عملية انحراف الحاجز الانفي : المرشحون للجراحة والنتائج المتوقعة

  • بواسطة
قبل عملية انحراف الحاجز الانفي

عملية انحراف الأنف هي عملية جراحية لإعادة تشكيل الأنف وتقويم أي توه أو اعوجاج نتج عن إصابات أو عيوب خلقية. يمكن أن تجعل الأنف أكبر أو أصغر على حسب الحاجة لتصحيح انحراف الأنف. تغيير زاوية الأنف بالنسبة للشفة العليا وتغيير اتجاه الأنف. أو تصحيح النتوءات أو المسافات البادئة أو عيوب أخرى في الأنف.

أثناء عملية انحراف الأنف، يقوم الجراح بعمل شقوق للوصول إلى العظام والغضاريف التي تدعم الأنف. تصنع الشقوق عادة داخل الأنف بحيث تكون غير مرئية بعد الجراحة. اعتمادا على النتيجة المرجوة من عملية انحراف الأنف، قد تتم إزالة بعض العظام والغضاريف، أو قد تتم إضافة الأنسجة إما من جزء آخر من الجسم أو باستخدام حشو صناعي. بعد إعادة ترتيب الجراح وإعادة تشكيله للعظام والغضاريف، يتم تصحيح الجلد والأنسجة فوق بنية الأنف. يتم وضع جبيرة خارج الأنف لدعم الشكل الجديد للأنف أثناء شفاءه.

يمكن إجراء عملية انحراف الأنف باستخدام التخدير العام أو الموضعي. وعادة ما يتم ذلك كإجراء خارجي ولكن يتطلب في بعض الأحيان إقامة ليلة واحدة في المستشفى أو العيادة., عادة ما يتلقى الجراحون الذين يقومون بإجراء عمليات انحراف الأنف تدريبات في الجراحة التجميلية أو طب الأنف والأذن والحنجرة أو كليهما.

طريقة تنفيذ عملية انحراف الأنف

تعيد جراحة انحراف الأنف تشكيل هيكل عظام الغضروف من أجل تحسين مظهر الأنف الإجمالي. من الممكن تقصير الأنف الطويل عن طريق تقصير الحاجز وإزالة الغضاريف من طرف الأنف. تقوم العملية الوظيفية بتصحيح الحاجز المنحرف وتقليل قوقعة الأنف الضخمة. هذا يساعد في مشاكل شائعة مثل صعوبة التنفس والشخير وتوقف التنفس.

من الممكن تصحيح الأنف حسب المتطلبات الفردية، لكن التشاور الشامل يأخذ في الاعتبار القيود الفسيولوجية والتشريحية. الجمال هو في عين الناظر ولكل شخص آراء مختلفة حول هذه المسألة الشخصية للغاية، وبالتالي يتم احترام رغبات المرضى للغاية.

الديناميكية الحيوية بعد العملية الجراحية للأنف متوقعة خلال الأشهر الستة التالية للجراحة. يمكن أن تكون عملية الشفاء مصحوبة بانتفاخات وتهيج. هناك أيضا خطر أن ترشح مقدمة الأنف وهذا هو السبب في ضرورة قيام الجراح باتخاذ بعض الإجراءات الوقائية من أجل تقليل هذا الخطر.

هذه العملية ليست حصرية للأجيال الشابة ولكنها شعبية بين جميع الفئات العمرية. في كثير من الأحيان يتم إجراء تصحيح انحراف الأنف مع إجراءات شد الوجه. تتسبب عملية الشيخوخة في تغيير الأنف لأن دعم الأربطة يفقد توتره مما يؤدي إلى انسداد الأنف ويظهر لفترة أطول.

يتم إجراء تصحيح انحراف الأنف تحت التخدير العام وكإجراء للرعاية النهارية. يتم إجراء تصحيح انحراف الأنف تحت التخدير الموضعي. هذا يعني أنك حر في العودة إلى المنزل في نفس اليوم، برفقة شخص بالغ آخر. قبل العملية، سيقوم جراح التجميل الخاص بك مرة أخرى بإجراء العملية الجراحية بعد مناقشة تفاصيلها لمرة أخيرة. سيقوم بتعليم أنفك بعناية وفقا لخطة التشغيل. سيقوم طبيب التخدير بتخديرك قبل التنفيذ بوقت قليل.

يتم إجراء شق داخل الأنف ثم يتم تشكيل طرف الأنف وفقا لخطة العلاج. يقوم الجراح التجميلي بإصلاح طرف الأنف ويخيطها من الداخل للخارج. ثم يقومون بتطبيق اللصقات الداعمة على الأنف، والتي يجب ألا تتم إزالتها حتى الفحص الخاص بك بعد الأسبوع الأول. لتصحيح الأنف الكامل يتم إجراء شق داخل الأنف، يتم من خلاله فك عظم وغضاريف الهيكل العظمي للأنف. في عدد من الحالات، يتم إجراء شق في جسر الجلد بين فتحتي الأنف.

يقوم الجراح التجميلي بعد ذلك بإجراء تعديلات على الهيكل العظمي للأنف بحيث يتناسب الأنف مع انسجام الوجه. يتم سحب الجلد مرة أخرى على الإطار الجديد للأنف ثم يتم خياطة الشقوق. يتم إدخال المقابس في فتحات الأنف ويتم وضع جبيرة الأنف على موضع العملية، لمساعدة الأنف في الحفاظ على شكله الجديد.

ما الذي تقوم به عملية تصحيح انحراف الأنف؟

الحاجز الانفي الطبيعي

يمكن إجراء جراحة تصحيح انحراف الأنف لأسباب تجميلية أو لأغراض ترميمية، مثل تصحيح مشاكل التنفس. يمكن لجراحة انحراف الأنف تغيير حجم الأنف وكذلك عرضه ومظهره. يمكن أيضا تغيير طرف الأنف وشكل فتحات الأنف وتوازن الأنف وتناسقه. تهدف جراحة تصحيح انحراف الأنف إلى تحقيق النتائج التالية:

  • تصويب الأنف ملتوية
  • جعل شكل الأنف أكثر تناسقا مع مراعاة أن التماثل التام غير ممكن دائما
  • جعل الأنف أصغر أو أكبر قليلا لاستعادة التوازن المطلوب
  • استعادة ارتفاع الأنف بالشكل الذي يحقق النتائج
  • تغيير مظهر طرف الأنف
  • تقليل حجم فتحات الأنف الكبيرة
  • تصحيح تشوه الحدبة لتحسين مظهر الأنف بالنسبة للشفة العليا
  • تصحيح العيوب الخلقية
  • إصلاح الأضرار الناجمة عن الإصابة
  • إصلاح الأضرار الناجمة عن المرض، مثل العدوى أو السرطان
  • فتح الممرات الأنفية وتحسين التنفس في كثير من الأحيان عن طريق إجراء تجميل الحاجز وهي جراحة في الحاجز الأنفي وكذلك تجميل الأنف

من الذي يصلح لعملية انحراف الأنف؟

جراحة انحراف الأنف هي إجراء فردي للغاية وقد لا تكون مناسبة للجميع. تحدث دائما مع أخصائي الجراحة التجميلية قبل اتخاذ قرار. سيقوم جراحك بتقييم حالتك وصحتك العامة والتخطيط للعلاج الأنسب لك. قبل أن تقرر جراحة انحراف الأنف، هناك بعض القضايا المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • يمكن لجراحك العمل فقط مع الهيكل العظمي والغضاريف الحالية، لذلك هناك حدود لمدى إمكانية تغيير شكل أنفك
  • إذا كنت بحاجة إلى عملية جراحية لإصلاح أنف مكسور، فمن الأفضل التماس العناية الطبية على الفور. خلاف ذلك، يمكن أن يؤدي تورم الأنسجة إلى تأخير الجراحة لمدة خمسة أيام تقريبا
  • سيحتاج جراحك إلى تقييم بنية الأنف بعناية للتأكد من أن الجراحة لا تتداخل مع التنفس. هذا قد يمنعك من اتخاذ إجراءات معينة
  • قد تستغرق النتائج النهائية فترة تصل إلى 12 شهرا، وعندئذ سيقيم جراحك الحاجة إلى إجراء مزيد من العمل
  • يجب أن تنضج عظام الوجه والأنف تماما قبل إجراء جراحة انحراف الأنف. بالنسبة للفتيان، فإن الأنف قد اتخذ شكله النهائي بحوالي 17 عاما، وأنف الفتاة بنحو 16 عاما. يمكن أن تتداخل عملية جراحية لتصحيح انحراف الأنف أثناء نمو الأنف مع نموها الطبيعي وتعطي نتائج غير متوقعة
  • المدخنين هم أكثر عرضة لخطر المضاعفات. إذا كنت جادا في خضوعك لعملية جراحية لتصحيح انحراف الأنف، فيجب عليك التوقف عن التدخين.

قد لا تكون جراحة تصحيح انحراف الأنف خيارا جيدا لك إذا كنت:

  • غير قادر على الحصول على مخدر
  • عرضة لنزيف زائد أو ضعف القدرة على الشفاء
  • خطر كبير للغاية من وجود مضاعفات جراحية

قد تكون جراحة تصحيح انحراف الأنف خيارا جيدا لك إذا كان:

  • نمو الوجه قد أصبح كامل
  • واجهت مشاكل في التنفس
  • أنت مدرك للمشكلة التي تعاني منها
  • أنت بصحة جسدية وليس لديك حالات طبية يمكن أن تضعف الشفاء أو تزيد من خطر الجراحة
  • لديك توقعات واقعية لما يمكن أن تنجزه جراحة تصحيح انحراف الأنف

ما بعد عملية انحراف الأنف

ستبقى عادة في العيادة لمدة 3 إلى 4 ساعات أخرى بعد تصحيح انحراف الأنف. ستكون لك الحرية في العودة إلى المنزل عندما يقوم طاقم التمريض وأخصائي التخدير بموافقتك على المغادرة. بعد هذا الإجراء، يمكنك أن تأكل وتشرب الطعام السهل الهضم، مثل الماء والشاي والبقسماط.

سيكون هناك ألم أقل بكثير مع تصحيح انحراف الأنف أكثر من تصحيح الأنف واسعة النطاق. بعد تصحيح انحراف الأنف، سيشعر الأنف بحساسية، لكن ليس هناك الكثير من الألم بشكل عام. مع تصحيح انحراف الأنف الأكثر شمولا، ستشعر بالألم وتسحب وجهك. قد يكون لديك أيضا صداع للأسبوع الأول. عادة ما يكون التورم والكدمات أسوأ في الأيام الثلاثة الأولى بعد العملية، ثم يبدأ تدريجيا في الاختفاء. قد تمتد الكدمات إلى عينيك. التورم والكدمات سوف تهدأ تدريجيا. يجد معظم الناس أن سدادات الأنف هي الجزء الأكثر سوءا من الشفاء من تصحيح انحراف الأنف. قد تختفي حاسة الشم أيضا لفترة من الوقت. لا تقلق بشأن هذا، سوف تكون قادر على استعادة شم الرائحة مرة أخرى بعد بضعة أيام.

في أول فحص لك، سيتم إعطاؤك كريم العناية بالندبات لأخذه معك إلى المنزل. بمجرد إغلاق الجرح واختفاء القشور، يمكنك البدء بتطبيق كريم الندبة. إذا قمت بتطبيق هذا الكريم على الجرح المغلق مرتين في اليوم، فإنك تزيد من فرصة التئام الجرح بشكل جيد.

نتائج تصحيح انحراف الأنف

كما هو الحال مع كل العمليات الجراحية، فإن الجسم يستغرق بعض الوقت للتعافي. في البداية تكون المنطقة المعالجة مصابة بكدمات وتقرحات وتورم. قد تكون الندبات أيضا حمراء اللون وتثار مباشرة بعد تصحيح انحراف الأنف. يجب ألا تقلق بشأن هذا، لأن هذا يدل على أن الجسم يستجيب بشكل طبيعي. بعد عدة أسابيع، سيكون الجلد أكثر إحكاما، وسيتلاشى تغير اللون وستتمكن بالفعل من رؤية النتائج.

بعد 3 أشهر، ستعود لفحص آخر مع الجراح التجميلي. في هذه المرحلة، ستكون قادرا على معرفة ما إذا كان تصحيح انحراف الأنف قد حقق النتائج المرجوة أم لا. سيتم التقاط صور للمنطقة المعالجة لملفك الطبي. نتائج تصحيح انحراف الأنف عادة ما تستمر لبقية حياتك. لا يمكن تقييم النتائج بشكل صحيح إلا بعد 6 إلى 9 أشهر من العملية، عندما يكون كل التورم حول الأنف قد اختفى تماما. عادة ما يتم إجراء جراحة تصحيح انحراف الأنف من الداخل إلى الخارج، وبالتالي فإن الندوب الصغيرة لا تكاد تكون مرئية.

مخاطر ومضاعفات تصحيح انحراف الأنف

من المهم أن تدرك أن كل تدخل جراحي قد ينطوي على مخاطر ومضاعفات. يتم تنفيذ عمليات الجراحة التجميلية من حيث المبدأ على الأشخاص الأصحاء، وبالتالي فإن مخاطر وفرص المضاعفات منخفضة. نحن نتأكد من تقليل أي مخاطر إلى الحد الأدنى المطلق، من خلال توفير الكثير من المعلومات، واتخاذ سجل طبي شامل مع ملاحظة تاريخ حالتك، بما في ذلك الأدوية وأي مشاكل واجهتها في العمليات السابقة، والحساسية وما إلى ذلك وتطبيق الإجراءات المهنية.

يتم إجراء عمليات تصحيح انحراف الأنف بنجاح كل أسبوع في العديد مراكز العلاج الطبي أو المستشفيات العامة. فرص حدوث أي مضاعفات نادرة لحسن الحظ. يمكنك المساعدة في تقليل بعض المخاطر من خلال قراءة التعليمات بعناية التي أعطيت لك قبل تصحيح انحراف الأنف. المضاعفات المحتملة لعملية جراحية لتصحيح انحراف قد تكون:

  • ورم دموي أو جلطة دموية تحت الجلد يجب إزالتها
  • رد فعل سلبي على التخدير
  • نزيف
  • عدوى
  • تغير في الحساسية
  • ندوب مرئية بشكل دائم
  • الأضرار التي لحقت الهياكل الأساسية
  • نتيجة جمالية غير مرضية

المضاعفات المحتملة المتعلقة بالتحديد بتصحيح انحراف الأنف قد تكون:

  • انسداد الممرات الأنفية بسبب تورم في الأنف
  • الأضرار التي لحقت الحاجز

المرضى الذين يدخنون أو يستخدمون التبغ أو منتجات النيكوتين مثل لصقات النيكوتين وعلكة المضغ في وقت إجراء العملية الجراحية لديهم أكثر عرضة لخطر المضاعفات، مثل فقدان الجلد وضعف التئام الجروح. قد يتعرض الأشخاص الذين يتعرضون للتدخين السلبي أيضا لخطر متزايد لمضاعفات مثل هذه. علاوة على ذلك، قد يكون للتدخين تأثير سلبي على التخدير، الأمر الذي قد يؤدي بدوره إلى زيادة خطر النزيف. الأشخاص الذين لا يتعرضون لدخان التبغ أو المنتجات المحتوية على النيكوتين لديهم مخاطر أقل بكثير من هذه المضاعفات. من المهم عدم التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية والحفاظ على ذلك طوال عملية الاسترداد بأكملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *