الرئيسية » الأمراض والوقاية » الم اسفل الظهر : العلاج والأسباب والجراحات الأكثر شيوعاً

الم اسفل الظهر : العلاج والأسباب والجراحات الأكثر شيوعاً

علاج آلام أسفل الظهر

إذا كنت تعاني من الم اسفل الظهر التي يمنعك من فعل ما تريد، فأنت لست وحدك، فهناك نسبة كبيرة من البالغين التي تعاني من نفس المشكلة. يعد الم أسفل الظهر من أكثر المشاكل الطبية شيوعا في العالم، وهي سبب رئيسي لزيارة الناس للطبيب، وهو تؤثر على أكثر من 80٪ من البالغين في مرحلة ما من حياتهم. وفقا للعبء العالمي للأمراض وفي دراسة مهمة نشرت في مجلة لانسيت الطبية فإن آلام أسفل الظهر هي أيضا سبب رئيسي للإعاقة. قد لا تتمكن من منع الم أسفل الظهر، خاصة مع تقدمك في العمر ويفقد ظهرك بعض القوة والمرونة. ولكن هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها الحصول على الراحة، بغض النظر عن سبب آلام الظهر. سوف نناقش في هذا المقال طرق علاج آلم أسفل الظهر وكذلك طرق العلاج المنزلية وأسباب هذه المشكلة وكيفية حلها.

ما هي بالضبط آلام أسفل الظهر؟

يعرف أسفل ظهرك بالمنطقة القطنية في العمود الفقري ولديها الكثير من الأهمية في الرفع الثقيل، حيث العمود الفقري القطني يحمل وزن الجزء العلوي من جسمك بالكامل، بالإضافة إلى الضغوط الميكانيكية الحيوية التي تحدث مع الحركة.

آلام أسفل الظهر

يحتوي العمود الفقري القطني على خمس فقرات وتحتوي كل فقرة على قرص كبير وهو هلام مبطن ملفوف بغشاء صلب على جانبه الأمامي يعمل كممتص للصدمات. تحتوي كل فقرة أيضا على مفصلين وجهين مبطنين بالغضروف على جانبها الخلفي. بالعمل معا، تسمح الأقراص والمفاصل الجانبية للعمود الفقري بالانحناء والالتواء بأمان.

يشمل أسفل ظهرك أيضا الأربطة والأوتار والعضلات، وهذه الأربطة هي عصابات قوية تمسك الفقرات والأقراص معا. تربط الأوتار العضلات بالفقرات وتساعد هذه الهياكل في الحد من الحركة المفرطة التي قد تضر بالحبل الشوكي.

ما هي مدة آلام أسفل الظهر عادةً؟

يمكن تصنيف الم أسفل الظهر على أنها آلام مختلفة القوة وتختلف من حادة أو تحت الحادة أو مزمنة. بشكل عام ربما تستغرق النوبات الحادة من آلام أسفل الظهر من عدة أيام إلى 4 أسابيع، وتستمر آلام أسفل الظهر الحادة ما بين 4 إلى 12 أسبوعا. ومع ذلك، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة، فإن حوالي 20% من الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر الحادة يصابون بألم مزمن في الظهر يعرف بأنه ألم يستمر 12 أسبوعا أو أكثر. حتى في هذه الحالات، هناك العديد من خيارات العلاج المختلفة للمساعدة في تخفيف أعراض آلام أسفل الظهر.

عندما يؤلمك ظهرك حقا، فقد تقلق من وجود مشكلة خطيرة والشيء نفسه ينطبق على آلام الظهر التي لا تنتهي. الخبر السار هو أنه في حين أن الم اسفل الظهر هو مصدر إزعاج كبير، إلا أنها نادرا ما تكون مشكلة طبية مقلقة. في الواقع، لا يتعين عليك معالجتها في معظم الأوقات. عادة ما يتم حل آلام الظهر من تلقاء نفسها، إلا إذا كانت لديك مشكلة أساسية رئيسية.

ما هي أسباب الم أسفل الظهر الشائعة؟

ينظر أحيانا إلى أسباب آلام أسفل الظهر على أنها ميكانيكية أو عضوية أو مجهولة السبب، وفي بعض الأحيان تكون حالات العمود الفقري خلقية عند الولادة أو مكتسبة مما يعني أن الاضطراب يتطور لاحقا في الحياة.

غالبا ما تحدث آلام أسفل الظهر الميكانيكية عن طريق حركة العمود الفقري وتتضمن هياكل العمود الفقري، مثل مفاصل الظهر والأقراص الفقرية والأجسام الفقرية أو الفقرات والأربطة والعضلات أو الأنسجة الرخوة. تعزى آلام أسفل الظهر العضوية إلى أمراض، مثل سرطان العمود الفقري، أما الآلام مجهولة السبب تشير إلى سبب غير معروف.

هذه بعض الأشياء التي قد يبحث عنها طبيبك أو يستبعدها عندما تحدد موعدا لزيارة لعلاج آلام الظهر.

  1. الالتواءات والإجهاد: التواءات الأربطة وسلالات العضلات أو الأوتار هي الأسباب الأكثر شيوعا لآلام أسفل الظهر وغالبا ما تكون مرتبطة بالإفراط في الاستخدام والضغط على هذه المنطقة.
  2. مرض القرص التنكسي: بينما يبدو الاسم مقلقا، فهذا يعني فقط أن لديك قرصا تالفا يسبب الألم. بمرور الوقت، تصبح الأقراص أرق ومسطحة بسبب التلف. هذا يجعلها أقل قدرة على توسيد الفقرات وتكون أكثر عرضة للتمزق.
  3. القرص الغضروفي: يمكن أن يتمزق الغطاء الواقي على الأقراص الفقرية بمرور الوقت، وعندما يحدث هذا، قد تندفع أنسجة القرص الداخلية الرخوة عبر الطبقة الخارجية. يعرف القرص الذي ينتفخ أو ينزلق من مكانه باسم القرص الغضروفي أو القرص المنتفخ أو القرص المنزلق. قد يضغط الفتق على جذور الأعصاب، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الألم أو الوخز أو التنميل أو الضعف في المنطقة التي يخدمها العصب.
  4. عرق النسا: الألم الناتج عن العصب الوركي المقروص أو المتهيج ويمتد هذا العصب إلى أسفل ظهرك من خلال الوركين والأرداف وأسفل كل ساق. عرق النسا هو الطريقة التي يصنف بها الأشخاص العاديون إلى الألم الذي ينتقل إلى أسفل الساق من أسفل الظهر، على الرغم من أن طبيبك قد يستخدم مصطلح اعتلال الجذور القطنية.
  5. انزلاق الفقار: تنزلق إحدى الفقرات للأمام خارج موضعها، مما يعطل محاذاة العمود الفقري ويضغط أحيانا على جذور الأعصاب. هو الأكثر شيوعا في منطقة أسفل الظهر، ولكن يمكن أن يحدث في أي مكان على طول العمود الفقري. غالبا ما يحدث هذا الانزلاق إما بسبب تنكس القرص أو فقرة مكسورة أو ما يسمى تحلل الفقار.
  6. تضيق العمود الفقري: تضيق في المساحات الداخلية لعمودك الفقري، غالبا بسبب انزلاق غضروفي ولكن في بعض الأحيان من نتوءات عظمية ناتجة عن هشاشة العظام في العمود الفقري. هذا يمكن أن يؤدي إلى ضغط مؤلم على أعصابك الشوكية. يمكن أن يحدث تضيق العمود الفقري في كل من العمود الفقري العلوي والعمود الفقري القطني، ولكن تضيق العمود الفقري القطني أكثر شيوعا.
  7. التهاب المفاصل: هناك أكثر من 100 نوع من التهاب المفاصل، يمكن أن تسبب الكثير منها الم اسفل الظهر. وتشمل معظم الأنواع الشائعة هشاشة العظام وهي أكثر شيوعا إلى حد بعيد، في الجزء الخلفي والتهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب الفقار اللاصق.
  8. متلازمة كودا إكوينا: ضغط حزمة الأعصاب التي تتكون أسفل الحبل الشوكي في العمود الفقري القطني. إنه اضطراب نادر ولكنه خطير يتطلب عناية طبية فورية وربما جراحة طارئة. حصلت هذه المتلازمة على اسمها من حقيقة أن حزمة الأعصاب المنتشرة تشبه قاعدة ذيل الحصان.
  9. التهاب القرص أو التهاب العظم والنقي: يمكن أن تسبب كل من عدوى الأقراص والتهاب القرص والعظام والتهاب العظم والنقي ألما شديدا وتتطلب عناية طبية فورية.
  10. هشاشة العظام: تفقد عظامك كتلة أسرع مما يمكن استبدالها، مما يجعلها هشة. يمكنهم حتى الكسر مع قليل من الضغط أو بدون سابق إنذار، وهذه الكسور شائعة بشكل خاص في العمود الفقري، حيث يطلق عليها كسور انضغاط العمود الفقري. يفقد كل من الرجال والنساء الكتلة العظمية مع تقدمهم في العمر، لكن النساء بعد سن اليأس يفقدن الكتلة العظمية بشكل أسرع وبالتالي يتعرضن لخطر الإصابة بهشاشة العظام.
  11. أورام العمود الفقري: عندما تنقسم الخلايا وتتكاثر دون رادع، وتكون النتيجة ورما، وكل من الأورام الحميدة والخبيثة يمكن أن تسبب آلام أسفل الظهر. يمكن أن تنشأ في العمود الفقري أو تنتشر في هذه المنطقة، مما يعني أنها انتشرت من مكان آخر في الجسم.

علاج آلام أسفل الظهر

طرق علاج الألم أسفل الظهر المنزلية

ما لم تكن قد تعرضت لإصابة كبيرة، مثل السقوط أو حادث سيارة، فربما لا تحتاج إلى الاستعجال إلى الطبيب لعلاج آلام الظهر، وقد ترغب في تجربة استراتيجيات الرعاية الذاتية البسيطة هذه أولا.

  • تجنب الراحة في الفراش

عند حدوث آلام أسفل الظهر، يعتقد الناس غالبا أن الراحة التامة ستخفف آلام الظهر. ومع ذلك، وجدت مراجعة للعديد من الدراسات السريرية أن المرضى الذين عادوا إلى الفراش يعانون بالفعل من ألم أكثر وتعافوا بشكل أبطأ من المرضى الذين بقوا نشيطين إلى حد ما.

  • استخدم كمادات الثلج أو الحرارة

يجد الكثير من الناس أن استخدام كمادات الثلج لفترات تصل إلى 20 دقيقة في كل مرة يساعد في تقليل الألم والتورم. قم دائما بلف الثلج أو الكمادات الباردة في منشفة رقيقة قبل وضعها على جسمك حتى لا تؤذي بشرتك. قد تجد أيضا أن الحرارة، مثل وسادة التدفئة أو الحمام الدافئ تخفف الألم. ينصح باستخدام الثلج في أول 48 ساعة بعد الإصابة ثم يمكنك تجربة مزيج من الثلج والحرارة.

  • جرب العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية

قد يؤدي استخدام مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية لفترة قصيرة، مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات إيبوبروفين ونابروكسين، إلى تخفيف آلام أسفل الظهر. ضع في اعتبارك أيضا كريمات أو جل أو بقع أو بخاخات بدون وصفة طبية توضع على الجلد. إنها تحفز الأعصاب في الجلد لتوفر الشعور بالدفء أو البرودة من أجل تهدئة الإحساس بالألم.

طرق علاج آلام أسفل الظهر الخفيفة

لدى طبيبك مجموعة واسعة من العلاجات التي قد تساعد في تخفيف آلام أسفل الظهر. بشكل عام، توقع من طبيبك أن يتخذ نهج رعاية متدرجة وهذا يعني البدء بعلاجات بسيطة ومنخفضة القوة والانتقال إلى أساليب أكثر قوة لاحقا. ضع في اعتبارك أن العديد من العلاجات تستغرق وقتا للوصول إلى تأثيرها الكامل.

  1. الأدوية: عندما لا تفعل الحبوب والأدوية الموضعية التي تصرف بدون وصفة طبية ما يكفي لتخفيف آلام الظهر، فقد يوصي طبيبك بأدوية موصوفة مثل:
  2. دواء مضاد للنوبات، مثل جابابنتين أو بريجابالين، للألم المرتبط بالأعصاب
  3. باسط العضلات، مثل باكلوفين أو كاريسوبرودول
  4. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل سيليكوكسيب أو ديكلوفيناك أو فينوبروفين
  5. المواد الأفيونية، مثل الأوكسيكودون أو الهيدروكودون، ويمكن استخدامها على المدى القصير. لمجموعة متنوعة من الأسباب، فإن المواد الأفيونية ليست خيارات جيدة على المدى الطويل لآلام أسفل الظهر.
  • العلاج الطبيعي: يتضمن العلاج الطبيعي لآلام أسفل الظهر علاجات سلبية ونشطة لمساعدة المريض على بناء قوة العضلات الأساسية وتحسين مرونة العمود الفقري ونطاق الحركة والوضعية الصحيحة والمزيد وقد تشمل جلسات العلاج الطبيعي:
  • ممارسة الرياضة
  • الثلج والحرارة
  • التدليك
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد
  • الموجات فوق الصوتية
  • الحقن: حقن الستيرويد فوق الجافية أو إحصار العصب الانتقائي قد توفر تخفيف الآلام على المدى القصير عند أسفل الظهر وأسباب الألم عرق النسا مثل ألم في الساق.

العلاجات التكميلية لآلام أسفل الظهر

في بعض الحالات، يقترح الأطباء علاجات لا تعتبر معيار طبي أساسي، لكن قد يكون من المفيد التفكير فيها في بعض الأحيان. الامثلة تشمل:

  • البلازما الغنية بالصفائح الدموية:. تستخدم علاجات البلازما عينة صغيرة من دمك تحتوي على كميات مركزة من كتل بناء الدم المعروفة باسم الصفائح الدموية. يقوم طبيبك بعد ذلك بحقن البلازما مباشرة في القرص التالف. النظرية هي أن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تستخدم نظام الشفاء الخاص بك لتسريع تحسين الأوتار والأربطة والعضلات والمفاصل المصابة. يتمتع علاج البلازما بسجل أطول في التهاب مفاصل الركبة.
  • الخلايا الجذعية: في هذا العلاج الجديد، يحقن طبيبك الخلايا الجذعية المأخوذة من الورك في القرص أو الأقراص الفقرية التي تسبب الألم. قد يؤدي القيام بذلك إلى تقليل الألم والآثار التنكسية للشيخوخة، على الرغم من أنه هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل أن تصبح الخلايا الجذعية لآلام أسفل الظهر معيار الرعاية في نهاية المطاف.
  • العلاج بالإبر: ربما لا يقوم طبيبك بإجراء الوخز بالإبر، لكنه قد يدعمك في تجربته كعلاج تكميلي. يتضمن العلاج بالإبر إدخالا دقيقا لإبر رفيعة ومعقمة في نقاط محددة في جسمك وقد يحفز ذلك إطلاق المواد الكيميائية الطبيعية المسكنة للألم.
  • العناية بتقويم العمود الفقري: أكثر من 50% من الأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر الحادة يزورون مقوم العظام، وهو مقدم رعاية صحية متخصص في معالجة العمود الفقري.

ما هي إجراءات جراحة أسفل الظهر الأكثر شيوعا؟

جراحة العمود الفقري ليست ضرورية لمعظم الأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر. إذا كنت في حاجة إليها، فسوف يوصي طبيبك بإجراء مناسب لمعالجة الأعراض المحددة والحالة الطبية. تشمل جراحات العمود الفقري الشائعة ما يلي:

  1. انصهار العمود الفقري: يتم دمج فقرتين أو أكثر بشكل دائم معا للحد من الحركة الشوكية الزائدة. سيستخدم جراحك مزيجا من العظام والمواد التي تشبه العظم والمسامير والألواح والقضبان لتثبيت الفقرات معا حتى تتمكن من الالتئام في وحدة واحدة. يمكن إجراء اندماج العمود الفقري لتصحيح تشوهات العمود الفقري أو لزيادة ثبات العمود الفقري في الحالات الشديدة من هشاشة العظام أو الأقراص المنفتقة.
  2. استئصال الصفيحة الفقرية: هي عملية يزيل فيها الجراح الجزء الخلفي من فقرة واحدة أو أكثر لتوفير مساحة أكبر للحبل الشوكي أو الأعصاب الأخرى. في الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الشديد، يمكن أن تنمو النتوءات العظمية داخل القناة الشوكية بشكل كبير بما يكفي للضغط على الحبل الشوكي، مما يسبب الألم ويحد من الحركة. في عملية جراحية مشابهة تعرف باسم بضع الصفيحة الفقرية، سيزيل الجراح قطعة صغيرة من العظم تسمى الصفيحة من الجزء الخلفي من الفقرة.
  3. استئصال القرص واستئصال القرص المجهري: عندما يتسبب القرص الغضروفي في أسفل الظهر في ظهور أعراض شديدة مثل الألم أو فقدان الإحساس، فقد يقوم الجراح بإجراء عملية لإزالة جزء من القرص التالف. عندما يعمل الجراح من خلال شقوق قياسية في ظهرك، تعرف الجراحة باسم استئصال القرص. عندما يستخدم الجراح تقنية طفيفة التوغل وشقوق صغيرة، فإن الجراحة تسمى استئصال القرص المجهري. نادرا ما يتم إجراء عمليات استئصال القرص بسبب الأمان والفعالية والسهولة والمعدل المنخفض للمضاعفات التي يجلبها استئصال القرص المجهري.

متى تكون آلام أسفل الظهر حالة طارئة؟

يتم حل معظم نوبات الم اسفل الظهر من تلقاء نفسها في نهاية المطاف، ولكن هناك أوقات يجب أن  تطلب فيها العناية الطبية العاجلة، بعض هذه المواقف تشمل:

  • المرضى صغار السن
  • الحوادث والإصابات والصدمات الأخرى
  • حدوث الحمى أو الغثيان
  • يتطور الإحساس بالضعف والخدر أو الوخز في الساقين والقدمين
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء
  • يكون الألم شديدا ومستمرا ويزداد سوءا بشكل مفاجئ أو تدريجيا أو لا يختفي
  • عندما يقطع الألم النوم في نوبات شديدة

في حين أن بعض المواقف قد تتطلب تدخلا فوريا، فإن معظم الحالات ليست عاجلة ويمكن تحديد موعدها في وقت مناسب للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *