البراز بعد التكميم: ما لونه وكيفية تجنب الأمساك بعد العملية

بعد التكميم

بعد عملية تكميم المعدة، قد تلاحظ تغيرات في البراز في الأيام والأسابيع التالية للجراحة. من الطبيعي أن يحدث تغير في طريقة تحرك الأمعاء، خاصة في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة، ومعظم التغييرات ليست خطيرة. تؤدي الجراحة غالبا إلى تغيير كبير في نظامك الغذائي ومستوى إجهادك ونظام الدواء. وجميع هذه التغيرات يمكن أن تؤدي إلى تغيير في نمط خروج الفضلات المعتاد الذي عادة ما يتطور مع تقدم الاستشفاء. من المهم أن تكون على علم بأن بعض تغيرات البراز يمكن أن تكون علامة على وجود مشكلة بعد الجراحة.

الإسهال بعد التكميم

يعرف الإسهال بأنه أربع إلى ست عمليات خروج للبراز المائي أو السائب في اليوم. يمكن أن يحدث هذا بسبب التغيير في النظام الغذائي قبل الجراحة، أو التغيير في النظام الغذائي بعد الجراحة، أو الأدوية المقدمة للجراحة، أو حتى زيادة حجم السوائل التي تشربها أو تستقبلها في الوريد. يجب أن يكون الإسهال متعلقا إذا كان مصحوبا بتقلصات متوسطة إلى شديدة، أو رائحة كريهة للبراز، أو الحمى، أو القيء أو الألم.

هناك نوع من البكتيريا التي تعيش في الجهاز الهضمي ويمكن أن تصبح وفيرة للغاية في الأشخاص الذين تناولوا أو كانوا يتناولون المضادات الحيوية. هذا النمو الزائد يمكن أن يكون حالة خطيرة تؤدي إلى رائحة كريهة وغامضة في كثير من الأحيان. لهذا السبب، لا ينبغي تجاهل الإسهال بعد عملية التكميم، لأن معظم مرضى الجراحة يتلقون مضادات حيوية. يفضل أن يتم إجراء مزرعة للبراز للتعرف على أي مشاكل خاصة في بكتريا الهضم.

الإمساك بعد التكميم

عدم التبرز بعد عملية التكميم يمكن أن يحدث بسبب أدوية الألم، خاصة المواد الأفيونية مثل الهيدروكودون أو الأوكسيكودون أو المورفين أو الديلاود أو الفنتانيل الإمساك. كثير من المرضى يأكلون أيضا أقل عندما يكون لديهم عملية جراحية، أو يأكلون أشياء خارج نظامهم الغذائي العادي. ينصح العديد من الجراحين بمطهر البراز لمنع الإمساك بعد الجراحة، وإذا لم ينجح منع هذه الحالة، فإنه يكون من المفضل تناول ملينا لطيفا لعلاج الإمساك. زيادة الألياف الغذائية عن طريق تناول الفواكه والخضروات، وزيادة استهلاك المياه وزيادة النشاط البدني في شكل المشي يمكن أن يساعد في تخفيف الإمساك.

قد يتطلب الإمساك الشديد، والذي يعرف بأنه الإمساك الذي يسبب الألم أو أقل من حركات الأمعاء في الأسبوع، أدوية متعددة من أجل العثور على الراحة. لا تستخدم حقنة شرجية إذا أجريت جراحة على المستقيم أو القولون أو الجهاز الهضمي دون التحدث إلى الجراح.

لون البراز بعد عملية التكميم

ستسبب عملية تكميم المعدة تغييرات في حركات الأمعاء، ولذلك يجب أن تكون مستعدا لتغير لون البراز بعد عملية التكميم والمزيد من الغازات والتقلصات العرضية. بعد الجراحة مباشرة، من المحتمل أن تتبع نظاما غذائيا سائلا لمدة أسبوع، وبعد ذلك تنتقل إلى الطعام المهروس، والسبب في ذلك هو تقليل الضغط على معدتك الجديدة أثناء شفاءها من الجراحة.

فائدة أخرى من النظام الغذائي السائل والغذاء المهروس هو أنه يجعل من السهل التبرز، حيث يمكن أن تؤدي مسكنات الألم إلى الإمساك، ولكن إذا اتبعت إرشادات النظام الغذائي، فلا داعي للقلق في كثير من الأحيان. ومع ذلك، بعد استئناف الطعام بانتظام، قد تصاب بالإمساك وتغير لون البراز بعد عملية التكميم.

يمكن أن يؤدي تناول مسكنات الألم جنبا إلى جنب مع التمثيل الغذائي الذي تباطأ بسبب انخفاض السعرات الحرارية والجراحة الحديثة إلى بعض حركات الأمعاء التي يصعب تمريرها. تحدث إلى جراحك إذا أصبحت هذه مشكلة مع تغير لون البراز بعد عملية التكميم، حيث يمكن أن تساعد السوائل والألياف في تخفيف بعض هذا الإمساك وتغير لون البراز.

غالبا ما تحدث رائحة غريبة في البراز وتغير اتساق حركات الأمعاء بعد عملية تكميم المعدة ويكون ذلك صحيح بشكل خاص بعد العملية، لأنه قد تم تقليل المسافة من معدتك إلى فتحة الشرج بشكل كبير بعد الجراحة وهذا يعني وقتا أقل لجسمك لمعالجة الطعام. هذا يعني أيضا أن حركات أمعائك قد تكون مائية أكثر ولها رائحة مختلفة ويتغير لون البراز.

البراز الأسود والداكن

البراز الأسود والداكن شائع جدا بعد عملية تكميم المعدة، لكن البراز الأسود يمكن أن يكون مدعاة للقلق في بعض الحالات. هذا لأن هذا النوع من البراز الذي تغير لونه يمكن أن يعني أنك تعاني من نزيف في الجهاز الهضمي العلوي وهو من الأشياء الطبيعية بعد العملية. قد يكون للبراز الأسود حقا مظهر قطراني ورائحة كريهة جدا وقد يشير البراز الأسود الشبيه بالقطران إلى تقرحات أو ارتداد حمضي يسبب نزيفا في تقرحات المريء.

في حالات نادرة، من الممكن تجربة البراز الأسود بعد ابتلاع كمية كبيرة من الدم من إصابة في الفم أو حتى نزيف في الأنف. الحالات الأخرى المرتبطة ببراز أسود والإمساك هي متلازمة القولون العصبي وسرطان القولون والقرحة الهضمية والشق الشرجي وعدوى الكلى.

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من عرق السوس الأسود أيضا إلى جعل البراز أسود، وكذلك مكملات الحديد والأدوية المضادة للإسهال وقد تكون هناك حاجة إلى تنظير الجهاز الهضمي لاختبار النزيف ووقف نزيف الجهاز الهضمي. ولكن بشكل عام قد لا يكون هذا التغير في لون البراز مشكلة كبيرة إذا كان في الشهر الأول بعد تكميم المعدة، لأن النزيف البسيط الذي يسبب هذا التغير يزول بمجرد التئام شقوق العملية.

البراز الأخضر

يعتبر بعض الاخضرار في البراز طبيعيا لأن الصفراء هي سائل مخضر يساعد على هضم الدهون في الجسم وتنتقل الصفراء عبر الجهاز الهضمي وتتأثر بالإنزيمات لتغيير الكثير من ذلك اللون من الأخضر إلى البني. البراز الأخضر بعد عملية تكميم المعدة قد يكون ناتج عن تغير صيغة إفرازات الصفراء في الكبد بسبب تغيرات شكل الجهاز الهضمي، وهذا يعتبر طبيعيا، على الرغم من أنه يحدث عند أشخاص معينين ولا يحدث عند البقية.

غالبا ما يعني البراز الأخضر أن الطعام الذي تتناوله ينتقل عبر الأمعاء الغليظة بمعدل أسرع من المعتاد كما هو الحال بعد عملية تكميم المعدة. في هذه الحالة، ليس لدى العصارة الصفراوية الوقت الكافي لتتحلل، لذا يظهر البراز أخضر اللون وقد يكون البراز الأخضر نتيجة للإسهال لأن وقت العبور يكون أقصر عند وجود هذه الحالة.

بقدر ما يتغير النظام الغذائي بعد تكميم المعدة، قد يبدو برازك أخضر بشكل معتدل إذا كنت تتناول الكثير من الخضروات الورقية أو الأطعمة المصبوغة بألوان الطعام الخضراء وتميل مكملات الحديد أيضا إلى تحويل البراز إلى اللون الأخضر.

البراز الأحمر بعد التكميم

هناك عدد غير قليل من الأسباب التي تجعل البراز يظهر بلون أحمر فاتح أو قاتم بعد عملية تكميم المعدة. يمكن أن يشير هذا اللون إلى إصابتك بالبواسير أو حالة أخرى تسبب نزيفا في الجزء السفلي من الأمعاء وغالبا ما يحدث هذا النزيف في المستقيم أو الأمعاء الغليظة لإنتاج لون أحمر فاتح. بعد التكميم، قد يكون من الطبيعي حدوث بعض النزيف في الأمعاء خلال الأسبوع الأول من العملية والذي يكون ناتج عن تغير تشريح الجهاز الهضمي، ولكن يجب مراعاة أن النزيف الغزير قد يكون مصاحبا لألم شديد وهي حالة تستوجب عناية طبية فورية.

يعتبر النزيف الرتجي والأورام ومرض التهاب الأمعاء من الأسباب الأخرى للبراز الأحمر ويمكن أن يحدث أيضا بسبب التهاب القولون التقرحي ومرض كرون وسوء التواصل البيولوجي بين الأوردة والشرايين في جدار الأمعاء. يمكن أن يؤدي تناول البنجر أو عصير الطماطم أو الكرز أو التوت البري أيضا إلى تكوين لون براز مائل إلى الحمرة، ولكن هذا عادة ما يكون لونا أكثر اعتدالا بدون أعراض أخرى.

البراز الأصفر بعد التكميم

البراز أيضا يمكن أن يكون باللون الأصفر بعد عملية التكميم، والذي غالبا ما يرافقه رائحة سيئة و نسيج دهني المعروف باسم الإسهال الدهني. هذا يعني وجود كمية كبيرة من الدهون في البراز، حيث تتجمع الدهون في البراز عندما لا يتم امتصاصها بشكل صحيح في الجسم. يوجد نوع من مشاكل سوء الامتصاص في معظم الناس بعد العملية، ويتم هضم الطعام ويتم امتصاص اللبنات الأساسية أو العناصر الغذائية من الدهون والبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن بسهولة في مجرى الدم وهي وظيفة تغطيها بشكل أساسي الأمعاء الدقيقة. تتكون بطانة الأمعاء الدقيقة من نتوءات صغيرة تسمى الزغابات والتي تخلق مساحة كبيرة لامتصاص العناصر الغذائية الأساسية. يحدث سوء الامتصاص عندما تغير عملية تكميم المعدة من تشريح الجهاز الهضمي وتغير حالة هضم الطعام أو امتصاص العناصر الغذائية.

أخيرا، إذا كنت تشك في أن تغيرات الجهاز الهضمي بعد عملية تكميم المعدة تؤثر بشكل كبير على حركة الأمعاء بما يسبب ألم المعدة بعد التكميم أو تغير لون البراز بعد التكميم، يكون من الأفضل اللجوء إلى طبيبك المعالج للكشف عن أسباب هذه التغيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *