الرئيسية » الأمراض والوقاية » عدم انتظام ضربات القلب: الأسباب وطرق العلاج

عدم انتظام ضربات القلب: الأسباب وطرق العلاج

عدم انتظام ضربات القلب

عدم انتظام ضربات القلب هو اضطراب في القلب يكون فيه معدل ضربات القلب غير طبيعي. في حالة عدم انتظام نبضات القلب، يتأثر معدل النبض وبسبب ذلك قد تكون ضربات قلب الشخص بطيئة جدا أو سريعة جدا أو غير منتظمة. تحدث هذه المشكلة عندما تتوقف النبضات الكهربائية المسؤولة عن توجيه وتنظيم ضربات القلب عن العمل بشكل صحيح.

يمكن أن يصبح عدم الانتظام خطيرا عندما يتعارض عدم انتظام ضربات القلب مع تدفق الدم إلى جسمك. يمكن أن يؤدي هذا التداخل إلى تلف الرئتين والدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى. إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب، فقد يهدد حياتك. يعاني ملايين الأشخاص من هذه المشكلة مرة واحدة على الأقل في العمر. قد تشعر أحيانا أن قلبك يتسارع أو يرفرف واضطراب القلب شائع جدا وغير ضار، ولكن يمكن أن تكون هناك بعض الحالات الإشكالية في عدم انتظام نبضات القلب.

يعرف عدم انتظام ضربات القلب السريع أيضا باسم تسارع القلب. في حالة هذه يكون معدل ضربات القلب أكبر من 100 نبضة في الدقيقة. يعرف عدم انتظام ضربات القلب البطيء باسم بطء القلب. في عدم انتظام ضربات القلب البطيء، يكون معدل ضربات القلب أبطأ من 60 نبضة في الدقيقة. يعرف عدم انتظام بالرجفان وفي حالة الانقباض المبكر، تحدث نبضة قلب واحدة في وقت أبكر من المعتاد.

أعراض عدم انتظام ضربات القلب

تختلف أعراض عدم انتظام ضربات القلب من شخص لآخر، ويمكن أن يؤدي عدم الأنتظام أيضا إلى حالة مهددة للحياة في بعض الأحيان. لذلك، من المهم أنه بمجرد أن تشعر بأي من أعراض عدم انتظام نبضات القلب، يجب أن تتواصل على الفور مع أفضل الأطباء. تحقق من بعض الأعراض الشائعة أو علامات عدم الأنتظام :

  • معدل ضربات القلب سريع جدا
  • معدل ضربات القلب بطيء جدا
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • النبض المبكر
  • شعور بأن القلب يتسارع أو يرفرف
  • شعور بأن القلب يتخطى النبض

يمكن أن تكون هناك بعض الأعراض الخطيرة التي تتطلب فحصا فوريا مع الطبيب، وهذه الأعراض الخطيرة لاضطراب النظم هي:

  • ألم في الصدر
  • الدوخة
  • ضيق التنفس
  • التعرق
  • القلق
  • الدوار
  • الإغماء
  • خفقان القلب الشديد

يتجاهل الكثير من الناس أعراض عدم انتظام ضربات القلب ويجب أن تبحث على الفور عن الطبيب إذا كنت تعاني من أي من أعراض عدم انتظام نبضات القلب لأنه في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي إلى حالة تهدد الحياة.

أسباب عدم انتظام ضربات القلب

يمكن أن يكون هناك العديد من أسباب عدم انتظام ضربات القلب بما في ذلك:

  1. النوبة القلبية: إذا تعرض الشخص لأي نوبة قلبية في الماضي، فإن فرص الإصابة باضطراب ضربات القلب لدى ذلك الشخص مرتفعة. النوبة القلبية المستمرة هي السبب الأكثر شيوعا للرجفان البطيني وهو أخطر أنواع عدم انتظام ضربات القلب. يمكن أن تتسبب هذه الحالة في انهيار الشخص فجأة أو فقدان الوعي. في هذه الحالة، ترتعش الغرف السفلية للقلب دون سابق إنذار وهناك العديد من أمراض القلب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى عدم انتظام الضربات.
  2. مرض السكر: في مرض السكر، تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة بشكل غير طبيعي. وفقا للباحثين، إذا كنت تعاني من مرض السكر من فترة زمنية أطول، فإن خطر عدم انتظام ضربات القلب يزيد.
  3. أسباب أخرى:
  4. الإجهاد
  5. ارتفاع ضغط الدم
  6. تعاطي المخدرات
  7. شرب الكثير من الكحوليات أو الكافيين
  8. توقف التنفس أثناء النوم
  9. الجينات الوراثية
  10. التدخين
  11. فرط نشاط الغدة الدرقية
  12. خمول الغدة الدرقية

تشخيص عدم انتظام ضربات القلب

بمجرد أن تشعر بأي من أعراض عدم الأنتظام، يجب عليك الوصول إلى أفضل الأطباء. من أجل تشخيص اضطراب القلب الناتج عن عدم انتظام ضربات القلب، يقوم الطبيب بفحص ما إذا كان الشخص يعاني من أعراض عدم انتظام ضربات القلب.

تشخيص عدم انتظام ضربات القلب

سيقوم الطبيب أيضا بفحص التاريخ الطبي وإجراء فحص جسدي للتشخيص. يمكن للطبيب إجراء العديد من اختبارات مراقبة القلب المتعلقة بعدم انتظام ضربات القلب. قد يسأل طبيبك أيضا أو يختبر الحالات المختلفة التي قد تؤدي إلى عدم انتظام نبضات القلب ويمكن أن يتم التشخيص بمساعدة:

  • مخطط كهربية القلب: أو رسم القلب هو أداة تشخيصية تساعد على قياس النشاط الكهربائي لقلبك. يتم توصيل أجهزة استشعار أو أقطاب كهربائية بصدرك أو في بعض الأحيان بأطرافك لتسجيل النشاط الكهربائي لقلبك.
  • جهاز هولتر: هو جهاز محمول يساعد في قياس نشاط قلبك وقد يطلب منك طبيبك ارتداء هذا الجهاز لساعات لمعرفة المزيد عن أنشطة قلبك.
  • مخطط صدى القلب: مخطط صدى القلب هو اختبار بالموجات فوق الصوتية يتم إجراؤه للتحقق من كيفية ضخ غرف وصمامات القلب للدم في جميع أنحاء القلب. يتم ذلك بمساعدة جهاز محمول باليد يتم وضعه على صدرك. يستخدم الجهاز الموجات الصوتية لإنتاج صور بحجم قلبك وبنيته وحركته.
  • مراقب الأحداث: هو جهاز محمول يعمل بالبطارية يساعد على تسجيل النشاط الكهربائي لقلبك عند ظهور الأعراض. يستخدمه الأطباء للتحقق من إيقاع قلبك في وقت ظهور الأعراض.

إذا لم يتمكن الطبيب من اكتشاف أنك تعاني من عدم انتظام ضربات القلب بعد هذه الاختبارات، فقد يطلب منك الطبيب إجراء المزيد من الاختبارات بما في ذلك:

  • اختبار الإجهاد: هناك بعض عدم انتظام ضربات القلب التي تزداد سوءا مع التمرين. خلال هذا الاختبار، سيطلب منك القيام ببعض التمارين الرياضية على جهاز المشي أو الدراجة الثابتة. خلال هذه التمارين، ستتم مراقبة نشاط قلبك.
  • اختبار الطاولة المائلة: إذا كنت تعاني من نوبات إغماء، فقد يطلب منك طبيبك إجراء هذا الاختبار. في هذا الاختبار، يطلب منك الاستلقاء على طاولة بحيث يمكن مراقبة معدل ضربات القلب وضغط الدم.
  • اختبار الفيزيولوجيا الكهربية ورسم الخرائط: اختبار الفيزيولوجيا الكهربية ورسم الخرائط هو اختبار طبي. يتم فعل ذلك لمعرفة السبب الدقيق لاضطراب ضربات القلب. لهذا الغرض، يستخدم الأطباء أنابيب رفيعة ومرنة مزودة بأقطاب كهربائية.

الوقاية من عدم انتظام نبض القلب

يمكن اتخاذ بعض الإجراءات للوقاية من عدم انتظام ضربات القلب:

  • تجنب أسلوب الحياة غير الصحي: إذا كنت تمارس الرياضة يوميا، فستزيد قوتك وقدرتك على التحمل. كما أنه يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب المختلفة التي يمكن أن تظهر في المستقبل. يجب تجنب تناول النيكوتين والكافيين وبعض الأدوية غير المشروعة وبعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والكحول من أجل الحفاظ على صحتك.
  • جرب أحماض أوميجا 3 الدهنية: يمكن تقليل خطر الموت القلبي المفاجئ بتناول أحماض أوميجا 3 الدهنية. تحتوي أسماك الماء البارد والدهنية مثل السلمون والماكريل والسردين والرنجة على أحماض أوميجا 3 الدهنية. وفقا لجمعية القلب الأمريكية، يجب تناول الأسماك التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية مرتين في الأسبوع.
  • لديك خطة مراقبة: إذا وجدت أيا من الأعراض التي يمكن أن تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، فعليك زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن وقد يؤدي الإهمال أحيانا إلى مضاعفات في مرحلة لاحقة.

علاج عدم انتظام نبضات القلب

علاج بطء ضربات القلب

لا توجد أدوية يمكن أن تساعد في تسريع ضربات القلب. غالبا ما يعالج الأطباء المرضى الذين يعانون من بطء القلب بجهاز تنظيم ضربات القلب. إنه جهاز صغير يزرع عموما بالقرب من الترقوة حيث يمر سلك واحد أو أكثر بأطراف أقطاب كهربائية من جهاز تنظيم ضربات القلب عبر الأوعية الدموية إلى قلبك الداخلي. يرسل هذا الجهاز نبضات كهربائية كلما توقف معدل ضربات القلب أو كان بطيئا للغاية ويساعد هذا الجهاز قلبك على الخفقان بمعدل ثابت.

علاج سرعة ضربات القلب

تعرف مشكلة تسارع ضربات القلب باسم تسارع القلب ويمكن استخدام طرق مختلفة لعلاج ضربات القلب السريعة:

  • تحفيز المبهم: وهي من أكثر الطرق شيوعا لإبطاء معدل ضربات القلب عن طريق تحفيز العصب المبهم. رغم ذلك، هذه الطريقة ليست مفيدة لجميع أنواع عدم انتظام ضربات القلب.
  • الأدوية: يقترح الأطباء أدوية مختلفة من أجل السيطرة على مشكلة تسارع ضربات القلب. يجب أن تتناول الأدوية المضادة لاضطراب النظم حسب توجيهات أطبائك حتى لا تظهر أي مضاعفات في المستقبل.

علاج عدم الانتظام

تعرف مشكلة عدم انتظام ضربات القلب بالرجفان الأذيني ويتم إعطاء علاج معين للأشخاص الذين يعانون من عدم انتظام النبضات :

  • الأدوية: إذا كنت تواجه مشكلة الرجفان الأذيني، فقد يصف لك طبيبك الأدوية المسيلة للدم حيث تمنع أدوية منع تجلط الدم تكون جلطات الدم.
  • تقويم نظم القلب: يستخدم تقويم نظم القلب بشكل عام لنوع معين من عدم انتظام ضربات القلب بما في ذلك الرجفان الأذيني. يمكن إجراؤه كإجراء أو باستخدام الأدوية. في هذا الإجراء، يتم إعطاء صدمة أو تيار لقلب الشخص من خلال المجاذيف أو الرقع على الصدر ويساعد هذا الإجراء على استعادة الإيقاع الطبيعي لقلبك.

مضاعفات عدم انتظام ضربات القلب

تحقق من المضاعفات المختلفة المرتبطة بعدم انتظام ضربات القلب حتى تستطيع تفادي الوقوع في هذه المشاكل:

  • السكتة الدماغية: إذا حدث رجفان في إحدى حجرات القلب فهذا يعني أن القلب لا يضخ الدم بشكل صحيح. نتيجة لذلك، يتجمع الدم في حجرة القلب. إذا كان الدم راكدا، فقد يؤدي ذلك إلى تكوين جلطات. عندما تنفصل الجلطة وتغادر القلب، يمكن أن تنتقل في جميع أنحاء جسمك ويمكن أن تدخل أيضا في الدورة الدموية. إذا علقت في شريان متضيق في المخ فقد تؤدي إلى سكتة دماغية.
  • قصور القلب: إذا كنت تعاني من مشكلة ضربات القلب السريعة أو البطيئة للغاية لفترة طويلة، فقد يؤدي ذلك إلى ضعف قلبك. لا يستطيع القلب الضعيف ضخ الدم بشكل صحيح إلى الجسم وأعضائه مما يؤدي إلى فشل القلب.
  • توقف القلب المفاجئ: بسبب سرعة ضربات القلب الفوضوية لتسرع القلب البطيني والرجفان البطيني، ترتجف الغرف السفلية للقلب. وبسبب هذا لا يمكن ضخ الدم بشكل صحيح مما يؤدي إلى حالة توقف القلب المفاجئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *