أنواع الصداع: أعراض 23 نوع مختلف والأسباب وطرق العلاج

أنواع الصداع

يعرف الصداع بأنه ألم يأتي من الرأس أو أعلى العنق ويمكن أن يختلف الألم من كونه حادا أو خفيفا أو نابضا أو متقطعا. داخل الدماغ نفسه لا توجد ألياف ألم على الإطلاق وهذا يعني أن الدماغ في الواقع لا يشعر بالألم على الإطلاق، ولكن يأتي الألم الذي تشعر به في الواقع من الأنسجة التي تحيط بالدماغ وتغطيه وتزوده.

في هذه المقالة، سنشرح الاختلافات بين أنواع الصداع الأولية والثانوية وسنراجع الأعراض الشائعة والنادرة لكل حالة، وسنشرح كيف يصنف الأطباء هذه الأعراض ويشخصونها. بهذه الطريقة، ستكون قادرا على اتخاذ قرار واضح بشأن ما إذا كان يجب معالجة الصداع التالي بكوب من الماء مع حبة مسكن، أو الراحة في غرفة مظلمة، أو الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، أو ستحتاج إلى العناية الطبية.

الفرق بين أنواع الصداع

يقسم الأطباء أنواع الصداع إلى فئتين أساسيتين وهما: الصداع الأساسي والصداع الثانوي، قد يكون كلاهما مؤلم بنفس القدر، لكن الاختلاف بين هذه المجموعات يكمن في السبب الذي يؤدي إلى الصداع.

  • الصداع الأساسي أو الأولي: يكون الصداع في هذه الحالة هو المشكلة الطبية في حد ذاتها، ولا ينتج عن حالة أساسية أخرى. أكثر من 90٪ من حالات الصداع هي صداع أساسي. هناك أنواع مختلفة من الصداع الأولي أو الأساسي، ويمكن أن تبدأ في الأوعية الدموية في الرأس والأعصاب، أو في عضلات الرقبة والوجه. يمكن أن تشمل العوامل المحفزة الإجهاد والنظام الغذائي والكحول والتغيرات في عادات النوم وما إلى ذلك.
  • الصداع الثانوي: الصداع الثانوي هو نتيجة لعملية أخرى أو حالة كامنة في الجسم. بعبارة أخرى، الصداع الثانوي هو أحد أعراض شيء آخر يحدث وقد يستحق عناية طبية. يمكن أن تتراوح الأسباب من الإفراط في تناول الأدوية أو انسحاب الكافيين إلى شيء أكثر خطورة، مثل العدوى أو جلطة الدم أو ورم الدماغ.

أنواع الصداع الشائعة

يحدث الصداع الأساسي بشكل منفصل، مما يعني أن الصداع هو المشكلة الرئيسية ولا يرتبط بحالة صحية أساسية أخرى. يمكن أن يحدث الصداع الأساسي مرة واحدة فقط، أو بصورة متكررة أي يحدث بشكل مزمن، ولكن في جميع الحالات لا يكون هذا النوع من الصداع مصدر قلق كبير. فيما يلي سوف نسرد أهم أنواع الصداع الأساسي:

1- الصداع الفقاري في العنق

هذا واحد من أكثر أشكال الصداع شيوعا، حيث ينشأ في هياكل الرقبة ويوصف الألم عموما بأنه ألم خفيف مستمر على أحد جانبي الرأس أو كلاهما. غالبا ما يبدأ الألم في الجزء العلوي من الرقبة وينتشر إلى أعلى أو جانب الرأس وخلف العينين وعادة ما يستمر هذا الصداع في أي مكان من بضع ساعات إلى أيام أو أسابيع.

السبب الرئيسي لهذا الصداع هو فقدان الأداء الطبيعي للعمود الفقري مما يؤدي إلى ضعف مفصل العمود الفقري وتهيج الأعصاب والأنسجة الأخرى في الرقبة. غالبا ما ترتبط هذه التغييرات بالصدمات مثل الإصابة بالجلد أو الجلوس بشكل سيء أو الإجهاد البدني مثل بيئة العمل السيئة.  هذا النوع من الصداع يستجيب بشكل جيد للعناية بتقويم العمود الفقري.

2- الصداع التوتري

صداع التوتر هو نوع شائع جدا من أنواع الصداع، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني 1 من كل 20 شخص في العالم من صداع التوتر اليومي وقد يكون من الصعب تمييز صداع التوتر عن الصداع النصفي في بعض الحالات.

توصف حالة الصداع التوتري بأنها ألم خفيف إلى معتدل أو ضغط أو ضيق عبر الجبهة وخلف العينين وفي أعلى الرأس. يمكن أن يحدث الألم بشكل غير متكرر ولكن يمكن أن يكون يوميا لبعض الأشخاص. يتفاقم بسبب بعض المواقف أو حركات الرقبة ويتم تخفيفه عن طريق الضغط على قاعدة الجمجمة.

ينشأ هذا الصداع بشكل شائع من التشنجات أو شد عضلات الرقبة بسبب الجلوس أو النوم بوضعية سيئة أو تقييد حركة العمود الفقري. تشمل الأسباب الشائعة الأخرى الإجهاد العاطفي والاكتئاب وتعاطي الكحول وتخطي وجبات الطعام وإجهاد العين.

يستجيب الصداع التوتري بشكل ممتاز للعناية بتقويم العمود الفقري التي تتضمن مزيجا من استعادة وظيفة العمود الفقري الطبيعية وتمارين الإطالة وتقوية وتغيير نمط الحياة.

3- الصداع النصفي

يمكن أن يكون الصداع النصفي مصحوبا بألم شديد يستمر لساعات أو أيام. يوصف بأنه ألم شديد نابض وعادة ما يكون مصحوبا بأعراض أخرى مثل الغثيان والقيء والحساسية الشديدة للضوء والصوت.

غالبا ما تحدث الاضطرابات البصرية، المعروفة باسم الهالات، قبل الصداع النصفي أو خلال النوبة. عرض آخر من أعراض الصداع النصفي هو الإحساس بالوخز في جانب واحد من وجهك أو ذراعك أو ساقك.

هناك العديد من مسببات الصداع النصفي مثل المشاكل الهرمونية والجينات الوراثية والمواد الكيميائية والكحول والتوتر. الأسباب الحقيقية للصداع النصفي غير معروفة، ولكن إذا كان الآباء يعانون من الصداع النصفي، فهناك احتمال بنسبة 70٪ أن يصاب أطفالهم به أيضا.

4- الصداع العنقودي

الصداع العنقودي هو نوع مؤلم جدا من الصداع وغالبا ما يوصف بأنه ألم مبرح في جانب واحد من الرأس وخلف عين واحدة. تحدث هذه النوبات من الصداع عادة في الليل وتستمر من 15 دقيقة إلى ثلاث ساعات. عادة ما يستمر هذا الصداع النادر على مدى بضعة أسابيع مع فترات طويلة بين النوبات ويؤثر على أقل من شخص واحد من كل 1000.

يعتقد أن منطقة ما تحت المهاد وهي جزء الدماغ الذي ينظم النوم ينشط العصب ثلاثي التوائم الذي يسبب هذا الصداع، ولكن هذا لم يثبت بعد. تتمثل أعراض الصداع العنقودي في حدوث ألم حاد أو ثاقب خلف إحدى العينين أو في المنطقة المحيطة بها، وانتفاخ العينين واحتقان الأنف.

5- صداع العصب الخامس

يحدث هذا الصداع بسبب التهاب في الجزء العلوي من الرقبة والأعصاب القحفية. العصب الأكثر إصابة هو العصب ثلاثي التوائم والذي يمد هذا العصب الحسي الإحساس بالوجه ويمكن أن يسبب ألم شديد في الوجه عند الالتهاب وهذا ما يسمى التهاب العصب الخامس.

الأعصاب القحفية الأخرى التي يمكن أن تتأثر هي الأعصاب البلعومية اللسانية التي يمكن أن تسبب ألما في الحلق واللوزتين واللسان والأذنين والعصب القذالي مما يسبب ألما مزمنا في قاعدة الجمجمة وفي الجزء العلوي من الرقبة.

تم العثور على العلاج بتقويم العمود الفقري والوخز بالإبر والتدليك للمساعدة في هذه الحالة ويجب أن يكون العلاج الأول جيدا في هذه الحالة. تتوفر الأدوية التي تهدف إلى تثبيط أو سد الأعصاب وهناك بعض الإجراءات الجراحية التي يمكن النظر فيها ولكن بسبب المخاطر التي تنطوي عليها، يجب اعتبارها بعد الانتهاء من كافة الإجراءات الأخرى.

6- صداع التمرين

تحدث هذه الأنواع من الصداع أثناء أو بعد نشاط شاق ومستمر مثل الجري أو السباحة أو رفع الأثقال أو حتى الجماع، ويوصف بأنه ألم متفجر ويمكن أن يستمر من 5 دقائق إلى 48 ساعة ويقع على جانبي الرأس. تستجيب أنواع الصداع هذه بشكل جيد جدا للعناية بتقويم العمود الفقري واستعادة الوظيفة الطبيعية للعمود الفقري وغالبا ما يتم العثور عليها لتخفيف أو وقف هذا الصداع.

عادة ما يكون الصداع الناتج عن ممارسة الرياضة محدودا، ومع ذلك يمكن أن يشير إلى علم الأمراض الأساسي وعند كبار السن، من المهم البحث عن أي عمليات مرضية كامنة خفية وراء هذا الصداع.

7- صداع العين

يمكن أن يحدث صداع إجهاد العين عند استخدام عينيك لأداء أنشطة معينة مثل القراءة والعمل مع أجهزة الكمبيوتر والقيادة لمسافات طويلة. عادة ما يكون الصداع المصاحب لإجهاد العين خفيفا وباهتا بطبيعته. الصداع الذي يشعر به الشخص عندما تكون عيونه متعبة ومرهقة، ويشعر به على جانبي الرأس، حول منطقة الصدغ.

يمكن أن يؤدي تدليك جانبي الرأس وأخذ قسط من الراحة وتغيير حالة إضاءة الغرفة إلى التخفيف من هذا الصداع ويمكن لارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة لتصحيح حالات العين أن يمنع أيضا صداع إجهاد العين.

يمكن أيضا أن يكون الصداع المرتبط بإجهاد العين ناتجا عن مشاكل العين الأساسية التي تحتاج إلى فحصها من قبل طبيب العيون.

8- الصداع الهرموني

يعتقد أن هذا الصداع مرتبط بالتغيرات في مستوى هرمونات الأستروجين والبروجسترون ويمكن أن يحدث بسبب العلاجات الهرمونية، بما في ذلك حبوب منع الحمل أو وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى.

يوصف الصداع الهرموني بأنه ألم في أحد جانبي الرأس أو كلاهما يستمر لبضع ساعات إلى بضعة أيام. غالبا ما يصاحبه غثيان وقيء ودوخة وعدم وضوح الرؤية والتي يمكن الخلط بينها وبين الصداع النصفي.

تجد العديد من النساء أن العلاج بتقويم العمود الفقري المنتظم يمكن أن يؤدي إلى تقليل شدة وتكرار الصداع الهرموني. لم يتم اختبار أو إثبات ما إذا كان هذا هو تأثير تحسين وظيفة العمود الفقري أو التأثير على المستويات الهرمونية.

9- صداع الجفاف

يحدث الجفاف عادة عندما لا تشرب كمية كافية من الماء خاصة في الطقس الحار. يمكن أن يسبب الإسهال الشديد أو القيء أو الحمى ويمكن عكس الجفاف الخفيف إلى المتوسط ​​بسهولة عن طريق شرب المزيد من السوائل. في الحالات الشديدة قد تكون هناك حاجة إلى التنقيط الوريدي أو شراب محاليل مخصصة لمعالجة الجفاف.

10- صداع الكافيين

أعراض صداع الكافيين هي صداع شديد وكذلك إرهاق وصعوبة في التركيز. إنه يؤثر على الأشخاص الذين يحاولون تقليل تناولهم للكافيين أو التخلص منه وهو ناتج عن انسحاب الكافيين. الخبر السار هو أن الألم سوف يزول، ولكن قد يستغرق بضعة أيام أو أسابيع.

يعمل الكافيين كمنشط للدماغ ويعد الإقلاع عن تناول القهوة أسرع طريقة للتخلص من إدمان الكافيين، إلا أنه يمكن أن يتسبب في أشد أعراض الانسحاب. يساعد تناول مسكنات الألم الخالية من الكافيين والامتناع عن تناول الكحوليات طوال فترة الانسحاب على تخفيف الألم.

11- صداع الجيوب الأنفية

تسمى التجاويف الموجودة في جمجمتنا فوق العينين والجبهة وعظام الخد وجسر الأنف بالجيوب الأنفية. يحدث صداع الجيوب الأنفية بسبب الالتهاب أو الاحتقان أو رد فعل تحسسي يزيد الضغط في هذه المناطق.

يحدث التهاب الجيوب الأنفية عادة بعد عدوى فيروسية أو نزلة برد ويتضمن مخاط أنف سميك متغير اللون وألم في أحد الخدين أو كليهما. عادة ما يكون الألم أسوأ عند الانحناء للأمام والأعراض الأخرى لالتهاب الجيوب الأنفية هي ألم في الأسنان العلوية والشعور بالانتفاخ أو الامتلاء في الوجه.

قد تكون أنواع الصداع هذه محيرة لأنها تشترك في عدد من الأعراض المتشابهة مع الصداع التوتري والصداع النصفي.

تشمل العلاجات المنزلية لتخفيف آلام الجيوب الأنفية غسل الأنف واستنشاق الهواء الرطب باستخدام البخار أو المرطب. يمكن أيضا أن تساعد الكمادات الساخنة والباردة بالتناوب على المناطق المزدحمة في تقليل الصداع والالتهاب.

12- صداع الصدمات

يحدث الارتجاج بعد إصابة الدماغ التي يمكن أن تحدث بعد اصطدام في الرأس أو بعد إصابة قوية أو حادث، وفي بعض الأحيان لا تكون الأعراض واضحة على الفور ويمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع.

الأعراض الشائعة للارتجاج هي الصداع وفقدان الذاكرة والدوخة ومشاكل التوازن والارتباك والغثيان والقيء وتداخل الكلام. يمكن أن يحدث ارتجاج دون أي فقدان للوعي، لذلك غالبا لا يدرك المرضى أنهم يعانون من ارتجاج. عادة لا تكون الحالة مهددة للحياة وتكون آثارها مؤقتة، ولكنها يمكن أن تسبب أعراضا خطيرة تتطلب علاجا طبيا.

13- صداع الارتداد

يحدث صداع الارتداد عند الإفراط في استخدام أدوية تخفيف الآلام لفترة طويلة من الزمن وعادة ما يتوقف المريض بمجرد توقف جميع الأدوية وعادة ما يتحسن مع المزيد من أدوية تخفيف الآلام ولكنهم يعودون بعد ذلك مع زوال الدواء.

يحدث صداع الارتداد كل يوم تقريبا عند الاستيقاظ في الصباح وسوف يتحسن الصداع مع دواءك المعتاد لتخفيف الآلام ولكنه يعود بعد ذلك مع زوال الدواء وقد تعاني أيضا من الغثيان وصعوبة التركيز ومشاكل الذاكرة والتهيج في هذه الحالة.

14- صداع الكحول

يحدث الصداع الناتج عن الكحول بسبب الإفراط في تناول الكحوليات ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من ذلك بعد الشرب الخفيف إلى المعتدل ويوصف بأنه صداع انقسام في الرأس. تذكر أن الكحول هو أحد مسببات الصداع النصفي مما يعني أن الصداع قد يكون من الصداع النصفي غير المشخص.

يعمل الكحول كمدر للبول فهو يزيل السوائل من الجسم لذا فإن شرب الماء أثناء الليل وقبل الذهاب إلى الفراش يعد مساعدة كبيرة في تخفيف هذه الحالة ويسبب الجفاف العديد من أعراض صداع الكحول.

لا توجد علاجات مؤكدة لصداع الكحول وبعض العلاجات المقترحة هي المشروبات الحلوة والزنجبيل أو شاي النعناع والهليون.

15- صداع البرد والإنفلونزا

الأنفلونزا هي عدوى فيروسية تصيب أنفك وحلقك ورئتيك، وأعراض الأنفلونزا هي ارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة، وجع العضلات، وقشعريرة، وتعرق، وسعال مستمر، وإرهاق، والتهاب في الحلق واحتقان بالأنف. عادة ما يتم حلها من تلقاء نفسها ولكن مضاعفاتها يمكن أن تكون خطيرة للغاية وحتى مميتة.

يمكن أن تكون الحمى والصداع في نفس الوقت علامة على أن هناك شيئا أكثر خطورة يسبب أعراضا مثل التهاب السحايا الجرثومي والتهاب الدماغ. لن يساعد تخفيف الأعراض في علاج المرض الأساسي ولكنه سيجعلك تشعر بتحسن وراحة أكبر. لهذا السبب، يمكن أن تكون الأدوية التي يمكن أن تخفض درجة حرارة الشخص وتخفيف الصداع مفيدة.

16- صداع المفصل الفكي الصدغي

من السهل الخلط بين صداع المفصل الصدغي الفكي الناجم عن خلل في المفصل الصدغي الفكي وبين الصداع النصفي أو مشاكل الجيوب الأنفية.

يوصف صداع المفصل الصدغي الفكي بأنه ألم خفيف مؤلم يقع حول الأذن وداخلها ويمكن أن ينتشر نحو منطقة الصدغ والرقبة. يمكن أن تتفاقم من خلال التحدث بشكل مفرط والمضغ وعندما تكون هناك مشكلة هيكلية في المفصل الفكي الصدغي، يمكنك أن تشعر بنقرة في المفصل أثناء الحركة وتجد صعوبة في فتح الفك على نطاق واسع.

غالبا ما تكون التغييرات الوظيفية في مفصل المفصل الفكي الصدغي ناتجة عن مشاكل العمود الفقري وفي هذه الحالات تستجيب بشكل ممتاز للعناية بتقويم العمود الفقري. عندما يتضرر المفصل، قد يساعد طبيب الأسنان المتدرب في طب الأسنان العصبي العضلي في علاج هذه الحالة.

17- صداع الضغط

يمكن أن يحدث الصداع بسبب ارتفاع ضغط الدم، ومن الخطورة أن بعض المرضى قد لا تظهر عليهم علامات أو أعراض أخرى واضحة للمشكلة، وفي الواقع غالبا ما يتم اكتشاف ارتفاع ضغط الدم عند فحص الصداع.

أفضل علاج لارتفاع ضغط الدم الخفيف هو تغيير نمط الحياة مثل التمارين واتباع نظام غذائي صحي للغاية. في الحالات الشديدة، يمكن أن يكون الدواء مهما للغاية في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم ووقف المشاكل المحتملة الأخرى مثل السكتة الدماغية.

18- صداع السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية عندما ينقطع تدفق الدم إلى جزء من الدماغ أو ينخفض ​​بشدة، مما يحرم أنسجة المخ من الأكسجين والعناصر الغذائية ويمكن أن يقلل التدخل الطبي المبكر من تلف الدماغ والمضاعفات المحتملة.

الأعراض الأكثر شيوعا للسكتة الدماغية هي الدوخة المفاجئة والتشوش في الكلام والصداع الشديد وعدم وضوح الرؤية وفقدان التوازن أو التنسيق وتنميل الوجه أو الذراع أو الساق.

19- صداع تمدد الأوعية الدموية

تمدد الأوعية الدموية في الدماغ هو انتفاخ أحد شرايين الدماغ، والذي يمكن أن يؤدي غالبا إلى السكتة الدماغية. غالبا لا يسبب تمدد الأوعية الدموية أي أعراض حتى يتمزق وغالبا ما يتم اكتشافه فقط أثناء اختبارات الحالات الأخرى.

تتمثل أعراض تمدد الأوعية الدموية في حدوث صداع مفاجئ وشديد للغاية وغثيان وقيء واضطرابات بصرية وتشوش وحساسية شديدة للضوء. غالبا ما يوصف الصداع بأنه أسوأ صداع عانيت منه على الإطلاق وهذه حالة تهدد الحياة وتتطلب علاجا طبيا فوريا.

20- صداع أورام المخ

هناك نوعان مختلفان من أورام المخ، أورام حميدة غير سرطانية وأورام خبيثة سرطانية. يمكن أن تبدأ أورام الدماغ الأولية، أو يمكن أن تنتشر إلى دماغك من أجزاء أخرى من جسمك مثل أورام الدماغ الثانوية أو النقيلية. الأسباب الأكثر شيوعا لأورام الدماغ النقيلية هي سرطان الثدي والقولون والكلى والرئة.

الأعراض الأكثر شيوعا لورم الدماغ هي الصداع الجديد والمختلف وعادة ما يكون أكثر حدة، والغثيان أو القيء، ومشاكل بصرية، وفقدان التوازن، وصعوبات في الكلام، والتشوش والتغيرات السلوكية والنوبات وهذه تختلف اختلافا كبيرا اعتمادا على حجم وموقع ومعدل نمو الورم.

21- صداع بسبب التهاب الدماغ والتهاب السحايا

السبب الأكثر شيوعا لالتهاب الدماغ والتهاب السحايا هو عدوى فيروسية ويمكن أن تكون أعراض ذلك حمى شديدة مفاجئة، وتيبس في الرقبة، وصداع شديد، وحساسية للضوء، وتفكير مشوش، وطفح جلدي ونوبات أو تغيرات في الرؤية والكلام. يتطلب كل من التهاب الدماغ أو التهاب السحايا عناية طبية فورية ولا يفضل استخدام الأدوية التقليدية.

22- صداع الورم الدموي

يحدث الورم الدموي داخل الجمجمة عندما يتمزق أحد الأوعية الدموية في الدماغ أو حوله ويضغط الورم الدموي على أنسجة المخ، وعادة ما يكون سببه صدمة في الدماغ. من المحتمل أن يكون الورم الدموي مهددا للحياة وغالبا ما يتطلب جراحة لإزالة الدم المتجمع.

قد تكون أعراض الورم الدموي داخل الجمجمة فورية أو قد تتطور مع مرور الوقت. مع زيادة الضغط على الدماغ من النزيف، تتطور الأعراض مثل صداع أسوأ بشكل تدريجي وقيء وفقدان تدريجي للوعي وتشوش ونوبات تشنج في الكلام وفقدان الوعي.

طرق علاج أنواع الصداع المختلفة

علاج أنواع الصداع

يمكن للأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية أن تخفف الصداع بشكل كبير ويمكن أن يكون شرب السوائل مفيدا أيضا، خاصة إذا كان الجفاف هو السبب الرئيسي وراء الصداع. ولأن لكل نوع من أنواع الصداع طريقة وصيغة مميزة لعلاجه، سوف تكون طرق علاج أنواع الصداع مختلفة وربما يشمل العلاج عدة أنواع متماثلة.

النوم والتغذية المتوازنة والتدليك أو أي شيء آخر يقلل من التوتر يمكن أن يخفف أيضا من الصداع التوتري.

هناك العديد من الأدوية المصممة خصيصا لعلاج الصداع النصفي وبعضها متاح بدون وصفة طبية والبعض الآخر يحتاج إلى وصفه من قبل الطبيب.

يمكن تقسيم أدوية الصداع النصفي إلى فئتين رئيسيتين: مسكنات الصداع النصفي والأدوية الوقائية المصممة لتقليل عدد نوبات الصداع النصفي التي تحدث. غالبا ما يتم تناول مسكنات الألم، سواء أكانت بدون وصفة طبية أو بوصفة طبية، أثناء نوبات الصداع النصفي وتهدف إلى وقف الأعراض. عادة ما يتم وصف الأدوية الوقائية عندما يكون تكرار نوبات الصداع النصفي مرتفعا، ويمكن تناولها يوميا للمساعدة في تقليل تواتر وشدة نوبات الصداع النصفي. من أشهر أمثلة أدوية الصداع النصفي: توباماكس، ايميجران، اميجران، ميجرانيل، ميجرابان، اوراتاب، اكسدرين، نوفاسين، ريلباكس، أدول، تيلينول، اندرال.

على الرغم من عدم وجود علاج للصداع العنقودي، فمن المعروف أن بعض الأدوية والعلاجات فعالة في إيقاف ومنع هذه النوبات. إذا كنت تعاني من هذا الصداع الشديد والمنهك، فعليك بالتأكيد التحدث مع طبيبك لمناقشة خطة العلاج.

يمكن الوقاية من الصداع التمرين عادة عن طريق فترة إحماء قصيرة قبل بذل مجهود أو عن طريق تجنب التمارين المحددة التي تسبب الألم. معظم المرضى يستجيبون للأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية أو الأدوية المضادة للالتهابات بشكل فعال.

في حين أن صداع النوم المضطرب يكون مؤلم للغاية، ولكنه سهل السيطرة عليه. يمكن استخدام كربونات الليثيوم لعلاج صداع النوم على الرغم من أن هذا الدواء له العديد من الآثار الجانبية وتشمل العلاجات الأخرى جرعات وقت النوم من الكافيين والإندوميتاسين وتحدث إلى طبيب للعثور على أفضل دواء لك

قد يشمل العلاج قصير الأمد لصداع ما بعد الصدمات الأدوية المضادة للالتهابات أو مسكنات الألم. إذا استمرت هذه النوبات، فقد يصف طبيبك الأدوية الوقائية مثل حبوب ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب، أو الأدوية المضادة للنوبات. بالنسبة للمصابين على المدى الطويل، يمكن أن توفر العلاجات غير الدوائية أيضا تخفيفا للألم، بما في ذلك الارتجاع البيولوجي أو العلاج الطبيعي أو محفزات الأعصاب أو العلاج بالاسترخاء أو العلاج السلوكي المعرفي.

أحد أهم أجزاء علاج الصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية هو التوقف عن تناول الدواء الذي كنت تفرط في استخدامه. بعد التوقف عن تناول الدواء مباشرة، قد تعاني من نوبات صداع متفاقمة، لذلك يوصي الأطباء بالقيام بذلك تحت رعاية طبيبك المتابع. قد يؤدي الترطيب والراحة والتحدث مع طبيبك بشأن التقليل التدريجي لجرعتك من الدواء إلى تقصير فترة تفاقم الألم. تشمل بدائل مسكنات الألم العلاج بالكلام والارتجاع البيولوجي والعلاج الطبيعي الموجه.

إذا كنت قد عانيت من صداع الجيوب الأنفية لمدة تقل عن أسبوع، فإن الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والترطيب الجيد سيخففان الألم. ومع ذلك، فقد يستمر لمدة أسبوع أو أكثر، وربما تكون قد أصبت بعدوى بكتيرية في الجيوب الأنفية وفي هذه الحالة، تحدث إلى الطبيب عن المضادات الحيوية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *