أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

أسباب تأخر الدورة الشهرية

إذا تغيرت دورتك الشهرية وتأخرت أو أصبحت أثقل أو أطول، أو أقل تكرارا سوف يشير ذلك إلى تغيرات في الصحة العامة. في حين أن بعض المشكلات، مثل الإجهاد، قد تؤثر مؤقتا على دورتك الشهرية ويتم حلها من تلقاء نفسها، يمكن أن تشير مشكلات أخرى إلى مشكلة صحية أكثر خطورة تحتاج إلى معالجة. كذلك ستكون أسباب تأخر الدورة الشهرية مختلفة وربما تكون مرآة تعكس كثير من المشكلات الصحية أو البدنية.

12 من أسباب تأخر الدورة الشهرية

يوصي الأطباء دائما بتنزيل تطبيق تعقب الدورة الشهرية على هواتفهم لمعرفة مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل. من المهم أن تفهم ما هو طبيعي بالنسبة لك حتى تتمكن من تحديد طرق علاج الدورة الشهرية عندما يكون هناك شيء غير صحيح. ألق نظرة على أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات، حتى تتمكني من البدء في تتبع تغيرات دورتك الشهرية، فالتعامل مع تغييرات الدورة الشهرية مبكرا يمكن أن يمنعها من التفاقم، لذا يمكنك معرفة الأسباب بسهولة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

التوتر وضغوط الحياة

من الممكن أنك قد سمعت أن التوتر يمكن أن يغير من أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل، ولكن على الرغم من أنها ليست جيدة بالنسبة لك تماما، فمن غير المرجح أن تكون المتاعب اليومية مثل التنقل والعمل والأعمال المنزلية أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية. غالبا ما يتطلب الأمر حدثا مرهقا بشكل غير عادي لمرة واحدة كي يؤدي إلى تغير الدورة الشهرية. قد يكون هناك تفسير بسيط لهذه الظاهرة، على سبيل المثال، إذا تعرضت لحادث كبير يهدد الحياة أو فقدان شخص عزيز عليك، فإن جسمك ودماغك يوقفان الهرمونات اللازمة لجعل جسمك ينتج البويضات من أجل منع التكاثر في بيئة خطرة. هذا من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية لغير المتزوجات وكذلك المتزوجات حتى لو تصادف ذلك مع آلام تقليدية.

الإفراط في ممارسة الرياضة

قد يكون ممارسة التمارين الرياضية لساعات في اليوم أحد أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها. يعتبر جسمك ممارسة الرياضة الزائدة بمثابة ضغط شديد وقد يضع ضغطا على التوافق الهرموني الشهري التي يستخدمها في الإنتاج. ستكون المرأة بحاجة إلى كمية معينة من دهون الجسم للإباضة، لذلك إذا انخفضت دهون جسمك جدا، فقد تتوقف عن التبويض. قد تلاحظين أن دورتك الشهرية لا تحدث على الإطلاق أو تحدث عدة مرات في السنة وفقا لجدول زمني غير متوقع. ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن  قدرا صحيا من التمارين خلال دورتك الشهرية يمكن أن يعزز القوة وكتلة العضلات.

الإفراط في شرب الكحول

هل يمكن للكحول أن يؤثر على دورتك الشهرية؟ اتضح أن السهرات الصاخبة المتكررة قد تترك لك تأثيرات دائمة أكثر من آثار الكحول القاتلة. وفقا للمعهد الوطني لإدمان الكحول، فإن الإفراط في شرب الخمر يمكن أن يكون أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء والمتزوجة ويسبب عدم انتظام الدورة الشهرية بشكل عام. ومع ذلك، أظهرت دراسة استمرت ثلاثة أسابيع أن عددا كبيرا من النساء المصنفات على أنهن مدمنات للخمر، تعاملن أيضا مع دورات شهرية غير طبيعية.

السبب في ذلك هو أن الكحول يزيد مؤقتا من مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون، مما قد يعطل التقلبات الهرمونية الطبيعية اللازمة للتبويض. نتيجة لذلك، قد تصبح الدورة غير منتظمة أو قد لا تحدث في أشهر معينة.

الباحثون ليسوا متأكدين من كمية الكحول التي من الممكن أن تأخر الدورة الشهرية، ومن المحتمل أن تختلف الكمية من امرأة إلى أخرى، لكن الالتزام بالمبادئ التوجيهية لمشروب واحد أو أقل في اليوم هو أفضل طريقة لمنع التدخل في الدورة الشهرية.

تقلبات الوزن

يمكن أن تؤدي زيادة الوزن السريعة، مثل زيادة الوزن بمقدار 25 كيلو جرام على مدار بضعة أشهر، إلى إفراز هرموناتك في فترات غير منتظمة، مما يجعلها أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية. مع زيادة الوزن، تبدأ المبايض في إنتاج المزيد من هرمون التستوستيرون وهذا يمكن أن يمنع الإباضة، لذلك قد يكون لديك دورة شهرية طويلة جدا أو يمكن تخطي دورتك تماما. على نفس المنوال، فإن فقدان الوزن المفرط، خاصة نتيجة لاضطراب الأكل مثل فقدان الشهية، يعبث أيضا بهرموناتك ويمكن حتى أن يوقف الدورة الشهرية تماما.

الالتهابات والعدوى

على الرغم من أن العدوى والالتهابات لن تؤثر على دورتك الشهرية على المستوى الهرموني، إلا أنها يمكن أن تسبب نزيفا وتجعلك تعتقد أنك تحصل على دورتك الشهرية أكثر من المعتاد. العدوى البكتيرية، مرض التهاب الحوض، و الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي يمكن أن يتسبب في التهابات ونزيف داخل الرحم.

قد تعانين حتى من التقلصات لأن الرحم يعتبر النزيف مهيجا، وإذا كان النزيف يبدو عشوائيا وكنت تعانين من أي علامات أخرى للعدوى مثل التبول المؤلم، أو الألم أو الالتهاب في البطن، أو الألم أو الحكة في المهبل، أو الإفرازات غير العادية، أو الحمى أو القيء، فتفضل بزيارة طبيب النساء على الفور.

تناول مضادات الاكتئاب

أحد أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل هو تناول مضادات الاكتئاب والأدوية الأخرى التي يمكن أن تعطل دورتك الشهرية وتجعلك تتخطى الدورة الشهرية أو تصاب بها بشكل متكرر. العديد من هذه الأدوية ترفع هرمون الغدة النخامية المسمى البرولاكتين، والذي يمكن أن يغير الهرمونات الأخرى في جسمك التي تنظم دورتك.

تغير نظام النوم

قد تؤدي السهرات المتأخرة في العمل أو السهرات الصاخبة إلى تغير عادات النوم مما قد يكون أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية. في دراسة أجريت على 119000 امرأة، وجد الباحثون أن أولئك الذين يعملون في المساء والليالي الطويلة معرضون لخطر الإصابة بمشاكل الدورة الشهرية بنسبة 33%، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية وتقلبات في مدة استمرارها.

بالإضافة إلى ذلك، كلما زاد تذبذب جدول عملك، زاد احتمال تعرضك لمشاكل في الدورة الشهرية. وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي يعملن في ورديات متناوبة كن أكثر عرضة بنسبة 23% لدورات شهرية قصيرة جدا أقل من 21 يوما أو دورات طويلة جدا بنحو40 يوما أو أكثر من أولئك اللائي اتبعن جدولا أكثر تحديدا،  وهو أحد تقارير مجلة علم الأوبئة العالمية. أحد التفسيرات لهذا السبب لعدم انتظام الدورة الشهرية هو أن العمل بنظام الورديات يعطل إيقاع الجسم اليومي، والذي يتحكم في مجموعة متنوعة من الوظائف البيولوجية بما في ذلك الدورة الشهرية.

اضطرابات الغدة الدرقية

يمكن أن يكون عدم انتظام دورتك الشهرية علامات على وجود مشكلة في الغدة الدرقية، وخاصة انقطاع الطمث، وهي حالة تتوقف فيها الدورة الشهرية لعدة أشهر في كل مرة. يرتبط كل من زيادة الإنتاجية أو قلة إنتاجية الغدة الدرقية ارتباطا وثيقا بمشاكل الدورة الشهرية لأن الغدة الدرقية تساعد في تنظيم إنتاج الهرمونات في الجسم. استشيري طبيبك إذا كنت تشاهدين علامة التحذير من غياب الدورة الشهرية، أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من أمراض الغدة الدرقية التي قد تكون سببا لعدم انتظام الدورة الشهرية.

التدخين

تعاني النساء المدخنات من أعراض ما قبل الدورة الشهرية أسوأ بكثير من النساء اللواتي لا يدخن، وفقا للباحثين في جامعة ماساتشوستس. يزداد خطر إصابتك بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية كلما دخنت أكثر وكان عمرك أصغر عندما بدأت بالتدخين لأول مرة. وفقا للباحثين، قد يغير التدخين من مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون والتستوستيرون والهرمونات الأخرى المشاركة في تطور الدورة الشهرية. بالإضافة إلى ذلك، فإن النساء المدخنات لديهن دورات شهرية أقصر وأكثر عدم انتظام من غير المدخنات.

يمكنك بالفعل استخدام دورتك الشهرية لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين. تظهر الأبحاث الحديثة أن الانخفاض في هرمون الاستروجين من الأيام 14 إلى 28 من دورتك بعد الإباضة وقبل وصول دورتك الشهرية يمكن أن يساعد في الحفاظ على أعراض الانسحاب حتى تتمكن من الإقلاع عن التدخين.

تكيس المبايض

قد تكون متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي السبب في تأخر الدورة الشهرية. تؤثر الحالة على ما يصل إلى 10% من النساء في سن الإنجاب. متلازمة تكيس المبايض هي اختلال هرموني ينتج فيه المبيضان الكثير من هرمون التستوستيرون، مما يمنع الإباضة. عندما لا تحدث الإباضة، لا تحصل على إفراز هرمون البروجسترون، مما يؤدي إلى حدوث الدورة الشهرية وتعتبر متلازمة تكيس المبايض هي السبب الأكثر شيوعا للعقم عند النساء.

حتى لو كانت دورتك الشهرية منتظمة من قبل لأسباب غير معروفة، قد تصابين تلقائيا بمتلازمة تكيس المبايض. بالإضافة إلى كونه أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية، فإن علامات متلازمة تكيس المبايض تشمل حب الشباب ونمو الشعر الزائد وزيادة الوزن. في حين أن حبوب منع الحمل يمكن أن تساعد في تنظيم دورتك، إلا أن متلازمة تكيس المبايض مرتبطة بحالات صحية خطيرة أخرى مثل السمنة والسكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وغيرها.

زيادة هرمونات معينة في الجسم

إنه ليس الهرمون الأكثر شيوعا، لكن البرولاكتين يلعب دورا رئيسيا في صحة المرأة. يتسبب الهرمون في نمو الثديين خلال فترة البلوغ، ويحفز إنتاج لبن الأم بعد الولادة، ويساعد على التحكم في الدورة الشهرية. لكن الكثير من البرولاكتين في الدم، وهي حالة تعرف باسم فرط برولاكتين الدم، يمكن أن تكون أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية. تشمل الأعراض الأخرى جفاف المهبل وإنتاج لبن الأم عندما لا تكونين حامل أو مرضعة وفقا لجمعية الغدد الصماء.

على الرغم من أن النمو أو الأورام في الغدة النخامية للدماغ التي تصنع البرولاكتين هي السبب الأكثر شيوعا للحالة، إلا أن بعض الأدوية الموصوفة يمكن أن تزيد أيضا من مستويات الهرمون، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب وحرقة المعدة والغثيان. كما هو الحال دائما، تحدث إلى طبيبك عن أي أعراض خارجة عن المألوف تتعامل معها والأدوية التي تتناولها.

مرض السكر غير المنضبط

بالإضافة إلى جعل مستويات السكر في الدم خارجة عن السيطرة، يمكن أن يتسبب مرض السكر من النوع 1 والنوع 2 غير المنضبط في حدوث دورات شهرية غير منتظمة. علاوة على ذلك، يمكن أن يؤخر مرض السكر غير المنضبط لدى النساء سن البلوغ ويسبب انقطاع الطمث المبكر. يمكن أن يؤدي تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم والوقاية من مضاعفات مرض السكر الإضافية إلى تحسين اضطرابات الدورة الشهرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *