تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » عملية جراحية » عملية نحت الجسم خطوة هامة لجسم مثالي وشبابي

عملية نحت الجسم خطوة هامة لجسم مثالي وشبابي

  • بواسطة
تخطيط جراح قبل اجراء عملية نحت الجسم

إن تحقيق هدف إنقاص الوزن أمر مثير للإعجاب دائما، لكن يمكن أن يكون له تأثيرات كبيرة على الجسم، بما في ذلك ترك الجلد الزائد مترهل. سواء كان هذا يحدث من فقدان الوزن من خلال ممارسة التمارين الرياضية والخيارات الغذائية، أو جراحة لعلاج البدانة أو شفط الدهون، فإن النتائج النهائية هي نفسها في الغالب، طيات قبيحة من الجلد الرخو الذي يعمل بمثابة تذكير دائم بوزن الشخص السابق. بعد هذا النوع من فقدان الوزن السريع، يلجأ الكثير من الناس إلى الزيوت الأساسية وغيرها من العلاجات الطبيعية لتشديد وتوحيد لون البشرة، وكذلك الخيارات الغذائية والعديد من تلك الاستراتيجيات غير قادرة على حل المشكلة بشكل كامل. عند هذه النقطة، يلجأ الكثير من الناس إلى نحت الجسم لحل هذه المشكلة الصعبة.

ما هي عملية نحت الجسم؟

تحديد محيط الجسم أو عملية نحت الجسم، كما يوحي الاسم هي مجموعة من الإجراءات التي يمكن أن تعيد تشكيل مظهر أو محيط الجسم، عادة بعد فترة من فقدان الوزن بشكل كبير. أكثر من 7 ملايين شخص لديهم نوع من إجراءات نحت الجسم كل عام في الولايات المتحدة وحدها، ولكن هذه الإجراءات تمارس في شكل ما في جميع أنحاء العالم. في حالات جراحة البدانة لشفط الدهون، يقوم بعض الأطباء بإجراء عمليات نحت الجسم خلال نفس العملية، لأنه يقلل من خطر حدوث مضاعفات.

تشمل مناطق الجسم التي تعاني من هذه الطيات من الجلد الرخو بعد فقدان الوزن، الجذع والمعدة والذراعين والفخذين والصدر والعنق والأرداف. هذه البقع من الجلد الرخو ليس فقط تذكيرا بالسمنة السابقة، بل هي أيضا عرضة للتهيج حيث تتدحرج الطيات ضد أجزاء أخرى من الجلد، مما يجعلها عرضة للعدوى. علاوة على ذلك، فإن المشكلات الصحية التي تتراوح من رائحة الجسم إلى الالتهابات الفطرية تكون أكثر احتمالا عندما توجد هذه الطيات الزائدة من الجلد في الجسم. لهذا السبب، تم تطوير العديد من إجراءات شد الجسم في العقود الأخيرة، ليس سبب الوباء الذي حدث مؤخرا، ليس فقط بسبب السمنة، ولكن أيضا لفقدان الوزن لاحقا.

إجراءات نحت الجسم

أكثر عمليات نحت الجسم شيوعا هي: شد الذراع، شد الثدي، شد البطن، شد الجسم السفلي، وكلها عمليات جراحية. في السنوات الأخيرة، تم أيضا تطوير بعض الأساليب غير الجراحية، مثل العلاج بالموجات فوق الصوتية والعلاج بالليزر منخفض المستوى وتدليك الشفط.

شد البطن

هذا هو الشكل الأكثر شيوعا في عملية نحت الجسم، لأن الطيات المعلقة من الجلد على المعدة هي الأكثر شهرة للعديد من الأشخاص بعد فقدان الوزن. يمكن إجراء عملية استئصال حزام جلد المعدة، بالإضافة إلى استئصال دهون الحزام، والذي يتضمن بعض عناصر شفط الدهون التي تساعد على الإمساك بالجسد المتبقي، وعادة ما تخفي الندبة أسفل خط الملابس الداخلية.

شد الثدي

إجراء شائع آخر، وهو شد الثدي ويتكون من إزالة الأنسجة الزائدة بالقرب من الجزء العلوي من الثدي. مع خروج هذا الجلد من محيط الجسم، يمكن سحب ما تبقى من الثدي وإعادة ربطه، مما يعطي الثديين مظهرا أقل تآكلا.

شد الذراعين

تعد طيات الجلد الموجودة في الجزء العلوي من الذراع علامة واضحة جدا على فقد الوزن، لكن جراحة شد الذراعين يمكن أن تزيلها بكل بساطة. قطعا من الإبط إلى الكوع، يتم قص الجلد الزائد وشد الجلد المتبقي حول العضلات، وغالبا ما تكون الندبة مخبأة داخل الذراع.

شد الجسم السفلي

هذا الإجراء مخصص للأرداف والفخذين، حيث يتم التخلص من الدهون الزائدة من خلال شفط الدهون، ويتم تشديد الجلد المتبقي حول شق من الفخذ حتى الركبة. في بعض الأحيان، يمكن أيضا شد جلد الأرداف من خلال شق مفصل الورك، مما يؤدي إلى تشديد الأرداف وأحكامها.

العلاج بالموجات فوق الصوتية

كإجراء شائع غير جراحي، يستخدم العلاج بالموجات فوق الصوتية نفس التكنولوجيا المستخدمة في تصوير الأطفال الرضع في الرحم، لكن هذا التباين العالي التردد يتم تحفيز إنتاج الكولاجين تحت الجلد، مما يؤدي إلى تشديد الجلد على المستوى الخلوي. يتطلب هذا النهج جلسات متعددة، حيث يمكن أن يكون التقدم بطيئا للغاية.

تدليك شفط

المعروف أيضا باسم تحجيم الجلد عبر الشفط، هذا الإجراء يرخي ويمد خلايا الجلد، مع تنشيط الدورة الدموية في تلك المناطق. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة إنتاج خلايا جديدة، وكذلك الكولاجين، الذي يمكن أن يشد تدريجيا ويضيق مناطق البشرة الرخوة.

تجميد الدهون

تستخدم هذه الاستراتيجية الذكية التبريد الموضعي والمستهدف لتجميد الخلايا الدهنية تحت الجلد دون الإضرار بالجلد فوقه. في الأسابيع والأشهر التي تلي هذا الإجراء، سيتم القضاء على هذه الخلايا الميتة عن طريق العمليات الطبيعية للجسم، وسوف تعمل على تشديد الجلد تدريجيا وملء الفجوات. يمكن أن تستغرق هذه الإستراتيجية شهورا قبل ظهور النتائج، وكذلك العديد من جلسات العلاج الفردية.

العلاج بالليزر منخفض المستوى

بمعنى مماثل لتحلل الدهون بالتبريد، يسعى العلاج بالليزر منخفض المستوى إلى تدمير الخلايا الدهنية الموجودة أسفل الجلد، والتي سيزيلها الجسم بمرور الوقت. على عكس العلاج بالليزر عالي المستوى، الذي يمكن أن يحرق الجلد أو يقطعه بدقة شديدة، فإن العلاج بالليزر منخفض المستوى يحفز إنتاج الخلايا والشفاء داخليا، مما قد يؤدي إلى مزيد من خلايا الجلد المصابة بالكولاجين والصحية، مما يخفف من مشاكل الجلد الفضفاضة.

تكلفة عملية نحت الجسم

هناك العديد من العوامل المختلفة التي يجب عليك التفكير فيها قبل الخضوع لأي من هذه العلاجات. بالطبع، يجب أن تفكر في أهدافك. يجب عليك تحديد المناطق من جسمك التي تزعجك أكثر وما سيكون شكل جسمك المثالي. يجب أن تفكر أيضا في نوع العلاج الذي ترغب في الخضوع له، ومدى الإعجاب الذي ترغب في أن تكون عليه نتائجك، والوقت الذي تستطيع فيه الخروج من جدولك الزمني لاستكمال علاجك. بالطبع، أحد الأسئلة الأكثر أهمية هو كم ستكون تكلفة نحت الجسم.

تعتمد تكلفة علاج نحت الجسم على النمط الدقيق للعلاج الذي تم اختياره، وعدد العلاجات المطلوبة، وعدد المجالات التي تتطلب العلاج ومجموعة متنوعة من العوامل الأخرى المحددة للممارس والعيادة. فيما يلي بعض المتغيرات القليلة التي يجب مراعاتها قبل تحديد العلاج المناسب لك والذي يمكنك تحمله.

تشمل أهم فئتين لنحت الجسم البدائل الجراحية وغير الجراحية. هناك العديد من المتغيرات التي يجب مراعاتها لكل واحد، ويجب دائما مناقشتها مع طبيبك قبل اتخاذ قرارك النهائي. كان الخيار الجراحي هو الخيار الأول في المشهد ولا يزال يتم تنفيذه كثيرا حتى اليوم. يعمل شفط الدهون على إزالة الخلايا الدهنية بشكل دائم عن طريق امتصاصها من خلال قسطرة يتم إدخالها في شقوق صغيرة في جميع أنحاء المنطقة. هذا قد يترك ندبات واضحة بالكاد. ومع ذلك، فإنه يتخلص بدقة من معظم الخلايا الدهنية غير المرغوب فيها في منطقة في إجراء واحد.

من خلال العمليات الجراحية، يجب عليك الراحة والتعافي قبل العودة إلى العمل وأنشطتك العادية. يمكن أن تتراوح التكلفة المعتادة لنحت الجسم من 4000 دولار إلى 8000 دولار حسب المنطقة المراد معالجتها والتكلفة الإجمالية للممارس. من ناحية أخرى، فإن شد الجسم غير الجراحي يؤدي سحره من خلال بشرتك دون الحاجة إلى أي شقوق أو ندوب. بالإضافة إلى ذلك، هذه الخيارات لا تتطلب الكثير من التوقف. يمكن أن تختلف الأسعار على نطاق واسع بناء على الخيار المحدد الذي تختاره.

المخاطر والآثار الجانبية لنحت الجسم

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك بعض المخاطر لجراحة نحت الجسم، حيث إنها تتطلب تخديرا عاما ويمكن أن تكون مجتاحة بعض الشيء. هناك مخاطر متأصلة في أي شكل من أشكال الجراحة، وكذلك زيادة خطر الإصابة، جلطات الدم، تندب شديد، تنميل ولون البشرة غير المتكافئ.

التنميل بعد إجراء عملية نحت الجسم

يعاني بعض الأشخاص من التنميل بالقرب من منطقة الشق الجراحي، وهو شيء يشبه الجلد الوهمي. غالبا ما تتلاشى حساسية العصب، لكن قد تكون غير مريحة لعدة أسابيع أو أشهر بعد العملية. الندوب، معظم إجراءات الشد ستترك ندبات ملحوظة، بعضها في أجزاء بارزة من الجسم. سوف تتلاشى هذه العلامات مع مرور الوقت، وتتحسن تقنية إزالة الندبات طوال الوقت، ولكن إغلاق مناطق كبيرة من الجلد نادرا ما يتم دون ترك أي أثر خلفي.

تجلط الدم

تم ربط هذه الإجراءات بشكل شائع بتكوين جلطات الدم، بما في ذلك الصرع والتخثر. أفضل طريقة لتجنب ذلك هي الحفاظ على الإجراءات الجراحية قصيرة نسبيا وتفتيت الإجراءات التحديدية لكامل الجسم إلى عدة أجزاء، بالإضافة إلى السير والبقاء نشطًا باعتدال مع اتباع الإجراءات.

مخاطر التخدير

كل العمليات الجراحية التي تنطوي على تخدير يكون لها بعض المخاطر، والتي تزداد إذا كنت مدخنا أو تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو تعاني من مرض السكر أو السمنة أو النوبات القلبية.

لون البشرة بعد إزالة الجلد

سيحاول الجسم التكيف مع الأبعاد الجديدة للجلد، ولكن قد لا تكون نغمة ونعومة الجلد مثالية، وفي بعض الحالات، قد يسقط أو يضعف بعض الجلد المشدود. بعض الشيء هناك شكوى شائعة من الأشخاص الذين خضعوا لهذه الإجراءات وهي ظهور في الجلد، مثل السيلوليت، حيث تم علاج الجلد الزائد.

كيفية إجراء نحت الجسم

عادة ما يتضمن نحت الجسم عدة إجراءات مختلفة يتم إجراؤها في نفس الوقت. نظرا لأن كل مريض لديه اهتمامات مميزة تتعلق بتحسين الجسم وتشريح فريد، فكل إجراء يكون فردي ومتخصص. اعتمادا على احتياجات المرضى، يمكن تنفيذ أي مجموعة من الإجراءات التالية لتحقيق أفضل النتائج:

  • شفط الدهون
  • شد الثدي
  • شد البطن
  • شد الفخذين
  • شد الذراعين
  • شد الأرداف

شفط الدهون ينطوي على شفط الدهون من منطقة معينة من الجسم. يشار إلى شفط الدهون أيضا في بعض الأحيان باسم تحديد الجسم، على الرغم من أن هذا المصطلح يشمل أيضا الإجراءات الأخرى المدرجة. شد الثدي هو من بين أكثر عمليات تحديد الجسم شيوعا. تهدف عمليات شد الثديين إلى تصحيح الثدي المترهل، وهو أمر شائع جدا بعد فقدان الوزن بشكل كبير.

إجراء شد الذراعين هو نوع من عمليات نحت الجسم التي يمكن أن تقلل من تأثير ترهل الجلد أسفل الذراعين. يمكن لشد الذراعين أن يشد الأنسجة ويتركك بشكل محدد للذراع. شد البطن هو عملية تعالج الترهلات الزائدة حول البطن. يمكن أن يساعدك شد البطن أيضا في تقوية العضلات حول البطن، في العديد من الحالات، مما يحتمل أن يتركك بمعدة أكثر ثباتا وأكثر سلاسة.

تعيد جراحة شد الفخذ تشكيل الفخذين، مما يمنحهم شكلا أكثر تناسبا وتقلل من الدهون الزائدة. يوفر لك شد الأرداف مظهرا متناغما وأكثر رقة. يشتمل نحت الجسم عادة على شد البطن بالتزامن مع واحد أو أكثر من العمليات الجراحية الأخرى المذكورة هنا، وهو مصمم لتوفير شكل عام محدد بشكل أفضل، خاصةً للأشخاص الذين ترهل البشرة الزائدة بعد فقدان الوزن بشكل كبير. إذا اخترت تحديد محيط الجسم، فقد لا تحتاج إلى الخضوع لجميع الإجراءات المذكورة أعلاه. العمليات الجراحية الوحيدة التي تحتاجها هي تلك التي تتناول أهداف الجراحة التجميلية الخاصة بك.

الاستشفاء بعد نحت الجسم

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، يجب أن تتوقع بعض التوقف، بينما تتعافى من العمليات. يعتمد مقدار التوقف على عدد العمليات الجراحية التي يتم تنفيذها. بشكل عام، بعض الآثار الجانبية التي تنتج مؤقتا عن إجراءات نحت الجسم هي التورم والانزعاج والألم خلال اليومين الأولين والتي يمكن تخفيفها عن طريق الأدوية الموصوفة. على الرغم من أن العديد من المرضى قد يكونون متوقفين عن كل شيء خلال حوالي يوم أو يومين بعد الجراحة، إلا أنه لا ينبغي استئناف معظم الأنشطة المعتادة لبضعة أسابيع.

ستعتمد راحتك أثناء الشفاء بشكل كبير على تركك لجسمك يشفى ويستريح. من المحتمل أن يطلب منك عدم الانخراط في أنشطة شاقة أو الانحناء الزائد أو الرفع الثقيل. إن الحاجة إلى العودة للسير على قدميك وبالتالي تجنب احتمال حدوث جلطات دموية في الساقين تعني أنك ستحتاج إلى المشي وفقا لتعليمات طبيبك. سوف تحتاج أيضا إلى شرب الكثير من الماء للبقاء رطبا.

نظرا لأن متوسط ​​وقت التوقف عن العمل بعد العمليات الجراحية الخاصة بنحت الجسم هو من يوم إلى سبعة أيام، ويمكن أن يستغرق وقت الاستشفاء الكلي مدة تصل إلى شهرين.

تعد إجراءات نحت الجسم مفيدة جدا وغالبا ما يرى المرضى تحسينات جذرية في طريقة ظهورهم، مما يؤدي عادة إلى شعور متجدد بالثقة بالنفس. كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك مخاطر ومضاعفات محتملة مرتبطة بتخطيط الجسم. بالنسبة لك كمريض، يجعل هذا الأمر أكثر أهمية اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية، حيث سيساعد ذلك في تقليل فرصة حدوث أي مشاكل أو نكسات قد تحدث أثناء شفائك.

أكبر عامل من شأنه أن يؤثر على نتائجك على المدى الطويل هو نمط حياتك. تعد المحافظة على نشاطك والحفاظ على وزن صحي أمرا ضروريا لتحقيق نتائج دائمة بعد خضوعك لعملية نحت الجسم. يرجى الانتباه إلى أن استعادة الوزن بعد العملية قد يضعف الجلد الرقيق، ويسبب مزيدا من الضغط على الجلد بما في ذلك علامات التمدد المرئية والندوب العريضة. من أجل الحفاظ على شكلك الجديد، تأكد من الالتزام بنمط حياة صحي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.