كو انزيم كيو 10 | الإنزيم المساعد Q10 مكمل غذائي

كو انزيم كيو 10

ينفق العالم المليارات على الفيتامينات والمكملات كل عام، وقد أصبح كو انزيم كيو 10 من أشهر المكملات الغذائية التي يتساءل عن فوائدها ومميزاتها الكثيرين هذه الأيام. يقول البعض أن هذا المكمل يمكن أن يخفض ضغط الدم، ويقلل الصداع النصفي، ويحسن أعراض مرض باركنسون والاكتئاب، وتقليل الخرف، وحتى يوقف عملية الشيخوخة. هناك رافضون يقولون إن هذه الادعاءات مبالغ فيها، وتفيد مراجعات الأبحاث أن الأدلة لا يمكنها حتى الآن تقديم ادعاء كاف بشأن جميع الفوائد. أيضا، بالنسبة لأولئك الذين يتناولون مجموعة واسعة من الأدوية بما في ذلك أدوية السكر، ومخففات الدم، وحاصرات بيتا لارتفاع ضغط الدم، قد لا يكون هذا المكمل مثالي في حالاتهم.

ما هو كو إنزيم كيو 10؟

الإنزيم المساعد Q10 هو جزيء ينتج في الجسم ويساعد الميتوكوندريا أثناء إنتاج الطاقة وهو جزء من نظام مضادات الأكسدة الذاتية. إنه مشابه لمركبات الفيتامينات الأخرى، ولكن لا يلزم بالضرورة تناوله كمكمل. ومع ذلك، هناك احتمال حدوث نقص بسبب الإصابة بنوبة قلبية، وتناول العقاقير المخفضة للكوليسترول وحالات مرضية مختلفة والشيخوخة.

q10

يحدث الإنزيم المساعد كو إنزيم كيو 10 بشكل طبيعي في الجسم ويخدم عددا من الأغراض، بما في ذلك دعم وظيفة الخلية والعمل كمضاد طبيعي للأكسدة. يعتبر أقوى مضاد أكسدة قابل للذوبان في الدهون، ويحمي خلايا الجسم من الإجهاد التأكسدي الضار. بدون مستويات يوبيكوينول المناسبة في الجسم، ينتج جسمك طاقة أقل وقد يكون أكثر عرضة للتلف الخلوي من الجذور الحرة التي يمكن أن تهدد صحة القلب أو نظام المناعة لديك ومستويات الطاقة.

أين يوجد كو انزيم كيو 10؟

بينما يظهر كو انزيم كيو 10 بشكل طبيعي في الجسم، لا ينتج بعض الناس ما يكفي من هذا الإنزيم المهم وتتدهور قدرتهم على إنتاج هذا المركب مع التقدم في العمر. يمكنك أيضا زيادة تناولك لهذا الانزيم عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الإنزيم المساعد مثل الأسماك الزيتية مثل السلمون والتونة واللحوم العضوية مثل الكبد والحبوب الكاملة. فيما يلي مخطط للأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية كو انزيم كيو 10:

الطعامالكميةنسبة الانزيم
لحم بقري90 جرام2.5 مجم
رنجة90 جرام2.3 مجم
دجاج90 جرام1.4 مجم
زيت صوياملعقة كبيرة1.3 مجم
زيت الكانولاملعقة كبيرة1 مجم
فول سوداني30 جرام0.8 مجم
بذور سمسم30 جرام0.7 مجم
فستق30 جرام0.6 مجم
بروكلينصف كوب0.5 مجم
قرنبيطنصف كوب0.4 مجم
برتقالحبة واحدة وسط0.3 مجم
فراولةنصف كوب0.1 مجم
بيض مسلوقبيضة واحدة0.1 مجم

وفقا للأبحاث الأولية، قد يفقد ما يقرب من 14٪ إلى 32٪ من الإنزيم المساعد أثناء قلي الخضار والبيض، لكن محتوى الإنزيم في الأطعمة لا يتغير مع الغليان. بينما يمكن أن يساعد النظام الغذائي المتوازن بعض الأشخاص في الحفاظ على مستويات جيدة من كو انزيم كيو 10، يشجع العديد من الخبراء على استخدام المكملات الغذائية للأفراد الأصحاء الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، أو للأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة أو أولئك الذين يتناولون أدوية معينة.

في حين أن مكملات الإنزيم المساعد Q10 جيدة التحمل بشكل عام، إلا أنها يمكن أن تسبب الغثيان والإسهال والأرق، خاصة عند الجرعات العالية. يعاني بعض الأشخاص أيضا من حساسية تجاه يوبيكوينول ويجب أن يلتمسوا العناية الطبية الفورية إذا واجهوا صعوبة في التنفس أو ضيق في الصدر أو خلايا أو طفح جلدي أو تورم في الفم أو الوجه أو الشفتين أو اللسان.

فوائد كو انزيم كيو 10

قد يكون اتخاذ قرار بشأن إضافة مكملات كو انزيم كيو 10 إلى قائمتك الصحية اليومية أمرا صعبا. تنخفض مستويات الانزيم التي ينتجها الجسم مع تقدم العمر، وعلى الرغم من عدم وجود دليل علمي كاف على فوائد مكملات كو انزيم كيو 10، إلا أنه يعتبر آمنا وربما مفيدا لبعض الحالات الصحية.

مكملات كو انزيم كيو 10 وصحة القلب

تتضمن بعض أمراض القلب التي قد يساعدها كو انزيم كيو 10:

  • فشل القلب الاحتقاني
  • الوقاية من مضاعفات الأوعية الدموية التي تسببها جراحة المجازة القلبية
  • ارتفاع ضغط الدم
  • يساعد في الحفاظ على حالة الأكسدة الطبيعية لكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة
  • يدعم صحة الدورة الدموية والأداء الأمثل لعضلة القلب

في دراسة أجريت على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وتاريخ الإصابة بالنوبات القلبية، فإن أولئك الذين يتناولون 200 مجم من الانزيم يوميا لمدة 12 أسبوعا قد شهدوا تحسنا في ضغط الدم والكوليسترول الجيد في الدم، وكذلك انخفاض مستويات الكوليسترول السيئة، مما يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية لاحقة.

وجدت دراسة أخرى نشرت في مجلة أمراض القلب والأوعية الدموية أن المرضى الذين تناولوا مكملات كو انزيم كيو 10 لمدة أسبوعين قبل الخضوع لجراحة المجازة عززوا القلب وقللوا من خطر عدم انتظام ضربات القلب بعد الجراحة. في نفس الدراسة، خلص الباحثون إلى أن أيا من التجارب السريرية لم تسجل أي أحداث سلبية. ومع ذلك، فقد أشاروا إلى ضرورة إجراء تجارب سريرية أفضل جودة طويلة الأجل للتركيز على دور مكملات كو انزيم كيو 10  لهذا الاستخدام.

يوصى باستخدام مكملات كو انزيم كيو 10 في بعض الأحيان لأولئك المرضى الذين يستخدمون العقاقير المخفضة للكوليسترول، مثل روسوفاستاتين وليبيتور وأتورفاستاتين، لأن هذه الأدوية تخفض مستوياتك الطبيعية من الإنزيم المساعد Q10.

تحسين وظيفة المناعة والالتهاب

الالتهاب هو أحد استجابات الجهاز المناعي الأولى للإصابة أو العدوى. يحدث الالتهاب الجهازي المزمن في العديد من أمراض التمثيل الغذائي، بما في ذلك مرض السكر من النوع 2، والسمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول.

كشفت مراجعة لتسع دراسات حول تأثير مكملات كو انزيم كيو 10 على علامات الالتهاب أن هذا المكمل قلل من مستوى علامات التهابية محددة مما أدى إلى تحسن جزئي في الحالة الالتهابية للأشخاص المصابين بأمراض التمثيل الغذائي.

الخرف والزهايمر

تشير دراسة في مجلة الصحة العقلية إلى أنه يمكن التنبؤ بالخرف عن طريق مستويات الإنزيم المساعد Q10 في الدم. على الرغم من عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستويات الانزيم في المصل بين المرضى الذين يعانون من الخرف أو غير المصابين به بما في ذلك مرض الزهايمر، إلا أن هذه الدراسة توضح لأول مرة أن انخفاض مستوى كو انزيم كيو 10 في المصل يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف، على الرغم من أن العديد من الدراسات السابقة لم تسجل أي فروق ذات دلالة إحصائية في مستويات الانزيم في المصل بين المرضى المصابين بالخرف وغير المصابين به.

البحث جار للتحقيق في استخدام مكملات كو انزيم كيو 10 لتحسين الوظيفة الإدراكية لدى كبار السن الأصحاء. في دراسة أجراها باحثون في أستراليا، تدير 200 مجم من يوبيكوينول يوميا لعدد 128 شخصا أعمارهم 60 أو أكثر على مدى فترة 90 يوما وسيتم اختبار أدائهم المعرفي قبل وبعد فترة الدراسة.

استكشفت دراسة أخرى استخدام العديد من مضادات الأكسدة الفردية، بما في ذلك مكملات كو انزيم كيو 10، للمساعدة في إبطاء تقدم مرض الزهايمر من خلال استهداف الإجهاد التأكسدي. خلص مؤلفو الدراسة إلى أن استخدام مضادات الأكسدة يجب أن يبدأ قبل ظهور أعراض مرض الزهايمر، ويجب أن يركز البحث على استخدام المركبات المضادة للأكسدة بدلا من مركب واحد.

التعب والاكتئاب والصداع النصفي

يتأثر كثير من الأشخاص في العالم بالإرهاق والاكتئاب كل عام، وقد يكون كو انزيم كيو 10 قادرا على المساعدة. تشير مراجعة عام 2014 للأدبيات حول التعب إلى أن المستويات المنخفضة من الانزيم كانت مرتبطة باستمرار بالإرهاق.

أظهرت دراسة أجريت عام 2019 أن تناول 200 مجم من كو انزيم كيو 10 ثلاث مرات يوميا لمدة ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى الأدوية المعتادة لتعديل المرض، وتحسين التعب والاكتئاب لدى مرضى التصلب المتعدد. وتشير دراسة أخرى إلى أن مزيجا من العديد من المكملات، بما في ذلك مكملات كو انزيم كيو 10، يمكن أن يساعد في تقليل التعب واستعادة وظيفة الميتوكوندريا لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

بالنسبة لتخفيف الصداع النصفي، أظهرت دراسة أجريت عام 2018 في مجلة علم الأعصاب أن مكملات الإنزيم المساعد Q10 يمكن أن تحسن الصداع النصفي. في الدراسة، تناولت 45 امرأة مصابة بالصداع النصفي العرضي 400 مجم من مكملات كو انزيم كيو 10، بالإضافة إلى الأدوية الوقائية المعتادة، لمدة ثلاثة أشهر. شهد أولئك الذين تناولوا مكملات كو انزيم كيو 10 تحسنا ملحوظا في تواتر وشدة ومدة نوبات الصداع النصفي.

مكملات كو انزيم كيو 10 وشيخوخة الجلد

تنخفض مستويات كو انزيم كيو 10 في خلايا الجسم مع تقدمنا ​​في العمر، ومن هنا تأتي كثرة الكريمات والمستحضرات المضادة للشيخوخة التي تروج لفوائد الانزيم. بالإضافة إلى ذلك، تعمل خصائصه المضادة للأكسدة على القضاء على الجذور الحرة التي تتلف الخلايا.

تظهر العديد من الدراسات أن مكملات الإنزيم المساعد Q10 يعمل بالفعل على المساعدة في مكافحة علامات شيخوخة الجلد. دراسة قام بها باحثون من شركة العناية بالبشرة بيرسدورف اختبار آثار مكملات كو انزيم كيو 10 الموضعية على 73 امرأة تتراوح أعمارهن بين 20 إلى 60. النساء تطبق كريم والمصل التي تحتوي على تركيزات مختلفة من كو انزيم كيو 10 ومرتين كل يوم لمدة أسبوعين.

أظهرت عينات الجلد المأخوذة من المناطق المعالجة وغير المعالجة أن الانزيم يمارس تأثيرات مضادة للأكسدة على مستويات السطح وكذلك مستويات الجلد العميقة. خلص الباحثون إلى أن التركيبات التي تحتوي على كو انزيم كيو 10 يمكن أن تساعد في تحسين أضرار أشعة الشمس وتوفير تأثيرات مضادة للشيخوخة.

كيف أتناول مكملات كو انزيم كيو 10؟

من الناحية المثالية، يجب عليك التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية أو أخصائي التغذية أو طبيبك الشخصي قبل إضافة مكملات كو انزيم كيو 10 أو أي مكملات جديدة لنظامك الغذائي. في حين أنه يعتبر بشكل عام آمنا للبالغين الأصحاء، يمكن أن يكونالإنزيم المساعد Q10 ضارا للأشخاص الذين يعانون من حالات معينة أو أولئك الذين يتناولون أدوية معينة.

تتراوح الجرعة النموذجية من 100 مجم من كو انزيم كيو 10 أو 25 مجم من يوبيكوينول يوميا للأشخاص الأصحاء بشكل عام ولا يتناولون أي أدوية. الانزيم قابل للذوبان في الدهون، لذلك يمتصه الجسم بشكل أفضل إذا تم تناوله مع وجبة تحتوي على دهون، كما أن تناوله ليلا قد يزيد من قدرة جسمك على امتصاصه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *