فحص المستقيم لتفقد فتحة الشرج والمستقيم السفلي. يتم إدخال أداة مزيتة تحتوي على ضوء في نهايتها في المستقيم حتى يتمكن الطبيب من فحص المنطقة. يستخدم تنظير المستقيم أداة أطول قليلا من منظار الشرج، لذلك من المحتمل أن يقترح حقنة شرجية أو ملين قبل إجراء العملية.
  • التنظير السيني: لفحص القولون وإزالة زوائد صغيرة، قد يكون اقترح التنظير السيني. خلال هذا الإجراء، يتم إدخال أنبوب مضاء عبر فتحة الشرج وسيحتاج المرضى إلى حقنة شرجية أو ملين لتفريغ القولون قبل إجراء الاختبار.
  • تنظير المريء والمعدة والاثني عشر: خلال هذا الإجراء، يتم إدخال منظار داخلي أو أنبوب مرن به كاميرا صغيرة في نهايته، من خلال الفم وصولا إلى المريء إلى المعدة والاثني عشر. يمكن لطبيبك استخدام هذا للبحث عن مصدر النزيف ويمكن استخدامه أيضا لجمع عينات صغيرة من الأنسجة لمزيد من الاختبارات.
  • تنظير القولون: إذا احتاج طبيبك إلى فحص القولون بأكمله، فمن المحتمل أن يتم الانتهاء من تنظير القولون. يشبه هذا الإجراء عملية فحص المستقيم باستثناء إدخال النطاق عبر المستقيم لعرض عينات من القولون وأخذها. يتطلب الإعداد لتنظير القولون أن يكون فارغ، لذلك قد يطلب طبيبك حقنة شرجية أو ملينا أو نظاما غذائيا خاصا قبل الفحص.

اعتمادا على نتائج الفحص، يمكن أن يشمل العلاج الجراحة او المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للالتهابات. قد يتضمن العلاج الآخر أشياء بسيطة يمكنك القيام بها بمفردك، مثل إضافة المزيد من الألياف إلى نظامك الغذائي، أو الجلوس في حمامات دافئة أو تجنب بعض الأطعمة التي تثير أعراضك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *