حقن البلازما للشعر : علاج غير جراحي لتساقط الشعر

حقن البلازما للشعر

حقن البلازما للشعر الغنية بالصفائح الدموية (PRP) هي علاج يستخدمه الأطباء لتسريع الشفاء في مناطق مختلفة من الجسم. كما أنها قد تساعد في استعادة نمو الشعر. يستخدم الأطباء عادة هذا العلاج عندما ينتج تساقط للشعر عن الثعلبة الذكورية وهي حالة شائعة تؤدي إلى تقلص بصيلات الشعر في الذكور وهذا ما يسمى بنمط الصلع عند الذكور. على الرغم من أن حقن البلازما للشعر هي طريقة جديدة نسبيا إلا أن هناك بعض الأدلة العلمية التي تشير إلى أنه يمكنها أن تزيد وتحسن من نمو الشعر. سوف تعرف من خلال هذا المقال كيف يقوم الأطباء باستخدام حقن البلازما للشعر في علاج تساقط الشعر وآراء الباحثين حول فعالية العلاج.

ما هي حقن البلازما للشعر؟

لفهم كيفية عمل حقن البلازما للشعر من المهم أن ندرك الدور الذي تلعبه الصفائح الدموية في الشفاء. الصفائح الدموية هي مكون من الدم إلى جانب خلايا الدم الحمراء والبيضاء. عندما يصاب الشخص بجرح أو قطع في الجلد تكون الصفائح الدموية من أول المستجيبين للجسم الذين يصلون لوقف النزيف وتشجيع الشفاء. افترض الباحثون أنه إذا تمكنوا من استخراج الصفائح الدموية المركزة وحقنها في المناطق المتضررة من الجسم فإنها يمكن أن تسرع الشفاء.

لإنتاج حقن البلازما للشعر سوف يأخذ أخصائي طبي عينة دم ويقوم بوضعها في جهاز يسمى جهاز الطرد المركزي. تدور هذه الآلة بمعدل سريع يفصل مكونات الدم ثم يستخرج الأخصائي الطبي الصفائح الدموية للحقن. تحتوي حقن البلازما للشعر على مجموعة من عوامل النمو والبروتينات التي تسرع إصلاح الأنسجة. نظرا لأن بعض أنواع تساقط الشعر تنتج عن تلف بصيلات الشعر فقد افترض الباحثون في البداية أن حقن البلازما للشعر يمكن أن يساعد في إعادة نمو الشعر عن طريق عكس العملية التي تحدث في الثعلبة الذكورية.

منذ ذلك الحين أصبحت حقن البلازما للشعر وسيلة شائعة لاستعادة نمو الشعر. حيث  استخدم الأطباء أيضا حقن البلازما للشعر لعلاج إصابات الأوتار والعضلات والأربطة مثل الإصابات التي يتعرض لها الأشخاص أثناء الأنشطة الرياضية.

هل علاج حقن البلازما للشعر فعال؟

في عام 2019 أجرى فريق من الباحثين مراجعة منهجية للبحث عن حقن البلازما للشعر كعلاج لتساقط الشعر. الذين قاموا بنشر نتائجهم في مجلة للجراحة التجميلية. ركز التحليل في نهاية المطاف على 11 ورقة بحثية شملت ما مجموعه 262 مشاركا مع تساقط الشعر الناتج عن الثعلبة الذكورية. وفقا للمؤلفين وجدت معظم الدراسات أن حقن البلازما للشعر يقلل من تساقط الشعر ويزيد من قطر الشعيرات وكثافة نمو الشعر. ومع ذلك أقروا بأن العلاج مثير للجدل وأشاروا إلى أن أحجام العينات الصغيرة والجودة المنخفضة للأبحاث كانت من بين العوامل التي تحد من تحقيقهم.

آخر مراجعة منهجية كانت في عام 2019 والتي ظهرت في جراحة الجلد فحص نتائج 19 دراسة للتحقيق في حقن البلازما للشعر كعلاج لتساقط الشعر حيث جندت هذه الدراسات 460 شخصا في الإجمالي. وفقا لمؤلفي المراجعة أفادت معظم الدراسات أن علاجات حقن البلازما للشعر أدت إلى إعادة نمو الشعر لدى أولئك الذين يعانون من الثعلبة الذكورية والثعلبة الوراثية. اعتبر مؤلفو المراجعة الإضافية للدراسات السريرية التي نشرتها المجلة الدولية للأمراض الجلدية النسائية أن حقن البلازما للشعر علاج جيد لتساقط الشعر بناءا على النتائج التي توصلوا إليها.

ومع ذلك لاحظ الفريق أنه نظرا لاستخدام مختلف الباحثين والعيادات الاستعدادات المختلفة وفترات الجلسة وتقنيات الحقن للتحكم في حقن البلازما للشعر يمكن أن تختلف آثاره. في هذه المرحلة من دون بروتوكول موحد للحقن يشرح المؤلفون أنه من الصعب استنتاج أن العلاج فعال.

كيف يمكن لعلاج حقن بلازما الشعر أن يعمل على إعادة نموه؟

سوف يقوم المتخصص الطبي بتفسير هذا السؤال حيث يحفز حقن البلازما للشعر عن طريق حقن عوامل نمو محددة مستمدة من دم المريض لتجديد وإعادة نمو الشعر. حيث تحتوي حقن البلازما للشعر على خلايا خاصة تسمى الصفائح الدموية والتي يمكن أن تتسبب نظريا في نمو بصيلات الشعر عن طريق تحفيز الخلايا الجذعية والخلايا الأخرى حول بصيلات الشعر. هذه البلازما الغنية بالصفائح الدموية تحسن عملية الشفاء وتسرع معدل ودرجة شفاء الأنسجة وتجديدها وتحسن النمو الخلوي الجديد. إنه يحفز بصيلات الشعر على النمو ويسبب نمو الشعر الجديد وسماكة الشعر الموجود. باختصار إنه يقوم بعمل كل من فيناسترايد ومينوكسيديل أو يحسن ويزيد من جهودهما.

إذا كنت ترغب في الحصول على تفاصيل حول عوامل النمو التي تمتلكها خلايا البلازما الغنية بالصفائح الدموية فإليك ما يلي: عامل النمو المشتق من الصفائح الدموية وتحويل عامل النمو التجريبي وعامل النمو الظهاري الوعائي وعامل نمو البشرة وعامل نمو الخلايا الليفية. كما  يقول الأخصائي يحتوي دم الإنسان على الخلايا الجذعية الوسيطة ومنتجات الدم الذاتية تحتوي على عدد لا يحصى من عوامل النمو التي تساعد في تجديد الأنسجة والشفاء.

من هو المرشح الجيد لحقن البلازما للشعر؟

يقول الطبيب إنك مرشح رئيسي لحقن البلازما للشعر إذا كنت تعاني من تساقط مبكر في الشعر وتزيد منع تساقط الشعر في المستقبل. إذا كنت أصلع بالفعل أو تأمل في علاج منطقة لا تحتوي على بصيلات شعر فلن يساعد العلاج بحقن البلازما للشعر حيث  يمكنه فقط استعادة وتعزيز بصيلات الشعر النشطة.

التحضير للعلاج بحقن البلازما للشعر

يجب على المريض التأكد من أن الطبيب على علم بأي وصفات طبية والأدوية التي لا يتناولها الطبيب بدون وصفة طبية. من المهم بشكل خاص اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بالأدوية التي تطيل النزيف مثل الأسبرين أو النابروكسين أو الإيبوبروفين أو سيولة الدم. لا يجب أن يتناول المريض الأسبرين إلا إذا وصفه الطبيب لكن عقار الاسيتامينوفين جيد لتسكين صداع.

عند استخدام حقن البلازما للشعر لعلاج تساقط الشعر يجب على المريض غسل شعره في يوم العلاج وعدم استخدام أي منتجات على الشعر. كما يجب إحضار قبعة نظيفة إلى موعد العلاج وارتدائها بعد العلاج لحماية المنطقة. ولأن العلاج بحقن البلازما للشعر ينطوي على سحب الدم فمن المهم للمريض أن يتناول وجبة قبل العلاج لتجنب الشعور بالدوار.

أثناء العلاج بحقن البلازما للشعر

أولا يقوم الطبيب بسحب الدم من ذراع المريض ثم يفصل بلازما الصفائح الدموية عن باقي مكونات الدم. بعد حقن ليدوكايين لتخدير منطقة العلاج يقوم الطبيب بحقن بلازما الصفائح الدموية بعناية في أماكن متعددة تحت الجلد. تنهار الصفائح الدموية وتطلق عوامل نموها والتي تؤدي إلى العمليات الطبيعية لتكاثر الخلايا وتجديد الأنسجة. يستغرق وقت العلاج نفسه حوالي 30 دقيقة ويمكن لمعظم الأشخاص استئناف أنشطتهم العادية فورا بعد الانتهاء من العلاج.

بعد العلاج بحقن البلازما للشعر

يجب على المريض تجنب غسل منطقة العلاج لمدة 48 ساعة. بعد ذلك من الأفضل استخدام منتجات العناية بالشعر والبشرة والاستمرار في تناول الأدوية الموضعية. قد تكون منطقة العلاج مؤلمة لمدة يومين أو ثلاثة أيام وقد يلاحظ المريض بعض الكدمات. كما يمكن أن يساعد دواء أسيتامينوفين في تخفيف الشعور بالانزعاج ولكن  في حالة الألم الشديد يجب على المريض إخطار مكتب الطبيب على الفور. كما يمكن للمريض استئناف صبغة الشعر أو تلوينه بعد أسبوع من العلاج بحقن البلازما للشعر. تأثير العلاج بحقن البلازما للشعر يكون أكثر وضوحا بعد ستة أشهر على الأقل. قد تكون العلاجات المتكررة ضرورية للحفاظ على التحسن في نمو الشعر وملمسه.

العلاج بحقن البلازما للشعر وتساقط الشعر وزراعة الشعر

أصبح العلاج بحقن البلازما للشعر مكملا شائع لعمليات زراعة الشعر. حيث يمكن أن يساعد حقن البلازما للشعر في تسريع نمو جذور الشعر المزروعة مع زيادة سماكة الشعر الموجود.

وقد اقترحت الدراسات الحديثة أن إجراء علاج حقن البلازما للشعر على فروة الرأس يمكن أن يعالج الثعلبة الذكورية أو نمط الصلع عند الذكور.  قد تتطلب مشاكل الصلع المعقدة الحصول على علاجات حقن البلازما مرة واحدة في الشهر لمدة من أربعة إلى ستة أشهر. بالنسبة لجميع المرضى الذين يعالجون تساقط الشعر فإن العلاج المتسق مع علاج حقن البلازما للشعر يحقق نتائج مثالية.

كم يستغرق علاج حقن البلازما للشعر من الوقت؟

حقن البلازما للشعر  ليس علاج للحالات التي تسبب تساقط الشعر. لهذا السبب يحتاج الشخص لتلقي علاجات حقن بلازما متعددة مع مرور الوقت للحفاظ على نتائج نمو الشعر. وينطبق الشيء نفسه على الأدوية التي يستخدمها الأطباء عادة لعلاج الثعلبة الذكورية مثل المينوكسيديل الموضعي ريجين وفينسترايد عن طريق الفم أو بروبيشيا.

تختلف توصيات الطبيب بشأن عدد المرات التي ينبغي أن يخضع فيها الشخص للعلاج بحقن البلازما للشعر وفقا لحالة الشخص ونتائج علاجه الأولي. قد يقترح الطبيب الحقن للصيانة كل 3 إلى 6 أشهر بمجرد السيطرة على تساقط الشعر.

الآثار الجانبية لحقن البلازما للشعر

تشمل الآثار الجانبية المحتملة صداع وألم خفيف في موقع الحقن وألم نتيجة الضغط على فروة الرأس. نظرا لأن محلول حقن البلازما للشعر يتكون من مكونات دم الشخص فهناك القليل من مخاطر رد الفعل على المحلول نفسه. ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يخضعون لعلاجات حقن البلازما للشعر لتساقط الشعر قد يواجهون الآثار الجانبية التالية:

  • ألم خفيف في موقع الحقن
  • ألم نتيجة الضغط على فروة الرأس
  • تورم
  • صداع
  • الشعور بالحكة
  • نزيف مؤقت في موقع الحقن

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *