الرئيسية » فقدان الوزن والسمنة » طرق علاج السمنة : عمليات جراحية أو نظم غذائية وممارسة الرياضة

طرق علاج السمنة : عمليات جراحية أو نظم غذائية وممارسة الرياضة

  • بواسطة
ممارسة الرياضة أحد طرق علاج السمنة

يختلف تعريف السمنة بناءا على قراءة مؤشر كتلة الجسم.  بشكل عام تشير السمنة وزيادة الوزن إلى وزن أكبر من الوزن الصحي. السمنة هي حالة مزمنة تعرف بأنها كمية زائدة من الدهون في الجسم. ولكن كمية معينة من الدهون في الجسم ضرورية لتخزين الطاقة والعزل الحراري وامتصاص الصدمات وغيرها من المهام أم باقي الدهون فليس لها أي أهمية بل تكون ضارة للشخص. وعليه فإن طرق علاج السمنة أيضا قد تختلف بناء على التفضيلات التي تفرضها الحالة الطبية للمريض.

يوضح مؤشر كتلة الجسم السمنة حيث يتم تحديد طول ووزن الشخص من خلال مؤشر كتلة جسمه. مؤشر كتلة الجسمBMI  يساوي وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوما على طوله بالأمتار المربعة. نظرا لأن مؤشر كتلة الجسم يصف وزن الجسم بالنسبة إلى الطول هناك علاقة قوية مع إجمالي محتوى الدهون في الجسم لدى البالغين. فالشخص البالغ الذي لديه مؤشر كتلة الجسم من 25 إلى 29.9 يعاني من زيادة الوزن والشخص الذي لديه مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 يعاني من السمنة المفرطة. أما  الشخص الذي لديه مؤشر كتلة الجسم من 18.5-24.9 لديه وزن طبيعي. يكون الشخص مصاب بالسمنة المفرطة إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه أكثر من 40.

النظام الغذائي كأحد طرق علاج السمنة

الحمية الغذائية لمرضى السمنة أحد الطرق العلاجية

قد يلجأ البعض إلى تناول الوجبات الغذائية مثل الوجبات منخفضة الكربوهيدرات والبروتين والدهون والتي قد تعمل على علاج السمنة على المدى القصير لكنها قد تشكل أيضا مخاطر صحية خطيرة على المدى الطويل. في نهاية المطاف تعتمد أكثر البرامج الناجحة لفقدان الوزن على المدى الطويل على الحد من عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها. وأيضا عدد الكميات التي تحرقها خلال التمارين والنشاط اليومي بدلا من التركيب الفعلي للنظام الغذائي.

الصيام قد يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة ولكنك تفقد كتلة العضلات جنبا إلى جنب مع الدهون. يمكن أيضا استخدام الوجبات الغذائية السائلة والتي يجب أن تخضع للإشراف الطبي لفترة قصيرة من الزمن ولكن هذه الوجبات لا تقدم حل طويل الأجل لفقدان الوزن. قد لا يكون اتباع هذه الوجبات خيارات صحية لفقدان الوزن  ومع ذلك إذا اتبعت بعض التوصيات الغذائية الأساسية فقد تؤدي إلى فقدان الوزن وعلاج السمنة:

  • لفقدان الوزن والحفاظ عليه بدلا من التفكير في اتباع حمية غذائية فكر في خطة فردية خاصة بك لتناول الطعام. إن الخطة المصممة خصيصا لتناسب احتياجاتك والأشياء التي تفضلها والتي لا تفضلها سوف تحظى بذلك بفرصة أفضل للحصول على فقدان وزن دائم. إن اتباع نظام غذائي متوازن يقيد تناول السعرات الحرارية من 1200 إلى 1400 سعر حراري للنساء و 1500 إلى 1800 سعر حراري للرجال. يمكن أن يساعد أخصائي التغذية في إعداد خطة نظام غذائي فردي بناءا على حالتك الخاصة.
  • يجب أن يشتمل النظام الغذائي على مجموعة متنوعة من الأطعمة.
  • جميع الدهون ليست سيئة فنحن نعلم الآن أن الدهون المتعددة غير المشبعة والأحادية توفر فوائد صحية مثل المساعدة في الحفاظ على صحة القلب. هذا يعني أن المكسرات والبذور وبعض أنواع الزيوت مثل الزيتون والزعفران والكانولا يمكن أن تكون جزء من خطة الأكل الصحي.
  • اختر الحبوب الكاملة مثل الأرز البني وخبز القمح الكامل بدلا من الأرز الأبيض والخبز الأبيض. أغذية الحبوب الكاملة غنية بالمواد المغذية وأعلى من الألياف لذلك يمتصها الجسم ببطء أكثر. هذا يعني أنها لن تسبب ارتفاعا سريعا في الأنسولين مما قد يؤدي إلى الجوع والنهم الشديد.
  • احصل على خمس وجبات يوميا على الأقل من مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات. فإن الفواكه والخضروات المختلفة تحتوي على كميات وأنواع مختلفة من المواد الغذائية.
  • عند تناول الطعام بالخارج اطلب وجبات صغيرة وتجنب الاختيارات الكبيرة الحجم عند طلب الطعام للوجبات الجاهزة.
  • قراءة الملصقات الغذائية بعناية حيث يجب أن تنتبه بشكل خاص إلى عدد الحصص الموجودة في المنتج وحجم الوجبات.

طرق علاج السمنة تتضمن ممارسة الرياضة

إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة فإن التمرين مفيد لأنه يساعدك في الحفاظ على الأنسجة العضلية الصلبة بينما تفقد الدهون. ونظرا لأن الأنسجة العضلية لديها معدل أيضي أعلى وتحرق السعرات الحرارية بشكل أسرع إذا كنت تتناول أيضا طعاما صحيا وفقا لخطة الوجبة الخاصة بك فإن التمارين الرياضية ستسرع من معدل فقدان الوزن.

ممارسة التمارين الرياضية تخفض ضغط الدم ويمكن أن تساعد في الوقاية من داء السكري من النوع الثاني. كما أنه يساعد على تحسين الحياة العاطفية وتقليل الشهية ومساعدتك على النوم بشكل أفضل وتحسين المرونة وتقليل الكوليسترول السيئ.

المشي هو اختيار ممتاز كتمرين لعلاج السمنة للأشخاص البدناء. يجب أن يبدأ برنامج المشي ببطء لمدة 30 دقيقة في اليوم بضعة أيام في الأسبوع ويزيد تدريجيا حتى يصل لهدف المشي لفترات أطول معظم أيام الأسبوع. ولكن عليك أن تستشير طبيبك قبل البدء في أي برنامج رياضي.

التغيرات البيئية

بالنسبة للكثيرين منا تدعم أيامنا المعتادة أسلوب حياة مستقر ولكي يصبح الشخص نشط فسوف يحتاج لبذل جهد أكبر. قيادة السيارة إلى مكان العمل والجلوس على مكتب يحد من النشاط. كما  يمكن أن تسهم مشاهدة التلفزيون أو الجلوس على الكمبيوتر كثيرا أيضا في أسلوب حياة غير نشط ومستقر.

هناك خطوات بسيطة يمكنك اتخاذها لزيادة النشاط اليومي. ولكن تذكر كل القليل يساعد:

  • اصعد السلم بدلا من المصعد أو السلالم المتحركة.
  • قم بإيقاف السيارة في الطرف البعيد من موقف السيارات والسير إلى المتجر أو المكتب على القدمين.
  • النزول من الحافلة محطة واحدة في وقت مبكر إذا كنت في منطقة آمنة للمشي.
  • قم بإيقاف تشغيل التلفزيون أو لعبة الفيديو والتوجه إلى الحديقة وقم بممارسة أي نشاط.
  • ابحث عن الأنشطة التي تستمتع بها عائلتك بأكملها مثل التنس أو المشي لمسافات طويلة.
  • بمجرد النظر إلى روتينك اليومي قد تتمكن من إيجاد طرق لإدخال المزيد من النشاط في يومك بالإضافة إلى التمارين الرياضية.

قد يكون مكان عملك أحد أقل البيئات مواتية للالتزام بخطة فقدان الوزن. ومع ذلك هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في الحفاظ على المسار الصحيح مع خطة فقدان الوزن في العمل وعلاج السمنة:

  • أحضر وجبات خفيفة صحية مثل الفواكه والخضروات المقطعة لتتناولها عند الجوع.
  • تجنب الذهاب إلى التجمعات الاجتماعية لتجنب إغراء السعرات الحرارية العالية مثل كعكة عيد الميلاد.

طرق علاج السمنة غير الجراحية

قد تحتاج إلى علاج من قبل الطبيب إذا فشلت جهودك في إنقاص الوزن أو إذا كانت الظروف الطبية المشتركة تجعل من الضروري لك إنقاص الوزن. قد يشمل هذا العلاج:

  • دواء لعلاج المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة.
  • التغييرات السلوكية لتحسين العادات الغذائية وزيادة مستويات النشاط.
  • علاج لمعالجة أي اضطرابات الأكل.

العلاج الجراحي للسمنة

مريضة مرشحة لجراحة لعلاج السمنة

تعتبر جراحة انقاص الوزن أو عمليات علاج السمنة هي أحد طرق علاج السمنة التي تعالج بفعالية السمنة المرضية لدى الأشخاص الذين فشلوا في اتخاذ تدابير أكثر تحفظا مثل النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأدوية. حيث يشمل المرشحين المحتملين لإجراء عمليات علاج السمنة ما يلي:

  • الأشخاص الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40.
  • الرجال الذين يزيد وزنهم عن 100 جنيه عن وزن الجسم المثالي أو النساء الذين يزيد وزنهم عن 100 جنيه عن وزن الجسم المثالي.
  • الأشخاص الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم بين 35 و 40 الذين يعانون من حالة أخرى مثل مرض السكري من النوع 2 المرتبط بالسمنة أو توقف التنفس أثناء النوم أو أمراض القلب.

تكلفة عمليات علاج السمنة

تتراوح تكلفة معظم عمليات علاج السمنة الجراحية ما بين 2500 دولار وفي بعض الأحيان قد تصل إلى 20000 دولار. حيث يتوقف تحديد التكلفة للمريض على حسب عدة عوامل وهي:

  • العملية التي سوف يجريها الطبيب.
  • حالة المريض نفسه ونسبة الوزن الزائد لديه.
  • الدولة التي تم اختيارها لإجراء العملية حيث تعد بعض الدول رخيصة التكلفة.
  • المستشفى أو المركز الذي سوف تتم فيه إجراء العملية.
  • فترات متابعة المريض بعد الخضوع للعملية.

الوقاية من السمنة

السمنة مرض مزمن يصيب الكثير من الأطفال والمراهقين والبالغين. حيث تضاعفت معدلات السمنة بين الأطفال في الولايات المتحدة منذ عام 1980 كما تضاعفت بمعدل ثلاث مرات بالنسبة للمراهقين. أيضا حوالي 15% من الأطفال من عمر 6 إلى 1 سنة يعانون من زيادة الوزن. أيضا أكثر من 60% من البالغين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

معظم الأطباء أقروا بظهور مرض السكري من النوع 2 في وقت مبكر وهو عادة ما يكون مرض يصيب البالغين وأمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب المرتبط بالسمنة لدى الأطفال والمراهقين. كلما كان الشخص يعاني من السمنة المفرطة أصبحت عوامل الخطر الأكثر خطورة مرتبطة بالسمنة. بالنظر إلى الأمراض المزمنة والحالات المرتبطة بالسمنة وحقيقة أن السمنة صعبة العلاج فإن الوقاية مهمة للغاية.

الوقاية من السمنة عند الرضع

كلما طالت فترة الرضاعة الطبيعية تقل احتمالية زيادة الوزن عند تقدمهم في العمر. حيث يقل وزن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بين 15 و 25%. بالنسبة لأولئك الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة ستة أشهر أو أكثر يقل احتمال الإصابة بالسمنة بنسبة 20 إلى 40%.

الوقاية من السمنة عند الأطفال والمراهقين

الشباب يعانون من زيادة الوزن أو السمنة بشكل عام لأنهم لا يحصلون على ما يكفي من النشاط البدني مع عادات الأكل السيئة. علم الوراثة وأسلوب الحياة يسهمان أيضا في حالة وزن الطفل. هناك عدد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في منع زيادة الوزن والسمنة أثناء الطفولة والمراهقة.

  • العمل تدريجيا لتغيير عادات الأكل العائلية ومستويات النشاط بدلا من التركيز على الوزن فقط.
  • أن تكون نموذجا يحتذى به فإنالآباء والأمهات الذين يتناولون الأطعمة الصحية ويمارسون النشاط البدني مثالا يزيد من احتمالية قيام أطفالهم بنفس الشيء.
  • تشجيع النشاط البدني حيث يجب أن يكون لدى الأطفال ساعة من النشاط البدني المعتدل معظم أيام الأسبوع.أكثر من ساعة من النشاط قد تزيد من فقدان الوزن.
  • قلل الوقت أمام التلفزيون والكمبيوتر إلى أقل من ساعتين في اليوم.
  • شجع الأطفال على تناول الطعام فقط عند الجوع وتناول الطعام ببطء.
  • تجنب استخدام الطعام كمكافأة أو حجب الطعام كعقوبة.
  • احتفظ في الثلاجة بالحليب منزوع الدسم أو قليل الدسم والفواكه والخضروات الطازجة بدلا من المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة الغنية بالسكر والدهون.
  • تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفواكه والخضروات يوميا.
  • شجع الأطفال على شرب الماء بدلا من المشروبات التي تحتوي على سكر مضاف مثل المشروبات الغازية والمشروبات الرياضية ومشروبات عصير الفاكهة.

الوقاية من السمنة عند البالغين

تساعد العديد من الاستراتيجيات التي تؤدي إلى إنقاص الوزن والحفاظ عليه بشكل ناجح على منع حدوث السمنة. حيث  يلعب تحسين عادات الأكل وزيادة النشاط البدني دور حيوي في الوقاية من السمنة. وتشمل الأشياء التي يمكنك القيام بها:

  • تناول خمس إلى ست حصص من الفواكه والخضروات يوميا.حصة الخضار عبارة عن كوب واحد من الخضار النيئة أو نصف كوب من الخضار المطبوخة أو عصير الخضار. أما وجبة الفاكهة هي عبارة عن قطعة واحدة من الفاكهة الطازجة الصغيرة والمتوسطة ونصف كوب من الفواكه المعلبة أو الطازجة أو عصير الفاكهة أو ربع كوب الفواكه المجففة.
  • اختر أطعمة الحبوب الكاملة مثل الأرز البني وخبز القمح الكامل. وتجنب الأطعمة المجهزة للغاية المصنوعة من السكر الأبيض المكرر والدقيق والدهون المشبعة.
  • وزن وقياس الطعام لمعرفة حجم البروتين. كما يجب عليك تجنب الوجبات كبيرة الحجم خاصة في مطاعم الوجبات السريعة.
  • موازنة الغذاء حيث أن تناول المزيد من السعرات الحرارية أكثر من حرق الطاقة سيؤدي إلى زيادة الوزن.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من كثافة الطاقة أو التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية في كمية صغيرة من الطعام.
  • قم بممارسة ما لا يقل عن 30 دقيقة أو أكثر من النشاط ذي الشدة المعتدلة في معظم أيام الأسبوع. ومن الأمثلة على ذلك المشي لمسافة 15 دقيقة أو إزالة الأعشاب الضارة وتنظيف الحديقة.
  • قم بإتاحة الفرص خلال اليوم لمدة 10 أو 15 دقيقة فقط من بعض الأنشطة التي تعمل على حرق السعرات الحرارية. مثل المشي حول الكتلة أو لأعلى ولأسفل أو القيام بصعود السلم عدد مرات في العمل فكل ذلك يعتبر من طرق علاج السمنة وإنقاص الوزن.
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *