تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » تجميل البشرة » حقن البوتكس : إجراء تجميلي وعلاجي لإستخدامات عديدة

حقن البوتكس : إجراء تجميلي وعلاجي لإستخدامات عديدة

حقن البوتكس للوجه كإجراء تجميلي لأنثى

يستخدم البوتكس طبيا لعلاج بعض الحالات العضلية ومستحضرات التجميل لإزالة التجاعيد عن طريق شلل العضلات مؤقتا. إنه مصنوع من سم عصبي يسمى توكسين البوتولينوم الذي تنتجه بكتريا كلوستريديوم بوتولينوم. على الرغم من أن البوتكس يعد سما قويا إلا أنه عند استخدامه بشكل صحيح فإنه يحتوي على عدد من الاستخدامات المفيدة. في هذه المقالة سوف نشرح كيف يعمل وفيما يتم استخدام حقن البوتكس وأيضا نتعرف على أي آثار جانبية موجودة ومخاطر قد تحدث.

فيما يلي سوف نتناول بعض الحقائق السريعة عن حقن البوتكس:

  • حقن البوتكس هو أشهر علاج تجميلي غير جراحي حيث يتم استخدام حقن البوتكس في أكثر من 6 ملايين نوع من العلاج كل عام.
  • البوتوكس هو توكسين عصبي مشتق من كلوستريديوم البوتولينوم وهو كائن حي موجود في البيئة الطبيعية حيث يكون غير نشط إلى حد كبير وغير سام.
  • يستخدم توكسين البوتولينوم لتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق شل العضلات الكامنة.
  • يستخدم الناس أيضا حقن البوتوكس لعلاج التعرق الزائد والصداع النصفي واضطرابات العضلات وبعض اضطرابات المثانة والأمعاء.
  • التسمم الوشيقي وهو مرض يسببه توكسين البوتولينوم حيث يمكن أن يسبب فشل في التنفس وثبت أنه مميت.
  • فقط 1 جرام من توكسين البوتولينوم يمكن أن يقتل أكثر من مليون شخص كما  يمكن أن يقتل 2 كيلوجرام كل سكان الأرض.

ما هو حقن البوتكس؟

حقن البوتوكس لها مجموعة من الاستخدامات الطبية حيث أن البوتكس هو عبارة عن سم عصبي مشتق من بكتريا تسمى كلوستريديوم بوتولينوم. وهي بكتريا مشتقة من البوتوكس توجد في العديد من البيئات الطبيعية بما في ذلك التربة والبحيرات والغابات. يمكن أن توجد البكتيريا أيضا في المسالك المعوية للثدييات والأسماك وفي خياشيم وأعضاء السلطعون وأنواع المحار الأخرى.

مثل هذه الحالات التي تحدث بشكل طبيعي من بكتيريا كلوستريديوم بوتولينوم وجراثيم غير ضارة بشكل عام. حيث تنشأ المشاكل فقط عندما تتحول الجراثيم إلى خلايا نباتية ويزداد عدد الخلايا. في مرحلة معينة تبدأ البكتيريا في إنتاج سم البوتولينوم وهو السم العصبي القاتل المسؤول عن التسمم الغذائي. حيث تستهدف السموم العصبية الجهاز العصبي مما يعطل عمليات الإشارة التي تسمح للخلايا العصبية بالتواصل بشكل فعال.

وظائف حقن البوتكس

توكسين البوتولينوم هو واحد من أكثر المواد السامة المعروفة للإنسان. حيث  قدر العلماء أن جرام واحد قد يقتل ما يصل إلى مليون شخص وأن كيلوجرام يمكن أن يقتل كل إنسان على وجه الأرض. في تركيزات عالية يمكن أن يؤدي توكسين البوتولينوم إلى التسمم الغذائي وهو مرض خطير يهدد الحياة. إذا تم ترك التسمم دون علاج قد يؤدي إلى فشل الجهاز التنفسي والموت. على الرغم من أن توكسين البوتولينوم شديد السمية إلا أن البوتوكس مطلوب بشدة نظرا لاستخداماته المفيدة والرائعة. وعلى الرغم من ذلك أثبت توكسين البوتولينوم أنه بروتين علاجي ناجح وقيم. يمكن حقن توكسين البوتولينوم في البشر بتركيزات صغيرة للغاية ويعمل عن طريق منع إشارات الخلايا العصبية من الوصول إلى العضلات وبالتالي شلها.

من أجل انقباض العضلات تطلق الأعصاب راسل كيميائيا أستيل كولين وهو ناقل عصبي عند التقاطع حيث تلتقي نهايات العصب بالخلايا العضلية. يرتبط الأسيتيل كولين بمستقبلات خلايا العضلات ويسبب تقلص خلايا العضلات أو تقصيرها.

توكسين البوتولينوم المحقون يمنع إفراز الأسيتيل كولين ويمنع تقلص خلايا العضلات. كما يؤدي تسمم البوتولينوم إلى انخفاض في تقلص العضلات غير الطبيعي مما يسمح للعضلات بأن تصبح أقل صلابة.

استخدامات حقن البوتكس

يستخدم البوتوكس بشكل شائع لأغراض التجميل لتحسين مظهر الخطوط الدقيقة والتجاعيد. كما يستخدم توكسين البوتولينوم في الغالب كعلاج لتقليل ظهور تجاعيد الوجه والخطوط الدقيقة. إلى جانب الاستخدامات الجمالية يستخدم حقن البوتكس لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الطبية بما في ذلك حول العين والصداع النصفي والتعرق الزائد والمثانات المتسربة. يستخدم توكسين البوتولينوم حاليا لعلاج أكثر من 20 حالة طبية مختلفة مع مزيد من الاستخدامات قيد التحقيق.

حيث تمت الموافقة حاليا على توكسين البوتولينوم للاستخدامات العلاجية التالية:

  • تشنج الجفن.
  • خلل التوتر العضلي العنقي أو التشنجات الحادة في الرقبة والكتف مجهولة السبب.
  • الصداع النصفي المزمن.
  •  فرط التعرق الإبطي الشديد أو ما يسمى بالتعرق المفرط.
  • حول العين أو العيون المتقاطعة.
  • التشنج في الطرف العلوي بعد السكتة الدماغية.
  • فرط النشاط في جدار عضلة المثانة مما يسبب سلس البول.
  • فرط نشاط المثانة.
  • تشنج نصفي.
  • خطوط التجهم بين الحاجبين.
  • خطوط الكانتال أو ما يطلق عليها أقدام الغراب.

يستخدم توكسين البوتولينوم أيضا خارج الجدول أو بدون وصفة طبية من أجل:

  • تعذر الارتخاء المريئي وهو عبارة عن مشكلة في الحلق تجعل البلع صعبا.
  • الشق والشرخ الشرجي وهو اختلال وظيفي في العضلة العاصرة الشرجية.
  • سيلان اللعاب وهو يكون بإنتاج الكثير من اللعاب.
  • التهاب الأنف التحسسي أو حمى القش.
  • العضلة العاصرة للخلل العضلي وهو اختلال كبدي يسبب آلام في البطن.
  • الشلل الدماغي.
  • خلل التوتر العضلي الفكي وهو تقلص شديد في الفك والوجه أو اللسان.
  •  خلل الحنجرة وهو تقلص قوي في الحبال الصوتية.

يباع توكسين البوتولينوم تجاريا تحت الأسماء التالية:

  • بوتكس أو فيستابل أو مستحضرات تجميل البوتوكس أو توكسين البوتولينوم من النوع أ.
  • ديسبورت أو نوع توكسين البوتولينوم A.
  • توكسين البوتولينوم من النوع B.

كيفية استخدام حقن البوتكس في العلاج

يتم استخدام حقن البوتكس التي تحتوي على توكسين البوتولينوم عن طريق تمييع المسحوق في محلول ملحي وحقنه مباشرة في النسيج العصبي العضلي. يستغرق توكسين البوتولينوم مدة 24-72 ساعة حتى يمكنك الإحساس بفعاليته.  في حالات نادرة جدا قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 5 أيام حتى يتم ملاحظة التأثير الكامل لتوكسين البوتولينوم. لا ينبغي أن يستخدم توكسين البوتولينوم في النساء الحوامل أو المرضعات أو من قبل الأشخاص الذين لديهم رد فعل تحسسي سابق للدواء أو أي من مكوناته.

المخاطر والآثار الجانبية لحقن البوتكس

الآثار الجانبية المحتملة لحقن البوتوكس تشمل الصداع النصفي والغثيان والرؤية المزدوجة والشعور بالضيق العام. الحقن مع توكسين البوتولينوم جيد التحمل بشكل عام وهناك عدد قليل من الآثار الجانبية. في حالات نادرة قد يكون لدى الفرد استعداد جيني يؤدي إلى استجابة غير عادية خفيفة وعابرة للدواء.

يصاب حوالي 1% من الأشخاص الذين  يتلقون حقن توكسين البوتولينوم من النوع أ بالأجسام المضادة للسم الذي يجعل العلاجات اللاحقة غير فعالة. بالإضافة إلى ذلك مع الأثار الجانبية المقصودة قد يسبب توكسين البوتولينوم بعض الآثار غير المرغوب فيها. حيث  يمكن أن تشمل هذه الآثار:

  • ألم خفيف وكدمة أو وذمة  موضعية أي تراكم السوائل و احمرار الجلد في موقع الحقن.
  • خدر.
  • صداع.
  • الشعور بالضيق بشكل عام.
  • غثيان خفيف.
  • ضعف أو شلل مؤقت غير مرغوب فيه في العضلات القريبة.
  • التدلي المؤقت في الجفن أو الحاجب.
  • ضعف الجفن السفلي أو المستقيم الجانبي وهو عضلة تتحكم في حركة العين.
  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • ضعف الرقبة.
  • مرض يشبه الانفلونزا.
  • اعتلال الضفيرة العضدية وهي حالة تؤثر على الأعصاب على جانبي الرقبة والصدر.
  • ضعف المرارة.
  • ازدواج الرؤية.
  • نزيف.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • انخفاض البصر.
  • جفاف الفم.
  • التعب.
  • قشعريرة.
  • الطفح الجلدي.
  • صفير عند التنفس.
  • تورم.

تستمر شعبية توكسين البوتولينوم في الزيادة حيث ارتفعت إجراءات توكسين البوتولينوم من النوع أ التجميلي إلى الحد الأدنى بنسبة 700٪ منذ عام 2000 إلى 6.3 مليون في عام 2013.

الآثار الجانبية طويلة الأجل لحقن البوتكس

نظرا لأن آثار حقن البوتوكس مؤقتة فإن معظم الناس يصابون بالحقن المتكرر مع مرور الوقت. ومع ذلك البحوث على المدى الطويل فعالية وسلامة محدودة. أحد الدراسات موثوقة المصدر في تقييم الآثار الجانبية في المشاركين الذين خضعوا لحقن البوتوكس كل ستة أشهر للمساعدة في علاج حالات المثانة. وخلصوا في النهاية إلى أن خطر الآثار الضارة لم يزداد مع مرور الوقت فالأشخاص الذين تلقوا عن طريق الحقن المتكرر قد حققوا نجاحا أفضل في العلاج على المدى الطويل.

ومع ذلك تشير نتائج مراجعة 2015  إلى أن الآثار الضارة قد تظهر بعد الحقن العاشر أو الحادي عشر.

على سبيل المثال لاحظ الباحثين في دراسة واحدة موثوقة المصدر 45 مشاركا على مدار 12 عاما. تلقى المشاركون بانتظام حقن البوتكس خلال هذا الوقت تم الإبلاغ عن 20 حالة من الآثار الجانبية الضارة  وشملت هذه:

  • صعوبة في البلع
  • تدلى الجفن
  • ضعف الرقبة
  • غثيان
  • قيء
  • عدم وضوح الرؤية
  • ضعف عام أو ملحوظ
  • صعوبة المضغ
  • بحة في الصوت
  • استسقاء
  • صعوبة في التحدث
  • خفقان القلب

وعلى الرغم مما توصل إليه الباحثون فهناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الآثار الجانبية المحتملة على المدى الطويل.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.