مشاكل الشعر التي تواجه الرجال والنساء وحلولها

مشاكل الشعر

يرى كثير من الأشخاص شعرا لامعا وكثيفا على أغلفة المجلات ويتمنون بالطبع أن يكون شعرهم بنفس الجودة والحيوية. لذلك يأتون إلى مراكز العناية بالشعر بكل ما يحملون من مشاكل الشعر. قد يكون تحقيق هذا المستوى من التألق يوميا بمثابة تحد كبير بالنسبة للشخص نفسه وكذلك للطبيب المعالج. الشعر المتكامل والصحي يتطلب الوقت والمال والصيانة المستمرة. يمكن أن تكون أكثر مشاكل الشعر شيوعا نتيجة لمجموعة متنوعة من العوامل مثل الوراثة وطرق التصفيف والمواد الكيميائية المستخدمة والعوامل البيئية المختلفة. يتعرض شعرنا للعديد من الضغوط على مدار اليوم ويمكن أن يكون من الصعب إعادة التوازن والصحة. هناك بعض الأنظمة التي يمكنك أن تتبعها للمساعدة في تجديد شباب واستعادة الشعر التالف. قد تتطلب بعض هذه الطرق الوقت والبعض الآخر استثمارا نقديا كبيرا في رعاية الشعر وصيانته. مهما كانت مشاكل الشعر، سيكون هناك حل يمكن أن يساعدك في تقديم أفضل نتيجة.

أقرا ايضا : أفضل شامبو اي هيرب | 5 منتجات للتكثيف والتغذية وعلاج القشرة
أقرا ايضا : أفضل منتجات أي هيرب للشعر 2021 للشعر الكيرلي والدهني والجاف والمختلط

الشعر الناعم والضعيف

قد يكون الشخص لديه شعر ناعم وراثيا، ولكن الصعوبة تأتي عندما يصبح الشعر الناعم ضعيفا. ستلاحظ أن الشعر أصبح ضعيفا إذا ما انكسر بسهولة، وإذا كان له نهايات جافة ومتكسرة مما يجعله صعب التصفيف. هناك العديد من الأسباب لضعف الشعر، يمكن أن تكون وراثية أو تتفاقم بسبب العلاجات الكيميائية والعوامل البيئية والحرارة والضغط من عمل نفس تصفيفة الشعر بشكل متكرر. يمكن للألوان تجريد الشعر من الرطوبة الطبيعية، وترك الشعر ضعيفا وسهل التكسر. يمكن أن تتسبب أدوات تصفيف الشعر في إتلاف الشعر مع التعرض لمزيد من الحرارة مع مرور الوقت.

يمكنك أن تنصح تستخدم تركيبة شبه دائمة لا تحتوي على الأمونيا عند تلوين الشعر. يمكنك أيضا تقليل استخدام أدوات تصفيف الشعر الساخنة وتجنب غسل الشعر بالماء الساخن جدا. يتكون الشعر من البروتين المتراكم المليء بالكرياتين، والذي يصعب تجديده. يمكن أن يؤثر الشعر الضعيف على نمو الشعر من فروة الرأس، وهذا هو السبب في أنه من الأفضل للأشخاص الحصول على تقليم عندما يتعرضون للتكسر وتقسيم الأطراف قبل أن ينتقلوا إلى أعلى عمود الشعر ويتلفون شعرهم الصحي. إذا كان لديهم شعر ضعيف جدا، فقد تحتاج إلى استشارة الطبيب للحصول على المشورة الطبية المناسبة.

الشعر الدهني

بشرتنا مليئة بالمسام المرتبطة بالغدد الدهنية التي تفرز الزيت الطبيعي الذي يطلق عليه الزهم. نحن بحاجة إلى الزهم للحفاظ على شعر ناعم وسلس ويمكن التحكم فيه في حين أن إنتاج الزهم يهدف إلى الحفاظ على شعرنا ناعما ورطبا، في بعض الأحيان يمكن أن تبدأ فروة الرأس في إنتاج الزهم الزائد الذي يؤدي إلى شعر دهني وزيتي.

الشعر الدهني والزيتي يمكن أن يكون نتاج العديد من العوامل. تشمل الأسباب الطبيعية نوع شعر المريض، وظروف الوراثة والهرمونات وأمراض الجلد مثل الأكزيما والصدفية والتهاب الجلد الدهني التي قد تلعب دورا في كيفية تساقط الشعر الدهني أو الزيتي. إذا كانوا يعانون من حالات شديدة من الشعر الدهني، فمن الأفضل أن تنصحهم بالبحث عن أخصائي طبي لتلقي العلاج.

يمكن الوقاية من العوامل الأخرى التي تسهم في الشعر الدهني والزيتي. وتشمل هذه غسل ​​الشعر بالفرشاة بشكل متكرر جدا، أو غسل الشعر بالشامبو أو تكييف الشعر بشكل متكرر جدا، أو استخدام الكثير من المنتجات أو ربط الشعر كثيرا. سبب شائع آخر لا يدركه الناس هو استخدام الماء الساخن لأن هذا يحفز الغدد الدهنية ويشجعهم على إنتاج المزيد من الزهم. يمكن أن يكون حل هذه المشكلات هو بذل جهد أقل للشعر وتقديم المشورة للمرضى لتبديل منتجاتهم بما هو أفضل.

قشرة الرأس

قشرة الشعر

قشرة الرأس هي مشكلة شائعة جدا في فروة الرأس حيث يتقشر الجلد ويسقط زغب كثير على الكتف والرقبة. غالبا ما يخطئ الناس في ذلك كعلامة على سوء النظافة ويمكن أن يكونوا محرجين للغاية، ومع ذلك هناك العديد من العوامل التي تسهم في مشكلة قشرة الرأس. يمكن أن يكون التهاب الجلد الدهني سببا لحالات القشرة الأكثر حدة. يحدث هذا عندما يصبح الجلد مفرط النشاط مما يسبب تهيج فروة الرأس وينتج خلايا إضافية من الجلد. عندما تموت خلايا الجلد، فإنها تسقط وتشكل قشرة الرأس. يمكن أن تسبب الأمراض الجلدية الأخرى مثل الصدفية والأكزيما قشرة الرأس ويمكن أن تكون قشرة الرأس أيضا نتيجة للبشرة الجافة خاصة خلال فصل الشتاء.

بعض منتجات العناية بالشعر يمكن أن تؤدي إلى فروة الرأس الحمراء والحكة وقد لا تتفق بعض الشامبوهات مع جلد المريض وتهيج فروة الرأس، مما يؤدي إلى قشرة الرأس. يمكن أن يساعد تمشيط الشعر بشكل أكثر انتظاما في تقليل قشرة الرأس لأنه يساعد في إلقاء الجلد الطبيعي.

فروة الرأس الحساسة

فروة الرأس الحساسة تشعرك بالحكة والتهيج ويمكن لأي شخص مصاب بفروة الرأس الحساسة أن يواجه الضيق والحكة وقد يكون مؤلمة في الجذور. يمكن أن تنشأ حساسية فروة الرأس من أسباب قليلة بما في ذلك عدم توازن إفراز الزهم الذي يسبب تهيج. الاحتمال الآخر هو التلوث الذي يمكن أن يلطف الشعر بالعناصر الضارة التي تخلق غشاء على الشعر وتنتج جذور حرة. يلعب الإجهاد أيضا دورا رئيسيا في حالة الجلد وفروة الرأس.

تشمل العناصر الأخرى الشائعة التي تساهم في حساسية فروة الرأس واتباع نظام غذائي غير متوازن، واستخدام الشامبو والمنتجات القاسية والتصميم المتكرر والتجفيف السريع والمياه كثيرة الكلور وأشعة الشمس. إذا كان المريض يعاني أيضا من الاحمرار، فقد يكون أيضا علامة على اضطرابات أخرى مثل الأكزيما أو الصدفية.

الشعر الجاف

يحدث الشعر الجاف عندما يكون الشعر غير قادر على الاحتفاظ بالرطوبة، مما يجعله أقل لمعان ويظهر باهتا وبلا حياة. الشعر الجاف هو علامة على الشعر غير الصحي الذي يمكن أن يحدث بسبب مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك الظروف البيئية وطرق العناية بالشعر والصحة البدنية للشخص.

بعض الظروف البيئية التي تؤثر على الشعر هي الطقس الجاف، أو قضاء الكثير من الوقت في الشمس أو الرياح أو السباحة في كثير من الأحيان في المياه المالحة أو كثيرة الكلور. من العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى جفاف الشعر ممارسات مثل غسل الشعر بشكل متكرر أو استخدام منتجات قاسية أو صبغات أو علاج كيميائي للشعر أو استخدام أدوات تصفيف الشعر بانتظام مثل مجففات الشعر ومكواة التجعيد وأدوات فرد الشعر.

تجعد الشعر

يمكن أن يكون من الصعب إدارة الشعر المجعد لأنه غير سلس، ويكون الشعر المجعد هو نتيجة بشرة مرفوعة تتيح للرطوبة عند الدخول فتحاتها وتضخمها. قد يلاحظ الشخص أن الشعر المجعد يزداد سوءا في الرطوبة أو في الأيام الممطرة وهذا بسبب الرطوبة الزائدة في الهواء التي يمتصها الشعر.

السبب الرئيسي للشعر المجعد هو جفاف الشعر. عندما يجف الشعر، تمتص الرطوبة أكثر من الجو وتستمر طوال اليوم في فتح البشرة. قد يكون شعر المريض يحتاج إلى ترطيب إضافي ولا يفعل أي شيء تفضله من خلال الاستمرار في استخدام أدوات التدفئة وإساءة استعمالها مع المواد الكيميائية. قد يكون تبديل الشامبو حلا أيضا لأن بعض أنواع الشامبو قاسية جدا وتجفيف الشعر.

تلف الشعر بالحرارة والمواد الكيميائية

قد يتطلب الشعر المجعد أو المتموج أو المستقيم تصفيفا بأدوات ساخنة لتحقيق مظهر رائع يوميا. على الرغم من أن أدوات تصفيف الشعر الساخنة رائعة وتجعلنا نبدو بشكل جيد، فإن المشكلة تنشأ عندما يتم الإفراط في استخدامها بشكل غير صحيح ويمكن أن تتسبب في تلف شعرك. يمكن أن يحدث ضرر بسبب الحرارة أو من خلال التعرض الطويل للشمس. يلزم اتخاذ تدابير وقائية للصيانة المستمرة للشعر التالف بسبب الحرارة.

يتم تغيير نسيج الشعر مع المواد الكيميائية التي تكسر روابط السياستين، التي تربط ألياف الشعر معا لإنشاء شعر مستقيم. يتم تغيير الروابط الطبيعية في الشعر بشكل دائم لتحقيق هذه النتيجة وبالتالي سيكون من الصعب إصلاح الحالة الطبيعية نفسها التي كان عليها شعرهم من قبل وأفضل طريقة لإدارة ذلك هي تطبيق الماسك والعلاجات التي تعيد للشعر هيكلته المطلوبة.

تساقط الشعر

امرأة تعاني من تساقط الشعر

كثير من الناس يدركون تساقط الشعر لأنه يؤثر بشكل مباشر على تقديرهم لذاتهم. يمكن أن يكون تساقط الشعر نتيجة للعوامل الوراثية والهرمونية. يمكن أن يحدث هذا عندما تتقلص هرمونات الأندروجين في جسمنا التي تسبب تلف بصيلات الشعر وتتوقف عن النمو وهذا كله يعتمد على جينات الشخص.

تساقط الشعر لا يأتي فقط بسبب الوراثة. يمكن أن يكون أيضا نتيجة لمرض الثعلبة وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي للشخص وخاصة بصيلات شعر الجسم. قد يكون أيضا نتيجة اختلالات هرمونية مثل فترات الحمل والرضاعة. يمكن أن يكون تساقط الشعر أيضا من الآثار الجانبية لبعض الأدوية والعلاجات الطبية والأمراض. عندما يمر الجسم بالصدمة المفاجئة أو الإجهاد، فقد يؤدي ذلك إلى تساقط الشعر فيما يسمى حالة تساقط الشعر الكربي.

إذا لاحظ الشخص تساقط الشعر بعد التصفيف بشكل مفرط باستخدام أدوات ساخنة أو علاجات مثل التبييض والتلوين، فقد يحتاج إلى تجنب هذه الإجراءات. يصعب عكس تساقط الشعر، خاصة إذا كان وراثيا. لا يوجد علاج مثبت لإبطاء أو تقليل تساقط الشعر، ولكن قد تكون بعض العلاجات قادرة على المساعدة في تحفيز النمو الجزئي. لا يوجد حل دائم لهذه المشكلة الوراثية إلا عن طريق عملية زراعة الشعر.

العملية تقوم بنقل البصيلات الصحية والمقاومة لعوامل التساقط الوراثية المرتكزة على حساسية البصيلات لهرمونات الذكورة، وغرسها في المناطق التي تعاني من الصلع والشعر الخفيف. تؤدي عملية زراعة الشعر إلى نتائج رائعة في حالة اختيار المريض المناسب للعملية. يمكن إجراء عملية زراعة الشعر للرجال والنساء على حد سواء، وتتوقف النتائج النهائية للإجراء على كفاءة المنطقة المانحة التي يتم أخذ البصيلات منها. ربما تكون عملية زراعة الشعر مكلفة بعض الشيء، ولكنها تؤدي إلى استعادة الشعر بصورة آمنة وفعالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *