الرئيسية » الأمراض والوقاية » أعراض تضخم البروستاتا : هل هي خطيرة وما العلاج ؟

أعراض تضخم البروستاتا : هل هي خطيرة وما العلاج ؟

تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا هو التهاب وتضخم في حجم البروستاتا، وهي حالة شائعة بين الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما. تختلف درجة نمو البروستاتا من رجل لآخر مع تقدمهم في العمر وقد يضيق مجرى البول ويسبب صعوبة في التبول. إذا تركت هذه المشكلة دون علاج، فقد يؤدي تضخم البروستاتا إلى التهابات المسالك البولية أو تلف المثانة أو الكلى أو حصوات المثانة أو سلس البول. في هذا المقال نستعرض أعراض تضخم البروستاتا وهل هذا التضخم خطير وما هي طرق العلاج الصحيحة بالأدوية والجراحة وكيف يتم التشخيص.

قد يقوم طبيبك بتقييم حالتك من خلال طرح أسئلة عليك حول شدة ونوع الأعراض التي تعاني منها ومدى تأثيرها على روتين الحياة اليومي على راحتك. يمكن استخدام اختبارات أخرى مثل دراسة تدفق البول، وفحص المستقيم الرقمي، واختبار الدم لمستضد البروستاتا النوعي، وتنظير المثانة، والموجات فوق الصوتية، أو تصوير البروستاتا بالرنين المغناطيسي لتأكيد التشخيص. قد يعتمد علاج تضخم البروستاتا الحميد على شدة الأعراض ويتراوح من عدم وجود علاج دوائي إلى الأدوية أو الجراحة.

أعراض تضخم البروستاتا

ما هو تضخم البروستاتا الحميد؟

تضخم البروستاتا الحميد هو انتفاخ والتهاب وكبر حجم البروستاتا وهي غدة بحجم حبة الجوز تشكل جزءا من الجهاز التناسلي الذكري. أثناء القذف، تفرز البروستاتا سائلا في مجرى البول، وهو الأنبوب الضيق الذي يمر عبر وسط البروستاتا. عندما يتبول الرجل، تضغط المثانة على البول من خلال مجرى البول.

مع تقدم الرجل في العمر، يمكن أن تتضخم البروستاتا ونظرا لأنها تحيط بالإحليل عند مخرج المثانة مباشرة، فقد تضغط البروستاتا أو تضغط على مجرى البول لأنه يكبر بمرور الوقت. قد يسبب ذلك صعوبة في التبول مثل التدفق البطيء، والإجهاد، وزيادة التردد والإلحاح للتبول، وعدم اكتمال إفراغ المثانة، والتدفق المتقطع أو التنقيط.

يعد تضخم البروستاتا الحميد أكثر اضطرابات غدة البروستاتا شيوعا وأكثر تشخيصات أطباء المسالك البولية شيوعا للذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 74 عاما. أكثر من نصف الرجال في الستينيات وما يصل إلى 90% في السبعينيات والثمانينيات لديهم بعض أعراض تضخم البروستاتا.

على الرغم من أن جميع الأبحاث لم تحدد بعد سببا محددا لمشكلة تضخم البروستاتا، إلا أن النظريات تركز على الهرمونات والمواد ذات الصلة مثل هرمون داي هيدرو تستوستيرون، وهو مشتق من هرمون التستوستيرون في البروستاتا قد يشجع على نمو الخلايا.

 أعراض تضخم البروستاتا الأولية

عندما تتضخم البروستاتا فإنها تضغط على قاعدة المثانة أو قاعها وتمثل ثقل زائد عليها. هذا يكون له تأثير مهيج على المثانة، مما يؤدى إلى ظهور ما يسميه الأطباء أعراض التهيج أو أعراض تضخم البروستاتا الأولية أو أعراض التهاب البروستاتا البسيط. يرسل هذا الضغط إشارات إلى عقلك، مما يخدعك بالاعتقاد أن مثانتك ممتلئة عندما لا تكون كذلك بالفعل. هذا هو السبب الذي يجعل الرجال يشعرون بتضخم البروستاتا:

  • الحاجة لتمرير الماء بشكل متكرر وعندما يفعلون ذلك لا يخرج الكثير من البول
  • الحاجة إلى الاستيقاظ عدة مرات في الليل للتبول
  • عدم تمكنهم من الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب
  • خروج قطرات من البول عفويا فيما يسمى بسلس البول
  • لا يستطيعون إفراغ المثانة بشكل صحيح

قد يعاني الرجال المصابون بتضخم البروستاتا أيضا من فقدان الرغبة الجنسية أو الوظيفة الجنسية. لا يزال يتعين شرح الأسباب الدقيقة لذلك بشكل كامل، ولكن يعتقد أن الضغط وتهيج المثانة والهياكل المحيطة، يمكن أن يلعب دورا. الأمر المثير للاهتمام هو أنه عندما تتحسن أعراض تضخم البروستاتا، يمكن أن تتحسن الوظيفة الجنسية.

أعراض تضخم البروستاتا الانسدادي

يمكن للبروستاتا المتضخمة أيضا أن تضغط على مجرى البول، مما يزيد من صعوبة تدفق البول خارج المثانة. يؤدي هذا إلى ظهور أعراض الانسداد وهذا التأثير مشابه لوجود انسداد في خرطوم البول. أعراض الانسداد في تضخم البروستاتا هي:

  • تدفق البول السيئ
  • ضعف مجرى البول
  • صعوبة البدء عند التبول
  • التوقف والبدء بدلا من التدفق المستمر
  • تقطر في نهاية التبول

كيف يتم تشخيص تضخم البروستاتا؟

يعد التشخيص المبكر لتضخم البروستاتا مهما لأنه إذا ترك دون علاج يمكن أن يؤدي إلى التهابات المسالك البولية وتلف المثانة أو الكلى وحصوات المثانة وسلس البول. من المهم التمييز بين تضخم البروستاتا الحميد والأمراض الأكثر خطورة مثل سرطان البروستاتا. تختلف الاختبارات من مريض لآخر، ولكن ما يلي هو الأكثر شيوعا:

  • ملء استبيان: يهتم طبيبك أكثر بشدة ونوع الأعراض التي لديك، ومدى إزعاجك أو تأثيرها على حياتك. الاستبيان البسيط هو نقطة انطلاق مشتركة لتوضيح جميع الأعراض التي تسبب هذه المشكلة.
  • دراسة تدفق البول: خلال هذا الاختبار، يقوم المريض بإفراغ مثانته طواعية ويتم قياس كمية التدفق. يمكن لجهاز خاص أن يساعد الأطباء في اكتشاف انخفاض تدفق البول المرتبط بتضخم البروستاتا.
  • فحص المستقيم الرقمي: يدخل الطبيب إصبعا في المستقيم الموجود بجوار البروستاتا ويتحسس مؤخرة البروستاتا. يمكن اكتشاف سرطانات البروستاتا في بعض الأحيان على شكل كتل أو نتوءات على البروستاتا.
  • اختبار الدم لمستضد البروستاتا النوعي: قد تكون المستويات المرتفعة من مستضد البروستاتا النوعي في الدم أحيانا مؤشرا على الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • تنظير المثانة: في هذا الفحص، يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع بكاميرا صغيرة في نهايته تسمى منظار المثانة من خلال فتحة مجرى البول عند طرف القضيب. تسمح الكاميرا للطبيب بفحص البروستاتا وقناة مجرى البول والمثانة من الداخل.
  • الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم وخزعة البروستاتا: هناك سببان محتملان لهذا الفحص وهما إذا كان هناك اشتباه في الإصابة بسرطان البروستاتا، فقد يوصى بهذا الاختبار. يستخدم الطبيب مسبار الموجات فوق الصوتية للحصول على صور للبروستاتا ويوجه إبرة خزعة في البروستاتا لإزالة شظايا صغيرة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر. ثانيا، قد يرغب طبيبك ببساطة في معرفة الحجم الدقيق للبروستاتا للتخطيط لجراحة البروستاتا لتضخم البروستاتا الحميد. في هذه الحالة، سيتم الحصول على صورة بالموجات فوق الصوتية فقط ولن يتم استخدام أي إبر.
  • الموجات فوق الصوتية عبر البطن: يمكن إجراء هذا الفحص لقياس حجم البروستاتا وكمية البول المتبقية في المثانة بعد التبول.
  • تصوير البروستاتا بالرنين المغناطيسي: يوفر التصوير بالرنين المغناطيسي مناظر للبروستاتا بالكامل مع تباين ممتاز للأنسجة الرخوة.

كيف يتم علاج تضخم البروستاتا؟

في بعض الحالات، خاصة عندما تكون الأعراض خفيفة، لا يتطلب تضخم البروستاتا أي علاج. على النقيض من ذلك، يحتاج بعض الرجال إلى تدخل فوري إذا لم يتمكنوا من التبول على الإطلاق أو إذا حدث تلف في الكلى أو المثانة. عندما يكون العلاج ضروريا، سيحتاج العديد من الرجال ببساطة إلى أدوية يومية. إذا فشل هذا في معالجة الأعراض تماما، أو إذا كانت هناك علامات تلف من تضخم البروستاتا، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة تنظيرية طفيفة التوغل بدون جروح في البطن أو في بعض الحالات قد يوصى بإجراء جراحة تقليدية.

أدوية علاج تضخم البروستاتا

أقرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية العديد من الأدوية لتخفيف الأعراض الشائعة المرتبطة بتضخم البروستاتا، بما في ذلك الأدوية التي تثبط إنتاج هرمون دي اتش تي والأدوية التي تعمل على إرخاء العضلات الملساء للبروستات وعنق المثانة لتحسين تدفق البول. هناك العديد من الأدوية التي من الممكن استعمالها لعلاج تضخم البروستاتا، على سبيل المثال، تامسولوسين، دوكسازوسين وألفوزوسين، وهي أدوية تساعد على ارتخاء العضلات حول الغدة. هناك أدوية  علاج تضخم البروستاتا الأخرى التي تساعد على تقليل مستويات هرمون الذكورة المشتق وهي فيناستيرايد ودوتاستيرايد.

علاج تضخم البروستاتا بالجراحة

بالنسبة للجراحة، هناك العديد من الإجراءات للاختيار من بينها، ويعتمد الاختيار إلى حد كبير على تشريح البروستاتا، وتفضيل الجراح وتدريبه. كل هذه الإجراءات لها هدف مشترك يتمثل في توسيع قناة مجرى البول أثناء مرورها عبر البروستاتا. تشمل الإجراءات ما يلي:

  • استئصال البروستاتا عبر الإحليل: العلاج الجراحي الأكثر شيوعا يتضمن استئصال البروستاتا عبر الإحليل من خلال إدخال أداة تسمى منظار القطع عبر مجرى البول لإزالة الأنسجة المسدودة وبالتالي توسيع القناة.
  • الجراحة بالليزر: عندما يتم إجراء استئصال البروستاتا بالليزر بدلا من الكشط التقليدي، فإن الإجراءات متشابهة على الرغم من اختلاف تسميتها، اعتمادا على نوع الليزر المستخدم. وهي تشمل الاستئصال بليزر هولميوم أو ليزر الضوء الأخضر. يقوم الطبيب بتمرير ألياف الليزر عبر مجرى البول إلى البروستاتا ثم يقوم بتوصيل دفعات من الطاقة لتبخير أنسجة البروستاتا المسدودة.
  • شق البروستاتا عبر الإحليل: في هذا الإجراء يوسع الجراح الإحليل عن طريق عمل بضع شقوق صغيرة في غدة البروستاتا وعنق المثانة حيث تنضم إلى مجرى البول.
  • العلاج الحراري عبر الإحليل: في علاج الموجات الحرارية عبر الإحليل، يرسل الجهاز موجات حرارية ينظمها الكمبيوتر عبر قسطرة لتسخين أنسجة البروستاتا الزائدة وتدميرها. علاج الموجات الحرارية عبر الإحليل لا يعالج تضخم البروستاتا، ولكنه يقلل من مشاكل المسالك البولية.
  • الاستئصال بإبرة عبر الإحليل: يوفر هذا الأسلوب طفيف التوغل طاقة ترددات لاسلكية منخفضة المستوى من خلال إبر مزدوجة لتدمير أنسجة البروستاتا وتوسيع القناة البولية، مما قد يحسن تدفق البول.
  • علاج نظام يورو لفت: يعمل هذا الإجراء طفيف التوغل على توسيع مجرى البول عن طريق زرع غرسات صغيرة تمنع أنسجة البروستاتا المتضخمة من الطريق وبالتالي تحسين تدفق البول.
  • الموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة: يعد استخدام الموجات فوق الصوتية لتدمير أنسجة البروستاتا مجالا جديدا للعلاج الذي لا يزال يخضع للتجارب السريرية لعلاج تضخم البروستاتا.
  • الجراحة المفتوحة: بالنسبة للبروستاتا المتضخمة جدا، قد تكون جراحة استئصال البروستاتا عبر الإحليل وجراحة الليزر غير فعالة. في الجراحة المفتوحة، يقوم الجراح بعمل شق خارجي وإزالة الأنسجة المتضخمة من داخل الغدة. لا يتم استئصال البروستاتا بالكامل، ولكن يبقى الغلاف الخارجي أو كبسولة البروستاتا.
  • استئصال البروستاتا بالليزر: هذا هو نسخة قليلة التوغل من الجراحة التقليدية المفتوحة، مخصصة للبروستاتا الكبيرة. لا يتم عمل شق وهذا نوع خاص من الإجراءات يتم إجراؤه حاليا فقط من قبل مراكز مختارة في العالم. الإجراء يكرر الجراحة المفتوحة، مع وقت أقصر ويتطلب قسطرة بولية.
  • إصمام شريان البروستاتا: بالنسبة لهذا الإجراء، يقوم أخصائي الأشعة التداخلية بإدخال سلك مجوف في شريان الساق ومناورته في الشرايين التي تغذي البروستاتا فقط. يقوم أخصائي الأشعة بعد ذلك بحقن مادة لإبطاء أو إيقاف تدفق الدم إلى البروستاتا، مما قد يؤدي إلى تقلصها أو تليينها. هذا إجراء جديد نسبيا وقد لا يكون متاحا على نطاق واسع، وقد يتطلب الأمر التسجيل في تجربة سريرية لتكون مؤهلا لهذا العلاج.

هل تضخم البروستاتا خطير؟

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض تضخم البروستاتا، فإن أول شيء يجب عليك فعله هو تأكيد التشخيص من قبل طبيبك. من أهم الأسباب استبعاد احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا الذي قد يؤدي إلى نفس الأعراض. سواء قبل إجراء التشخيص أو بعده، يجب أن تطلب رأي طبيبك إذا واجهت أيا من الأعراض التالية:

  • ألم عند التبول والذي يشير عادة إلى التهاب المثانة
  • تضخم البروستاتا ونزول دم: على الرغم من أن تضخم البروستاتا يمكن أن يكون في بعض الأحيان سبب ظهور الدم في البول، إلا أنه يجب استبعاد الأسباب الأخرى الأكثر خطورة بشكل عاجل
  • حمى غير مبررة
  • توقف عن تمرير الماء تماما
  • إذا كان عمرك أقل من 40 عاما، فمن غير المحتمل أن تعاني من تضخم البروستاتا، حتى إذا كنت تعاني من بعض الأعراض الموضحة. إذا واجهت هذه الأعراض، يجب عليك استشارة طبيبك لتحديد سببها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *