تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » تجميل البشرة » فراكشنال ليزر : علاج غير جراحي لمشاكل جلدية كثيرة

فراكشنال ليزر : علاج غير جراحي لمشاكل جلدية كثيرة

  • بواسطة
العلاج بواسطة فراكشنال ليزر

يعد العلاج بالليزر الكسري أو الفراكشنال ليزر هو علاج غير جراحي يستخدم جهازا لتوصيل حزمة ليزر مقسمة إلى آلاف من مناطق المعالجة المجهرية التي تستهدف جزءا من الجلد في وقت واحد، مماثلا لصورة فوتوغرافية يتم تعزيزها أو تغييرها بالحاسوب.

أدى العلاج بالفراكشنال ليزر إلى سد الفجوة بين تقنيات الليزر الوهمي وغير الوهمي المستخدمة في علاج الجلد التالف والشيخوخة. بينما العلاج بالليزر العادي تعمل أساسا على البشرة وخلايا الجلد السطحية والعلاجات غير التقليدية تعمل فقط على الجلد والكولاجين وهو منتصف طبقة الجلد فقط، العلاج بالفراكشنال ليزر يعمل في كل من البشرة والأدمة وطبقات الجلد.

أول ليزر من هذا النوع تم تسويقه كان جهاز فراكسيل، الذي ينبعث من الطول الموجي القابل للتذرية بدقة 1550 نانومتر. هناك الآن بعض الأجهزة المتوفرة التي تستخدم تقنية الليزر المتكسر، استنادا إلى الإربيوم وهي ليزر YAG لعلاجات سطحية وليزر ثاني أكسيد الكربون لعلاج أعمق مثل إصلاح المشكلات الطبية الايجابية والعميقة وكسور اللؤلؤ.

ما هو العلاج بالفراكشنال ليزر؟

في عيادة الليزر، يمكن لفني الليزر الطبي المرخص أن يوفر لك استشارة لتقييم العيوب التي تريد معالجتها. ثم يتم استخدام الفراكشنال ليزر لاستهداف هذه العيوب.  يمكن ضبط مستويات أطوال موجية مختلفة على الليزر، اعتمادا على نوع جلد المريض ولون البشرة والنتائج المرجوة.

ثم يرسل هذا الليزر نبضات سريعة نحو الجلد، مما يخلق جروحا مجهرية غير مرئية للعين المجردة. يؤدي هذا إلى القضاء على خلايا الجلد التالفة التي تسبب التجاعيد والخطوط الدقيقة التي تسبب شيخوخة الجسم حيث يستجيب الجسم بشكل طبيعي من خلال القضاء عليها من خلال نظام النفايات واستبدالها بخلايا الجلد السليمة. ويتم نفس الشيء عند محاولة التخلص من تلون الجلد والبقع العمرية. تتم إزالة هذه عن طريق استهداف الليزر صبغة خلايا الجلد التالفة هذه، وتقسيمها إلى جزيئات أصغر. هذا يجعل من السهل على نظام النفايات في الجسم لإزالتها.

يمكن لأشعة الليزر الكسرية أيضا إرسال أطوال موجية في أعماق طبقات الجلد، مستهدفة المشكلات التي لا تستطيع معظم المنتجات الأخرى القيام بها. أحد الأسباب الأكثر شيوعا التي يبحث بها الأشخاص عن علاجات الليزر هذه هو أنهم يستطيعون تحفيز تكوين الكولاجين الجديد أو إنتاج الكولاجين. ليس هذا هو العلاج بالليزر الشهير للوجه فحسب، بل للصدر والرقبة أيضا، لأن هذه هي مناطق الجسم التي يكون فيها نقص إنتاج الكولاجين أكثر وضوحا. الكولاجين هو ما يمنح البشرة مرونتها، وبدونها يبدو الجلد أرق كثيرا، وفضفاض، ومتجعد.

يستخدم الفراكشنال ليزر لعلاج:

  • خطوط الوجه والتجاعيد
  • اضرار اشعه الشمس
  • تصبغ الجلد المرتبط بالصور
  • ندبات حب الشباب والجراحة

على الرغم من أن العلاج بالفراكشنال ليزر قد تمت الدعوة إليه في علاج اضطرابات التصبغ مثل الكلف، إلا أن العلاج نفسه يمكن أن يؤدي إلى تصبغ ما بعد الالتهاب. يمكن استخدام العلاج بالليزر الكسري في أي جزء من الجسم ، لكنه مفيد بشكل خاص في الرقبة والصدر واليدين مقارنةً بالطرائق الوراثية التقليدية.

قد يكون العلاج بالفراكشنال ليزر أيضا ذا فائدة لعلامات تمدد الجلد. يمكن استخدام العلاج بالفراكشنال ليزر في جميع أنواع البشرة والمرضى، ولكن التقنيات تختلف حسب عمر المريض ونوع الجلد والتعرض للشمس وموقع الجسم. يمكن الجمع بين العلاج بالفراكشنال ليزر والجراحة والعلاجات الجلدية الأخرى.

كيف يعمل العلاج بالفراكشنال ليزر؟

لفهم كيفية عمل العلاج بالفراكشنال ليزر، يلزم الفهم الأساسي لبنية الجلد. باختصار، يتكون الجلد من 3 طبقات، البشرة وهي الطبقة العلوية، الأدمة أو الطبقة الوسطى وتحت الجلد وهو الطبقة السفلى من الدهون. و البشرة تحتوي على صبغة خلايا المنتجة التي تسمى الخلايا الصباغية، التي تعتبر مسؤولة عن تلوين الجلد. و الأدمة تتكون من الكولاجين والإيلاستين والألياف التي توفر الجلد مع القوة، والصلابة، والمرونة.

مع تقدم العمر، يتغير مظهر الجلد وخصائصه. والبشرة تصبح أرق، لذلك العيوب أصبحت أكثر وضوحا، والكولاجين في الأدمة فقدت تدريجيا مما يساهم في تشكيل خطوط الوجه، وتراجع الجلد والتجاعيد. العلاج بالفراكشنال ليزر يعمل من خلال استهداف كل من البشرة والأدمة.

يقوم بذلك عن طريق تقديم شعاع الليزر الذي ينقسم إلى الآلاف من أعمدة صغيرة ولكنها عميقة من العلاج في الجلد. وتسمى هذه مناطق المعالجة الحرارية الدقيقة. داخل كل منطقة يتم علاج البشرة المصطبغة وطرد الخلايا، وتغلغل الكولاجين في الأدمة يؤدي إلى رد الفعل الذي يؤدي إلى الكولاجين وإعادة عرض الكولاجين الجديد. باستخدام مناطق المعالجة الحرارية الدقيقة، فإن أهداف الليزر وعلاجه بشكل مكثف داخل المنطقة بينما تبقى الأنسجة المحيطة سليمة ولا تتأثر وتساعد على التئام الجرح. ينتج عن هذا العلاج الجزئي عملية شفاء أسرع مما لو تعرضت جميع الأنسجة في منطقة المعالجة لليزر.

ماذا يحدث أثناء العلاج بالفراكشنال ليزر؟

أثناء العلاج بالفراكشنال ليزر

تقييم ما قبل العلاج والتحضير يتم فيه تحديد مناطق المشكلات وتصميم نمط علاج لاستهداف مناطق التصحيح. ثم يتم التقاط صور ما قبل المعالجة. قد تكون المعالجة المسبقة بكريمة التبييض مثل الهيدروكينون أو التقشير الكيميائي ضرورية للمرضى الذين يعانون من مشاكل داكنة للبشرة أو تصبغ. يحتاج المريض لإزالة جميع المجوهرات والمكياج ويجب غسل الوجه بالماء والصابون قبل العلاج. يتم تخدير المنطقة بمخدر موضعي بارد ويستغرق حوالي 45-60 دقيقة حتى يصبح المخدر ساري المفعول.

أثناء تطبيق الفراكشنال ليزر يعمل الجل المنزلق كزيت للقبضة الآلية التي تنزلق عبر سطح الجلد. يعتمد وقت العلاج على المناطق المعالجة، لكن الوجه الكامل سيستغرق حوالي 30 دقيقة. الألم الذي يصاحب هذا الإجراء يعتمد على الطاقة على موقع العلاج. من الضروري أن يتم استخدام كريم التخدير القوي الموفر مع الجهاز. يتم استخدام جهاز تبريد، يسمى جهاز زايمر، لتقليل الانزعاج أثناء العملية.

بعد العلاج والشفاء يتم غسل هلام الانزلاق بعد العلاج قد يعاني المرضى من إحساس خفيف بحروق الشمس لمدة ساعة بعد العملية. عادة ما يكون التورم ضئيلا ويجب أن يتحلل خلال 2-3 أيام. سوف يكون اللون ورديا لمدة 3-5 أيام. في غضون 24 ساعة يتطور الجلد البشرى الجديد وستظهر البشرة برونزية يمكن أن تستمر من 3 إلى 14 يوما. قد يحدث تقشر الجلد أيضا حيث يحل الجلد الجديد محل أنسجة الجلد الميتة، والتي يمكن معالجتها بكريم مرطب. يمكن تقشير الجلد بعد العلاج الوراثي عندما يجب إزالة الجلد بلطف بماء الصنبور والشاش مرة واحدة أو مرتين يوميا.

أثناء مرحلة الشفاء ولعدة أشهر بعد العلاج، يوصى بحماية منطقة المعالجة باستخدام واقي شمسي مرطب مع عامل حماية من الشمس. كما يجب استخدام الملابس الواقية والقبعات ذات الحواف الواسعة لحماية البشرة من التعرض لأشعة الشمس. من أربعة إلى خمس معالجات باستخدام الفراكشنال ليزر، وهذا يتوقف على مستوى الطاقة المستخدم وحالة الجلد المعالج. هذه متباعدة شهر واحد. النتائج ليست فورية وتتقدم ببطء، مع التحسن الأمثل الذي يظهر على مدار ثلاثة إلى أربعة أشهر. هذا الإطار الزمني والعلاج نظام يسمح للشفاء التام واستبدال الأنسجة التالفة مع الجديد الكولاجين والإيلاستين، وقابلة للحياة نمو خلايا الجلد وصحية.

تكلفة العلاج بالفراكشنال ليزر

تعتمد تكلفة علاج الفراكشنال ليزر على خطة علاج موصى بها. هناك ثلاثة إعدادات بروتوكول علاج مختلفة وسيتم مناقشة أفضل تدبير معك خلال استشارتك. تكلفة العلاج عادة ما بين 950 – 1200 دولار لكل علاج. سوف تختلف تكلفة الظهور بالليزر للجلد من شخص لآخر، حيث من المحتمل أن يعالج الجميع العيوب المختلفة ويبحثون عن نتائج مختلفة. اعتمادا على شدة مشاكل الجلد، من المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى علاجات ليزر عديدة. يبلغ متوسط ​​عدد علاجات الليزر التي يتلقاها الشخص ثلاثة، ومن الأفضل التحدث إلى فني طبي مرخص للحصول على فكرة أكثر دقة عما يمكنك توقعه.

ما هي الآثار الجانبية ومضاعفات العلاج بالفراكشنال ليزر؟

العلاج بالليزر الكسري أو الفراكشنال ليزر يبدو جيد التحمل من قبل معظم المرضى. يمكن إجراء الحلاقة أو استخدام المكياج المعدني بعد فترة وجيزة من العلاج. في معظم الحالات، يمكن للمرضى العودة إلى العمل مباشرة بعد العلاج أو في اليوم التالي، حسب حالة بشرتهم وعلاجهم. تشمل بعض الآثار الجانبية والمضاعفات التي قد تحدث بعد العلاج بالفراكشنال ليزر، خاصة على جلد الرقبة، ما يلي:

  • التقشر المفرط
  • تورم لمدة تصل إلى أسبوع واحد بعد العلاج وهذا يمكن أن يساعد عن طريق تطبيق علبة ثلج في فترات 10 دقيقة لمدة 24 ساعة الأولى.
  • تصبغ ما بعد الالتهاب، يحدث بشكل شائع في المرضى الذين لديهم تاريخ من الكلف أو فرط تصبغ ما بعد الالتهاب وهو أكثر شيوعا في مرضى أنواع البشرة الداكنة.
  • الهربس البسيط، البكتيري والمبيضات المعدية
  • التهاب الجلد

هل أنا مرشح لإجراء الفراكشنال ليزر؟

المرضى الذين يتطلعون إلى تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وتراخى الجلد أو الندوب مع الحد الأدنى من التوقف يعدون مرشحين جيدين لإجراء الفراكشنال ليزر. لا ينبغي أن تخضع الحوامل لهذا النوع من العلاج، بالإضافة إلى ذلك، يجب ألا يحصل المرضى الذين يعانون من أجهزة تنظيم ضربات القلب أو أجهزة تنظيم ضربات القلب الداخلية أو غرسات المعادن في المنطقة المعنية على هذه العلاجات. يجب على المرضى الذين يعانون من مرض السكر أو مرض المناعة الذاتية أو الذين تلقوا حشوا عن طريق الحقن في المنطقة المراد علاجها بحاجة إلى الانتظار لمدة شهر بعد الحشو.

مجالات العلاج بالفراكشنال ليزر

يمكنك أن تتوقع مستويين من النتائج، الفورية والتقدمية. فور اكتمال الشفاء الأولي، سيشعر سطح بشرتك بالنعومة وتبدو أكثر إشراقا مع تقليل ملحوظ في الخطوط الدقيقة وحب الشباب أو غيرها من الندبات. تحدث النتائج التقدمية خلال الأشهر 3-6 المقبلة حيث تستمر الطبقات العميقة من الجلد في الشفاء.

سترى أنه كل يوم بعد العلاج، تتحول المنطقة بأكملها للكشف عن النتائج المذهلة الناتجة عن تقليل تصبغ البشرة وتليين الخطوط للكشف عن تجديد كامل. في الأمراض الجلدية المتقدمة، لدينا مجموعة كبيرة من الليزر وطرائق العلاج، كل واحد يناسب لغرض مختلف. يمكن أن يساعد ذلك في تحسين علاجك ليكون أكثر أمانا وأكثر تحديدا لمخاوفك.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.