تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأمراض والوقاية » أعراض هشاشة العظام والعلاج المناسب وأهم الأسباب

أعراض هشاشة العظام والعلاج المناسب وأهم الأسباب

الفرق بين العظام الصحية وهشاشة العظام

هشاشة العظام هي حالة عظمية تحدث بسبب انخفاض كثافة العظام عن المعتاد، حيث تحتوي عظامك على معادن مثل الكالسيوم والفوسفات التي تجعل عظامك كثيفة وقوية. طوال دورة حياة الإنسان، يتم امتصاص خلايا العظام أو تكسيرها ولكن هناك خلايا متخصصة تستخدم الكالسيوم لبناء عظام جديدة. مع نمو الفرد، لا يستطيع الجسم إعادة امتصاص خلايا العظام بشكل أسرع من استبدال الخلايا، مما يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام، وهذه الحالة ليست خطيرة مثل هشاشة العظام.

غالبا ما يخلط الناس بين هشاشة العظام وانخفاض كثافة العظام. في هشاشة العظام، يكون مدى فقدان العظام شديدا منه في انخفاض كثافة العظام. لكن هذه الحالة تزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام. في حالة هشاشة العظام، تصبح عظامك أضعف من المعتاد، لكن العظام ليست ضعيفة لدرجة أنها تنكسر بسهولة. لكن هذا شائع في حالة هشاشة العظام. بشكل عام، لا يعاني الأشخاص الذين يعانون من أعراض هشاشة العظام من الأعراض التي يمكن التعرف عليها بسهولة.

أهم أعراض هشاشة العظام

لا توجد أعراض أو علامات لهشاشة العظام ويمكنك التحقق من النقاط المهمة المختلفة المتعلقة بأعراض هشاشة العظام التالية:

  • لن تشعر بأي ألم في حالة هشاشة العظام ما لم يتم كسر عظمك.
  • إذا تعرض المريض لكسر في عظمه، فليس من الضروري أن يشعر بالألم في هذه الحالة.
  • هناك العديد من كسور العظام التي يمكن أن تحدث بسبب هشاشة العظام بما في ذلك كسر العمود الفقري وكسر الورك، لأن هذه الكسور مؤلمة للغاية.
  • توجد بعض كسور العمود الفقري التي لا تسبب الألم فيجب أن تلاحظ أي عرض خفي قد يؤدي إلى حدوث هذه المشكلة.
  • نظرا لوجود احتمال أن الشخص قد لا يعاني من الألم في حالة هشاشة العظام، فإنه يزيد من فرص بقاء هشاشة العظام دون تشخيص لفترة طويلة.
تشخيص هشاشة العظام

كيف يتم تشخيص أعراض هشاشة العظام؟

وفقا لمؤسسة هشاشة العظام الوطنية، ينصح بإجراء اختبار كثافة المعادن في العظام إذا كنت تندرج في هذه الفئات:

  • النساء في نطاق عمر 65 سنة أو فوق ذلك.
  • إذا تعرضت لكسر أو شرخ في العظام بعد سن الخمسين.
  • النساء في سن اليأس وعمرك أقل من 65 سنة.
  • الرجال أكبر من 50 عاما ولديك عوامل خطر مختلفة.

في بعض الأحيان، قد يصف لك طبيبك لإجراء اختبار كثافة المعادن بالعظام لبعض الأسباب الأخرى. اختبار كثافة المعادن في العظام هو اختبار سريع وغير مؤلم ويتم إجراء هذا الاختبار للتحقق من كثافة أو قوة عظامك. يتم فحصه باستخدام الأشعة السينية ويساعد هذا الاختبار أيضا في قياس عدد المعادن في عظامك. يمكن إجراء اختبار كثافة المعادن في العظام بعدة طرق ولعل الطريقة الأكثر دقة والأكثر شيوعا هي اختبار دكسا.

اختبار دكسا هو الشكل القصير لقياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي الطاقة. إنها الطريقة الأكثر شيوعا ودقة لقياس كثافة المعادن في العظام. في اختبار دكسا، يتم استخدام الأشعة السينية مع إشعاع أقل ويساعد هذا الاختبار في قياس كثافة العظام في كعبك أو قصبتك أو إصبعك أو رسغك أو وركك أو عمودك الفقري.

نتيجة اختبار دكساالتشخيص
من  -1 إلى +1كثافة طبيعية
من -1 إلى -2.5يعاني من انخفاض كثافة العظام أو هشاشة العظام الأولية
من -2.5 أو أكثر من ذلكالشخص يعاني من هشاشة العظام
نسبة هشاشة العظام في الجسم

أسباب هشاشة العظام

السبب الأكثر شيوعا لهشاشة العظام هو الشيخوخة، وتكون النساء أكثر عرضة لهذه الحالة. إذا كان لدى شخص ما تاريخ عائلي لهشاشة العظام، فمن المحتمل أن يصاب هذا الشخص بهذه الحالة. يحافظ الكالسيوم على صحة عظامك وتحدث بعض التغيرات الهرمونية في وقت انقطاع الطمث مما يزيد من فرص إصابة النساء بهشاشة العظام. الرجال الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون هم أكثر عرضة لهشاشة العظام. تحقق من أسباب هشاشة العظام التالية:

  • يمكن أن يؤدي التدخين إلى هشاشة العظام.
  • شرب الكثير من الكحول يمكن أن يؤدي أيضا إلى هشاشة العظام.
  • استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الغازية.
  • يعتبر العلاج الكيميائي أيضا أحد اشهر أسباب هشاشة العظام.
  • إذا لم يشارك الشخص في نظام تمرين مميز، فقد يؤدي ذلك إلى هشاشة العظام.
  • يمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية أو تناول الكثير من أدوية الغدة الدرقية إلى هذه المشكلة.
  • إذا كان الشخص يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية ولم يتم علاجه فإنه سيكون سبب قوي لذلك.
  • إذا كان الشخص يعاني من نقص في فيتامين د أو الكالسيوم فهو أكثر عرضة لهشاشة العظام.
  • هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تكون من أسباب هشاشة العظام، وتشمل هذه الأدوية المضادة للتشنج بما في ذلك الجابابنتين مثل جابتن، فينيتوين، أو كاربامازيبين مثل تيجريتول، كارباترول والمنشطات بما في ذلك بريدنيزون أو هيدروكورتيزون.

علاج هشاشة العظام

في حالة ضعف كثافة العظام، يتم توفير العلاج حتى لا يتطور إلى هشاشة العظام. يشمل العلاج الأولي الذي يتم تقديمه في حالة هشاشة العظام إدارة النظام الغذائي وممارسة التمارين البدنية يوميا. في حالة نقص كثافة العظام، يكون خطر كسر العظام أقل وهذا هو السبب في أن طبيبك لا ينصحك عموما بتناول الأدوية ما لم تكن كثافة المعادن في العظام قريبة جدا من مستوى هشاشة العظام. إذا كان جسمك لا يحتوي على ما يكفي من الكالسيوم أو فيتامين د، فقد يوصي طبيبك بتناول مكملات الكالسيوم أو فيتامين د، رغم أنه من الأفضل دائما الحصول على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د في نظامك الغذائي.

النظام الغذائي لعلاج هشاشة العظام

ينصحك الطبيب بتناول الأطعمة او المنتجات التي تحتوي على ما يكفي من فيتامين د والكالسيوم. كما ينصح بتناول منتجات الألبان قليلة الدسم وغير الدسمة بما في ذلك الزبادي والجبن والحليب. عصير البرتقال والحبوب والخبز هي بعض المواد الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د. السبانخ والسلمون الوردي والبروكلي والفاصوليا المجففة هي العناصر الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم.

تمارين لعلاج هشاشة العظام

تمارين الوقاية من هشاشة العظام

إذا كنت شابة أو أنثى في فترة ما قبل انقطاع الطمث وتعانين من هشاشة العظام، فعليك المشي أو القفز أو الجري لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم حيث سيساعدك ذلك على تقوية عظامك. تعرف كل هذه التمارين باسم تمارين حمل الأثقال كما تفعل كل ذلك عن طريق لمس الأرض بقدميك. لا يساعدك ركوب الدراجات والسباحة في بناء عظامك ويجب أن تتحدث مع طبيبك عن التمارين الأفضل والأكثر أمانا بالنسبة لك.

أدوية لعلاج هشاشة العظام

إذا كانت عظامك تضعف، فقد يصف لك طبيبك الأدوية من أجل علاج هشاشة العظام. يتم علاج هشاشة العظام أيضا بمساعدة الأدوية الموصوفة مثل أوبراستا، فوساماكس، أكتونيل، بونيفا، ريكلاست وهي بعض الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج هشاشة العظام في بعض الحالات.

هناك العديد من الأشياء التي يجب التفكير فيها عند اختيار الدواء المناسب لهشاشة العظام وقد تفكر أنت وطبيبك في عوامل مثل:

الجنس: تمت الموافقة على بعض أدوية هشاشة العظام لكل من الرجال والنساء، بينما تمت الموافقة على بعضها للنساء فقط. قد يكون اختيار الدواء المناسب للنساء يرتبط ببعض العوامل الحيوية التي تخص المرأة مثل سن اليأس والدورة الشهرية والهرمونات وغيرها من العوامل التي لا توجد في الرجال.

العمر: بعض الأدوية هي الأفضل للنساء الأصغر سنا بعد سن اليأس بينما البعض الآخر هو الأفضل للنساء الأكبر سنا. لا ينصح بأدوية هشاشة العظام للنساء الأصحاء في فترة ما قبل انقطاع الطمث. ومع ذلك، قد تستفيد الشابات اللواتي يتناولن الأدوية أو يعانين من اضطرابات معروف أنها تسبب فقدان العظام والكسور من علاج هشاشة العظام. على سبيل المثال، يمكن أن يكون الدواء مناسبا للمرأة في فترة ما قبل انقطاع الطمث التي تعاني من كسور منخفضة الصدمة أثناء تناولها لجرعات عالية من الكورتيكوستيرويدات على المدى الطويل لإدارة أحد أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة.

كمية العظام المفقودة: تعمل أدوية هشاشة العظام بطرق مختلفة وقد ينصح الشخص الذي يعاني من فقدان شديد في العظام أو عدة كسور في العظام بدواء مختلف عن الشخص الذي يعاني من فقدان أقل للعظام أو بدون كسور.

الصحة العامة: سينظر طبيبك في المشكلات الصحية الأخرى التي تعاني منها عند التوصية بأحد الأدوية. على سبيل المثال، إذا كنت مصابا بسرطان الثدي أو جلطات دموية، فلا يجب أن تتناول الأستروجين أو إذا تعرضت عظامك للعلاج الإشعاعي، يجب ألا تتناول تريباراتيد أو أبالوباراتيد.

الوقاية من هشاشة العظام

إذا كنت ترغب في منع هشاشة العظام، فعليك أن تتوقف أو تتجنب تلك الأشياء التي تسبب قلة العظام وتحقق من الطرق المختلفة للوقاية من هشاشة العظام:

  • لا يجب ان تدخن.
  • يجب تجنب شرب الكحول أو التقليل منه.
  • لا تشرب المشروبات الغازية.
  • يجب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • يجب الحفاظ على نظام غذائي صحي يساعد عظامك على البقاء قوية.
  • يجب التأكد من حصولك على ما يكفي من فيتامين د والكالسيوم لأن نقص فيتامين د والكالسيوم يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام.
  • يجب أن تستهلك تلك المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين د. بالإضافة إلى ذلك، فإن التعرض لأشعة الشمس يساعدك في الحصول على فيتامين د حيث يكون قضاء 15 دقيقة على الأقل في ضوء الشمس مرتين في الأسبوع فكرة جيدة.
  • يمكنك الحصول على الكالسيوم في العديد من المواد الغذائية بما في ذلك السبانخ والبروكلي والفول المجفف والسلمون ومنتجات الألبان مثل الحليب واللبن والجبن.
  • إذا لم يكن هناك ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د في جسمك، يمكنك استشارة طبيبك ليقترح عليك بعض المكملات التي تعوض هذه المشكلة.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي. في الواقع، يجب عليك التحدث إلى طبيبك حيث يمكنه مساعدتك في خطة التمرين وفقا لحالتك.
  • إذا كنت تندرج في أي من الفئات كما هو مذكور من قبل مؤسسة هشاشة العظام الوطنية لإجراء اختبار كثافة المعادن في العظام، فيجب عليك إجراء هذا الاختبار في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.