فوائد القلقاس والقيمة الغذائية لكوب واحد من القلقاس المطبوخ

القلقاس

القلقاس هو نوع من الخضروات الجذرية الاستوائية تظهر في كثير من المأكولات حول العالم، بالإضافة إلى تزويد الأطباق بمجموعة من الألوان الجيدة، فإنها توفر أيضا مجموعة من العناصر الغذائية المهمة على المائدة، بما في ذلك الألياف والمنجنيز وفيتامين هـ. حتى أنه تم ربطه بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين صحة القلب، وتحسين وظيفة الجهاز الهضمي، وتقليل الإجهاد التأكسدي والمزيد. فوائد القلقاس كثيرة ومتعددة وتوفر الكثير من المميزات التي تجعل الطعام أكثر تميزا وطعما رائعا.

القلقاس له أوراق صالحة للأكل وجذر نشوي، والذي يمكن العثور عليه في مجموعة من الألوان المختلفة حسب المكان الذي تنمو فيه، بما في ذلك اللون الأرجواني أو الوردي أو الأبيض. غالبا ما تتم مقارنته بالخضروات والأعشاب النشوية الأخرى التي توفر العديد من الفوائد الصحية.

يعتبر القلقاس عنصرا أساسيا في العديد من المأكولات وفي الواقع، يمكنك غالبا اكتشاف القلقاس في الأطباق الإسبانية واللبنانية والهندية والفيتنامية والصينية والمصرية. استمر في القراءة لمعرفة كل فوائد القلقاس وجميع المعلومات حول هذا الخضار النشوي المميز، بما في ذلك أهم الفوائد والآثار الجانبية.

القلقاس له أوراق صالحة للأكل

فوائد القلقاس باختصار

  • يساعد في التخسيس والرجيم
  • يعزز صحة القلب
  • يدعم التحكم في نسبة السكر في الدم
  • يحسن وظيفة الجهاز الهضمي
  • مصدر جيد لمضادات الأكسدة
  • يساعد في نمو الشعر
  • يعالج الانتفاخ والتقلصات
  • مفيد للحامل والمرضع
  • يحسن من نضارة البشرة

فوائد القلقاس للرجيم

على الرغم من أن كل وجبة تحتوي على جزء كبير من السعرات الحرارية في القلقاس، يمكن بالتأكيد دمج القلقاس في نظام غذائي صحي لفقدان الوزن. القلقاس غني بالألياف بشكل خاص، مما يؤدي إلى إبطاء إفراغ المعدة للحفاظ على شعورك بالشبع بين الوجبات.

وفقا لإحدى الدراسات المنشورة في مجلة التغذية التي اهتمت بفوائد القلقاس للرجيم، ارتبط كل جرام من الألياف المستهلكة يوميا بفقدان نصف رطل من الوزن وانخفاض بنسبة 0.25% في دهون الجسم بين النساء خلال فترة 20 شهرا.

القلقاس أيضا مصدر كبير للنشا المقاوم، وهو نوع من النشا يقاوم الهضم في الجسم. وجدت إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة ساري أن استهلاك النشا المقاوم كان فعالا في تقليل تناول الطعام، مما قد يساعد في زيادة فقدان الوزن.

فوائد القلقاس للرجال

يعتبر القلقاس الذي يحتوي على 6.7 جرام من الألياف في كوب واحد، وهو إضافة رائعة لنظام غذائي صحي للقلب . لا يرتبط تناول الألياف بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية فحسب، بل قد تساعد الألياف أيضا في تقليل مستويات ضغط الدم والكوليسترول، وكلاهما من عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب التي قد تصيب الرجال.

بالإضافة إلى ذلك، فهو غني بمضادات الأكسدة وهي مركبات مفيدة يمكن أن تساعد في مكافحة أضرار الجذور الحرة والحماية من الأمراض التي تصيب الرجال بشكل خاص. تشير الأبحاث إلى أن زيادة تناولك لمضادات الأكسدة يمكن أن يقلل الالتهاب والإجهاد التأكسدي، مما قد يساهم في الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين أو تراكم الترسبات الدهنية في الشرايين.

فوائد القلقاس لمرضى السكر

يتم تصنيف جزء كبير من الكربوهيدرات في جذور القلقاس في كل وجبة على أنها ألياف ونشا مقاوم ، وكلاهما يمكن أن يساعد في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم. في الواقع، تشير الدراسات إلى أن زيادة تناولك للألياف يمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم أثناء الصيام والهيموجلوبين التراكمي، وهو علامة على التحكم في نسبة السكر في الدم على المدى الطويل.

علاوة على ذلك، فقد ثبت أن النشا المقاوم يحسن حساسية الجسم للأنسولين، وهو الهرمون المستخدم لنقل السكر من مجرى الدم إلى الخلايا. يمكن أن تساعد زيادة حساسية الأنسولين الجسم على استخدام هذا الهرمون بشكل أكثر فعالية، مما يمكن أن يعزز التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل أفضل.

فوائد القلقاس للجهاز الهضمي

يمكن أن يكون لإدراج مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي تأثير كبير على صحة الجهاز الهضمي. تشير الدراسات إلى أن زيادة تناول الألياف يمكن أن يفيد العديد من الحالات وقد يحسن أعراض ارتداد الحمض، والإمساك، والبواسير، وقرحة المعدة، والتهاب الرتج.

قد يتساءل البعض هل القلقاس يسبب الانتفاخ؟ الإجابة باختصار هي لا، حيث يتم أيضا تخمير النشا المقاوم في القولون، مما يزيد من نمو البكتيريا المفيدة في أمعائك. يمكن أن يؤدي تحسين صحة ميكروبيوم الأمعاء إلى تعزيز وظيفة المناعة وتحسين امتصاص العناصر الغذائية ودعم صحة الأمعاء بشكل عام.

فوائد القلقاس لكمال الأجسام

الكيرسيتين، على وجه الخصوص هو مادة البوليفينول الموجودة في القلقاس والتي ثبت أن لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات ومقاومة للسرطان من بين عوامل أخرى من التي تهم لاعبي كمال الأجسام.

ومن المثير للاهتمام أن إحدى الدراسات المختبرية وجدت أن مستخلص القلقاس كان فعالا في الحد من نمو وانتشار خلايا سرطان الثدي والبروستاتا، والتي قد تكون بسبب خصائصها القوية المضادة للأكسدة. سرطان البروستاتا يعتبر من أشهر الأورام التي تصيب لاعبي كمال الأجسام. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان يقدم نفس الفوائد عند تناوله كجزء من نظام غذائي صحي.

فوائد القلقاس للبشرة

جذر القلقاس هو مصدر ممتاز لفيتامين هـ وفيتامين أ، وكلاهما يحميك من العوامل المختلفة التي تسبب تلف الجلد. تعمل مضادات الأكسدة القوية هذه على التخلص من الجذور الحرة التي تعمل على تكسير الكولاجين، وهو البروتين المسؤول عن إبقاء الجلد مشدودا ونضرا وتعمل على تجديد شباب البشرة.

فوائد القلقاس للعظام

يحتوي جذر القلقاس على كمية كبيرة من البوتاسيوم، وهو معدن أساسي موجود في جميع أنسجة الجسم لأنه ضروري لوظيفة الخلية الطبيعية، والبوتاسيوم عبارة عن إلكتروليت يساعد على تسهيل نقل السوائل بشكل صحي بين الأغشية والأنسجة في جميع أنحاء الجسم. ينظم كمية السوائل في الجسم عن طريق الحفاظ على توازن الماء المناسب وكذلك التوازن الحمضي القاعدي في الدم والأنسجة.

محتوى المغنيسيوم وفيتامين هـ في القلقاس نباتي مثالي للحفاظ على قوة العظام. إلى جانب ذلك، فهو يساعد في استعادة صحة الفم عن طريق الحفاظ على أسنانك قوية وصحية. يمكن أن يؤدي الاستهلاك المنتظم للقلقاس إلى تقوية نظام الهيكل العظمي وتقليل خطر الإصابة بالكسور.

القيم الغذائية في القلقاس

فوائد القلقاس

القلقاس هو نبات عشبي معمر كبير يصل ارتفاعه إلى 5-6 أقدام وهو نبات كبير إلى حد ما على شكل قلب، وأوراق ذات حواف متعرجة في نهاية أعناق طويلة وقوية. ينمو القلقاس بشكل أفضل في المستنقعات، التربة الرطبة والمناخات الدافئة الرطبة. يكون القلقاس بحجم اللفت تقريبا، وله شكل كروي أو مستطيل مع جلد بني قاسي. يتميز سطحه بحلقات دائرية تشير إلى نقاط تعلق الأوراق المتقشرة ومن الداخل، يكون لونه أبيض إلى أصفر قشدي ولكن قد يتميز بألوان مختلفة حسب أنواع الصنف. يزن القلقاس متوسط ​​الحجم حوالي 1-2 كيلوجرام ويصبح اللحم المقرمش اللذيذ طريا وصالحا للأكل بمجرد طبخه وله نكهة الجوز تماما.

تحتوي جذور القلقاس على سعرات حرارية أكثر من البطاطس حيث 100 جرام من القلقاس توفر 112 سعرة حرارية. تأتي قيمة السعرات الحرارية الخاصة بهم بشكل رئيسي من الكربوهيدرات المعقدة والأميلوز والأميلوبكتين. ومع ذلك، فهي مصدر ثانوي للدهون والبروتينات مقارنة بالحبوب والبقول. يمكن أن تكون مستويات البروتين فيها مماثلة لتلك الموجودة في مصادر الغذاء الاستوائية الأخرى مثل اليام، الكسافا والبطاطس.

جدول القيم الغذائية في القلقاس لكل كوب واحد من القلقاس المطبوخ:

سعرات حرارية182 سعر حراري
دهون0.1  جرام
الكربوهيدرات45 جرام
بروتين0.7 جرام
ألياف6.7 جرام
الكالسيوم1.1 مجم
حديد1 مجم
البوتاسيوم639 مجم
المغنيسيوم39 مجم
الفوسفور100 مجم
صوديوم1 مجم
الزنك1.2 مجم
فيتامين سي6.6 مجم
ثيامين0.1 مجم
حمض الفوليك25 مجم
فيتامين هـ3.9 مجم
كوب واحد من القلقاس المطبوخ

مخاطر واحتياطات قبل تناول القلقاس

على الرغم من الفوائد العديدة المحتملة لتغذية القلقاس، هناك بعض الآثار الجانبية لجذور القلقاس التي قد ترغب في وضعها في الاعتبار أيضا قبل استهلاك هذا النبات الرائع. يوفر القلقاس مجموعة من المميزات التي قد تعمل على تحسين الصحة العامة للأشخاص الذين يتناولون هذا النبات بانتظام. في كثير من الأحوال، قد يكون للقلقاس بعض الأثار الجانبية التي قد ترتبط بمجموعة معينة من الأشخاص الذين لديهم حساسية من بعض مواد هذا النبات. ربما لا يتعرض غالبية الأشخاص لهذه المشاكل، ولكن إذا كنت من الذين لديهم مشاكل سابقة تخص تناول القلقاس، أو تلك التي تمنعك من تناوله، يجب أن تستهلك هذا الطعام بشكل معتدل أو تمتنع عن تناوله بشكل كامل إذا نصحك الطبيب بذلك.

على الرغم من عدم شيوع هذه الأثار الجانبية، فقد تم الإبلاغ عن بعض حالات الحساسية التي تسببها هذه الخضروات الجذرية. إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية ضارة مثل الطفح الجلدي أو خلايا النحل، التي تسمى الشرى أو الحكة بعد تناولها، فتأكد من التوقف عن الاستخدام فورا واستشارة طبيبك.

أحد أهم عيوب جذر القلقاس هو محتواه من أكسالات الكالسيوم، وهو مركب طبيعي يمكن أن يتراكم في الجسم، مما يؤدي إلى النقرس ويساهم في تكوين حصوات الكلى. بسبب محتواه من الأكسالات، يمكن أن يؤدي تناول القلقاس النيء أيضا إلى تهيج الحلق وتسبب في شعور فمك بالخدر وكذلك قد يضر بالمرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى. لحسن الحظ، يمكن أن يقلل نقع القلقاس وطبخه بشكل كبير من محتواه من الأكسالات، مما يجعله آمنا للاستهلاك.

بالإضافة إلى ذلك، ضع في اعتبارك أن جذر القلقاس يحتوي أيضا على نسبة عالية نسبيا من الكربوهيدرات. على الرغم من أنها غنية أيضا بالألياف المفيدة والنشا المقاوم، يجب على أولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات أو الكيتون أن يحدوا من تناولهم لزيادة الفوائد المحتملة لأوراق القلقاس. يجب أن يستهلك مرضى السكر أيضا باعتدال جنبا إلى جنب مع مجموعة متنوعة من الخضروات الأخرى غير النشوية للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *