الرئيسية » الحمل والإنجاب » نصائح وعوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب

نصائح وعوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب

نجاح عملية أطفال الأنابيب

يعتمد احتمال النجاح في أي علاج خاص بالإنجاب على عدد من العوامل، مثل عمر المرأة وسبب العقم ونوعية البويضات التي يتم استردادها وجودة السائل المنوي. وكذلك سيكون الحال في عوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب التي تعتمد على هذه العوامل لتحقق النتيجة التي يطلبها الزوجين.

المتغير الوحيد الثابت الذي يؤثر على احتياطي المبيض هو عمر المرأة. وذلك لأن المرأة تولد مع كل البويضات التي ستحصل عليها مستقبلا. في معظم النساء في العشرينات من العمر، يكون حوالي 3/4 البويضات طبيعيا. ومع ذلك، سيكون هناك بعض البويضات التي تنتج بشكل غير طبيعي وراثيا. يبدو أن أفضل البويضات هي التي تخرج أولا في مراحل مبكرة من العمر. كلما كبرت المرأة، قل عدد البويضات الطبيعية الوراثية التي تستجيب لعقاقير الخصوبة. سوف نناقش معدلات وعوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب وكذلك سوف نقدم مجموعة من نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب قبل أن تقرر إجراء العملية.

عوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب

تتوقف عوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب على العديد من العوامل التي ستحدد بشكل كبير مدى صلاحية العملية لحالتك وكذلك على فرص حدوث الحمل بهذه الطريقة. من المفترض أن تكون النساء الأقل عمرا على سبيل المثال لهن أفضل فرص لحدوث الحمل، ولكن في حالات أخرى تكون فرص الحمل متوقفة على جودة البويضة والسائل المنوي أيضا.

يمكننا سرد أهم 5 عوامل لنجاح أطفال الأنابيب في النقاط التالية.

عمر المرأة

عمرك واستخدام بويضتك هما من عوامل أطفال الأنابيب التي يجب مراعاتها. في حين تتمتع النساء الأصغر سنا بفرص أعلى لنجاح التلقيح الصناعي بكافة أشكاله، فإن العوامل التي تقلل من فرص نجاح أطفال الأنابيب تشمل أن تكون امرأة أكبر سنا مع عدد أقل من البويضات ولذلك تكون جودة بويضات المرأة المسنة أقل. في الواقع، فإن معدل نجاح أطفال الأنابيب للنساء الذين تقل أعمارهن عن 35 عاما والذين يبدئن دورة التلقيح الاصطناعي يبلغ 40%. ومع ذلك، فإن النساء فوق سن 42 لديهم معدل نجاح 4%، ولكن هذه النسب لا تعتبر موثوقة حيث أن هناك العديد من النساء في هذه المرحلة العمرية مازال لديهن بويضات جيدة.

الحمل السابق

تتضمن عوامل نجاح أطفال الأنابيب الإضافية ما إذا كنت حاملا مسبقا أم لا، وإذا كان ذلك مع الشريك نفسه أم مع زوج أخر. إذا كنت حاملا من قبل مع نفس الشريك الذي يخضع حاليا لعلاج أطفال الأنابيب، فهناك احتمال أكبر لنجاح العملية. عوامل مثل تاريخ الإجهاض المتكرر أو شريك مختلف قد تقلل من فرص نجاح العملية وأحيانا ربما تعوق من الإنجاب بشكل كامل.

نوع مشكلة الخصوبة

بينما تؤثر بعض مشكلات العقم عند الذكور على نجاح أطفال الأنابيب، فإن عوامل مثل تشوهات الرحم أو التعرض لأورام الرحم أو الأورام الليفية تقلل أيضا من احتمال النجاح مع هذه التقنية. من المهم أن نعرف أن عوامل نجاح العملية تعتمد على الإباضة. خلل المبيض، مثل مستويات FSH العالية التي تشير إلى انخفاض احتياطي المبيض، قد تقلل من فرص نجاح أطفال الأنابيب. تشمل العوامل التي قد تخفض معدلات الحمل وتحد من نجاح العملية الحاجة إلى كميات كبيرة من أدوية تحفيز الإباضة. عندما يكون كلا الشريكين يعانون من العقم مع انخفاض فرص نجاح العملية، من المهم مراعاة عوامل مثل طول الوقت الذي كنت تعاني منه من هذه المشكلة. تقل فرص نجاح العملية مع مقدار الوقت الذي يعاني منه الزوجان من تأخر الإنجاب.

عادات الحياة

توقف عن التدخين إذا كنت ترغب في تحسين فرصتك في إنجاب طفل. في الواقع، يطلب من المرأة في كثير من الأحيان التوقف عن التدخين قبل 3 أشهر على الأقل من بدء علاج أطفال الأنابيب.

  • يحتاج المدخنون إلى جرعات أعلى من أدوية الخصوبة لتحفيز المبايض
  • المدخنين لديهم معدلات غرس أقل من غير المدخنين
  • النساء اللاتي تدخن يتطلبن ضعف عدد محاولات التلقيح الصناعي
  • النساء اللواتي يدخن تكون تجربة دورات الإخصاب الفاشلة أكثر

تتضمن علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب الأكثر التي يجب التفكير فيها فقدان الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة. النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن يتعرضن لخطر متزايد من العقم وكذلك الإجهاض. النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن قد حققن نجاحا أقل في علاج التلقيح الاصطناعي مقارنة بالنساء ذوات الوزن الطبيعي. النساء اللواتي يكن في وزن الجسم الطبيعي أيضا أكثر عرضة للنجاح مع أطفال الأنابيب.

عيادة الخصوبة والإنجاب

يمكن للمركز الذي تختاره لإجراء علاج أطفال الأنابيب أن يؤثر بشكل كبير على نجاح العملية. تشمل العوامل التي يجب التفكير فيها عند مراجعة معدل نجاح مراكز الخصوبة ما يلي:

  • التدريب والخبرة في عيادة الخصوبة والموظفين المشتركين في العلاج
  • معدل المواليد الأصحاء في دورات أطفال الأنابيب في المركز
  • معدل المرضى الذين يعانون من مضاعفات التوائم، ثلاثة توائم أو أكثر
  • المختبر الذي تستخدمه العيادة ومؤهلات العاملين بها
  • أنواع المرضى المقبولين في العيادة، وعلى الأخص مشكلة العمر والخصوبة

ضع في اعتبارك أن بعض العيادات أكثر استعدادا لقبول المرضى الذين لديهم فرصة أقل لنجاح أطفال الأنابيب أو قد يتخصصون في علاجات معينة.

نصائح لنجاح عملية اطفال الانابيب

تعتبر عملية أطفال الأنابيب من الإجراءات الطويلة نسبيا وكذلك مكلفة، ويمكن للنصائح الدقيقة الصادرة من متخصصين لديهم خبرة في هذا المجال أن تحدث فرقا كبيرا. ستمنحك كل عيادة معدلات نجاحها، حيث تتراوح من 33% إلى 55%، وعادة ما تربطها بمشاكل الخصوبة الشخصية الخاصة بك مثل العمر ومعدلات صلاحية البويضات وجودة السائل المنوي وغيرها من العوامل. ومع ذلك، فإن معدل النجاح المتفق عليه هو 40% مع معظم العيادات.

لن تتمكن من مضاعفة فرصك مع هذه الخطوات، لكننا ننظر إلى كل خطوة على أنها تزيد من فرصك بنسبة واحد أو اثنين بالمائة. لذلك كلما زادت الخطوات التي يمكنك تحقيقها كلما زادت النسبة المئوية التي ستكسبها. أهم خطوة هي النظر في إعداد جسمك الخصب وعقلك الخصب لهذه الرحلة القادمة.

التخلص من السموم

يمكن أن يكون التخلص من السموم طريقة جيدة حقا لإعادة توازن جسمك والاستعداد لرحلة أطفال الأنابيب. تخلص من كل هذه السموم التي تراكمت في جسمك على مر السنين. أفضل طريقة للبدء هي التحدث مع أخصائي، حيث يمكنك عادة العثور على معلومات مفيدة حول إزالة السموم في معظم متاجر الأطعمة الصحية الجيدة أو مع أخصائي التغذية وهذا عادة ما يستمر يومين إلى ثلاثة أيام.

التغذية

سيساعد اتباع نظام غذائي متوازن بشكل جيد فرصك في النجاح، حاول إعداد هذا قبل 3 أشهر على الأقل من العملية، والمشاركة في اتباع نظام غذائي للخصوبة لتعزيز الأعضاء التناسلية الخاصة بك وضمان إمدادات الدم جيدة النوعية إلى الرحم. إن الإمداد الجيد بالدم إلى الرحم يزيد من إفراز البروتين والمواد الغذائية حول عملية النقل، والتي سوف تدعم الجنين القادم.

الوخز بالإبر

يعد الوخز بالإبر الآن بلا شك أحد أفضل الطرق لتحسين معدلات نجاحك، فهو سيقلل من إجهادك ويحسن وظيفة المبيض ويزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية. العلاج خلال ثلاثة أشهر من الوخز بالإبر قبل العملية سيكون دعما كبيرا لك. خطط لعلاج الوخز بالإبر في صباح يوم العملية وعلاج بعد العملية، وهذا هو الجزء الأكثر أهمية في علاج الوخز بالإبر. أظهرت الدراسات أن نسبة نجاح النساء اللائي خضعن للوخز بالإبر قبل وبعد عملية أطفال الأنابيب بلغت 44% في كل دورة مقارنة بنسبة 29% بين اللواتي لم يقمن بذلك.

مواصلة ممارسة الجنس

يمكن أن يساعد عامل الشعور الجيد وإفراز الإندورفين الناجم عن الجماع الجنسي المنتظم في تخفيف التوتر، ويمكن أن يساعدك كزوجين على التواصل في الأسبوع المجهد الذي يسبق العملية. غالبا ما يكون الجنس هو أول شيء يسير في هذه الرحلة، من المهم جدا الحفاظ على المتعة في علاقتك للوصول إلى التخلص من الشد العصبي والتوتر.

نصيحة خاصة للنساء

هذه النصيحة خاصة بالسيدات لزيادة نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب يجب أخذ مكملات متعددة الفيتامينات والمعادن عالية الجودة تحتوي على فيتامينات A وB وE و C والزنك والمغنيسيوم والسيلينيوم والحديد والإنزيم المساعد Q10 والتي تلعب دورا حيويا في عملية الإخصاب والغرس. تعد الأحماض الدهنية الأساسية ذات أهمية حيوية من عشب القمح للحفاظ على فحص هرمون FSH وغذاء ملكات النحل لتغذية جودة البويضة. أخيرا، حمض الفوليك، تأكد من حصولك على كمية كافية من حمض الفوليك في نظامك الغذائي اليومي لأن الأبحاث توضح أن هذا يمنع عيوب وتشوهات الأجنة.

نصيحة خاصة للرجال

هذه النصيحة خاصة بالرجال لزيادة نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب يجب أن تكون الخصيتين بضع درجات تحت درجة الحرارة الأساسية، لذلك يجب الامتناع عن الحمامات الساخنة وغرف البخار وركوب الدراجات لمسافات طويلة. وقد ثبت أن جميعها تعمل على خفض جودة الحيوانات المنوية. يفضل شرب الكثير من الماء، ما يصل إلى 4 لتر يوميا. الجفاف هو أحد الأسباب التي تؤثر على جودة الحيوانات المنوية.

الفيتامينات المتعددة الجيدة مهمة جدا لضمان حصوله على جميع العناصر الغذائية اللازمة للحيوانات المنوية ذات النوعية الجيدة. من الأفضل التحدث مع أخصائي التغذية المؤهل، لكن فيما يلي قائمة ببعض المكملات الشائعة التي يتم التوصية بها، إذا كان شريكك يتناول الدواء، فسيكون من المهم بالنسبة له التحقق من ذلك مع طبيبه.

  • مضادات الأكسدة: الجذور الحرة التي تطفو حول الجسم وتلف الخلايا الأخرى، يقال إنها مسؤولة عن 40% من تلف الحيوانات المنوية.
  • الأحماض الأمينية هي لبنات الحياة وضرورية لإنتاج البويضات والحيوانات المنوية.
  • فيتامين (أ) ضروري لإنتاج الهرمونات الجنسية الذكرية.
  • فيتامين ب 6 إلى جانب الزنك، يعتبر ضروريا لتكوين الهرمونات الجنسية الذكرية.
  • فيتامين ب 12 يمكن أن تسبب المستويات المنخفضة إنتاج الحيوانات المنوية غير الطبيعية وتقليل عدد الحيوانات المنوية وتقليل الحركة.
  • فيتامين (ج) أحد مضادات الأكسدة التي تمنع الضرر من الجذور الحرة.
  • فيتامين (هـ) قد يساعد الحيوانات المنوية في اختراق البويضة.
  • السيلينيوم: هناك حاجة لتشكيل الحيوانات المنوية بشكل صحيح والحفاظ على العدد المناسب.
  • المنجنيز: نقص هذا العنصر قد يسبب تنكس الخصية والتشوهات الخلقية والعقم وانخفاض الدافع الجنسي وانخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • الزنك ضروري لاستقلاب هرمون التستوستيرون، نمو الخصية، إنتاج الحيوانات المنوية وحركتها، مما يقلل من هرمون الاستروجين الزائد في النسيج التناسلي الذكري.
  • أنزيم Q10 – مهم لإنتاج الطاقة وقد ترتفع معدلات التسميد عند تناول هذا المكمل كما أنه يحسن تدفق الدم.

التمرين

هو عامل مهم خلال دورة أطفال الأنابيب، يجب أن يكون مؤشر كتلة جسم المرأة مثاليا بين 20 و25. إذا كان مرتفعا جدا، فسيكون له تأثير على مستويات الهرمونات لديك. التمرين هو أداة رائعة لإدارة الإجهاد. أطفال الأنابيب لديهم فرصة أفضل للحياة إذا كنت لا تعانين من نقص الوزن بشكل كبير. تحدث إلى أخصائي التغذية واللياقة البدنية وشاهد كيف يمكنهم مساعدتك في إنقاص الوزن ببطء وبشكل تدريجي. بمجرد بدء دورة التلقيح الصناعي، تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، اجعلها خفيفة فقط. لا يفضل تمارين القرفصاء أو الدفع ما يصل لأن هذه يمكن أن تؤثر في بعض الأحيان بطانة الرحم.

التدخين وتعاطي الكحول

له تأثير خطير جدا على صحتك الإنجابية. بالنسبة للرجال، فهو يقلل من عدد الحيوانات المنوية ويؤثر على جودة الحيوانات المنوية، مما يؤثر بشكل كبير على الحمل. تشير الدراسات إلى أنه قد يكون أيضا سببا للإجهاض. بالنسبة للمدخنات، يؤثر العمر على البويضات ويؤثر على بطانة الرحم، مما يقلل من فرص الحمل ويزيد من خطر الإجهاض.

من الناحية المثالية يجب على كلا الشريكين تجنب الكحول تماما. الكحول بكميات زائدة يؤثر على نوعية الحيوانات المنوية. أظهرت الدراسات انخفاض معدل الحمل للأزواج الذين يتناولون الكحول. وتذكر، أن الماء مهم جدا لك في الجسم، لأن الدواء الذي تتناوله قوي جدا حتى يعطيك الجسم فرصة للتعامل معه بشكل جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *