الرئيسية » عملية جراحية » نصائح بعد عملية القلب المفتوح | نظام الأكل والعناية بالجروح

نصائح بعد عملية القلب المفتوح | نظام الأكل والعناية بالجروح

بعد عملية القلب المفتوح

عادة ما تكون الأسابيع الستة إلى الثمانية الأولى بعد جراحة القلب المفتوح هي الأكثر صعوبة، وقد تتعافى بسرعة كبيرة إذا كنت بصحة جيدة قبل العملية. ومع ذلك، قد يكون تعافيك أبطأ إذا كنت مريضا جدا قبل الجراحة أو إذا عانيت من أي مضاعفات بعد الجراحة. تذكر أنه من المفترض أن ترى تحسنا بطيئا وثابتا أثناء التعافي، ويجب أن تتصل بطبيبك إذا كنت تعاني من أي حالة يبدو أنها تزداد سوءا بشكل مطرد على مدار ثلاثة أيام بعد عملية القلب المفتوح.

بينما قد يتم إصلاح قلبك أثناء الجراحة، لا يزال أمام عظام الصدر عملية شفاء طويلة. يوفر الجدول الزمني التالي إرشادات للتعافي والاحتياطات المحتملة التي قد يفرضها جراحك، هناك أيضا نصائح بعد عملية القلب المفتوح وهي إرشادات وقائية يقدمها الجراح لحماية عظم الصدر وتقليل مضاعفات عظام الصدر أثناء عملية الشفاء. بغض النظر عن طريقة إغلاق عظم الصدر التي يختارها جراحك، ستكون هناك قيود على النشاط أثناء فترة ما بعد عملية القلب المفتوح. تختلف أوقات الشفاء بعد الجراحة والقدرة على العودة إلى الأنشطة اليومية لكل مريض، ويمكن للطبيب فقط تحديد الأنشطة المقبولة أثناء هذه الفترة. نسبة نجاح عملية القلب المفتوح أيضا لها ارتباط وثيق بمدى التزامك بهذه النصائح والإرشادات، وكذلك التزامك بقوائم الأكل بعد عملية القلب المفتوح.

مباشرة بعد عملية القلب المفتوح

بعد عملية القلب المفتوح مباشرة، سيتم نقلك من غرفة العمليات إلى وحدة القلب والأوعية الدموية أو وحدة العناية المركزة حتى تستيقظ من التخدير الكلي. تم تجهيز وحدة العناية المركزة بالمستشفى خصيصا لمراقبة العلامات الحيوية للمرضى بعد هذا النوع من العمليات، ويتلقى المتخصصون الطبيون الذين ستلتقي بهم هناك تدريبا على حماية المرضى بعد عملية القلب المفتوح. لن تستيقظ من التخدير لمدة ساعتين إلى أربع ساعات وخلال هذا الوقت، ستستمر في التنفس من خلال أنبوب التنفس بمساعدة جهاز التنفس الصناعي، وهو جهاز ينقل الهواء داخل وخارج رئتيك. سيمكنك ذلك من التنفس بسهولة وأخذ أنفاس جيدة وعميقة وسيتم تقييد يديك لمنعك من سحب الأنبوب اثناء النوم وستتم إزالة الأنبوب عندما تتنفس جيدا بمفردك.

يمكن لمعظم المرضى الحصول على زيارات قصيرة من أفراد الأسرة في وحدة العناية المركزة بعد بضع ساعات من الجراحة، ولكن لن تتمكن من التحدث لأن أنبوب التنفس سيظل في مكانه ويمكنك التواصل مع الملاحظات أو هز رأسك. عندما تستيقظ، سيتم توصيل عدة أنابيب أخرى أيضا، وسيتم إزالة معظمها في اليوم التالي للجراحة وهي:

  • أنبوب المعدة: عبارة عن أنبوب له طريق لأسفل الأنف إلى المعدة ويمنع هذا الأنبوب الغثيان ويمنع الهواء من انتفاخ المعدة ولن تشعر بألم من الأنبوب، لكن أنفك قد يتأثر قليلا.
  • القسطرة: يتم إدخال قسطرة في المثانة تمكن فريق الرعاية من مراقبة البول وقد تكون لديك رغبة طبيعية في التبول أثناء وجود القسطرة في مكانها. لفترة قصيرة بعد إزالتها، قد تشعر بإحساس لاذع عند التبول.
  • أنابيب الصدر: التي يتم إدخالها في نهاية العملية لتصريف السوائل، مما يمنع السائل من التراكم في التجويف الصدري وسيتم إزالة أنابيب الصدر عندما يتوقف الصرف.
  • أنبوب بلاستيكي في خط الشريان الذي يسير في الذراع: الذي يستخدم لمراقبة ضغط الدم، وأخذ عينات الدم، إذا لزم الأمر.
  • الأنابيب الوريدية: التي تزود السوائل والأدوية والدم حسب الحاجة.

اليوم التالي للجراحة

عادة، في اليوم التالي للجراحة ستبدأ في شرب سوائل صافية وستتلقى أطعمة صلبة لأنك قادر على تحملها. قد تكون قادرا أيضا على الجلوس على جانب سريرك. في هذا اليوم الأول، ستبدأ أيضا في التنفس وتمارين السعال التي تعد إجراء مهم لتقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات الرئة مثل الالتهاب الرئوي. سيتم نقل العديد من المرضى من العناية المركزة إلى منطقة أخرى في المستشفى. عندما تتحرك، سترتدي جهازا صغيرا محمولا يراقب معدل ضربات قلبك وبه شاشة قياس عن بعد.

اليوم الثاني بعد الجراحة

في اليوم الثاني بعد الجراحة، من المتوقع أن تمشي مرتين أو ثلاث مرات في الغرفة وستبدأ في تناول الأطعمة الصلبة مع عودة شهيتك، لكن الكمية التي تشربها ستقتصر على ستة إلى ثمانية أكواب من السوائل على مدار 24 ساعة وسوف تجلس على كرسي لتناول الوجبات. عادة ما تكون إقامتك في المستشفى من ثلاثة إلى خمسة أيام بعد نقلك من وحدة العناية المركزة إلى وحدة أخرى.

التعافي في المنزل

بعد عملية القلب المفتوح، يكون الشفاء المعتاد في المنزل ستة أسابيع، على الرغم من أن التعافي يمكن أن يستغرق من أربعة إلى اثني عشر أسبوعا. عند وصولك إلى المنزل، ستقوم أنت وطبيبك وأحد أفراد العائلة أو صديق أو مساعد الصحة المنزلية الذي حددته قبل الجراحة بما يلي:

  • مراقبة أعراض العدوى في شق الصدر، مثل الحمى أو سرعة دقات القلب أو تفاقم ألم الشق أو النزيف من الجرح. سيزودك فريق الرعاية بمعلومات حول الأعراض التي قد تشير إلى حدوث مضاعفات. اتصل بطبيبك على الفور في حالة حدوث أي من هذه الأعراض.
  • تنظيف شق الصدر وأي شقوق في الطعوم وفقا لتعليمات طبيبك. الأوعية الدموية التي تم إزالتها من صدرك والساق والذراع، أو موقع آخر في الجسم ليكون بمثابة إعادة توجيه حول انسداد في الشريان، سيكون هو الموقع الرئيسي للخطر. سيكون لديك شق في صدرك من عملية القلب المفتوح، وستكون لديك شقوق في أي مواقع تم أخذ الطعوم منها.
  • من المهم الاحتفاظ بجميع مواعيد المتابعة مع مقدمي الرعاية الصحية وتناول الأدوية الموصوفة تماما كما هو محدد. إذا كانت لديك أية مخاوف بشأن أدويتك، فلا تتوقف عن تناولها دون الاتصال بطبيبك لأن القيام بذلك يمكن أن يكون خطيرا.
  • سيعطيك طبيبك تصريحا عندما يكون من الآمن استئناف أنشطة معينة وقد يحتاج الأشخاص الذين يعملون في مهن شاقة إلى الانتظار لفترة أطول من أولئك الذين هم في وظائف أقل شدة للعودة إلى العمل. لا ينصح معظم الجراحين بقيادة السيارة لمدة ستة أسابيع بعد عملية القلب المفتوح. سيقدم لك طبيبك أيضا إرشادات حول متى يمكنك استئناف الأنشطة البدنية، بما في ذلك النشاط الجنسي.

إعادة تأهيل القلب

خلال فترة التعافي، يمكنك البدء في المشاركة في برنامج إعادة تأهيل القلب، إذا وصفه طبيبك. يمكنك البدء في إعادة تأهيل القلب أثناء وجودك في المستشفى ومتابعتها في الأشهر القادمة. إعادة التأهيل القلبي هو برنامج تمرين منظم يمكن أن يساعدك على زيادة مستوى نشاطك البدني تحت الإشراف المباشر للمهنيين الطبيين. يتضمن البرنامج أيضا العمل مع اختصاصي التغذية والمعالجين المهنيين وعلماء النفس ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين الذين يمكنهم مساعدتك على التعافي من الجراحة والشعور بالثقة في أن لديك المهارات اللازمة لتبني أسلوب حياة صحي للقلب.

تعد استعادة القوة البدنية وتناول نظام غذائي من الأطعمة الغنية بالمغذيات أمرا بالغ الأهمية لتحقيق الشفاء الناجح بعد عملية القلب المفتوح والعودة إلى نمط الحياة الذي تريد أن تعيشه. أظهرت الدراسات أن إعادة تأهيل القلب هي أكثر من مجرد فكرة جيدة ويمكن أن تكون عملية مؤهلة بالفعل، حيث وجدت الأبحاث الحديثة أن المرضى الذين يكملون إعادة التأهيل القلبي هم أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة بعد خمس سنوات من الإصابة بأمراض القلب مقارنة بأولئك الذين لا يفعلون ذلك.

العناية بالجروح بعد عملية القلب المفتوح

بعد إجراء عملية القلب المفتوح، قد يكون لديك جروح وشقوق تحتاج إلى العناية بها ومن المهم أن تترك شقوقك مكشوفة ما لم يتم تصريفها أو تم إرشادك بخلاف ذلك.

إذا لم تتم إزالة الغرز قبل الخروج من المستشفى، فسيقوم طبيب الأسرة بإزالتها أثناء زيارتك بعد الجراحة وفي هذا الوقت، سيقوم طبيبك أيضا بإبلاغك بأي إجراءات أخرى يجب اتخاذها بعد الإزالة وتأكد من أخذ مجموعة الإزالة التي تم تزويدك بها عند مغادرة المستشفى.

إذا كان الجرح يتعافى بسرعة، يمكنك تغطيته بضمادة نظيفة فضفاضة، والتي يجب تغييرها عندما تبتل وقبل أن تتشرب. قد لا تكون عدوى الجرح ملحوظة لعدة أيام أو حتى أسابيع بعد الجراحة وعندما تلتئم شقوقك، من المهم أن تراقب العلامات التحذيرية التالية للعدوى:

  • الاحمرار
  • الدفء
  • انتفاخ
  • تصريف المياه
  • ألم أو التهاب
  • ارتفاع درجة حرارة بمعدل 38 درجة مئوية أو أعلى

يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى تتكون الندبات على أي من الشقوق وخلال هذا الوقت، يمكنك استخدام غسول غير معطر إذا شعرت بحكة في الجرح. يصاب بعض المرضى بندبة سميكة رقيقة تسمى الجدرة ويمكن لطبيبك ترتيب استشارة مع جراح التجميل إذا طورت هذا النمو المفرط للنسيج الندبي وترغب في معالجته.

العناية بشق الذراع

سيكون لدى بعض المرضى شق على طول الجزء الداخلي من ساعدهم ويتم إجراء هذا الشق عندما يتم استخدام الشريان الكعبري كطعم جانبي للقلب، وعند استئصال الشريان الكعبري، لم يعد لدى المريض نبض شعاعي في هذا الذراع. يحتاج المرضى الذين يعانون من مجازة الشريان الكعبري إلى تناول دواء لمنع حدوث تشنج في هذا الشريان الالتفافي لمدة ثلاثة أشهر بعد الجراحة. من المهم أيضا أن تتجنب حقن أي نوع من الإبر في هذا الذراع لمدة ثلاثة أسابيع بعد الجراحة. يرجى تحديد موعد عاجل مع طبيبك إذا أصبح هذا الذراع بارد أو أبيض أو مخدر أو ضعيف.

إذا كان لديك شق في ذراعك، فمن المستحسن أن تقوم بتمارين اليد التالية مرتين في اليوم خلال الأسابيع الأربعة الأولى وكرر كل تمرين 10 مرات:

  • ارسم دائرة مع لمس الإبهام لكل من أطراف الأصابع وكرر الرسم عدة مرات.
  • اقبض يدك ثم افتحها على اتساعها ثم اغلقها عدة مرات.
  • ضع معصمك وأصابعك على سطح مستوي، ضع إبهامك تحت الإصبع الأول أو السبابة ثم حرك الإبهام للخارج.

العناية بشق الصدر

من الطبيعي أن تتسرب كمية صغيرة من السائل الشفاف أو بلون القش من شق صدرك ويجب أن يتوقف هذا التسرب خلال الأيام السبعة الأولى. يرجى تحديد موعد مع طبيبك إذا لم يتوقف التسريب بعد الأيام السبعة الأولى، أو إذا تفاقم في أي وقت.

من الطبيعي أيضا أن تشعر أو ترى كتلة في الجزء العلوي من شق الصدر وقد يكون هذا ملحوظا في البداية ولكنه سيتسطح تدريجيا مع مرور الوقت. قد تكون المنطقة الموجودة داخل الشق وحوله خدرة عند اللمس مثل الشعور بتجمد الأسنان. قد يزول الكثير من الخدر حيث تنمو أعصاب الجلد التي تم قطعها مرة أخرى. ومع ذلك، قد يكون هذا التنميل دائما في بعض الأحيان.

من الشائع أيضا أن تشعر بألم في شق الصدر والمنطقة المحيطة به وتشعر بالضيق، ويرجى الاتصال بطبيبك إذا ساءت هذه المشاعر أو شعرت أن هذا الألم لا يطاق.

الأكل بعد عملية القلب المفتوح

هناك العديد من الأنظمة الغذائية التي يمكن لمرضى القلب المفتوح اتباعها بعد الجراحة، ومن أفضلها حمية البحر الأبيض المتوسط وأسلوب حمية داش أو الأساليب الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم. توصي هذه الحميات بتناول الكثير من الفاكهة والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والمكسرات والدهون الصحية مثل زيت الزيتون. يمكن تناول الأسماك والدواجن واللحوم الأخرى الخالية من الدهون باعتدال. عادة ما تكون اللحوم الحمراء واللحوم المعالجة والكربوهيدرات المكررة ومنتجات الألبان والكحول محدودة.

يتم إخبار مرضى القلب المفتوح أن الدهون المرتفعة والكوليسترول المرتفع هي أهم الأطعمة التي يجب تجنبها بعد الجراحة. ومع ذلك، هذا ليس صحيحا تماما والدهون الصحية مهمة وتحسن في الواقع وظيفة القلب والأوعية الدموية. وفقا لدراسة أجريت عام 2018 في مجلة نيو إنجلاند الطبية، فقد تبين أن حمية البحر الأبيض المتوسط ​​المكملة بزيت الزيتون البكر الممتاز أو المكسرات أفضل من النظام الغذائي المخفض للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

أطعمة جيدة بعد عملية القلب المفتوح

  • يجب تضمين الكثير من الفواكه والخضروات في النظام الغذائي والتي لن تساعد فقط في الابتعاد عن أمراض القلب ولكن ستجعل الجسم مستعدا لمحاربة أي مرض آخر أيضا وجميع هذه الأطعمة سوف تجعل عملية الشفاء بعد عملية القلب المفتوح أسهل وأقل مخاطر.
  • يجب تقليل استهلاك الملح والسكر مما سيبقي وزن الجسم تحت السيطرة ويجب تقليل حجم الوجبة حفاظا على صحة القلب ويجب التحكم في النظام الغذائي بعد جراحة القلب المفتوح وفقا لإرشادات طبيبك.
  • يجب الحفاظ على استهلاك الكحول عند الحد الأدنى المطلق بعد الجراحة وإذا كنت تستخدم الكحول، فهناك احتمال أنه إذا حدث ألم أو أي نوع من التشوهات، فقد يمر دون أن تلاحظه، ولذلك سيكون من الأفضل الإقلاع عن شرب الكحول.  
  • حافظ على رطوبة جسمك ولا تحرم نفسك من الماء لأن الماء يساعد بشكل جيد في عملية التجديد، واشرب دائما الماء المغلي النظيف، على الأقل 3 لترات يوميا.
  • زيادة تناول الكربوهيدرات والألياف لأنها مفيدة للهضم وأيضا، احتفظ بالطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والكوليسترول بعيدا عن الوجبات اليومية. لا تستهلك الأطعمة المقلية وبدلا من ذلك قم بخبزها أو غليها أو طبخها على البخار.
  • الابتعاد عن النظام الغذائي الغني بالبروتين، وخاصة اللحوم الحمراء التي تتكون وفقا لدراسة أجرتها جامعة إنديانا من الحديد الموجود في هذا النوع من اللحوم الذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 57٪.
  • أعط الأفضلية للحليب الخالي من الدسم بدلا من الحليب كامل الدسم واختار الدجاج أو السمك لأنها افضل من شرائح اللحم.

الأطعمة التي يجب تجنبها بعد عملية القلب المفتوح

هناك العديد من الأطعمة المرتبطة بتطور أمراض القلب، وفقا لدراسة أجريت عام 2012 في مجلة التغذية، فهذه هي الأطعمة التي تؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية أكثر من غيرها:

  • يعتقد أن الحبوب المكررة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، فضلا عن مرض السكر والأمراض المزمنة الأخرى. يمكنك استبدالها بالحبوب الكاملة، مما يقلل من المخاطر وتشمل أطعمة الحبوب الكاملة دقيق الشوفان والحنطة السوداء والشعير.
  • تم ربط منتجات الدهون والزيت المهدرج والمتحول بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكر ويمكنك استبدالها بالدهون الصحية، مثل زيت الزيتون البكر الممتاز أو زيت بذور السمسم أو زيت البندق.
  • ترتبط المشروبات المحلاة بالسكر بزيادة الوزن ومرض السكر وأمراض القلب والأوعية الدموية. يمكنك استبدالها بعصائر الفاكهة غير المحلاة والعصائر محلية الصنع، أو يمكنك ببساطة شرب الماء.
  • يزيد تناول الصوديوم المرتفع والأطعمة المحفوظة بالملح من ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان المعدة.

إذا كان نظامك الغذائي السابق يتضمن الكثير من الوجبات الجاهزة أو الأطعمة الجاهزة، فقد يكون من الصعب معرفة ما يجب طبخه وكيفية الطهي. بالإضافة إلى قائمة الإرشادات الغذائية الموصي بها، تسرد جمعيات القلب العديد من الوصفات بعد عملية القلب المفتوح.

الأسئلة الشائعة

بعد جراحة القلب المفتوح، ستحتاج إلى بعض الوقت للتعافي قبل استئناف أنشطتك المعتادة، مثل العودة إلى العمل وممارسة النشاط الجنسي. أثناء التعافي، يفكر بعض المرضى في التقاعد أو الاستقالة أو الانتقال إلى وظيفة جديدة. حاول أن تؤجل قرارا مهما كهذا حتى تتعافى تماما وبعد أن تتحدث  مع طبيب الأسرة أو جراح القلب. حتى أن بعض المرضى وجدوا أنه من المفيد الانتظار حتى يعودوا إلى العمل لبضعة أشهر قبل أن يقرروا كيفية التعامل مع حياتهم العملية في المستقبل.

متى يمكنني القيادة مرة أخرى بعد عملية القلب المفتوح؟

لا تقود السيارة لمدة أربعة أسابيع على الأقل بعد الجراحة وخلال هذا الوقت، قد يؤدي الضعف والتعب والأدوية إلى إبطاء رد فعلك، مما يعرضك لخطر أكبر للتعرض لحادث. ضع في اعتبارك سلامتك وسلامة الآخرين ويرجى عدم القيادة حتى تتعافى تماما. بينما قد يكون الاعتماد على الآخرين لمساعدتك في التنقل أمرا صعبا، إلا أن القيادة بعد الجراحة بوقت قصير جدا أمر خطير، فكر في ركوب الحافلة أو التاكسي إذا لم يكن هناك من يساعدك في القيادة.

ماذا أفعل إذا كان ارتداء حزام الأمان يؤلمني في شق الصدر؟

لا تعفيك جراحة القلب المفتوح من الركوب بدون حزام أمان ويجد بعض المرضى أنه من المريح أكثر استخدام وسادة صغيرة كحشوة بين عظم الصدر وحزام الأمان.

متى يمكنني السفر بعد عملية القلب المفتوح؟

بشكل عام، يمكنك السفر مباشرة بعد الخروج من المستشفى بعد الجراحة وعلى الرغم من أن قيادتك ستكون مقيدة لمدة شهر واحد على الأقل، يمكنك أن تستقل سيارة أو طائرة أو قطار أو غيرها دون أن تقود بنفسك.

تأكد من مد رجليك كل ساعة على الأقل في الرحلات الطويلة بالسيارة أو الطائرة. يجب عليك أيضا التحقق من تغطية التأمين الصحي إذا كنت تخطط للسفر خارج البلاد، في حالة احتياجك للحصول على رعاية عاجلة لحالة قلبك.

متى يمكنني استئناف النشاط الجنسي بعد عملية القلب المفتوح؟

النشاط الجنسي ليس معتمدا على قلبك كما تعتقد وإذا كان بإمكانك صعود درجتين أو المشي بخفة وبسهولة، فيمكن لقلبك أن يلبي متطلبات النشاط الجنسي. ومع ذلك، من المهم ألا تدعم وزن جسمك على ذراعيك خلال الأسابيع الثمانية الأولى بعد جراحة القلب. نتيجة لذلك، قد تحتاج إلى تعديل نشاطك الجنسي لأخذ ذلك في الاعتبار.

يجب أن تدرك أيضا أن بعض الأدوية  قد تأتي مع آثار جانبية تقلل من الدافع الجنسي. يجد بعض الرجال أن بعض الأدوية قد تزيد من صعوبة تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه. تحدث إلى طبيبك حول خياراتك إذا كنت غير قادر على استئناف حياة جنسية مرضية.

متى يمكنني المشي بعد عملية القلب المفتوح؟

بعد أن تغادر المستشفى بعد جراحة القلب المفتوح، من المهم أن تبدأ برنامج المشي للمساعدة في شفائك، ما لم يخبرك مقدم الرعاية الصحية بخلاف ذلك. من المهم تضمين نشاط خفيف إلى متوسط ​​كجزء من تعافيك من العملية.

خلال أول أسبوعين:

  • المشي لمسافات قصيرة بوتيرة بطيئة إلى معتدلة
  • المشي ثلاث مرات في اليوم لمدة خمس دقائق في كل مرة
  • المشي في الداخل أو في الهواء الطلق في منطقة مسطحة

بعد أول أسبوعين:

  • اليوم الأول: يستحسن المشي لمسافة قصيرى
  • اليوم الثاني: حاول زيادة المسافة بمقدار النصف، طالما أن المسافة التي مشيتها في اليوم الأول كانت سهلة إلى حد ما وليست متعبة للغاية.
  • الأيام من الثالث إلى الرابع عشر: حاول زيادة المسافة كل يوم بمقدار ربع المسافة ومع ذلك، إذا كانت المسافة التي قطعتها في اليوم السابق طويلة جدا ومرهقة، قلل المسافة واعمل ببطء أكثر.
  • بعد شهرين، يستطيع معظم مرضى القلب المفتوح الذين لم يصابوا بمضاعفات المشي لمسافة 3 كيلومتر في اليوم دون صعوبة.
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *