الرئيسية » الأمراض والوقاية » تورم القدمين : ما هي الأعراض والأسباب وطرق العلاج

تورم القدمين : ما هي الأعراض والأسباب وطرق العلاج

تورم القدمين

يمكن أن تتراكم السوائل أحيانا في المنطقة السفلية من الجسم وتؤدي إلى تورم القدمين. بخلاف ذلك، يمكنك أيضا تطوير تورم في القدمين بسبب جلطات الدم أو بعض الالتهابات. عندما تعاني من أمراض الكبد أو الكلى، فمن الشائع أن تعاني من أعراض تورم القدمين وعادة ما تكون هذه الحالة مؤلمة وستلاحظ أيضا احمرارا في المنطقة بسبب تدفق الدم الزائد في سطح الجلد. أسباب تورم القدمين عديدة وتختلف من حالة إلى أخرى، ولكن من المهم معرفة التشخيص والسبب الدقيق حتى لا يكون هناك أي مشاكل قد تؤثر على الصحة العامة.

يعاني بعض الأشخاص أيضا من تنميل في المنطقة وانتفاخ في الكاحل ويمكن أن يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة على المدى الطويل عندما لا يتم علاجها في الوقت المناسب. في الحالات العادية، ستلاحظ تورم خفيف حتى عندما تكون في وضع الجلوس لفترة طويلة. يحدث هذا عادة خلال رحلة طويلة وستجد انتفاخ في القدمين. ومع ذلك، هذا بسبب احتباس السوائل بطريقة طبيعية بسبب الجاذبية وسيقل دون الحاجة إلى أي علاج بمجرد الراحة لبضع ساعات في وضع الاستلقاء. من ناحية أخرى، يجب أن تؤخذ أسباب تورم الساقين التي تستمر لفترة طويلة على محمل الجد لأن هذا يمكن أن يكون مؤشرا على بعض الاضطرابات الخطيرة في الجسم.

أعراض تورم القدمين

  • عادة ما تكون أعراض تورم القدمين واضحة ويمكنك ملاحظة بعض الاختلاف بوضوح في منطقة الساق. في بعض الحالات، يمكن أن يؤثر هذا على الساقين بالكامل أو فقط منطقة القدم والكاحل أو منطقة الركبة حسب المنطقة المصابة.
  • قد تلاحظ انتفاخا في كلا الساقين أو في رجل واحدة فقط اعتمادا على عوامل مختلفة. عندما تكون المشكلة بسبب حالة طبية أخرى تسبب احتباس السوائل، فغالبا ما ستلاحظ تورما في كلا الساقين. ومع ذلك، عندما يكون ذلك بسبب التهاب في منطقة معينة أو صدمة لأي ساق، ستلاحظ الأعراض في تلك المنطقة فقط.
  • أكثر أعراض هذه الحالة شيوعا هو تورم منطقة الساق وعادة ما يكون بسبب احتباس السوائل في تلك المنطقة. في بعض الحالات، عندما تضغط بإصبعك على المنطقة المصابة، يمكن أن تترك أثرا لفترة طويلة.
  • ستلاحظ أيضا ألم في كثير من الحالات في المنطقة المصابة وقد لا تتمكن من تحريك ساقيك بحرية وسيصبح من الصعب التعامل مع أنشطتك اليومية. يشكو أشخاص آخرون أيضا من التنميل في المنطقة بسبب هذه الحالة.
  • من الشائع أيضا ملاحظة احمرار في المنطقة حيث سيزداد تدفق الدم بسبب الضغط في هذه المنطقة. يمكن أن يسبب هذا أيضا الحكة وستشعر بعدم الارتياح أثناء ثني ساقيك. يمكن أن يؤثر ذلك على العمل الطبيعي للساقين وستواجه بعض الإزعاج كلما تحركت ساقيك.

أسباب تورم القدمين والكاحلين الشائعة

  • يمكن أن يحدث تورم القدمين لأسباب مختلفة وحتى الأشخاص العاديين يصابون بها بشكل مؤقت عندما يقفون لفترة طويلة أو عندما يكونون في وضع الجلوس لفترة طويلة جدا. ومع ذلك، عادة ما يختفي هذا من تلقاء نفسه في غضون ساعات قليلة دون التسبب في أي مضاعفات.
  • من الملاحظ بشكل عام أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يميلون إلى تورم القدمين لأسباب مختلفة وأن العبء الإضافي على الساقين هو السبب الرئيسي للتورم في هذه الحالة. في حالات أخرى، تميل النساء إلى مشاكل تورم القدمين أثناء الحمل والتي عادة ما تهدأ لاحقا دون أي مشاكل.
  • كما يمكن أن يكون بسبب تخثر الدم في القدمين ولا داعي لأن تكون الأوردة في كل حالة. تذكر أن تجلط الدم في أي جزء من الساق يمكن أن يؤدي إلى تورم المنطقة المصابة ويمكن أن يكون أيضا بسبب صدمة في الساقين.
  • في الحالات القصوى، يجب توخي الحذر بشأن تورم القدمين لأن هذا قد يكون بسبب تلف الكبد والقلب والكلى. يمكن أن يكون بسبب الفشل الكامل لهذه الأعضاء الحيوية ويجب أن تعالج تورم القدمين كعرض رئيسي لمثل هذه الحالة الصحية الخطيرة.
  • إذا أجريت لك عملية جراحية من قبل، فمن المحتمل أن تعاني من مثل هذه المشاكل خاصة عندما تكون المنطقة المصابة في منطقة الساق أو الورك.
  • في كثير من الحالات، يمكن أن يكون هذا بسبب الأدوية التي يتم تناولها لحالات صحية أخرى. عادة ما تسبب مضادات الاكتئاب والأدوية الأخرى المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم تورم الساق لدى العديد من الأفراد.
  • بالطريقة نفسها، يمكن أن تؤدي الأدوية الهرمونية والستيرويد أيضا إلى أعراض مشابهة، وتحتاج إلى مناقشة هذه الآثار الجانبية مع طبيبك قبل استخدامها لعلاج الحالات الصحية الأخرى.
  • يمكن أيضا حدوث تورم في القدمين بسبب التهاب في الساقين والتواء في الكاحل وهشاشة العظام هي بعض الأسباب الرئيسية لهذه الحالة. يمكنك أيضا الحصول على التورم عندما يكون لديك كسر في الساق أو عندما يكون هناك ضغط إضافي على الأوردة بسبب صدمة أخرى.
  • النقرس يتسبب في تورم منطقة القدمين نتيجة تراكم حمض البوليك (حمض البول) في سوائل الجسم.

تشخيص تورم القدمين

تشخيص انتفاخ القدمين والكاحل
  • تبدأ الخطوة الأولى في التشخيص بالفحص البدني للمنطقة المصابة وفي معظم الحالات، ستكون الأعراض واضحة وعادة ما تكون الاختبارات مطلوبة فقط للتأكد من السبب الأساسي لهذه الحالة.
  • إذا كانت المشكلة ناتجة عن الحمل أو زيادة الوزن، فقد تنصح ببعض العلاجات المنزلية للتخلص من المشكلة. ومع ذلك، عندما تكون المشكلة بسبب حالات أخرى، ستكون هناك حاجة إلى مزيد من التشخيص وسيطلب منك الخضوع لاختبارات الدم والبول.
  • سيساعد هذا الأطباء في التعرف على مشاكل الكلى والكبد وسيبدأ العلاج المناسب بعد الحصول على نتائج هذه الاختبارات.
  • قد تضطر أيضا إلى الخضوع لاختبارات التصوير والأشعة السينية للتأكد من تلف عظامك. تذكر أن التهاب المفاصل والحالات الأخرى يمكن أن تسبب أيضا تورم القدمين لدى كثير من الناس.

طرق الوقاية

من المهم أن تفهم أن تورم القدمين أثناء الحمل أمر شائع ويجب تجنب تناول الأدوية لتقليل الأعراض. من ناحية أخرى، فإن اختيار التمارين الخفيفة والعلاجات الأخرى مثل وضع ساقيك في الماء سيوفر بعض الراحة في وقت سريع.

عندما تعاني من أي حالة طبية مثل مشاكل الكلى أو الكبد التي تسبب تورم في منطقة الساق، يجب أن تحاول تقليل تناول السوائل بشكل منتظم. هذا يضمن أن كليتيك سيكون لديها عمل أقل للقيام به ويمكنك تجنب تورم القدمين بهذه الطريقة.

عندما تريد ممارسة رياضة الجري أو أي شكل آخر من أشكال التمارين التي تمارس بعض الضغط على الساقين، تأكد من عدم إجهاد نفسك والبقاء ضمن حدود طاقتك. سيساعدك هذا على تجنب تورم القدمين ويجب عليك أيضا الإحماء لبضع دقائق قبل بدء جلسة التمرين. وبهذه الطريقة تتمدد الساقين بسهولة وتتجنب احتباس السوائل بسبب التورم بعد جلسة التمرين.

إذا كنت عرضة للتورم في منطقة القدمين، فيمكنك التفكير في ارتداء الجوارب الضاغطة المصممة حصريا لممارسة ضغط خفيف على القدمين. وبهذه الطريقة، يمكن أن يقلل من تورم القدمين ويستخدم على نطاق واسع عندما تعاني من تجلط الأوردة العميقة أو مشاكل دوالي الساقين. تتمثل ميزة اختيار هذه الجوارب في أنها مخصصة تماما لتناسب وضعك وتحتاج إلى التحدث إلى طبيبك قبل استخدامها بشكل منتظم.

هناك شيء آخر تحتاج إلى فهمه حول تورم القدمين وهو أن وجود كمية كبيرة من الصوديوم في نظامك الغذائي يزيد من فرص الإصابة بهذه الحالة. في هذا الصدد، يمكنك تقليل تناول الصوديوم والابتعاد عن هذه المشاكل.

من الجيد أيضا إبقاء ساقيك في وضع مرتفع لبعض الوقت كل يوم حتى تتمكن من عكس تدفق الدم إلى منطقة الجزء العلوي من الجسم. يمكن أن يخفف هذا أيضا من تورم القدمين في معظم الحالات وستشعر بالراحة بعد القيام بذلك لبضع دقائق.

علاج تورم القدمين

عندما يكون تورم القدمين شديدا، ستحتاج إلى راحة مناسبة وهذا سيساعد رجلك على التعافي من الألم بطريقة طبيعية. يجب عليك اتباع تعليمات طبيبك في هذا الصدد والتخطيط لروتين عملك. إذا كنت ستبقى في المنزل، يمكنك حتى محاولة استخدام بعض كمادات الثلج على المنطقة المصابة من حين لآخر للتخفيف من الأعراض.

إذا نصحك طبيبك بهذا الشأن، يمكنك استخدام بعض الجوارب الضاغطة التي ستمنحك الراحة لساعات طويلة بشكل ممتد ويمكنك متابعة أنشطتك المعتادة. ومع ذلك، تذكر أن تحصل عليها بعد استشارة طبيبك لأن كل واحدة ستكون مختلفة ويمكن تخصيصها لتناسب احتياجاتك الفردية.

من المنطقي أن تبقي ساقيك في وضع مرتفع لأن ذلك سيقلل من تدفق الدم وستحصل على بعض الراحة من الألم والتورم. في حين أن هذه الطرق مناسبة فقط عندما يكون لديك تورم خفيف أو عندما يكون التورم في مراحله الأولى، سيكون عليك اختيار العلاج الطبي المناسب على المدى الطويل للحصول على راحة كاملة من التورم والألم.

سيتعين عليك الخضوع لفحوصات الدم والبول لتحديد سبب هذه المشكلة، سيعطي ذلك فكرة عن حالتك الصحية العامة وسيحدد الأطباء ما إذا كان التورم ناتجا عن الكلى أو مشاكل أخرى. تذكر أنه عندما لا تعمل الكلى بشكل صحيح، سيؤدي ذلك إلى تراكم السوائل في الساقين ومناطق أخرى من الجسم.

عندما يكون التورم ناتجا عن التهاب المفاصل أو بعض الحالات الأخرى المتعلقة بالعظام، فأنت بحاجة إلى علاج محدد للتعامل مع الحالة وهذا سوف يعطيك الراحة من تورم القدمين. في الحالات القصوى، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لإصلاح العظام بحيث يمكنك الحصول على علاج كامل من هذه المشكلة.

قد يطلب منك طبيبك الخضوع لفحص الأشعة السينية واختبارات أخرى لتحديد المشاكل مع جسمك. أثناء العلاج، قد يوصف لك بعض مسكنات الألم للحصول على راحة مؤقتة من الألم في منطقة الساق.

يمكن استعمال بعض الأدوية التي تقلل الالتهاب في القدمين والتورم التي تكون بوصفة طبية مثل فولتارين، نابروكسين، إندوميد. كذلك يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للتورم مثل الفنتيرن، ميجاليز، أمبيزيم، نيوبيزيم أو حقن ألفاكيموتريبسين.

مضاعفات تورم القدمين

يمكن أن يؤدي تورم القدمين لعدة أسابيع أو شهور إلى العديد من المضاعفات عندما لا يتم علاجها بشكل صحيح. يجب أن تفهم أيضا أن هذا يمكن أن يكون نتيجة لبعض الحالات الأساسية وأنه يحتاج إلى علاج مناسب لتجنب المزيد من المضاعفات.

  • هذا يمكن أن يجعل من الصعب عليك المشي بشكل طبيعي وسيتعين عليك تقليل أنشطتك البدنية بسبب هذا السبب.
  • يمكن أن يسبب أيضا احمرارا في المنطقة ويؤدي إلى الإحساس بالحكة بسبب زيادة تدفق الدم إلى سطح الجلد. يعاني بعض الأشخاص أيضا من الألم بسبب هذه الحالة وعليك توخي الحذر عند مواجهة مثل هذه الأعراض.
  • في الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي أيضا إلى ألم في الصدر ويجب التعامل مع هذا كحالة طبية طارئة عندما تستمر لفترة طويلة.
  • في حين أن هذه الأعراض قد تكون بسبب رد الفعل الطبيعي للجسم، يجب ألا تهملها أبدا لأنها قد تشير أيضا إلى بعض الاضطرابات الصحية الخطيرة مثل تلف الكلى والكبد.

تورم القدمين شائع جدا لدرجة أن كل واحد منا قد مر به في مرحلة ما من حياته. بينما تختفي من تلقاء نفسها في معظم الحالات عندما تكون المشكلة بسبب الوقوف لساعات طويلة أو بعض الصدمات في الساقين، يمكن أن تستمر لعدة أيام وأسابيع عندما تكون المشكلة بسبب حالات طبية أخرى.

بصرف النظر عن حالات الحمل والسمنة، يجب أن تؤخذ الحالات الأخرى على محمل الجد لأن هذا قد يكون أيضا بسبب فشل الأعضاء الحيوية في الجسم. عندما لا تعمل الكلى أو الكبد بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تراكم السوائل في الساقين ويسبب التورم. عندما لا يتم علاج هذه المشكلة في الوقت المناسب، يمكن أن تسبب الكثير من المشاكل ويجعل من الصعب عليك التعامل مع أنشطتك اليومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *