رانيتيدين Ranitidine

رانيتيدين RANITIDINE

وهو دواء ينتمي إلى فئة مضادات وحاصرات هيستامين 2. يحتوي قرص واحد من رانيتيدين على 150 مجم أو 300 مجم ( Ranitidine )كمادة فعالة وكذلك في الفوار والحقن. الدواء فعال في الحد من الإفراط في إنتاج الأحماض في المعدة. يفيد في العلاج والوقاية من الاضطرابات الناجمة عن الإفراط في إنتاج الأحماض مثل أمراض ارتجاع الحمض وقرحة المعدة وغيرها من اضطرابات الجهاز الهضمي.

اسم الدواءرانيتيدين
المادة الفعالةRanitidine
نوع الدواءعلاج القرحة وحموضة المعدة
شكل الدواءأقراص – حقن – فوار
وصف RANITIDINE

دواعي استعمال رانيتيدين

الدواء هو مضاد هيستامين 2 ويستخدم في المقام الأول لتقليل الإفراط في إنتاج الأحماض في المعدة. بعض الحالات الطبية التي قد يصفها الطبيب مع رانيتيدين هي:

  • ارتجاع المريء المزمن
  • الحموضة المؤقتة والمزمنة
  • قرحة المعدة: قرحة المعدة هي قروح مفتوحة تتطور على بطانة المعدة والمريء.
  • قرحة الاثني عشر: هذه هي نوع القرحة الهضمية التي تتطور في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.
  • أمراض الجزر المعدي المريئي: مرض الجزر المعدي المريئي هو نوع من الاضطرابات الهضمية التي تؤثر على البطانة الداخلية للأنبوب الغذائي، وخاصة العضلة العاصرة المريئية السفلية وهي الحلقة العضلية بين المريء والمعدة.
  • حالة فرط إفراز أحماض المعدة: تشير حالة فرط إفراز الأحماض إلى مجموعة من الاضطرابات تتميز بالإفراز المفرط لحمض المعدة. عادة، تتضمن المجموعة فرط جاسترين الدم وفرط الهيستامين في الدم.
  • متلازمة زولينجر إليسون: وهي حالة تتميز بحمض المعدة المفرط من الإنتاج بواسطة ورم إفراز الجاسترين الموجود في البنكرياس، مما يؤدي إلى تقرحات هضمية متكررة.
  • التهاب المريء التآكلي: التهاب المريء التآكلي هو حالة مرتبطة بدعم أحماض المعدة. غالبا ما تؤدي إلى إتلاف المريء.

احتياطات قبل تناول الدواء

بعض المخاوف التي يجب أخذها في الاعتبار قبل تناول Ranitidine هي:

  • القصور الكلوي: تم الإبلاغ عن الدواء لإظهار آثار جانبية شديدة في المرضى الذين يعانون من اختلال كلوي. ومن ثم يجب استخدامه بحذر إضافي في المرضى الذين لديهم تاريخ معروف من الاضطرابات المتعلقة بالكلى. مطلوب تعديل الجرعة المناسبة والمراقبة الدقيقة لوظائف الكلى في مثل هذه الحالات.
  • الحمل: عند تناوله أثناء الحمل، قد يظهر رانيتيدين تأثيرات ضارة على الجنين. لهذا السبب، يجب تجنب استخدام هذا الدواء في النساء الحوامل إلا إذا كانت الفوائد المحتملة تفوق المخاطر. يجب على المرء استشارة الطبيب للحصول على توصيات محددة للحالة.
  • الرضاعة الطبيعية: قد ينتقل الدواء إلى حليب الثدي وقد يضر الرضيع. لهذا السبب، يجب على الأمهات المرضعات التحدث إلى الطبيب قبل تناول هذا الدواء.
  • الالتهاب الرئوي: تم الإبلاغ عن الدواء لزيادة خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي. لذلك، ينصح باستشارة الطبيب في حالة من آلام في الصدر المفرط، والحمى والسعال خلال فترة هذا الدواء.
  • نقص فيتامين ب: قد يتداخل استخدام قرص رانيتيدين مع امتصاص فيتامين ب وبالتالي ينصح بتجنب استخدام هذا الدواء في حالة نقص فيتامين ب.

هناك بعض الاحتياطات الأخرى التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • لا ينصح باستخدام رانيتيدين في العلاج بدون وصفة طبية.
  • يجب تناول الدواء قبل 30 إلى 60 دقيقة من تناول الوجبة. يجب تجنب الجرعة الزائدة.
  • لا يجب تناول الدواء أبدا مع الكحول لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات شديدة.
  • يجب تناول أقراص الدواء ككل ويجب عدم مضغها أو سحقها.
  • إذا تم تناول مضاد للحموضة، فترك فجوة لمدة ساعتين قبل تناول الدواء.
  • تجنب تناول المشروبات الحمضية والمشروبات الغازية لأنها قد تزيد من مستويات الحموضة في الجسم.
  • احتفظ بأقراص الدواء في درجات حرارة الغرفة بعيدا عن ضوء الشمس والرطوبة.
  • يجب تجنب الإدارة المشتركة للنيكوتين مع الدواء لأنه قد يؤدي إلى زيادة خطر الآثار الجانبية.
  • يجب تجنب استخدام الدواء في حالة فرط الحساسية لرانيتيدين والأطفال تحت سن 12.

الآثار الجانبية وأضرار رانيتيدين

تشمل الآثار الجانبية التي تم الإبلاغ عنها باستخدام رانيتيدين Ranitidine ما يلي ولكن القائمة ليست شاملة لجميع الأضرار والأثار الجانبية الممكنة:

  • إعياء
  • النعاس
  • إمساك
  • إسهال
  • صداع
  • ألم عضلي
  • نقص فيتامين ب 12 والحديد
  • نمو البكتيريا في الأمعاء والالتهابات
  • ضغط دم منخفض
  • الطفح الجلدي وأعراض الحساسية
  • التهاب الكبد
  • الاكتئاب
  • القلق
  • هلوسة
  • رؤية ضبابية
  • ضيق التنفس
  • زيادة معدل النبض

جرعة رانيتيدين

يجب على المريض تناول الدواء وفقا للتعليمات التي يحددها الطبيب. عادة، يصف الأطباء قرصين في اليوم بجرعة من 150 مجم أو قرص واحد بتركيز 300 مجم. قد تختلف الجرعة حسب شدة المرض المراد علاجه. هناك عدد قليل من العوامل الأخرى التي تساعد في تحديد الجرعة هي مؤشر كتلة الجسم للمريض وعمر المريض وغيرها من المخاوف الصحية الأساسية. يجب على المرضى تناول الجرعة الفائتة بمجرد تذكرها. ومع ذلك، فمن المستحسن عدم تناول الجرعة الفائتة إذا كان الوقت قد حان للجرعة التالية. قد تظهر جرعة زائدة من آثار جانبية خطيرة أو سمية رانيتيدين، وبالتالي يجب على المرء الامتناع عن تناول جرعة زائدة. ومع ذلك، إذا اشتبه في جرعة زائدة، يجب على المرء أن يتوجه إلى الطبيب للحصول على رعاية طبية فورية.

التفاعلات مع الأدوية

قد يؤدي خلط دواءين أو أكثر إلى تغيير طريقة عمل الدواء وقد يزيد من خطر الآثار الجانبية. بعض الأدوية التي قد تتفاعل مع رانيتيدين هي:

  • نيفيرابين
  • إيفافيرينز
  • إيتراكونازول
  • فوغليبوز
  • كيتوكونازول
  • بوساكونازول
  • أكاربوز
  • الميتفورمين
  • كلوتريمازول
  • تيربينافين
  • إندينافير
  • تولبوتاميد
  • فينيتونين
  • جليكلازيد
  • السيكلوسبورين
  • جليبيزيد
  • جليبنكلاميد
  • ديبيريدامول
  • فينينديون
  • فوسفينيتوين
  • الوارفارين
  • جليمبيريد
  • فلوكونازول علي سبيل المثال ( دواء فافرين )
  • فوريكونازول

الاسئلة الشائعة

ما هو سعر رانيتيدين؟

  • سعر رانيتيدين أقراص 150 مجم هو 14 جنيه مصري
  • سعر رانيتيدين أقراص 300 مجم هو 18 جنيه مصري
  • سعر الحقن 50 مجم هو 15 جنيه مصري
  • سعر الفوار 150 مجم هو 11 جنيه مصري

ما هي أشكال دواء رانيتيدين؟

يوجد دواء على عدة أشكال دوائية وهي أقراص بتركيز 150 – 300 مجم وكذلك حقن بتركيز 50 مجم وكذلك فوار بتركيز 150 مجم.

ما الفرق بين رانيتيدين وأوميبرازول؟

الفرق بين أوميبرازول ورانيتيدين يعتبر بشكل أساسي في مدة مفعول كل مادة فعالة في الجسم، حيث يمتد مفعول رانيتيدين إلى نحو 12 ساعة بحد أقصى. ولكن أوميبرازول يعتبر من مثبطات مضخة البروتونات والذي يمتد مفعوله إلى أكثر من 48 ساعة. يمنع أوميبرازول أيضا إنتاج الأحماض في المعدة ولكن بطريقة مختلفة عن Ranitidine . في حين أن رانيتيدين يثبط إنتاج الحمض في المعدة عن طريق منع مستقبلات هيستامين 2، فإن أوميبرازول يثبط إنتاج الحمض عن طريق تثبيط عمل مضخة البروتون. ينتمي أوميبرازول إلى فئة مثبطات مضخة البروتون بينما ينتمي الدواء إلى فئة مانع هيستامين 2. تم العثور على مضخات البروتون في الخلايا المبطنة للمعدة وإفراز الأحماض. لكل من الأدوية مجموعة من المزايا والعيوب والتفاعلات والقيود الخاصة بها، والأمر متروك للطبيب لاختيار آلية تثبيط الحمض وفقا للحالة الطبية للمريض.

هل يمكن استخدام رانيتيدين للأطفال؟

لا يفضل استخدام رانيتيدين للأطفال أقل من 12 سنة وكذلك في الأطفال أكثر من هذا العمر لا يستخدم إلا تحت إشراف طبي حتى لا يسبب أثار جانبية كبيرة.

هل يمكن استخدام رانيتيدين للقولون؟

قد يستخدم الدواء لتخفيف الانتفاخ في القولون. يعرف الدواء بتقليل إنتاج الحمض في المعدة وبالتالي من المفيد تخفيف التجشؤ والانتفاخ والشعور بالضغط والانزعاج في القولون بالتبعية.

هل يمكن استخدام رانيتيدين للحامل؟

لا يفضل استخدام رانيتيدين أثناء الحمل حيث من الممكن أن يتسبب في مشاكل للجنين. يجب استشارة طبيب النساء والتوليد قبل استخدام الدواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *