متى يزول الورم بعد شفط الدهون وما هو علاج الأنتفاخ؟

التورم بعد شفط الدهون

شفط الدهون هو جراحة تجميلية يتم إجراؤها لإزالة الدهون المستعصية التي ترفض التخلص منها بعد اتباع نظام غذائي أو ممارسة التمارين. الورم بعد شفط الدهون أمر طبيعي حيث ينتفخ جسمك بعد خضوعك لعملية شفط الدهون، وذلك بسبب الالتهاب. الالتهاب عملية تحمي بها أجسامنا نفسها بعد الإصابة أو التهيج لأي سبب كان.

القدرة على التحكم في الورم بعد عملية شفط الدهون مفيدة جدا لأنها ستساعدك على التعافي بسرعة. الخبر السار هو أن هناك الكثير من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لمساعدتك على تقليل التورم بعد جراحة شفط الدهون. في كثير من الحالات، يتساءل المرضى متى يزول الورم بعد شفط الدهون؟

الورم جزء لا يتجزأ من عملية شفط الدهون وكذلك انتفاخ البطن اذا كانت العملية في منطقة الخصر وهو واحد من مخاطر شفط الدهون الأكثر شيوعاً وأثناء الإجراء يستخدم الجراح بعض الأدوات لإزالة الدهون من الجسم. تصنع القنية المستخدمة العديد من الأنفاق تحت الجلد بينما تتحرك ذهابا وإيابا وتمتلئ هذه الأنفاق بالسوائل بعد ذلك، وهو السبب الرئيسي للورم بعد شفط الدهون.

أسباب حدوث ورم بعد شفط الدهون

خلال الفترة المبكرة التي تلي جراحة شفط الدهون، يعاني المرضى من تورم وكدمات وعدم راحة. هذا أمر متوقع لأن شفط الدهون إجراء جراحي نسبيا. تتضمن الأشكال الشائعة لشفط الدهون إما حقن كمية كبيرة من السوائل العلاجية في المنطقة بتقنيات منتفخة أو فائقة الرطوبة أو استخدام الاهتزاز بالموجات فوق الصوتية أو الليزر لتسييل الدهون، قبل شفطها باستخدام أنبوب مفرغ حاد الأطراف ويمكن أن تؤدي هذه الإجراءات إلى تلف كبير في الأنسجة.

الرأي الشائع حول الدهون هو أنها مجرد كتلة بيضاء متكتلة غير مرغوب فيها من السعرات الحرارية المخزنة، لكن هذا بعيد كل البعد عن الحقيقة. الدهون هي نسيج حي مهم ونشط وتتكون بشكل أساسي من خلايا الخلايا الشحمية التي تخزن الدهون والنسيج الضام وهو الغراء الذي يربط الأنسجة معا، وتتكون الأوعية الدموية بشكل كبير من الكثير من الأوعية الدموية والأوعية اللمفاوية وتلعب أدوارا رئيسية في تخزين الطاقة وتنظيم الهرمونات. إزالة الدهون عن طريق شفط الدهون يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية واللمفاوية وكذلك تدمير الخلايا والأنسجة الضامة. هذا له تأثير مزدوج يتسبب في تراكم الدم والسوائل الليمفاوية، مع توفير مساحة أكبر لتجمعها.

يعمل الجهاز الدوري المكون من الشرايين والأوردة والجهاز الليمفاوي المكون من الأوعية والعقد الليمفاوية معا للحفاظ على توازن السوائل في الأنسجة. تقوم الشرايين بتوصيل الدم إلى الأنسجة، ويغمر السائل الغني بالمغذيات الخلايا، ثم يعود هذا السائل إلى الدورة الدموية عبر الأوردة، وعبر الأوعية اللمفاوية. يجب أن يكون كل من الجهازين الوريدي واللمفاوي فعالين للحفاظ على توازن السوائل المناسب في الأنسجة، وعند فشل أي منهما، ينتج التورم وهو قصور وريدي مزمن أو وذمة لمفية.

يجب مراقبة تجمع الدم والسائل الليمفاوي بعد الجراحة لكل مريض شفط الدهون، وعند الضرورة يتم علاجها، وكذلك فصل الأنسجة الناجم عن العمل الكاسح لأنبوب الشفط. بدون إدارة مناسبة لهذه الآثار الجانبية، يمكن أن تؤدي النتائج الجمالية السيئة، إلى جانب احتمال فترات أطول للشفاء وألم أكبر ومضاعفات صحية. ينجز لباس الضغط على البطن الذي يتم وضعه في غرفة العمليات ثم ارتداؤه بعد ذلك وفقا لتعليمات تقليل تجمع الدم والليمفاوية مثل الضغط على الجرح الذي يوقف النزيف وتقريب الأنسجة المنفصلة لتشجيع الشفاء. يمكن أن يؤدي إدخال أنابيب تصريف صغيرة في المساحات التي تمت فيها إزالة الدهون إلى منع تجمع الدهون خلال الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة.

بشكل عام، قد يكون التورم أكبر من اللازم إذا تمت إزالة الملابس الضاغطة في وقت مبكر جدا، أو لم يتم تطبيقها بشكل صحيح أو باستمرار، أو إذا لم يكن حجمها مناسبا. قد يؤدي التواجد المفرط للسوائل أو الجيوب الموضعية من السوائل إلى إبطاء التعافي أو جعل النتائج أقل جمالية من خلال تشجيع الالتئام غير المتكافئ والتليف. يمكن أن يؤدي التورم غير المنضبط إلى حدوث مضاعفات أخرى مثل احتباس الجيوب الصغيرة من السوائل وتسمى الورم المصلي والالتهاب والعدوى.

نصائح لتقليل الورم بعد شفط الدهون

  • تناول الأدوية المضادة للالتهاب

تعمل الأدوية المضادة للالتهابات على تقليل التورم والالتهاب عن طريق مقاومة إنزيم الأكسدة الحلقية. تناول الأدوية المضادة للالتهابات التي وصفها طبيبك بعد الجراحة. تشمل بعض الأدوية المضادة للالتهابات الشائعة:

  • أسبرين
  • إندوميثاسين
  • ايبوبروفين
  • ميلوكسيكام
  • نابروكسين
  • سيليكوكسيب

تعمل هذه الأدوية عن طريق منع إنزيم الأكسدة الحلقية الذي يسبب الالتهاب.

  • ارتداء الملابس الضاغطة

ملابس الضغط يتم وصفها لمرضى شفط الدهون ويجب ارتداءها لبضعة أسابيع. ملابس الضغط تعتبر من أكثر الطرق المناسبة على طريق الشفاء بعد شفط الدهون وطريق تقليل الورم بعد شفط الدهون.

تأتي الملابس الضاغطة بأحجام وأشكال متنوعة، مما يجعلها تدعم جسمك أثناء التعافي. يمنع الضغط المستمر الذي تمارسه الملابس الضاغطة على جسمك تراكم السوائل تحت الجلد ويساعد جسمك على امتصاص السوائل بشكل أسرع، مما يؤدي إلى تقليل الورم. بهذه الطريقة، سترى نتائج شفط الدهون في وقت أقرب.

كما أن ارتداء الملابس الضاغطة بعد عملية شفط الدهون يساعد بشرتك على التقلص وتناسب الشكل الجديد لجسمك، مما يمنع بدوره ظهور التجاعيد وعلامات التمدد بعد الجراحة. هناك ملابس عالية الجودة مع نسيج مقاوم للميكروبات يسمح بمرور الهواء، مما يوفر أقصى درجات الراحة ويمنع تهيج الجلد.

تأكد من ارتداء الضغط حسب تعليمات الجراح وينصح الأطباء عادة بارتداء الثوب على مدار الساعة طوال الأسبوع خلال الأسبوعين الأولين بعد الجراحة باستثناء أثناء الاستحمام و 12 ساعة يوميا خلال الأسبوعين المقبلين.

  • وضع كمادات الثلج على المناطق المعالجة

تعمل كمادات الثلج أو الكمادات الباردة سحرها المعتاد في تقليل التورم والكدمات وعدم الراحة بعد الجراحة. يمكن أن يساعد تطبيق هذه العلاجات على المناطق التي تمت معالجتها من جسمك بعد شفط الدهون لمدة 15-20 دقيقة في الساعة في تقليل التورم في اليوم الأول والثاني بعد الجراحة، ولكن تأكد من مطالبة طبيبك بإعطائك تعليمات مفصلة حول كيفية تطبيق الثلج.

  • العلاج بالتدليك

ينصح بعض الجراحين بنوع متخصص من التدليك يسمى التصريف اللمفاوي اليدوي من أجل التعافي من شفط الدهون. يمكن أن يقلل هذا التدليك اللطيف من التورم بعد شفط الدهون عن طريق زيادة تصريف السوائل التي تتراكم تحت الجلد. استشر طبيبك وإذا تمت الموافقة عليه، قابل أخصائي متخصص لإجراء التصريف اللمفاوي مرتين في الأسبوع واحصل على تدليك لطيف. ضع في اعتبارك أن التدليك يجب أن يتم برفق حتى لا يزيد من الكدمات وعدم الراحة. يمكن أن يساعدك التدليك الجيد أيضا في التخلص من الكتل بعد شفط الدهون.

  • قلل من تناول الملح

قلل من تناول الملح وتخلص من التورم بشكل أسرع، حيث يتسبب الصوديوم في احتفاظ الجسم بالماء، مما يؤدي بدوره إلى زيادة التورم أو الانتفاخ. احتفظ بخليط الملح بعيدا عن الطاولة لمنع الورم بعد شفط الدهون في البطن والفخذين ومناطق أخرى.

  • منع مشروبات الطاقة

المشروبات الرياضية مليئة بالصوديوم وبالتالي تزيد من احتباس الماء في الجسم. يوصى بتجنب المشروبات الرياضية، خلال فترة التعافي من جراحة شفط الدهون من أجل تقصير مدة الورم بعد العملية. بدلا من ذلك، اشرب الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة جسمك.

  • المشي لمسافات قصيرة يوميا

يقدم الطبيب بعد النصائح بما في ذلك الذهاب في جولات مشي سريعة يوميا خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الجراحة. هذا يقلل من التورم ويمنع تجلط الدم وبالطبع، هذا لا يعني أنك تشارك في المشي والجري بشكل مكثف، أو غيرها من الأنشطة البدنية الشاقة.

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات بوصفة طبية

المسكنات المضادة للالتهابات تساعد على تخفيف الألم وتخفف أيضا من الالتهاب الناتج عن العملية، وبالتالي الورم بعد شفط الدهون. ومع ذلك، نظرا لأن هذه الأدوية لها تأثير مميع للدم مما يؤدي إلى إبطاء الشفاء، فينبغي تناولها بحذر. اتبع تعليمات طبيبك بدقة فيما يتعلق بتناول الأدوية وما لم يتم وصفها من قبلهم، لا تتناول الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية أثناء فترة الشفاء بعد العملية.

معظم التورم بعد شفط الدهون هو نتيجة لمحلول التخدير المخلوط بالدم المتبقي الذي يظل محاصرا تحت الجلد بعد شفط الدهون. تتسبب خلايا الدم الحمراء المتسربة من الأوعية الدموية وشظايا الأنسجة الدهنية التي تفلت من الشفط وتبقى تحت الجلد في حدوث التهاب وتسبب الالتهاب وتورم وألم موضعي.

من خلال تشجيع التصريف الكامل لهذا المحلول المخلوط بالدم، يمكن للمرء تقليل الألم والتورم بعد شفط الدهون. يتم تشجيع الصرف الكامل من خلال ترك مواقع الشق مفتوحة وغير مغلقة بغرز وارتداء ملابس ضغط مرنة. في عملية شفط الدهون، قد يستمر أي تورم كبير لمدة شهر أو شهرين ويمكن أن يستمر التورم الطفيف لعدة أشهر بعد ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *