أعراض خمول الغدة الدرقية | ما هي أسباب قصور الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية هو حالة شائعة حيث لا تفرز الغدة ما يكفي من الهرمون في مجرى الدم. هذا يجعل التمثيل الغذائي الخاص بك يتباطأ ويسمى أيضا قصور الغدة الدرقية، ويمكن أن يجعلك تشعر بالتعب وزيادة الوزن وعدم القدرة على تحمل درجات الحرارة الباردة والعلاج الرئيسي لقصور الغدة الدرقية هو العلاج بالهرمونات البديلة.

الغدة الدرقية هي عضو صغير يقع في الجزء الأمامي من الرقبة ويلتف حول القصبة الهوائية. إنها غدة تشبه الفراشة، أصغر في المنتصف بجناحين عريضين يمتدان حول جانب حلقك. لديك غدد في جميع أنحاء جسمك، حيث تخلق وتطلق المواد التي تساعد جسمك على القيام بشيء معين. تصنع الغدة الدرقية هرمونات تساعد في التحكم في العديد من الوظائف الحيوية لجسمك.

عندما لا تعمل الغدة الدرقية بشكل صحيح، يمكن أن تؤثر على جسمك بالكامل. إذا كان جسمك يفرز الكثير من هرمون الغدة الدرقية، يمكنك تطوير حالة تسمى فرط نشاط الغدة الدرقية. إذا كان جسمك يفرز القليل جدا من هرمون الغدة الدرقية، فإن هذا يسمى قصور الغدة الدرقية. كلتا الحالتين خطيرة وتحتاج إلى العلاج من قبل مقدم الرعاية الصحية أو طبيب متخصص في علاج الغدد الصماء.

ما هي أعراض خمول الغدة الدرقية؟

عادة ما تتطور أعراض خمول الغدة الدرقية ببطء بمرور الوقت وأحيانا لسنوات ويمكن أن تشمل:

  • الشعور بالتعب والإرهاق
  • تعاني من التنميل والوخز في يديك
  • الإصابة بالإمساك
  • زيادة الوزن
  • المعاناة من وجع في جميع أنحاء الجسم ويمكن أن يشمل ضعف العضلات
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم عن المعدل الطبيعي
  • الشعور بالاكتئاب
  • عدم القدرة على تحمل درجات الحرارة الباردة
  • جفاف الجلد والشعر
  • تعاني من انخفاض الرغبة الجنسية
  • حدوث دورات شهرية متكررة وغزيرة
  • رؤية التغيرات الجسدية في وجهك بما في ذلك تدلي الجفون، وكذلك الانتفاخ في العينين والوجه
  • النسيان وتشوش الذاكرة

ماذا تفعل الغدة الدرقية؟

تقوم الغدة الدرقية بوظيفة مهمة تقوم بها داخل جسمك وهي إفراز هرمونات الغدة الدرقية التي تتحكم في عملية التمثيل الغذائي والتحكم فيها. التمثيل الغذائي هو عملية يتحول فيها الطعام الذي تتناوله إلى طاقة. يتم استخدام هذه الطاقة في جميع أنحاء الجسم للحفاظ على عمل العديد من أجهزة الجسم بشكل صحيح. فكر في التمثيل الغذائي الخاص بك كمولد يأخذ الطاقة الخام ويستخدمها لتشغيل شيء أكبر.

تتحكم الغدة الدرقية في عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك من خلال عدد قليل من الهرمونات المحددة مثل T4 وهو يحتوي هرمون الغدة الدرقية على أربع ذرات يوديد وهرمون T3 ثلاثي يودوثيرونين، يحتوي على ثلاث ذرات يوديد. يتم إنشاء هذين الهرمونين بواسطة الغدة الدرقية ويخبران خلايا الجسم عن مقدار الطاقة التي يجب استخدامها. عندما تعمل الغدة الدرقية بشكل صحيح، فإنها ستحافظ على الكمية المناسبة من الهرمونات للحفاظ على معدل التمثيل الغذائي لديك بالمعدل الصحيح. مع استخدام الهرمونات، تخلق الغدة الدرقية بدائل لهذه الهرمونات حتى تعمل بشكل صحيح.

كل هذا يشرف عليه شيء يسمى الغدة النخامية وتقع الغدة النخامية في وسط الجمجمة أسفل الدماغ، وتراقب وتتحكم في كمية هرمونات الغدة الدرقية في مجرى الدم. عندما تشعر الغدة النخامية بنقص هرمونات الغدة الدرقية أو ارتفاع مستوى الهرمونات في جسمك، فإنها تقوم بتعديل الكميات بهرمونها الخاص. يسمى هذا الهرمون هرمون الغدة الدرقية، حيث يتم إرسال هذا الهرمون إلى الغدة الدرقية وسيقوم بإخبار الغدة الدرقية بما يجب القيام به لإعادة الجسم إلى طبيعته.

ما هو مرض الغدة الدرقية؟

مرض الغدة الدرقية هو مصطلح عام للحالة الطبية التي تمنع الغدة الدرقية من إنتاج الكمية المناسبة من الهرمونات. عادة ما تصنع الغدة الدرقية هرمونات تحافظ على عمل جسمك بشكل طبيعي. عندما تفرز الغدة الدرقية الكثير من هرمون الغدة الدرقية، فإن جسمك يستخدم الطاقة بسرعة كبيرة وهذا ما يسمى بفرط نشاط الغدة الدرقية.

إن استخدام الطاقة بسرعة كبيرة سيفعل أكثر من كونك متعبا يمكن أن يجعل قلبك ينبض بشكل أسرع، ويؤدي إلى فقدان الوزن دون جدوى، وحتى يجعلك تشعر بالتوتر. على الجانب الآخر من هذا، يمكن للغدة الدرقية أن تفرز القليل جدا من هرمون الغدة الدرقية وهذا ما يسمى بقصور الغدة الدرقية. عندما يكون لديك القليل جدا من هرمون الغدة الدرقية في جسمك، فقد يجعلك تشعر بالتعب، وقد يزيد وزنك وقد لا تتمكن حتى من تحمل درجات الحرارة الباردة. يمكن أن يكون سبب هذين الاضطرابين الرئيسيين مجموعة متنوعة من الحالات ويمكن أيضا أن تنتقل عبر العائلات بشكل موروث.

ما هو قصور الغدة الدرقية؟

قصور أو خمول الغدة الدرقية هو حالة لا يوجد فيها ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية في مجرى الدم ويتباطأ التمثيل الغذائي لديك. يحدث خمول الغدة الدرقية عندما لا تفرز الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية في جسمك. يؤدي هذا إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي لديك، مما يؤثر على جسمك بالكامل. يعرف أيضا باسم مرض الغدة الدرقية، وهو شائع إلى حد ما في كثير من حالات مرض الغدة الدرقية. عندما تكون مستويات الغدة الدرقية لديك منخفضة للغاية، فإن هذا يسمى الوذمة المخاطية، وهي حالة خطيرة للغاية، يمكن أن تسبب الوذمة المخاطية أعراضا خطيرة، بما في ذلك:

  • انخفاض درجة حرارة الجسم
  • فقر الدم
  • فشل القلب
  • الارتباك
  • الغيبوبة

هذا النوع الشديد من قصور الغدة الدرقية مهدد للحياة. بشكل عام، يعتبر قصور الغدة الدرقية حالة قابلة للعلاج للغاية. يمكن السيطرة عليه بالأدوية المنتظمة ومواعيد المتابعة مع مقدم الرعاية الصحية أو أخصائي الغدد الصماء.

كيف تعمل الغدة الدرقية؟

الغدة الدرقية عبارة عن عضو صغير على شكل فراشة يقع في مقدمة عنقك أسفل صندوق الصوت أو الحنجرة. تخيل منتصف جسم الفراشة متمركزا على عنقك، مع احتضان الأجنحة حول القصبة الهوائية. الوظيفة الرئيسية للغدة الدرقية هي التحكم في التمثيل الغذائي الخاص بك. التمثيل الغذائي هو العملية التي يستخدمها جسمك لتحويل الطعام إلى طاقة يستخدمها جسمك ليعمل. تفرز الغدة الدرقية هرمونات T4 – T3 للتحكم في عملية التمثيل الغذائي. تعمل هذه الهرمونات في جميع أنحاء الجسم لإعلام خلايا الجسم بكمية الطاقة التي يجب استخدامها وهم يتحكمون في درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب.

عندما تعمل الغدة الدرقية بشكل صحيح، فإنها تصنع الهرمونات باستمرار وتطلقها ثم تصنع هرمونات جديدة لتحل محل ما تم استخدامه. هذا يحافظ على عمل التمثيل الغذائي الخاص بك وجميع أنظمة الجسم تحت السيطرة. تتحكم الغدة النخامية، الموجودة في وسط الجمجمة أسفل الدماغ، في كمية هرمونات الغدة الدرقية في مجرى الدم. عندما تشعر الغدة النخامية إما بنقص هرمون الغدة الدرقية أو زيادة مفرطة، فإنها تعدل هرمونها وترسله إلى الغدة الدرقية لموازنة الكميات. إذا كانت كمية هرمونات الغدة الدرقية مرتفعة جدا في حالة أعراض نشاط الغدة الدرقية أو منخفضة جدا في خمول الغدة الدرقية، يتأثر الجسم بالكامل.

من يتأثر بقصور الغدة الدرقية؟

يمكن أن يؤثر خمول الغدة الدرقية على الأشخاص من جميع الأعمار والأجناس والأعراق. إنها حالة شائعة، خاصة بين النساء فوق سن الستين. النساء بشكل عام أكثر عرضة للإصابة بخمول الغدة الدرقية بعد انقطاع الطمث أكثر من النساء في وقت مبكر من الحياة.

ما الفرق بين خمول الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية؟

في حالة خمول الغدة الدرقية، لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية. الفرق بين خمول الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية هو الكمية التي تنتجها الغدة من الهرمونات. في حالة خمول الغدة الدرقية، تفرز الغدة الدرقية القليل جدا من هرمون الغدة الدرقية.

قصور الغدة الدرقية

على الجانب الآخر، يعاني الشخص المصاب بفرط نشاط الغدة الدرقية من الغدة الدرقية التي تفرز الكثير من هرمون الغدة الدرقية. ينطوي فرط نشاط الغدة الدرقية على مستويات أعلى من هرمونات الغدة الدرقية، مما يجعل عملية التمثيل الغذائي لديك تسرع. إذا كنت تعاني من خمول الغدة الدرقية، فإن عملية الأيض تتباطأ.

أشياء كثيرة تتعارض بين هذين العرضين، إذا كنت تعاني من خمول الغدة الدرقية، فقد تواجه صعوبة في التعامل مع البرد. إذا كنت تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية، فقد لا تتحمل الحرارة. هم النقيض من وظيفة الغدة الدرقية ومن الناحية المثالية، يجب أن تكون في المنتصف. تعمل العلاجات لكل من هاتين الحالتين على جعل وظيفة الغدة الدرقية أقرب ما يمكن من تلك الأرضية الوسطى.

ما الذي يسبب خمول الغدة الدرقية؟

يمكن أن يكون لخمول الغدة الدرقية سبب رئيسي أو ثانوي. السبب الرئيسي هو حالة تؤثر بشكل مباشر على الغدة الدرقية وتؤدي إلى إنتاج مستويات منخفضة من هرمونات الغدة الدرقية. السبب الثانوي هو سبب فشل الغدة النخامية، مما يعني أنه لا يمكن إرسال هرمون الغدة الدرقية إلى الغدة الدرقية لموازنة هرمونات الغدة الدرقية.

الأسباب الرئيسية لخمول الغدة الدرقية أكثر شيوعا وأكثر هذه الأسباب الأولية شيوعا هي حالة مناعة ذاتية تسمى مرض هاشيموتو. يطلق عليه أيضا التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو أو التهاب الغدة الدرقية اللمفاوي المزمن، وهذه الحالة وراثية تنتقل عبر العائلة. في مرض هاشيموتو، يهاجم جهاز المناعة في الجسم الغدة الدرقية ويتلفها. هذا يمنع الغدة الدرقية من إنتاج وإفراز ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية.

يمكن أن تشمل الأسباب الرئيسية الأخرى لخمول الغدة الدرقية ما يلي:

  • التهاب الغدة الدرقية
  • علاج فرط نشاط الغدة الدرقية بالعلاج الإشعاعي والاستئصال الجراحي للغدة الدرقية
  • نقص اليود وهو عدم وجود ما يكفي من اليود، وهو معدن تستخدمه الغدة الدرقية لإنتاج الهرمونات في جسمك
  • حالات وراثية
  • في بعض الحالات، يمكن أن يحدث التهاب الغدة الدرقية بعد الحمل أو المرض الفيروسي

ما الذي يسبب قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل؟

في معظم الحالات، تعاني النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية أثناء الحمل من مرض هاشيموتو. يتسبب مرض المناعة الذاتية هذا في قيام جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة وإتلاف الغدة الدرقية. عندما يحدث ذلك، لا تستطيع الغدة الدرقية إنتاج وإفراز مستويات عالية من هرمونات الغدة الدرقية، مما يؤثر على الجسم بأكمله. قد تشعر النساء الحوامل المصابات بقصور الغدة الدرقية بالتعب الشديد، ويواجهن صعوبة في التعامل مع درجات الحرارة الباردة ويعانين من تقلصات العضلات.

تعتبر هرمونات الغدة الدرقية مهمة لنمو طفلك أثناء وجوده في الرحم. تساعد هذه الهرمونات في تطوير الدماغ والجهاز العصبي. إذا كنت تعانين من قصور الغدة الدرقية، فمن المهم التحكم في مستويات الغدة الدرقية أثناء الحمل. إذا لم يحصل طفلك على ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية أثناء النمو، فقد لا يتطور الدماغ بشكل صحيح وقد تكون هناك مشاكل لاحقا. قد يؤدي قصور الغدة الدرقية غير المعالج أثناء الحمل إلى مضاعفات مثل الإجهاض أو الولادة المبكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *