الرئيسية » الأمراض والوقاية » علاج التهاب الحلق الشديد بالأدوية والوصفات المنزلية والأسباب

علاج التهاب الحلق الشديد بالأدوية والوصفات المنزلية والأسباب

علاج التهاب الحلق الشديد

التهاب الحلق أو التهاب البلعوم ( Sore Throat ) هو ألم أو تهيج في الحلق، يتسم أحيانا بمشاعر حكة أو التهاب في الحلق. قد يزداد التهاب الحلق سوءا عند البلع وسبب شائع لالتهاب الحلق هو العدوى الفيروسية، مما يعني أن التهاب الحلق الشديد قد يكون أحد أعراض الأنفلونزا أو نزلات البرد ويمكن أن يحدث التهاب الحلق أيضا بسبب عوامل أخرى، مثل:

  • التدخين
  • الحساسية
  • تلوث الهواء
  • الهواء الجاف
  • تصريف الأنف
  • ارتجاع الحمض
  • الصراخ بقوة

في حين أن معظم التهاب الحلق يختفي من تلقاء نفسه، هناك العديد من الخيارات لعلاج الألم المصاحب لالتهاب الحلق مثل الغرغرة بالماء الدافئ والملح أو مص أقراص الحلق. إذا استمر التهاب الحلق، فمن المهم أن تذهب إلى الطبيب للحصول على المشورة الطبية.

التهاب الحلق العقدي

التهاب الحلق العقدي، المعروف أيضا باسم التهاب الحلق بالمكورات العقدية، هو عدوى تصيب الحلق واللوزتين تسببها بكتيريا المكورات العقدية. الأعراض النموذجية هي التهاب الحلق والقشعريرة والحمى وتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة. يتم علاج التهاب الحلق بالمضادات الحيوية وإذا ترك التهاب الحلق دون علاج، يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة في القلب والكلى. يمكن أن يترافق التهاب الحلق الشديد مع نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب اللوزتين والتهاب الحلق.

متى يجب أن تذهب إلى الطبيب من أجل التهاب الحلق الشديد؟

ستعمل العلاجات المنزلية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية على تحسين معظم التهاب الحلق، لأن معظمها ناتج عن عدوى فيروسية، مثل نزلات البرد أو العوامل البيئية. ومع ذلك، إذا استمر التهاب الحلق أو كان مصحوبا بحمى تصل إلى 38 درجة أو أعلى، فمن المهم زيارة طبيب الرعاية الأولية. يمكن أن يكون التهاب الحلق المصحوب بالحمى علامة على شيء أكثر خطورة وقد يتطلب العلاج بوصفة طبية. على سبيل المثال، يمكن أن يكون التهاب اللوزتين، أو الحمى القرمزية، أو الالتهاب الرئوي، أو كريات الدم البيضاء، أو الحمى الروماتيزمية، أو التهاب البلعوم العقدي.

علاج التهاب الحلق مع الطبيب

يمكن لطبيب الرعاية الأولية أو طبيب الأطفال علاج التهاب الحلق. أولا، سيقوم الطبيب بإجراء فحص روتيني، حيث يقوم بتحسس الحلق والنظر إلى مؤخرة الحلق عن طريق الضغط على اللسان وإلقاء ضوء في الفم. بناء على الأعراض الخاصة بك، قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار التهاب الحلق في العيادة باختبار سريع. في هذا الاختبار، سوف يمسح الجزء الخلفي من حلقك ويرسل عينة إلى المختبر لتأكيد التشخيص. يعرف هذا أيضا باسم مزرعة الحلق ويقوم باختبار البكتيريا التي تسبب التهاب الحلق. في حالات نادرة حيث قد تحتاج إلى علاج أكثر تخصصا، مثل استئصال اللوزتين، فمن الممكن أن يحيلك طبيب الرعاية الأولية إلى طبيب أنف وأذن وحنجرة.

خيارات علاج التهاب الحلق الشديد

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من التهاب الحلق الذي لا يحتاج إلى رعاية طبية ، هناك علاجات منزلية وخيارات متاحة بدون وصفة طبية لتخفيف الألم. وتشمل هذه البقاء رطبا، أو استخدام المستحلبات، أو الغرغرة بالماء الدافئ بالملح.

إذا لم تؤد علاجات التهاب الحلق في المنزل إلى الشفاء، فهناك أدوية بدون وصفة طبية يمكن أن تساعد في تهدئة التهاب الحلق، مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين أو بخاخات الحلق. يمكن أن تساعد هذه أيضا في علاج الحمى المصاحبة لالتهاب الحلق.

إذا كانت زيارة الطبيب مطلوبة لعلاج التهاب الحلق، فهناك مجموعة متنوعة من الأدوية الموصوفة التي يمكن أن تعالج الحالة الكامنة التي تسبب التهاب الحلق وهذا يشمل وصفات للمضادات الحيوية أو أدوية الحساسية.

أدوية لعلاج التهاب الحلق الشديد

  • أدوية لا تستلزم وصفة طبيب

يمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية في تقليل مقدار الألم الناجم عن التهاب الحلق. قد تساعد أيضا في إيقاف السبب الكامن وراء التهاب الحلق. على سبيل المثال، يمكن أن تساعد مثبطات السعال لأن السعال قد يؤدي إلى تفاقم التهاب الحلق. يمكن أن تساعد مضادات الاحتقان أو مضادات هيستامين في تقليل سيلان الأنف الذي قد يزيد من تهيج الحلق. قد تشمل هذه الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية:

يمكن أن تساعد مسكنات الألم، مثل أسيتامينوفين أو الباراسيتامول، في تقليل الألم الناتج عن التهاب الحلق والحمى المرتبطة به.

يمكن أن تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل أدفيل وإيبوبروفين أو نابروكسين) أو الأسبرين، في تخفيف الألم الناتج عن التهاب الحلق. ومع ذلك، فإن الأسبرين ليس خيارا آمنا للأطفال أو المراهقين بسبب خطر الإصابة بمتلازمة راي. تم ربط هذه الحالة النادرة باستخدام الأسبرين لدى الأطفال المصابين بمرض فيروسي. بدون علاج سريع، يمكن أن يؤدي إلى تورم قاتل في الكبد والدماغ.

مزيلات الاحتقان، يمكن أن تساعد في تفريق المخاط التي قد يساهم في قرحة الحلق. تأتي مزيلات الاحتقان في أشكال فموية، مثل السودوإيفيدرين، أو بخاخات الأنف، مثل أوكسي ميتازولين. ضع في اعتبارك أن استخدام هذه الأدوية يجب أن يقتصر على ما لا يزيد عن 3 أيام لمنع الازدحام الارتدادي.

تساعد بخاخات الحلق، مثل فينول، على تخدير الحلق وتقليل الألم الناتج عن التهاب الحلق.

تساعد مثبطات السعال في السيطرة على السعال ويمكن للأدوية مثل جوافا أن تزيل البلغم، مما يسهل السعال.

  • الوصفات الطبية

إذا كان التهاب الحلق ناتجا عن التهاب الحلق أو الالتهاب الرئوي أو التهاب اللوزتين، فمن المحتمل أن يصف الطبيب المضادات الحيوية. الأدوية التي تحتوي على البنسلين هي الأكثر شيوعا، بما في ذلك حبوب البنسلين والأموكسيسيلين. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يعطي الطبيب حقنة من بنزاثين بنسلين. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الحساسية للبنسلين، من المحتمل أن تشمل المضادات الحيوية الشائعة سيفاليكسين، سيفادروكسيل، كليندامايسين، أزيثروميسين، وكلاريثروميسين. في المتوسط​​، تؤخذ هذه المضادات الحيوية عن طريق الفم 1-3 مرات يوميا لمدة 5-10 أيام، حسب شدة الإصابة.

تعمل المضادات الحيوية عن طريق قتل البكتيريا المسببة للعدوى. من المهم إنهاء جميع الموصوفات، حتى لو تحسن ألم الحلق الملتهب، وإلا فقد لا يتم قتل جميع البكتيريا. تشمل الآثار الجانبية للمضادات الحيوية مشاكل في الجهاز الهضمي وردود فعل تحسسية. عادة ما تكون مشاكل الجهاز الهضمي خفيفة وتهدأ بعد الانتهاء من الدواء.

تشمل هذه المضاعفات الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن وانخفاض الشهية. تشمل ردود الفعل التحسسية حكة في الجلد وأزيز عند التنفس، وسعال وضيق في الحلق يمكن أن يسبب صعوبة في التنفس. يمكن عادة تحسين ردود الفعل الخفيفة باستخدام مضادات هيستامين، ولكن إذا كنت تعاني من طفح جلدي شديد أو صعوبة في التنفس، فعليك التماس العناية الطبية على الفور.

أسباب التهاب الحلق الشديد

تحدث غالبية التهاب الحلق الشديد بسبب الفيروسات، وغالبا ما يكون فيروس البرد أو الإنفلونزا. عادة ما يتحسن التهاب الحلق الفيروسي من تلقاء نفسه، ويكون احتمال حدوث مضاعفات أقل. ومع ذلك، فإن التهاب الحلق الناجم عن البكتيريا لديه فرصة أكبر للمضاعفات ويتطلب المزيد من الاهتمام. يشير التهاب الحلق عند الأطفال المصحوب بصداع أو ارتفاع في درجة الحرارة أو آلام في المعدة أو قيء أو إرهاق شديد مع أو بدون طفح جلدي أحمر إلى الحاجة إلى زيارة الطبيب.

على الرغم من أن العديد من أنواع البكتيريا يمكن أن تسبب التهابات الحلق، إلا أن المكورات العقدية هي السبب الأكثر شيوعا لالتهاب الحلق الجرثومي. التهاب الحلق هو مرض معدي وينتشر عن طريق الاتصال الوثيق مع شخص مصاب، غالبا عن طريق استنشاق الرذاذ المحمول من سعال وعطس الشخص المصاب. يمكن أيضا أن ينتشر من خلال الطعام أو المشروبات المشتركة.

توفر الظروف المعيشية القريبة مثل منزل الأسرة والمدرسة والجامعة، بيئة مثالية لانتقال التهاب الحلق من شخص إلى آخر. الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 عاما لديهم أعلى معدل للإصابة بالتهاب الحلق.

قد تتضمن عدوى بكتيريا الحلق التهاب اللوزتين أو التهاب اللوزتين الجرثومي ومع ذلك، من المحتمل أن يكون علاج الحالة مختلفا عن علاج التهاب اللوزتين الفيروسي.

علامات وأعراض التهاب الحلق الشديد

التهاب الحلق الشديد

تظهر أعراض التهاب الحلق بعد يوم إلى أربعة أيام من التعرض للبكتيريا عن طريق الرذاذ المحمول بالهواء أو عن طريق الاتصال المباشر مع شخص مصاب. أكثر أعراض التهاب الحلق المميزة هي التهاب الحلق وألم البلع وتشمل الأعراض الأخرى:

  • قشعريرة وحمى
  • تورم الغدد الليمفاوية على جانبي الرقبة
  • مظهر أحمر ومتورم داخل الحلق
  • قد تظهر بقع بيضاء أو صفراء تشبه الصديد على مؤخرة الحلق وعلى اللوزتين
  • قد يكون هناك صداع وغثيان وقيء
  • ألم الأذن
  • أوجاع وآلام في الجسم

يصاب بعض الأشخاص بطفح جلدي أحمر يكون ملمسه خشنا وتعرف عدوى بكتيريا الحلق المصحوبة بهذا الطفح الجلدي المميز باسم الحمى القرمزية.

علاج التهاب الحلق الشديد بالمنزل

قد تكون بعض العلاجات المنزلية البسيطة طريقة جيدة لعلاج التهاب الحلق الشديد. إذا كنت تريد حقا التخلص من التهاب الحلق، فعليك الوصول إلى أفضل العلاجات التي لا تتطلب وصفة طبية في المرة القادمة التي تشعر فيها بالألم.

  • الغرغرة بالماء المالح لكن الابتعاد عن خل التفاح
  • شرب السوائل شديدة البرودة
  • مص مكعبات الثلج
  • لا تتناول الأطعمة الحمضية
  • تناول مضادات الحموضة
  • شرب شاي الأعشاب
  • العسل لتغطية حلقك وتهدئته
  • استبدل فرشاة أسنانك
  • ارفع رأسك عند النوم
  • استخدم حمام بخار للتنفس

مضاعفات التهاب الحلق

تشمل المضاعفات المحتملة لعدوى بكتيريا الحلق غير المعالجة عدوى الأذن الوسطى والتهاب الأذن الوسطى، والتهاب الجيوب الأنفية، والالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا، وأمراض الكلى، والحمى الروماتيزمية ومن بين هؤلاء، الحمى الروماتيزمية وأمراض الكلى هي الأكثر إثارة للقلق.

  • الحمى الروماتيزمية

الحمى الروماتيزمية من المضاعفات الخطيرة لالتهاب الحلق العقدي. قد يؤدي التهاب الحلق البكتيري غير المعالج أو غير المعالج بشكل كاف إلى بقاء البكتيريا في اللوزتين مما يحفز الاستجابة المناعية المستمرة. قد تسبب الاستجابة المناعية المستمرة التهابا في أجزاء أخرى من الجسم بما في ذلك الدماغ والقلب والمفاصل والجلد. هذه هي الحمى الروماتيزمية وتحدث عادة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الإصابة بالتهاب الحلق.

تتمثل أخطر عواقب الحمى الروماتيزمية في أن الالتهاب الذي يصيب القلب يمكن أن يسبب تندبا في صمامات القلب، مما يستلزم جراحة استبدال صمام القلب. 

  • مرض الكلى

قد تتسبب استجابة الجهاز المناعي للشخص لعدوى التهاب الحلق أيضا في حدوث التهاب في الكلى وهذا النوع من أمراض الكلى أكثر شيوعا ولكنه أقل خطورة من الحمى الروماتيزمية.

يحدث عادة بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة بعدوى بكتيريا الحلق، وعادة ما يتم حله من تلقاء نفسه في غضون عدة أيام دون التسبب في أي تلف طويل الأمد للكلية. الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة بعد الإصابة بالتهاب الحلق وقد تشمل الأعراض ظهور دم في البول وتورم الكاحلين وانتفاخ العينين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *