أعراض ارتفاع السكر في الدم

أعراض ارتفاع السكر في الدم

عندما ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بشكل كبير، فإنه يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم. يمكن أن يؤدي هذا المستوى المرتفع من الجلوكوز في الدم إلى الإصابة بمرض السكر بل قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى في المستقبل. من الناحية القياسية، عندما يكون مستوى الجلوكوز في الدم الصائم أكثر من 126 ملجم / ديسيلتر، يمكن أن يطلق عليه ارتفاع السكر في الدم. وبنفس الطريقة، فإن أي قراءة تكون في حيز 200 مجم / ديسيلتر بعد تناول الوجبات تعتبر أيضا من أعراض ارتفاع السكر.

يمكن أن تكون السمنة والأمراض الأخرى المرتبطة بالسكر السبب الرئيسي لهذه الحالة ويمكن السيطرة عليه بسهولة إذا لم يكن قد تسبب بعد في مرض السكر. حتى بعد هذه المرحلة، يمكنك التحكم في ذلك من خلال إدارة نظامك الغذائي وأسلوب حياتك بشكل عام. بصرف النظر عن ذلك، حتى تناول أدوية السكر بانتظام سيساعدك في الحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم تحت السيطرة في الجسم. سنناقش في هذا المقال أعراض ارتفاع السكر في الدم وكيفية عمل تشخيص مبدئي في المنزل وكذلك طرق العلاج والمضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة هذه الحالة.

أنواع ارتفاع السكر في الدم

  1. ارتفاع السكر في الدم أثناء الصيام: عند عدم تناول أي طعام وتناول أي سوائل خلال الساعات الثماني الماضية، يجب أن يكون مستوى السكر في الدم أقل من 130 مجم / ديسيلتر. عندما يكون أعلى من هذا المستوى يطلق عليه ارتفاع السكر في الدم الصائم وهذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب.
  2. ارتفاع السكر في الدم بعد الأكل: في الحالات العادية ترتفع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام. ومع ذلك، فإنه لا يتجاوز 140 مجم / ديسيلتر في الأشخاص الأصحاء العاديين. ولكن عندما تتجاوز مستويات السكر 180 مجم / ديسيلتر في غضون ساعات قليلة بعد تناول الطعام، يطلق عليه اسم ارتفاع السكر في الدم بعد الأكل أو فاطر.

أعراض ارتفاع السكر في الدم

ارتفاع السكر
  • في المراحل المبكرة، يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى زيادة العطش الذي سيكون واضحا بشكل غير طبيعي وستكون قادرا على ملاحظة هذه الأعراض بوضوح.
  • بخلاف ذلك يشتكي كثير من الناس من الشعور بالتعب حتى بدون القيام بأي عمل شاق ويسبب التعب وجسمك لن يكون لديه القوة المناسبة ليعيش حياة نشطة.
  • يعاني بعض الأشخاص أيضا من فقدان الوزن بسبب هذه الحالة ولا ينبغي الاستخفاف بهذا الأمر لأنه قد يؤدي إلى مزيد من المضاعفات المختلفة.
  • حتى نسبة السكر في الدم يمكن أن تقترب من 200 مجم / ديسيلتر عندما تعاني من هذه الحالة ويجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور للحصول على الدواء المناسب.
  • من الشائع أيضا ملاحظة مشاكل في الرؤية ويعاني معظم الأشخاص من عدم وضوح الرؤية بسبب هذه الحالة.
  • سيؤدي أيضا ذلك إلى مشاكل تتعلق بالتركيز ويسبب أيضا صداع متكرر.
  • سيكون لدى العديد من الأشخاص سيطرة أقل على المثانة في هذه الحالة وسيضطرون إلى التبول بانتظام أثناء المعاناة من هذه الحالة.
  • في المراحل المتقدمة عندما لا يتم علاج ارتفاع السكر في المراحل المبكرة، ستلاحظ حتى أن الجروح والقروح تستغرق وقتا طويلا للشفاء.
  • يمكن أن يسبب التهابات جلدية مختلفة وحتى النساء يعانين من التهابات المهبل بسبب هذه الحالة.
  • يمكن أن تصبح القدم غير حساسة بسبب تلف الأعصاب ويواجه بعض الأشخاص أيضا مشاكل في الرغبة الجنسية لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • يمكن أن يسبب تساقط الشعر ويؤثر على الرؤية بشكل سيء في مراحل متقدمة.
  • قلة من الناس يعانون أيضا من مشاكل في الهضم وقد تؤدي إلى الإسهال أو حتى الإمساك حسب الظروف المختلفة.

أسباب ارتفاع السكر في الدم

  • يمكن أن تحدث زيادة في مستوى السكر في الدم لأسباب مختلفة. في حين أنه لا يشكل مصدر قلق عندما يكون لفترة محدودة فقط، فإنه يمكن أن يسبب مضاعفات ويؤدي إلى مرض السكر عندما يحدث هذا على المدى الطويل.
  • تذكر أن مستويات السكر في الدم يمكن أن ترتفع بسهولة عند تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات. إذا كنت تعاني بالفعل من مرض السكر، فيجب عليك إدارة تناول الأنسولين بشكل صحيح والتأكد من أنك ستتمكن من موازنة النظام الغذائي حتى لا تزيد مستويات السكر بشكل كبير.
  • عندما تكون مصابا بمرض السكر، من الضروري تناول الأنسولين بأي شكل من الأشكال بانتظام لأن نسيان الجرعة يمكن أن يؤدي إلى أعراض ارتفاع السكر المفاجئ في الدم على الفور.
  • يمكن أن تكون هذه الحالة أيضا نتيجة لعدوى ويجب أن تفحص نفسك جيدا من قبل الطبيب لعلاج العدوى.
  • حتى المرض العام يمكن أن يسبب زيادة في مستويات السكر في الدم. ومع ذلك، في معظم الحالات، سيكون هذا رد فعل مؤقت وسيعود جسمك إلى طبيعته بعد أن تتعافى من المرض.
  • لا تقلل من شأن التوتر أبدا لأن هذا يمكن أن يعيث فسادا داخل جسمك، ويمكن أن يؤدي إلى مرض السكر عن طريق زيادة مستويات السكر في الدم ويؤدي أيضا إلى مضاعفات صحية أخرى في المستقبل.
  • اتباع أسلوب حياة خامل دون ممارسة أي تمارين رياضية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكر لأن جسمك لن يكون قادرا على امتصاص الطعام بشكل كامل وهذا يؤدي إلى أعراض ارتفاع السكر الحاد في الدم.
  • يجب أن تكون حذرا أيضا عند المشاركة في أنشطة رياضية شديدة حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة مستويات السكر في الدم عندما لا تكون مستويات الأنسولين كافية في الجسم.

تشخيص أعراض ارتفاع السكر المفاجئ

تشخيص أعراض ارتفاع السكر المفاجئ

سيتمكن طبيبك من تشخيص أعراض ارتفاع السكر المفاجئ في الدم عن طريق فحص مستويات السكر في الدم. في هذا الصدد، سيحدد اختبار الدم البسيط مستويات السكر في الدم في جسمك، وسيتم وصف الدواء المناسب لك عندما تكون المستويات مرتفعة للغاية وملاحظة أعراض ارتفاع السكر الحاد في الدم.

في البداية، عليك أن تفهم أن القراءات قد تختلف قليلا بالنسبة للأشخاص بناء على أعمارهم والحالات الصحية الأخرى. بعبارات بسيطة، عندما تكون المرأة حامل، يمكن أن يكون المعدل الطبيعي أعلى قليلا من المستوى المعتاد. بالطريقة نفسها، قد يكون لكبار السن مستوى مختلف لما يمكن اعتباره طبيعيا فيما يتعلق بحالتهم الصحية العامة.

بشكل عام، أي قراءة أعلى من 130 مجم / ديسيلتر قبل الوجبات تعتبر غير طبيعية، وإذا كان هذا يحدث بشكل منتظم، فأنت بحاجة إلى علاج من حالة ارتفاع السكر في الدم. وبنفس الطريقة، فإن أي قراءة تزيد عن 180 مجم / ديسيلتر تعتبر غير طبيعية بعد تناول الوجبات. بهذه الطريقة، يتم أخذ الأعراض الأخرى إلى جانب هذه القراءة في الاعتبار أثناء تشخيص هذه الحالة.

طرق الوقاية من أعراض ارتفاع السكر

الشيء الأساسي الذي عليك القيام به لمنع هذه الحالة هو مراقبة مستوى السكر في الدم بشكل منتظم. إذا كنت قريبا من منطقة الخطر من حيث مستويات السكر في الدم، فيجب عليك مراقبتها يوميا لأن هذه الحالة يمكن أن تتطور بوتيرة سريعة اعتمادا على نمط حياتك وعاداتك الغذائية.

قم بتدوين قراءات نسبة السكر في الدم واذكرها عند زيارة طبيبك لإجراء فحص طبي. سيساعدهم ذلك على التأكد من حالتك الصحية وسيقترحون نظاما غذائيا مناسبا أو دواء يعالج حالتك.

إذا وصف لك طبيبك أي دواء للتعامل مع مشاكل صحية أخرى، فيجب أن تأخذها على محمل الجد وتضمن عدم تفويتك لها. هذا يمكن أن يؤدي إلى خلل في مستويات السكر في الدم ويسبب مضاعفات في المستقبل.

يجب أيضا أن يكون لديك نظام تمارين مناسب لأن هذا سيوفر الطاقة لجسمك على المدى الطويل ويساعدك على حرق السعرات الحرارية بشكل فعال. ستتمكن أيضا من منع السمنة التي يمكن أن تسبب مرض السكر ومضاعفات صحية أخرى.

تناول دائما النوع الصحيح من الطعام الذي يوفر تغذية جيدة لجسمك بطريقة طبيعية. تجنب الأطعمة المصنعة لأنها غنية بالسعرات الحرارية والمشروبات الغازية التي تحتوي على الكثير من السكر. تذكر أن تناول النوع الصحيح من الطعام يعني أن توازن الأنسولين المخصص لحالتك سيكون في حالة جيدة ولن يكون لديك أي خطر مع حالة ارتفاع السكر في الدم.

مضاعفات ارتفاع السكر في الدم

  • على المدى الطويل، عندما لا يتم علاج ارتفاع السكر في الدم بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية. سيؤدي الضغط الإضافي على القلب بسبب هذه الحالة إلى إضعاف العضلات وخلق الكثير من المضاعفات في المستقبل. أعراض ارتفاع السكر التراكمي أحيانا تكون ملحوظة من خلال الأعراض التي تحدث لكافة المرضى بشكل طبيعي، وكذلك يجب أن يتم الكشف عنها باستخدام اختبار قياس نسبة السكر التراكمي خلال 3 أشهر.  
  • يمكن أن يؤدي أيضا إلى تلف الأعصاب حيث لن يحصل المخ على الكمية المطلوبة من الأكسجين بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • هذا أيضا يضع ضغطا كبيرا على الكلى ويساهم في النهاية في الفشل الكلوي في كثير من الحالات.
  • عندما تتضرر الأوعية الدموية في شبكية العين بسبب هذه الحالة، يمكن أن تسبب العمى في الحالات القصوى. ومع ذلك، حتى في الحالات العادية، ستلاحظ عدم وضوح الرؤية لدى العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.
  • قلة من الناس لديهم مشاكل مع الضبابية في منطقة عدسة العين وهذا يمكن أن يؤدي إلى حالات إعتام عدسة العين.
  • بسبب ضعف الدورة الدموية في المنطقة السفلية من الجسم وهي من أعراض ارتفاع السكر في الدم التراكمي، يمكن أن يسبب التهابات مختلفة حيث تتلف الأعصاب بسهولة في هذه المنطقة وفي الحالات القصوى يؤدي إلى بتر الساقين.
  • عندما تصيبك هذه الحالة في منتصف العمر، لا بد أنك تعاني من مشاكل في العظام وستلاحظ أيضا أن المفاصل أصبحت ضعيفة جدا بسبب هذه الحالة.
  • كما أنه يجعل الجلد عرضة لمشاكل مختلفة ويؤدي إلى الالتهابات البكتيرية والفطرية.
  • عندما يكون هناك نقص في الأنسولين في الجسم يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحماض الكيتوني السكري حيث ينتج الجسم الكيتونات وهي أحماض سامة. عندما يتم إهمال هذه الحالة لفترة طويلة، يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة وتكون قاتلة.

علاج ارتفاع السكر في الدم

يبدأ جزء كبير من علاج هذه الحالة بإجراء تغييرات مناسبة على نمط حياتك وعاداتك الغذائية. تحتاج إلى ممارسة الرياضة بانتظام لتجنب هذه الحالة في المقام الأول، وحتى عندما تكون مصابا بمرض السكر، يجب أن تحرص على ممارسة الرياضة بانتظام لأن ذلك سيساعدك في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة. هذا يمكن أن يقلل من الكيتونات في جسمك عن طريق حرق الدهون بشكل فعال.

علاج ارتفاع السكر في الدم

يجب عليك أيضا تغيير عاداتك الغذائية وتضمين الأطعمة التي ستساعدك على موازنة إنتاج الأنسولين في الجسم. يمكنك استشارة طبيبك في هذا الصدد والحصول على خطة النظام الغذائي المناسبة التي ستفيد في علاج أعراض ارتفاع السكر عند النساء والرجال في هذه الحالة.

عندما يكون هناك فقدان مفرط للسوائل في الجسم بسبب هذه الحالة، سيتم إعطاؤك سوائل عن طريق الوريد حيث سيساعدك ذلك على استعادة صحتك في وقت سريع. يتم ذلك عادة في حالة الطوارئ عندما يفقد المريض القوة لأداء الأنشطة اليومية ويكون هذا من أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين بمرض السكر كذلك.

أخيرا، يستخدم العلاج بالأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم في الجسم. تذكر أن تأخذ دوائك بشكل صحيح كما نصحك طبيبك لتجنب المزيد من المضاعفات، حيث يمكن أن تكون أعراض ارتفاع السكر في الدم بعد الأكل أكثر ضررا من الأعراض التي توجد أثناء الصيام.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *