أسبوسيد aspocid مسكن أقراص ومنظم للدورة الدموية والحماية من الجلطات

اسبوسيد

أسبوسيد ( aspocid ) هو دواء يستخدم لعلاج الحمى والألم والالتهاب في الجسم كما يمنع الجلطات الدموية والسكتة الدماغية وآلام الصدر والأزمات القلبية لدى بعض الأشخاص. يأتي هذا الدواء في شكل وصفة طبية ويستخدم بشكل كبير من قبل مرضى السكر للحفاظ على سيولة الدم ومنع تكون الجلطات في القلب والمخ وغيرها من التأثيرات التي تحدث بسبب الشيخوخة وأمراض القلب والسكر. أسبوسيد ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى الساليسيلات، والتي تعمل عن طريق وقف إنتاج البروستاجلاندين، وهي مواد في الجسم تسبب الالتهاب. هناك بعض الأدلة على أن الأسبرين قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون والمستقيم. يستخدم الأسبرين في بعض الأحيان لعلاج الحمى الروماتيزمية وهي حالة يمكن أن تتطور بعد التهاب الحلق ومرض كاواساكي وهو مرض يمكن أن يسبب مشاكل في القلب عند الأطفال.

اسم الدواءأسبوسيد
المادة الفعالةحمض أسيتيل الساليسيليك
نوع الدواءمسكن لعلاج وتنظيم الدورة الدموية والحماية من الجلطات
شكل الدواءأقراص
وصف aspocid

دواعي الاستخدام

لا يعتبر من الأدوية المسكنة لأنه يعتمد على نسب مخفضة من السالسيلات بجرعة 75 مجم، وفي هذه الحالة يوصف كدواء مضاد للصفيحات، لمنع تكون جلطات الدم. يمكن إعطاؤه للمرضى الذين يعانون من:

  • عملية جراحية لتطعيم الشريان التاجي
  • نوبة قلبية
  • سكتة دماغية
  • الرجفان في أذين القلب
  • متلازمة الشريان التاجي الحادة

يمكن أيضا إعطاء الأشخاص جرعة من أقراص أسبوسيد إذا كان لديهم عوامل الخطر التالية، وإذا كان الطبيب يعتقد أن هناك فرصة لنوبة قلبية أو سكتة دماغية:

  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم
  • ارتفاع ضغط الدم
  • مرض السكر
  • التدخين بشراهة

من بين الأشخاص الآخرين الذين قد ينصح بتناول جرعة من الدواء :

  • أولئك الذين يعانون من تلف في الشبكية أو اعتلال الشبكية
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر لأكثر من 10 سنوات
  • المرضى الذين يتناولون أدوية ارتفاع ضغط الدم

توصي فرقة عمل الخدمات الوقائية في الولايات المتحدة حاليا باستخدام الدواء يوميا للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم لدى البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و59 عاما والذين:

  • لديهم خطر بنسبة 10% أو أعلى من أمراض القلب والأوعية الدموية
  • الذين ليس لديهم خطر مرتفع من النزيف
  • على استعداد لأخذ الجرعة لمدة 10 سنوات على الأقل
  • في جميع هذه الحالات، سيستمر الفرد عادة في تناول جرعة أسبوسيد يوميا لبقية حياته

تحذيرات قبل تناول أقراص أسبوسيد

لا ينصح باستخدام أسبوسيد للأفراد الذين:

  • لديهم قرحة الهضمية
  • الهيموفيليا أو أي اضطراب نزيف آخر
  • حساسية معروفة من السالسيلات
  • حساسية من أي مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الأيبوبروفين
  • معرضون لخطر نزيف الجهاز الهضمي أو السكتة الدماغية النزفية
  • شرب الكحول بانتظام
  • يخضعون لعلاج الأسنان أو الجراحة، مهما كانت صغيرة

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الشروط التالية توخي الحذر بشأن تناول أسبوسيد، ويجب أن يفعلوا ذلك فقط إذا وافق الطبيب:

  • الربو
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط
  • قرحة هضمية سابقة
  • مشاكل في الكبد
  • مشاكل في الكلى

لا يتم إعطاء aspocid أثناء السكتة الدماغية، وفي بعض الحالات، يمكن أن يجعل أسبوسيد السكتة الدماغية أسوأ. يجب على أي شخص يستعد لإجراء عملية جراحية أن يخبر طبيبه إذا كان يتناول أسبوسيد بانتظام. قد يحتاجون إلى التوقف عن تناول الدواء قبل العملية بنحو 7 أيام على الأقل. قد يأخذ المرضى الحوامل أو المرضعات جرعة منخفضة من أسبوسيد، ولكن فقط تحت إشراف الطبيب. لا ينصح بجرعة عالية من aspocid.

الآثار الجانبية لأسبوسيد

يجب أن تخبر طبيبك إذا كان أي من الآثار الجانبية التالية شديدة أو لا تختفي عند تناول الدواء:

  • التقيؤ
  • آلام في المعدة
  • حرقة من المعدة
  • النعاس
  • غثيان

يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا واجهت أيا من الآثار الجانبية الخطيرة التالية عند تناول الدواء :

  • طنين في الأذنين
  • فقدان السمع
  • شرى أو طفح جلدي
  • تورم العينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق
  • صعوبات في التنفس
  • بحة في الصوت
  • سرعة ضربات القلب أو التنفس السريع
  • جلد بارد ورطب
  • القيء الدموي أو القيء الذي يشبه القهوة
  • دم أحمر فاتح في البراز أو براز أسود أو قطراني

التفاعلات الدوائية

في بعض الأحيان، يمكن أن يجعل أحد الأدوية aspocid أقل فعالية، أو يمكن أن يؤدي الجمع إلى زيادة المخاطر على المريض. وهذا ما يسمى التفاعل الدوائي. والأكثر شيوعا المخدرات أن أسبوسيد قد يتفاعل مع ما يلي:

  • مسكنات الألم المضادة للالتهابات، مثل ديكلوفيناك وإيبوبروفين وإندوميتاسين ونابروكسين. يمكن أن يزيد ذلك من خطر نزيف المعدة إذا تم تناوله مع aspocid.
  • يستخدم الميثوتريكسات في علاج السرطان وبعض أمراض المناعة الذاتية. يمكن لأسبوسيد أن يجعل من الصعب على الجسم التخلص من الميثوتريكسات، مما يؤدي إلى مستويات عالية وخطيرة من الميثوتريكسات في الجسم.
  • مضادات الاكتئاب، مثل سيتالوبرام، فلوكستين، الباروكستين، الفينلافاكسين، وسيرترالين. تناوله مع aspocid، يمكن أن يزيد من خطر النزيف.
  • الوارفارين، دواء مضاد للتخثر، أو مخفف للدم، والذي يمنع الدم من التجلط. إذا تم تناول الدواء مع الوارفارين، فيمكن أن يقلل من تأثيرات مضاد التخثر للدواء ويزيد من خطر النزيف. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يصف الطبيب الدواء مع الوارفارين.

هذه ليست الأدوية الوحيدة التي لا يمكن استخدامها مع aspocid. يجب على أي شخص يتناول هذا الدواء إبلاغ طبيبه، حيث يمكن أن تتفاعل أدوية أخرى أيضا.

جرعة أسبوسيد

اقرأ الإرشادات الموجودة على ملصق المنتج أو دليل المريض أو دليل الدواء المقدم من شركة الأدوية أو الصيدلي قبل البدء في استخدام أسبوسيد. إذا كان لديك أي أسئلة تتعلق بهذا الدواء، اسأل طبيبك أو الصيدلي. استخدم هذا الدواء على النحو الذي أوصى به طبيبك.

الجرعة النموذجية هي 75 – 325 مجم يوميا. الجرعة القصوى للبالغين من أسبوسيد هي 325 مجم في اليوم. إذا طلب منك تناول هذا الدواء على المدى الطويل من قبل طبيبك، فمن المستحسن استخدام هذا الدواء في نفس الوقت كل يوم. يجب استخدام هذا الدواء حسب الحاجة ويمكن وصف aspocid على المدى الطويل للحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية في المرضى الذين لديهم تاريخ من هذه الحالات.

التشخيصالعمرالجرعة
تسكين الألمبالغين325 – 650 مجم يوميا
ألم الصدربالغين650 مجم يوميا أو مرة واحدة فقط
السكتة الدماغيةبالغين75 – 160 مجم يوميا
أزمات القلببالغين75 – 325 مجم يوميا
الوقاية من المضاعفات بعد نوبات القلببالغين150 – 450 مجم يوميا
الوقاية من النوبات القلبيةبالغين75 – 160 مجم يوميا
تسكين الألمأطفالأقراص مضغ 1 – 3 مرات يوميا
جرعة اسبوسيد

الأسئلة الشائعة

هل يمكن استخدام أسبوسيد للأطفال؟

نعم، ولكن يجب أن يتوخى الأباء الحذر من تناول أسبوسيد للأطفال بشكل عشوائي لأنه من الممكن أن يؤدي إلى أثار جانبية كثيرة وربما تهدد صحة الطفل.

هل أسبوسيد مفيد في الضغط العالي؟

بالفعل يمكن لمرضى الضغط العالي تناول جرعات مخفضة من أسبوسيد للسيطرة على أعراض الضغط ومنع تكون الجلطات الدماغية والقلبية التي ربما تكون من أكثر أعراض ضغط الدم المرتفع.

هل يؤثر أسبوسيد على الحمل؟

يساعد aspocid في منع العديد من المشاكل الصحية التي تتعرض لها الأمهات الحوامل، ولكن يجب أن يكون ذلك وفق استشارة طبية دقيقة.

هل يؤثر أسبوسيد على الرضاعة الطبيعية؟

لا توجد أدلة على أن أسبوسيد يؤثر على الرضاعة الطبيعية حيث لا ينتقل إلى لبن الأم إلا بنسب قليلة للغاية. ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *