الرئيسية » الأمراض والوقاية » علاج البواسير بدون جراحة

علاج البواسير بدون جراحة

علاج البواسير بدون جراحة

علاج البواسير بدون جراحة يصلح لبعض الأنواع وليس للكل وقبل أن نبدأ في سرد التفاصيل لابد من توضيح بعض المفاهيم الأولية . البواسير هي مرض شائع جدا يصيب ثلاثة من كل أربعة بالغين من وقت لآخر وكلمة البواسير مشتقة من كلمة يونانية تعني الأوردة التي من المحتمل أن تفرغ الدم. هذه الأوردة تكون متضخمة ومنتفخة في فتحة الشرج والمستقيم السفلي تشبه الدوالي. تصبح الأوعية الدموية منتفخة ومتهيجة بسبب زيادة الضغط. على الرغم من أن البواسير قد تكون مؤلمة للغاية وغير مريحة، إلا أنها يمكن علاجها والوقاية منها تماما وتميل البواسير إلى التفاقم بمرور الوقت، وبالتالي ينصح دائما بتناول العلاج في البداية في طريق علاج البواسير بدون جراحة حتى لا تلجأ لأي إجراء جراحي.

أنواع البواسير

يمكن أن تكون البواسير مؤلمة تماما وإذا كنت تعاني من البواسير، فمن المهم أن تعرف أنه ليست كل البواسير متشابهة وأنه يمكن التمييز بين أنواع مختلفة من البواسير حسب موقعها وأعراضها وحتى آثارها الجانبية في بعض الأحيان. تصنف البواسير إلى أربعة أنواع مختلفة حسب مستوى النتوء ولا يصلح علاج البواسير بدون جراحة مع كافة الأنواع:

  • البواسير الداخلية

توجد البواسير الداخلية داخل المستقيم ولا يمكن رؤيتها ولا تظهر إلا من خلال النزيف الذي تسببه مع حركة الأمعاء. غالبا ما يكون هذا النوع من نزيف المستقيم غير مؤلم وعادة ما يكون مصحوبا بحكة في فتحة الشرج. تلتئم معظم البواسير الداخلية من تلقاء نفسها إما بمرور الوقت أو ببعض العلاجات المنزلية.

  • البواسير الخارجية

كما يوحي الاسم نفسه، عادة ما تكون البواسير الخارجية خارج فتحة الشرج على شكل كتل أو انتفاخات. يمكن الشعور بهذا النوع من البواسير ويكون مؤلما عند الجلوس لأن خارج فتحة الشرج محاط بألياف عصبية حساسة.

  • البواسير المتدلية

تحدث البواسير المتساقطة أو المتدلية عندما يغادر الباسور الداخلي المستقيم ويبرز خارج فتحة الشرج. تبدو وكأنها وسادة ناعمة منتفخة من الجلد ولكن لونها وردي أكثر من جلد فتحة الشرج وبالتالي يمكن التعرف عليها بسهولة. على الرغم من أن هذا النوع من البواسير يمكن أن يتراجع من تلقاء نفسه أو يتم دفعه برفق إلى المستقيم، إلا أن هذا قد يكون مؤلما حقا ومن الأفضل استشارة الطبيب إذا كنت تشك في احتمال إصابتك بالبواسير المتدلية.

  • البواسير المخثرة

في كثير من الأحيان تكون أبشع أشكال البواسير، يمكن أن تبدو البواسير المخثرة أرجوانية أو زرقاء وقد تنفجر أثناء إخراج الأمعاء. ومع ذلك، بصرف النظر عن الألم، قد لا يكون بالضرورة مؤشرا على أي شيء أكثر خطورة. ومع ذلك، إذا كنت تشك في وجود حالة من البواسير المخثرة، فمن الأفضل استشارة الطبيب للحصول على العلاج في أسرع وقت ممكن لتجنب المزيد من الألم وعدم الراحة.

علامات واعراض البواسير

اعراض البواسير
اعراض البواسير
  • النزيف: البواسير هي حالة من التهاب الأوعية الدموية الشرجية وتظهر على شكل نتوء ويمكن أن تحدث داخل أو خارج فتحة الشرج. عادة ما تنزف هذه النتوءات في وقت حركات الأمعاء أو عند الاغتسال ويظهر الدم باللون الأحمر الفاتح، إذا كانت البواسير داخلية ولونها أحمر بني في حالة البواسير الخارجية. تتضمن بعض أسباب النزيف أثناء البواسير ما يلي:
  • براز جاف
  • تورم الأوعية الدموية بسبب الإجهاد الناجم عن حركة الأمعاء
  • استخدام ورق مسح خشن
  • شقوق الشرج
  • ألم في فتحة الشرج أثناء التبرز: توجد البواسير في كل شخص ولكنها تبدأ في خلق مشكلة عندما تتضخم. يمكن أن تجعل البواسير المتورمة حركات الأمعاء غير مريحة وتسبب الألم في وقت التبرز وتحدث الحالة عندما تتكون جلطة دموية داخل الباسور.
  • حركات الأمعاء غير المكتملة: هذه شكوى شائعة من قبل الأشخاص الذين يعانون من البواسير. يعاني الناس من حركة الأمعاء غير المكتملة ويشعرون أنهم لم ينتهوا من الحركة ويحتاجون إلى إعادة زيارة الحمام لإكمال العملية. هذه الدورة بأكملها مزعجة ويعاني الشخص من الإجهاد أثناء محاولته تمرير الحركة والإجهاد يمكن أن يجعل البواسير أسوأ.
  • نتوء بالقرب من فتحة الشرج: التدلي هو المصطلح الطبي المستخدم لتحديد مثل هذه الحالة. يتم دفع كتلة من الأنسجة من القناة الشرجية بسبب الإجهاد الناتج عن البراز الصلب. في بعض الأحيان، يدخل الورم إلى الداخل عن طريق الدفع بالأصابع، ولكنه يصبح مؤلما في بعض الأحيان ويتطلب إجراء جراحي لدفعه إلى مكانه. كانت هناك حالات تقلص فيها الأنسجة المتساقطة دون أي مساعدة خارجية. يمكن أن يصبح وجود الأنسجة مشكلة خطيرة إذا تركت دون علاج، لأنها تتداخل مع الأداء الطبيعي بما في ذلك الجلوس والمشي وما إلى ذلك.
  • تورم حول الشرج: قد يعاني الشخص المصاب بالبواسير من تورم حول فتحة الشرج بسبب تورم الأوعية الدموية. تؤدي الأوعية الدموية المنتفخة إلى زيادة الضغط في منطقة المستقيم السفلية. يرجع الضغط المتزايد إلى الإجهاد الذي يتطور بسبب حركات الأمعاء. بعض أسباب التورم حول فتحة الشرج هي الجماع الشرجي، والحمل، والجلوس لفترات طويلة على المرحاض، والسمنة، وما إلى ذلك.
  • إفرازات مخاطية من فتحة الشرج: تسبب البواسير الملتهبة تسرب المخاط مما يؤدي إلى التهاب الجلد حول فتحة الشرج.

تشخيص البواسير

نظرا لوجود أنواع متعددة من البواسير، يتم تشخيصها جميعا بشكل مختلف. يمكن تشخيص البواسير الداخلية بالطرق التالية:

  • فحص المستقيم الرقمي: يتم إجراء هذا الفحص عن طريق إدخال إصبع يرتدي قفازا ومشحما في فتحة الشرج للمريض من أجل تحديد أي تشوهات. في حالة حدوث أي نمو إضافي أو تشخيص غير طبيعي، يتم إجراء الفحص الإضافي.
  • التنظير السيني: يتم إجراء هذا الفحص البدني عن طريق إدخال كاميرا ألياف بصرية صغيرة جدا في المستقيم ويسمح هذا للطبيب بفحص السطح بحثا عن البواسير.
  • تنظير المستقيم: يقوم الطبيب بإدخال أنبوب مجوف بضوء في نهاية المستقيم من أجل مراجعة القناة الشرجية وجزء كبير من الأمعاء الغليظة بوضوح.
  • تنظير الشرج: يستلزم هذا الإجراء إدخال منظار الشرج في فتحة الشرج لفحص منطقة الشرج بحثا عن البواسير ويصنع المنظار بشكل عام من الفولاذ المقاوم للصدأ أو البلاستيك.
  • تنظير القولون: هذا إجراء يتم فيه إدخال منظار القولون في فتحة الشرج وتحريكه ببطء حول منطقة القولون. يحتوي هذا الجهاز على مصدر ضوء وكاميرا متصلة به تمكن الطبيب من التحقق من البواسير.

أسباب الإصابة بالبواسير

على الرغم من أن السبب الدقيق لأعراض البواسير غير معروف إلى حد كبير، إلا أنها يمكن أن تتطور بسبب عدد من العوامل:

  • الإمساك المزمن
  • الإجهاد المتكرر أثناء حركة الأمعاء
  • السمنة والبدانة
  • أمراض كبد معينة
  • الحمل
  • نظام غذائي منخفض الألياف
  • عدم ممارسة الرياضة
  • الجماع الشرجي

يمكن أن تحدث البواسير أيضا مع تقدم العمر لأن الأنسجة التي تدعم الأوردة في فتحة الشرج يمكن أن تضعف وتمتد مع تقدم العمر.

علاج البواسير بدون جراحة بطرق مختلفة

علاج البواسير بدون عملية

بعض علاجات البواسير بدون جراحة للحالات الخفيفة :

  • يمكن أن يساعد التطبيق الموضعي لكريمات البواسير التي لا تستلزم وصفة طبية في تقليل الألم والحكة.
  • يمكن أن يساعد نقع منطقة الشرج في الماء الدافئ لمدة عشر إلى خمس عشرة دقيقة مرتين إلى ثلاث مرات يوميا في تقليل الانزعاج المرتبط بالبواسير.
  • الحفاظ على نظافة منطقة الشرج أمر بالغ الأهمية في إبقاء البواسير في مكانها. اغسل منطقة الشرج واستحم يوميا لإبقائها نظيفة.
  • تجنب استخدام ورق التواليت الجاف لأنه قد يزيد من تهيج المنطقة. من الأفضل غسل فتحة الشرج بالماء بعد التبرز أو استخدام ورق تواليت مبلل غير معطر.
  • يمكن أن يؤدي تطبيق الضغط البارد على منطقة الشرج أيضا إلى تخفيف الألم وعدم الراحة من البواسير.
  • قد تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية أيضا في تقليل الألم مؤقتا. ومع ذلك، فمن الأفضل مراجعة الطبيب قبل تناول مسكنات الألم عن طريق الفم.

أدوية علاج البواسير بدون جراحة

من أجل الشعور بالراحة الخفيف، قد يصف الطبيب فقط المراهم أو الكريمات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. ومع ذلك، فهذه حلول مؤقتة ويجب عدم استخدامها لأكثر من أسبوع، حيث تعمل هذه الكريمات على ترقيق الجلد.

للتجلط الخارجي المؤلم، قد يحتاج الطبيب إلى إزالة الجلطة من خلال شق صغير وتصريف. ومع ذلك، فإن هذا الإجراء يكون أكثر فاعلية إذا تم إجراؤه في غضون 72 ساعة من تطور الجلطة.

بالنسبة للبواسير المؤلمة أو النازفة المستمرة، يمكن إجراء بعض الإجراءات الجراحية البسيطة لإراحة المرضى. أحد هذه الإجراءات يسمى ربط الشريط المطاطي حيث يتم ربط الأربطة المطاطية حول قاعدة البواسير الداخلية لقطع الدورة الدموية. بهذه الطريقة، يسقط الباسور في غضون أيام قليلة.

علاج آخر طفيف التوغل يسمى العلاج بالتصليب حيث يتم حقن محلول كيميائي في أنسجة البواسير للتقلص. هذا الحقن طفيف التوغل ويسبب القليل من الألم وهذا أقل فعالية من العلاج باستخدام الشريط المطاطي.

عادة ما يستخدم غالبية المرضى أدوية علاج البواسير الخارجية مثل دافلون ودافركس، ديفلوروتاسين وديوفين وديوسيد لعلاج الالتهابات الناتجة عن البواسير الخارجية ولوقف نزيفها.

أفضل مراهم لعلاج البواسير الخارجية من الممكن أن تتراوح بين سيديبروكت كريم أو لبوس، بروكتوسيديل وبروكتوجليفينول كريم ولبوس فاكتو. جميع هذه المراهم واللبوس من الممكن أن توفر راحة لساعات وكذلك تقلل الالتهابات والشقوق التي تنتج عن أثار البواسير.

طريقة أخرى هي تقنية التخثر من خلال الأشعة تحت الحمراء أو الليزر أو الضوء ثنائي القطب أو الحرارة. ترتبط هذه الطريقة بمعدل تكرار أعلى مقارنة بعملية ربط الشريط المطاطي.

علاج البواسير بدون جراحة بطرق منزلية

يمكن تخفيف أو تقليل التورم والالتهاب والألم الخفيف الناجم عن البواسير باستخدام العلاجات المنزلية البسيطة. بعض هذه العلاجات هي:

  • تناول نظام غذائي غني بالألياف
  • استخدام العلاج الموضعي
  • النقع بانتظام في ماء دافئ
  • الحفاظ على نظافة منطقة الشرج
  • تجنب استخدام ورق التواليت الجاف
  • وضع الماء البارد
  • تناول مسكنات الآلام عن طريق الفم

الوقاية من البواسير

أنسب طريقة لتجنب الإصابة بالبواسير هي التأكد من أن البراز الذي يمر عبر فتحة الشرج يكون طريا بحيث يمر بسهولة. بخلاف ذلك، للوقاية والحد من ظهور أعراض البواسير يمكن اتباع الخطوات التالية.

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: يزيد استهلاك المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة من محتوى الألياف في الجسم. تضمن هذه الألياف أن يكون البراز طريا ويسهل مروره عبر فتحة الشرج. هذا يساعد في تجنب حالة تطبيق ضغط إضافي أثناء حركة الأمعاء.
  • شرب الكثير من السوائل: من الضروري أن يستهلك كل شخص ما لا يقل عن 6-8 أكواب من الماء والعصائر من أجل الحفاظ على الإجراء السليم لوظائف الجسم وهذا يضمن أيضا بقاء البراز ناعما وسهل الخروج.
  • تناول مكملات الألياف: يبلغ متوسط ​​تناول الألياف الموصي به للذكور 38 جراما وللإناث 25 جراما. معظم الأشخاص غير قادرين على تلبية المتطلبات اليومية من تناول الألياف الموصي بها. يؤثر هذا بشكل كبير على عمل الجهاز الهضمي وكذلك على اتساق البراز الذي يمر به الشخص. من أجل الحفاظ على الأداء السليم للجهاز الهضمي وإنتاج براز لين ينصح باستخدام بعض المكملات التي تحتوي على الألياف.
  • عدم ممارسة الضغط: يميل معظم الناس إلى حبس أنفاسهم والضغط أثناء تمرير البراز. غالبا ما يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط في أوردة المستقيم السفلي. إذا انتظرت لتمرير حركة الأمعاء وتلاشت الرغبة، فقد يصبح البراز جافا ويصعب تمريره.
  • ممارسة الرياضة: أن تكون نشيطا هو مطلب أساسي لصحة الجسم ويساعد النشاط وممارسة الرياضة في تجنب الإمساك وتقليل الضغط على الأوردة.
  • تجنب الجلوس في مكان واحد لفترة طويلة: الجلوس في مكان واحد لفترات طويلة يضع ضغطا إضافيا على فتحة الشرج، مما يساهم في حدوث البواسير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *