الرئيسية » فقدان الوزن والسمنة » ما هي مخاطر عملية شد البطن والآثار الجانبية المحتملة ؟

ما هي مخاطر عملية شد البطن والآثار الجانبية المحتملة ؟

مخاطر عملية شد البطن

عملية شد البطن هي عملية تجميلية أو ترميمية لشد العضلات التي تصبح فضفاضة أو منقسمة بعد الحمل أو لإزالة الدهون والجلد الزائد من البطن بعد فقدان الوزن بشكل كبير . في معظم الحالات سوف تستعيد العضلات التي أصبحت ضعيفة أو منفصلة وتساعد على تخفيف الألم وتحسين وظيفة المثانة وتقليل الحكة والتهابات في الجلد الناتجة عن الجلد الزائد. بالإضافة إلى تغيير شكل وملمس البطن لإنشاء صورة أكثر حزما وأكثر سلاسة.عملية شد البطن ليست بديلا عن إنقاص الوزن الزائد أو ممارسة الرياضة. قد يكون من الممكن الحصول على معدة مسطحة بدون جراحة من خلال الأكل والتمارين الصحية ولكن ليس دائما. كما  يوصي العديد من الجراحين بأن لا يتم اعتبار عملية شد البطن إلا بعد اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة من أجل الحصول على شكل جسم صحي. إذا كنت قلقا بشأن الطريقة التي تنظر بها أو تفكر في عمليات التجميل لتحسين ثقتك بنفسك فهناك بدائل. قد تشمل هذه البدائل تغيير نمط الحياة أو تتعلم أن تتقبل نفسك كما هي.

مخاطر عملية شد البطن هي عبارة عن نزيف يليه عدوى. قد تشمل المخاطر الأخرى موت أنسجة الجلد وموت الأنسجة الدهنية و تخثر وريدي عميق وتخثر في الساقين مما يؤدي إلى انسداد رئوي. كما يمكن أن تكون الجلطات الرئوية قاتلة إذا لم يتم تشخيصها وعلاجها على الفور. يمكن أن يحدث التورم المصلي أيضا مع مجموعة من السوائل المصلية أسفل جدار البطن بالإضافة إلى تجريد الشقوق من التهابات الجرح التي تتطلب تغييرات تضميد أو إغلاق جرح ثانوي. ترتبط المخاطر اللاحقة لعملية شد البطن عادة بتندب حول السرة وكذلك حول الخط السفلي من القسم C الذي يمتد بالورك إلى الورك. هذه الندوب يمكن أن تشمل الندوب الضخامية والجدري وتصبغ الجلد.

قبل اختيار عملية شد البطن

قبل أن تختار الخضوع لعملية شد البطن هناك بعض المشكلات المهمة التي يجب مراعاتها بما في ذلك:

  • تعتبر نتائج عملية شد البطن دائمة  ومع ذلك فإن أي تغييرات كبيرة في وزنك بعد الجراحة يمكن أن تغير مظهرك. لذلك إذا كنت تخطط لفقدان وزن كبير أو تفكر في الحمل في المستقبل فقم بتأجيل العملية.
  • لا تعتبر عملية شد البطن علاج لعلامات التمدد على الرغم من أنه سوف يتم إزالة أي علامات تمدد في المنطقة المعالجة جنبا إلى جنب مع الجلد الزائد.
  • فكر في التكلفة المالية حيث يجب أن تكون مستعد لبعض النفقات غير المباشرة لذا يجب أن تسأل جراحك لمزيد من التفاصيل.
  • المدخنين في خطر متزايد من مضاعفات ومخاطر أي عملية جراحية لذا إذا كنت جادا في خضوعك لعملية جراحية يجب أن تحاول الإقلاع عن التدخين.

المخاطر والمشاكل المتعلقة بعملية شد البطن

قبل العملية يجب عليك مناقشة مخاطر عملية شد البطن وكذلك المشكلات الطبية التي تخصك والأدوية التي تتناولها مع طبيبك أو الجراح .

  • الصحة البدنية: سوف يساعد فحص طبيبك أو جراحك على تقرير ما إذا كان العلاج مناسبا أم لا.
  • التاريخ الطبي: قد تؤثر بعض الحالات الطبية والجراحة الموجودة مسبقا في الماضي على سبيل المثال فتق في جدار البطن على القرارات المتعلقة بهذه العملية بما في ذلك نوع التخدير المستخدم.
  • المخاطر والمضاعفات: من المهم أن تفهم المخاطر والمضاعفات المحتملة حتى تتمكن من تقييم ما إذا كانت عملية شد البطن مناسبة لك.
  • الأدوية: أخبر الجراح عن أي دواء تتناوله بانتظام أو أخذته مؤخرا بما في ذلك الأدوية دون وصفة طبية مثل زيوت السمك ومكملات الفيتامينات.
  • ردود الفعل السابقة على المخدرات: أخبر الجراح إذا كان لديك أي رد فعل سيئ أو أي آثار جانبية من أي أدوية بما في ذلك التخدير.
  • التحضير للجراحة: سوف يعطيك الجراح تعليمات مفصلة حول ما يجب عليك فعله في المنزل للتحضير للعملية الجراحية. على سبيل المثال قد ينصحك بتناول دواء معين أو تغيير جرعة الدواء الموجود لذا عليك باتباع جميع التعليمات بعناية.

المخاطر الشائعة لعملية شد البطن

على الرغم من كون عملية شد البطن شائعة وتتمتع بمعدلات نجاح عالية نسبيا لا تزال هناك مخاطر مرتبطة بعملية شد البطن التي يجب على كل من المرضى والأطباء أخذها في الاعتبار. كما ذكرت الجمعية الدولية لجراحي التجميل وجدت دراسة من الباحثين في جامعة فاندربيلت في ناشفيل أن مخاطر عملية شد البطن  يمكن أن تكون أعلى من العمليات التجميلية الأخرى. وخاصة عند إجراء عمليات شد البطن بالتزامن مع عمليات جراحية أخرى. وجد الباحثون أن المخاطر التي يتعرض لها المرضى بسبب المضاعفات أثناء معظم العمليات التجميلية تتجاوز 1% بقليل. لكن بالنسبة إلى عملية شد البطن وجد العلماء أن الخطر أكبر بكثير حيث يبلغ حوالي 4%. وتشمل بعض المخاطر التي قد تنشأ بعد عملية شد البطن ما يلي:

عدم قدرة الجروح عن الشفاء بشكل صحيح

من الممكن أن يتعارض الموقع الجراحي للشفاء بشكل كامل وهناك خطر تفكك الندبة الجراحية.

تغيرات الإحساس بالجلد

بالنظر إلى أن عملية شد البطن تنطوي على إزالة وتغيير موضع الجلد هناك خطر أن تتلف الأعصاب في المنطقة. حيث يمكن أن يؤدي هذا إلى الإحساس بالوخز أو فقدان الإحساس في المنطقة تماما. لكن التغييرات في الإحساس نادرا ما تكون دائمة.

تندب وكدمات

ندوب البطن بعد الشد

من أكثر أضرار عملية شد البطن شيوعاً هي وجود ندبة مكان إجراء العملية الجراحية. قد يكون ظهور الندبة أكثر وضوحا في بعض المرضى من غيرهم. بالإضافة إلى ذلك فإن الكدمات والأورام الدموية هي أيضا من المخاطر الشائعة ولكنها حميدة نسبيا.

التهابات مكان الجراحة

هناك خطر صغير ولكن ملحوظ من المرضى الذين يعانون من التهابات مكان الجراحة بعد عملية شد البطن. كما يمكن أن تتراوح التهابات المواقع الجراحية في شدتها مع تقدم بعض الإصابات بحيث تهاجم أعماق أنسجة جسم المريض. في حين أن البعض الآخر يمكن أن يكون خفيفا إلى درجة أنها تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد نفسه. تحدث التهابات الموقع الجراحي عندما تدخل البكتيريا الجرح الناتج عن التدخل الجراحي وعادة ما تستخدم المضادات الحيوية لعلاجها.

على الرغم من صعوبة القضاء على خطر حدوث مضاعفات مخاطر ما بعد الجراحة بالكامل إلا أنه يمكن للأطباء اتخاذ خطوات استباقية لتقليل خطر الإصابة. إلى جانب الاستراتيجيات التقليدية لمكافحة العدوى يجب على الأطباء التفكير في إدخال الأدوات ذات الاستخدام الواحد في ممارساتهم إذا لم يفعلوا ذلك بالفعل. الأدوات ذات الاستخدام الواحد تزيل خطر التلوث المتبادل بين المرضى حيث يتم استخدامها مرة واحدة فقط قبل التخلص منها.

المخاطر والآثار الجانبية لعملية شد البطن

كما هو متوقع سوف يكون لديك ألم وتورم بعد العملية الجراحية. يمكن لطبيبك أن يصف مسكن للألم إذا لزم الأمر وسوف يعلمك عن أفضل الطرق لعلاج الألم. قد يستمر الشعور بالألم لعدة أسابيع أو أشهر بالإضافة إلى إمكانية وجود خدر و كدمات وتعب كلي في تلك الفترة الزمنية نفسها.

كما هو الحال مع أي عملية جراحية هناك مخاطر لعملية شد البطن. قد يكون لديك خطر متزايد من المضاعفات إذا كنت تعاني من ضعف الدورة الدموية أو مرض السكري أو القلب أو الرئة أو أمراض الكبد أو إذا كنت تدخن. يمكن أن تشمل المضاعفات:

  • تندب
  • ورم دموي أو نزيف
  • عدوى
  • تورم مصلي أو تراكم السوائل
  • سوء التئام الجروح
  • فقدان الجلد
  • جلطات الدم
  • خدر أو تغييرات أخرى في الإحساس
  • المخاطر المتعلقة بالتخدير
  • التغييرات في لون البشرة
  • تورم يدوم طويلا
  • نخر الدهون ويعني موت الأنسجة الدهنية الموجودة في عمق الجلد
  • انفصال الجرح
  • عدم التماثل أو عدم التكافؤ أو عدم التوازن

بشكل عام يوجد في عمليات التجميل عامل خطر رئيسي للمضاعفات. مقارنة بنسبة 3.1% مع عملية شد البطن وحدها زادت المخاطر عندما تم الجمع بين شد البطن وعمليات أخرى: ما يصل إلى 10.4% عندما تم الجمع بين البطن وتحديد الجسم الكنتوري بالإضافة إلى شفط الدهون. بعد التعديل لعوامل أخرى كان الخطر النسبي للمضاعفات الرئيسية أعلى بنسبة 50% مع العمليات المجمعة.

عوامل الخطر الأخرى للمضاعفات الكبيرة تشمل الذكور سن 55 سنة أو أكثر والسمنة. كان الخطر أقل عند إجراء عملية شد البطن في عيادة الطبيب مقارنة بمستشفى أو مركز جراحي. غالبا ما يحيل الجراحون المرضى الذين يعانون من أمراض كبيرة مثل أمراض القلب إلى المستشفيات والتي قد تكون مسؤولة عن هذا الاتجاه الملحوظ في المضاعفات.

لم يرتبط السكري والتدخين وهما عاملان رئيسيان من عوامل الخطر الجراحية بزيادة ملحوظة في المضاعفات بعد عملية شد البطن. وهذا يعكس على الأرجح ممارسة جراحي التجميل المعتمدين من قِبل المجلس بعدم تقديم عمليات تجميل البطن لمرضى السكري الذين يعانون من ضعف السيطرة والتوصية بالإقلاع عن التدخين لمدة أربعة أسابيع على الأقل قبل وبعد العملية الجراحية. ويرجع ذلك جزئيا إلى زيادة عدد المرضى الذين خضعوا لعملية تحديد الجسم لإزالة الجلد والأنسجة الزائدة بعد فقدان الوزن بشكل كبير.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *